موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

مأسسة وقوننة الحقوق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كل الأحداث المصيرية التي واجهتها الأمم، وبخاصة الحروب والثورات، كان للمرأة دور كبير يتجاوز كل ما هو معترف لها به. وهذا يعود لكون التصنيفات النمطية لأدوار الجنسين، بل وحتى التابوهات التي يسهل إحاطة أنشطة المرأة بها وتحجيمها، تسقط في تلك الظروف الاستثنائية، حيث تحتاج

الأمة كل عون ممكن من اي مصدر. وأول ما يسقط من تلك التصنيفات هو أنماط عمل المرأة المقبولة اجتماعيا. فالرجال ينشغلون بالحروب او الثورات أو حتى ما تمليه الهجرات أو الكوارث الطبيعية، بحيث يصبح تولي المرأة لوظائف كانت حكرا على الرجل ليس مسموحا فقط بل مطلوب ومرحب به. وفي الحربين العالميتين تولت النساء كل أنواع العمل واشتغلن في كل المهن التي كانت شبه محتكرة من الرجال.

 

وفي أمريكا تحديدا، كونها بقيت خارج الحربين كأرض وإن لم يكن كدولة، فإن مرافق الحياة ووسائل الإنتاج لم تتعطل، بل على العكس ازدهرت لكون دول عدة أراضيها أصبحت أرض معركة، وفي مقدمتها كامل أوروبا تقريبا، أصبحت تعتمد على واردات حيوية من مصانع أمريكا. ويعود تفوق امريكا الصناعي وتحولها لأكبر قوة اقتصادية في العالم، وحتى إلحاق اوروبا بها الذي لم ينته بعد، إلى دخول أمريكا الطوعي ومتأخرة، للحربين العالميتين. ويعود لنساء أمريكا الفضل في تحقيق ذلك التفوق بشغل كافة المواقع التي أخلاها الرجال. ودور المرأة ذاك عزز مطالبتها بالمساواة، وبعد ان كان مطلبا صغيرا كحق الانتخاب يتطلب من نساء أوروبيات وأمريكيات نضالا طويلا وتضحيات جمة وصلت حد تضحية البعض بأرواحهن، أصبحت مساواة المرأة للرجل مسلّمة بعد الحربين، وإن جرت المماطلة في بعض تطبيقاتها.

بعض مظاهر تلك المساواة ظهرت في تغير أعراف اجتماعية من مثل قيام النساء بالتدخين علنا، بعد ان كان ذلك الحق (الوباء حقيقة) حكرا على الرجال، وانتشاره بين النساء كان نتيجة تحد للأعراف المميزة ضدها. والمهم هنا ليس "آفة" التدخين، بل حقيقة أن تلك الأحداث المصيرية أدت لتغييرات جذرية في مختلف المجتمعات كسرت فيها تابوهات عدة.

ففي مجتمعاتنا العربية، حيث كان خروج المرأة من البيت مقننا ولأسباب ومبررات متشددة بحيث لا تمنع الغالبية العظمى من النساء من العمل فقط، بل كانت غالبيتهن يحتجن لإذن الزوج لزيارة أهلهن، وكان عدم أخذ ذلك الإذن يعتبر "نشوزا" مسببا لتطليقها معترف به في نصوص قوانين الأحوال الشخصية. ولكن أثناء الحربين العالميتين، وتحديدا الحرب الثانية وما تلاها، والتي وفرت فرصة للعديد من حركات تحرر الشعوب بما فيها شعوب العالم العربي، نجد ان التابوهات الكامنة وراء تقنين خروج المرأة من البيت لم تسقط فقط، بل بلغ الأمرحد مجازفة الرجال باستجلاب ما يزعمون خشيته، بتوظيفه في حركات التحرر الوطني. ففي العمل السري ضد قوى الاحتلال جرى توظيف النساء لمهمات خطرة ولنقل رسائل هامة، لكون قوى الاحتلال تتجنب التعرض للنساء بتدقيق هوياتهن او تفتيشهن كي لا تزيد من استفزازها لأهل البلاد بالتعدي على ما يعتبرونه تابوهات اجتماعية. وقلة من اهل البلاد اعتبرت هذا جزءا من استغلال الرجال للمرأة، بينما الغالبية الساحقة اعتبرته اعترافا بدور وقدرة وحتى استعداد المرأة للتضحية في سبيل الوطن. أي أن الحروب والثورات غيرت كليا مفهوم التابو بما يخص المرأة تحديدا.

وثورات الربيع العربي شهدت مساهمة نسوية كبيرة. والسبب ليس فقط لكون تلك الثورات شبابية ولكون الشابات حصلن على حقوق وحريات أكثر من امهاتهن وجداتهن، ولكن أيضا لأن توظيفا مشابها للتابو جرى في تلك الثورات. ومن أبرز تلك التوظيفات ما شهدناه في ثورة اليمن من تحريك (ليس كله حراكا مستقلا بدون إذن ولي) للمرأة المنقبة بأعداد غفيرة.. بحيث أصبح ذلك مصدر سجال بين علي عبد الله صالح والثوار، حسم بداهة لصالح الثوار.

بقي أن نذكّر بحقيقة أن ليس كل ما حصلت عليه نساء العالم من حقوق مساواة في تلك الظروف الحرجة جرى تثبيته في دول ما بعد الثورة أو التحرير او الحروب. والفروق بين ما تحققه نساء كل بلد لا يتعلق فقط بمن يأتون للحكم على ظهر تضحيات النساء تلك، بل أولا على النساء انفسهن، بما يوجب عليهن الحذر والشروع فورا بمأسسة وقوننة حقوقهن المتساوية مع الرجال، كي لا يكن ضحايا على الوجهين.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41405
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع310378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1024768
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59164213
حاليا يتواجد 4968 زوار  على الموقع