موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

نوستالجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان اليوم الذي تصل فيه رسالة الابن الذي ساقته ظروفه إلى العمل خارج البلاد يوما تختلط فيه السعادة بالحزن أو يتعاقبان على امتداده وربما في اليوم اللاحق أيضا. كانت اللهفة تتخاطف الرسالة وحظه كبير من يقع عليه الاختيار لقراءتها، فهو الذي سينعم بأحضان من الأم وسيكون أول من يجفف على وجنتيها دمعة السعادة وبعدها دموع الحزن والحنين. كانت هذه الرسالة الفرصة التي تنتظرها الأم لتجدد عتابها للأب الذي شجع ابنها وضناها على السفر.

 

*****

لم يعرف المصريون الاغتراب إلا حديثا وكان أساتذة الجامعات أولى الفئات التي جربت العمل في الخارج في دول كالعراق والكويت، وبعدهم تعددت الفئات في موجات متلاحقة متراوحة بين عمال البناء والشغالات والطباخين والحرفيين إلى الفلاحين الذين كانوا من أواخر المنضمين إلى ركب الاغتراب، وهؤلاء كان نصيب الأقلية منهم غور الأردن والعراق أما الأغلبية فاغتربت مسافة ومهنة حين تخلت عن الفلاحة وقبلت أي عمل. هؤلاء رأيتهم يبيتون في عراء مطار قرطاج في تونس مرورا في طريق الاغتراب إلى ليبيا أو عودة الى الوطن حاملين مراوح الكهربا، وأنواعا شتى من الشامبو ومساحيق التجميل. حدث هذا قبل أن ينتبه شبان بالآلاف إلى أن الهجرة إلى أوروبا تستحق المخاطرة ربما لأن عائدها أوفر أو لأن المهاجر يحظى فيها برعاية صحية واجتماعية لا تتوافر في أوطانهم الأصلية.

*****

لا يحكي العائدون من الغربة للأهل أو الأصدقاء عن أسوأ ما عانوه خلال الاغتراب. يتعمد المغترب العائد أن يذكر محاسن تجربته ويفخر بما حقق ويشيد بما رأى وسمع. اختلطت بمغتربين مصريين في كل مكان اغتربت فيه وأعرف حق المعرفة شدة معاناتهم. كنت أردد أنه لو أن كلا منهم روى لأهله وعشيرته وأصدقائه الأهوال التي مر بها خلال غربته لتوقف سيل الاغتراب. لم أدرك وقتها حقيقة أن المجتمعات التي جربت الاغتراب لم تفعل ذلك شغفا في السفر والسياحة أو إشباعا للفضول. فعلته للضرورة ولن تمنعها عنه أمواج عاتية ونوم في العراء تحت المطر وقسوة العسكر. وقد توصل استطلاع للرأي أجري أخيرا على مستوى العالم إلى أن أكثر من 1.1 مليار شخص يريدون الرحيل إلى بلد آخر بحثا عن عمل أو فرص أفضل، و630 مليونا يريدون الهجرة نهائيا ولا ينوون العودة. هؤلاء من كانوا يسعون إلى الاغتراب لو لم تكن أحوالهم الاقتصادية متردية، أو كانت ظروف العمل في بلادهم تناسب طموحاتهم، أو لم تقع كارثة طبيعية تهلك مصادر الرزق ككارثة البطاطس التي دفعت بالايرلنديين إلى الهجرة الجماعية إلى الولايات المتحدة، أو لم تقع فتنة طائفية كتلك التي دفعت بمئات الآلاف من انجلترا وغرب أوروبا لاستيطان أمريكا. ومع ذلك يبقى الفقر السبب الأول والرئيسى للهجرة.

