موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

عجائب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مشروع قانون الانتخاب الذي تقدمت به الحكومة الأردنية لمجلس النواب يحوي عجائب تصدم أي عقل تشريعي أو سياسي. وسنكتفي هنا بعينتين منها تدعمان الاستنتاجات المنطقية التي تحتمها هكذا عجائب.

 

بداية، يعيد مشروع الحكومة العمل بالبطاقة الانتخابية التي كانت أكبر مصدر لتزوير عدة انتخابات متتالية منذ ما أسمي بعودة الحياة النيابية عام 89. فالناخب هنا لم يعد المواطن، بل ورقة تصدرها الحكومة. وبهذا أمكن أن تصنّع الحكومة ناخبين بالعدد اللازم لها للتزوير، أبرزهم "الأموات".. وإصدار عدة بطاقات لناخبين بعينهم، وصل عدد ما أصدر لأحدهم بمدينة الزرقاء، اثنتين وخمسين بطاقة، وكله زمن قانون "الصوت الواحد".. واستعمال البطاقة من غير أصحابها، والأدهى أن العديد منها لم تسلم لأصحابها رغم تكرار طلبهم، بل ولم يسمح لهم بالاقتراع حين توجهوا للصناديق التي بها أسماؤهم كناخبين رغم إبرازهم هويات شخصية وجوازات سفر.

المكون العجائبي الآخر في مشروع قانون الانتخاب يتعلق بأهم مطلب لقوى الإصلاح، وهو الدائرة على مستوى الوطن. فالمطلوب كان تخصيص نصف مقاعد المجلس للدائرة الوطنية، فجاء القانون بخمسة عشر من مقاعد لا يمكن حصر عددها الكلي (وهذا من عجائب القانون) الذي يبدو أنه يراوح بين مائة وثمانية وثلاثين ومائة وخمسة وأربعين مقعدا. والمطلب الشعبي هو "لقوائم نسبية" تتشكل من شخصيات وقوى سياسية لا يوجد ما يمنع أن تكون من حزب واحد أو من ائتلاف أحزاب أو من قوى وشخصيات سياسية أخرى، تخدم كنواة تشكل أحزابا سياسية تكون برامجها امتحنت في الانتخابات بل وجربت بتشكيل قائمة أو ائتلاف الأغلبية للحكومة.. فجاء القانون ليس بخمسة عشر مقعدا فقط، بل ولينص على أن تكون القوائم حزبية وأن يكون كل مرشح فيها قد مضى عليه سنة في عضوية الحزب عند تارخ الاقتراع، مضافا لهذا تحديد عدد مرشحي كل حزب بخمسة فقط يمكن أن يضاف لهم ثلاثة احتياط!!

ولكن الأدهى من تقييد حزب أغلبية مفترض، أنه لا توجد في الأردن أحزاب بالمعنى الصحيح سوى حزبين أو ثلاثة، في مقدمتها حزب جبهة العمل الإسلامي (الإخوان المسلمون) وبقصب سبق تاريخي قام على منح الدولة ترخيصا للإخوان وحدهم للعمل كحزب منفرد منذ تأسيس الإمارة وطوال منع الأحزاب الأخرى في ظل الأحكام العرفية. ولكن بالمقابل هنالك ما يسميه الشعب "دكاكين" حزبية جرى ترخيصها لرموز الحكم العرفي وبعض رموز الفساد الرئيسة، ورافق تسجيل أبرز تلك الأحزاب محاولات عدة فاشلة لتسويق أحدها كحزب أغلبية تزور له الانتخابات فيشكل الحكومة.. والآن لا يراد حتى زعم وجود أحزاب أغلبية، ولكن تم تسجيل "دكاكين" عدة مؤخرا بحيث يتوفر لها وحدها شروط الترشح للقائمة الوطنية في غياب فرصة تشكيل أحزاب قبل الانتخابات المجدولة لما بعد أشهر!!

والأدهى الأمرّ من كل هذا أن "أمين عام الحزب" هو من يسجل المرشحين عن قائمة حزبه ويحدد تسلسل الأسماء على القائمة، بل هو يملك أن يشطب أيا من المرشحين بعد قبول ترشيحهم حتى لو لم يكن هناك بدلاء للمشطوبين على قائمة مرشحي الحزب، ودون أن يملك أي منهم فرصة الطعن لدى القضاء كما في حال المرشحين المستقلين المرفوضين، وهذا بعد أن يكونوا فقدوا فرصة الترشح كمستقلين.

وبغض النظر عما يمكن أن ينص عليه قانون الأحزاب قيد النظر في مجلس النواب أو النظام الداخلي لأي حزب، فإن القاعدة القانونية بأولوية تطبيق القانون الخاص (قانون الانتخاب هنا) يفرض أمناء الأحزاب الذين لم يمكن لأي منهم الوصول للنيابة لحينه باستثناء الأخوان، "دكتاتويريات" مصغرة.. بينما يفترض ان تساهم الأحزاب في القضاء على الدكتاتورية وتؤسس للديمقراطية.

هذه المواد العجائبية تشي بأمرين، الأول: سيطرة فكر دكتاتوري على واضعي القانون، يسعى لتكريس حكم الفرد عبر أفراد يسهل إلحاقهم. والثاني: وجود نية واضحة للتزوير باستخدام أقدم وسائلها وأكثرها انكشافا. وكلاهما يثير العجب لوجود قاض دولي عرف بالنزاهة على رأس الحكومة.. ما يدعو للتساؤل عمن يدير المشهد حقيقة، بخاصة لكون القانون وضع في أجواء من التكتم والسرية التامة غير المبررة في هكذا شأن تحديدا.. وبدل ان ينفس قانون الانتخاب الإحتقان الشعبي، سيعمل حتما على المساهمة في تفجيره.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4086
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع301433
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر910325
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63514722
حاليا يتواجد 4863 زوار  على الموقع