موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

مأسسة وقوننة الحقوق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كل الأحداث المصيرية التي واجهتها الأمم، وبخاصة الحروب والثورات، كان للمرأة دور كبير يتجاوز كل ما هو معترف لها به. وهذا يعود لكون التصنيفات النمطية لأدوار الجنسين، بل وحتى التابوهات التي يسهل إحاطة أنشطة المرأة بها وتحجيمها، تسقط في تلك الظروف الاستثنائية، حيث تحتاج

الأمة كل عون ممكن من اي مصدر. وأول ما يسقط من تلك التصنيفات هو أنماط عمل المرأة المقبولة اجتماعيا. فالرجال ينشغلون بالحروب او الثورات أو حتى ما تمليه الهجرات أو الكوارث الطبيعية، بحيث يصبح تولي المرأة لوظائف كانت حكرا على الرجل ليس مسموحا فقط بل مطلوب ومرحب به. وفي الحربين العالميتين تولت النساء كل أنواع العمل واشتغلن في كل المهن التي كانت شبه محتكرة من الرجال.

 

وفي أمريكا تحديدا، كونها بقيت خارج الحربين كأرض وإن لم يكن كدولة، فإن مرافق الحياة ووسائل الإنتاج لم تتعطل، بل على العكس ازدهرت لكون دول عدة أراضيها أصبحت أرض معركة، وفي مقدمتها كامل أوروبا تقريبا، أصبحت تعتمد على واردات حيوية من مصانع أمريكا. ويعود تفوق امريكا الصناعي وتحولها لأكبر قوة اقتصادية في العالم، وحتى إلحاق اوروبا بها الذي لم ينته بعد، إلى دخول أمريكا الطوعي ومتأخرة، للحربين العالميتين. ويعود لنساء أمريكا الفضل في تحقيق ذلك التفوق بشغل كافة المواقع التي أخلاها الرجال. ودور المرأة ذاك عزز مطالبتها بالمساواة، وبعد ان كان مطلبا صغيرا كحق الانتخاب يتطلب من نساء أوروبيات وأمريكيات نضالا طويلا وتضحيات جمة وصلت حد تضحية البعض بأرواحهن، أصبحت مساواة المرأة للرجل مسلّمة بعد الحربين، وإن جرت المماطلة في بعض تطبيقاتها.

بعض مظاهر تلك المساواة ظهرت في تغير أعراف اجتماعية من مثل قيام النساء بالتدخين علنا، بعد ان كان ذلك الحق (الوباء حقيقة) حكرا على الرجال، وانتشاره بين النساء كان نتيجة تحد للأعراف المميزة ضدها. والمهم هنا ليس "آفة" التدخين، بل حقيقة أن تلك الأحداث المصيرية أدت لتغييرات جذرية في مختلف المجتمعات كسرت فيها تابوهات عدة.

ففي مجتمعاتنا العربية، حيث كان خروج المرأة من البيت مقننا ولأسباب ومبررات متشددة بحيث لا تمنع الغالبية العظمى من النساء من العمل فقط، بل كانت غالبيتهن يحتجن لإذن الزوج لزيارة أهلهن، وكان عدم أخذ ذلك الإذن يعتبر "نشوزا" مسببا لتطليقها معترف به في نصوص قوانين الأحوال الشخصية. ولكن أثناء الحربين العالميتين، وتحديدا الحرب الثانية وما تلاها، والتي وفرت فرصة للعديد من حركات تحرر الشعوب بما فيها شعوب العالم العربي، نجد ان التابوهات الكامنة وراء تقنين خروج المرأة من البيت لم تسقط فقط، بل بلغ الأمرحد مجازفة الرجال باستجلاب ما يزعمون خشيته، بتوظيفه في حركات التحرر الوطني. ففي العمل السري ضد قوى الاحتلال جرى توظيف النساء لمهمات خطرة ولنقل رسائل هامة، لكون قوى الاحتلال تتجنب التعرض للنساء بتدقيق هوياتهن او تفتيشهن كي لا تزيد من استفزازها لأهل البلاد بالتعدي على ما يعتبرونه تابوهات اجتماعية. وقلة من اهل البلاد اعتبرت هذا جزءا من استغلال الرجال للمرأة، بينما الغالبية الساحقة اعتبرته اعترافا بدور وقدرة وحتى استعداد المرأة للتضحية في سبيل الوطن. أي أن الحروب والثورات غيرت كليا مفهوم التابو بما يخص المرأة تحديدا.

وثورات الربيع العربي شهدت مساهمة نسوية كبيرة. والسبب ليس فقط لكون تلك الثورات شبابية ولكون الشابات حصلن على حقوق وحريات أكثر من امهاتهن وجداتهن، ولكن أيضا لأن توظيفا مشابها للتابو جرى في تلك الثورات. ومن أبرز تلك التوظيفات ما شهدناه في ثورة اليمن من تحريك (ليس كله حراكا مستقلا بدون إذن ولي) للمرأة المنقبة بأعداد غفيرة.. بحيث أصبح ذلك مصدر سجال بين علي عبد الله صالح والثوار، حسم بداهة لصالح الثوار.

بقي أن نذكّر بحقيقة أن ليس كل ما حصلت عليه نساء العالم من حقوق مساواة في تلك الظروف الحرجة جرى تثبيته في دول ما بعد الثورة أو التحرير او الحروب. والفروق بين ما تحققه نساء كل بلد لا يتعلق فقط بمن يأتون للحكم على ظهر تضحيات النساء تلك، بل أولا على النساء انفسهن، بما يوجب عليهن الحذر والشروع فورا بمأسسة وقوننة حقوقهن المتساوية مع الرجال، كي لا يكن ضحايا على الوجهين.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15709
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر963003
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63567400
حاليا يتواجد 3774 زوار  على الموقع