*****

انقضى زمن الرسائل البريدية كوسيلة اتصال وحيدة بين المغتربين وأهاليهم. ويظن البعض من الناس أن الشعور بالحنين إلى الوطن والأهل لم يعد كما كان في زمن البريد دافقا وقويا. الاعتقاد السائد الآن هو أن وسائط الاتصال الحديثة كالفيسبوك والتويتر والبريد الإلكتروني خففت كثيرا من معاناة المغتربين من ناحية ومعاناة الأهل من ناحية أخرى. يضرب كثيرون المثل بالسكأي بي، أي الاتصال بالصوت والصورة عبر الفيديو، كنموذج حي على زوال آخر دافع للحنين. ها هو المغترب يرى عائلته وأصدقاءه ويتحدث إليهم، بل ويشاهد أماكن معيشتهم فيعيش مرة أخرى ولو للحظات في غرفته التي كان يعيش فيها ويشاركهم الاجتماع حول مائدة الطعام ويحضر حفلات أعياد الميلاد وغيرها من المناسبات، ولكن يبدو أن وسيلة الاتصال هذه التي تذكر المغترب بقطع الأثاث ومواقعها وبأركان مألوفة في البيت والأشكال والوجوه والأطفال الذين شبوا والكبار الذين هرموا هي نفسها التي تجدد الحنين وتثير معاناة أشد من تلك التي كانت تثيرها الرسالة البريدية. يبدو أن السكأي بي، وما شابهه من وسائط إلكترونية متطورة يتسبب في تعميق الشعور بالحنين حين يتأكد المغترب بالصوت والصورة أنهم يعيشون حياة عادية بدونه ويستمتعون ببعضهم البعض، وتتأكد أمه أنه يمارس حياة عادية ولا يبدو عليه أنه في حاجة ماسة لرعاية وحنان.

*****

الحنين، أو النوستالجيا، هو نوع من أنواع الحزن يتسبب فيه الابتعاد عن الوطن أو البيت. وفي تعريف آخر هو اشتياق مصحوب بالأسف على زمن مضى وأحوال تغيرت. علمتنا كتابات أساتذة النقد الأدبي أن اللورد بيرون أبدع في صياغة معاني النوستالجيا، فالحنين عنده كان خليطا من الحزن والذكريات والخيال. عاش في وقت شهد فورة في اغتراب الاسكتلنديين عن وطنهم حين خرجوا يستعمرون بلادا عديدة من ايرلندا شمالا إلى أفريقيا جنوبا حتى الهند شرقا. كان عصرا بلغت فيه التناقضات أقصاها. بالغ فيه المغتربون في استخدام العنف والوحشية ضد الوطنيين، وعانوا فيه مرارة النوستالجيا إلى أوطانهم وأهاليهم. جاء بعد بيرون كثيرون ساروا على دربه في قوة التعبير عن مشاعر الحنين بينهم أدباء ومفكرون مثل كونراد وجويس ونايبول وشيللي وإدوارد سعيد.

يرفع بعض المفكرين الذين احترفوا العولمة مهنة أو اعتنقوها عقيدة شعارا يرددونه ويمارسونه وهو شعار «كل الأوطان وطني». ويختلف الناس حول هذا الشعار وينقسمون فريقين. فريق يعتقد أن الحنين لا يكون إلا لبلد واحد وهو الوطن. وفريق يعتقد أن الحنين هو «نوستالجيا» للحظات وتصرفات وظروف بعينها. أعرف مغتربا يحن إلى طريق يحاذي قناة أو نهرا وعلى جانبيه أشجار كثيفة ويكاد يخلو من المارة والسيارات إلا من بائع مشروبات غازية وبائع «سميط» وجبنة رومي وبيض مسلوق، كلاهما ينادي على بضاعته بصوت خفيض ومن «عوامة» على البعد يصل ناعما صوت أم كلثوم تشدو بألف ليلة وليلة أو سهران لوحدي، أعرفه جيدا لأنه منذ أن اغترب وهو يصرح لي، وآخرها الأسبوع الماضي، بحبه وحنينه إلى تلك اللحظات وذلك الطريق ورفيق الطريق. هذا هو الوطن الذي يحن إليه.

*****

لم أعرف مغتربا أو مواطنا غلب عليه الحنين إلى أيام وبلاد عانى فيها البؤس والقمع والظلم. الحنين لا يكون إلا للحظات سعيدة وقلوب دافئة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1042
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29447
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر819691
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66249772
حاليا يتواجد 2803 زوار  على الموقع