موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

دبلوماسية النفاق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وصل المستر مايكل ماكفول Michael McFaul إلى موسكو صباح الاثنين 16 يناير ليباشر مهام منصبه كسفير للولايات المتحدة لدى روسيا. وفي مساء اليوم التالي، أي مساء الثلاثاء، بثت القناة الأولى في التليفزيون الروسي برنامجا سياسيا وثائقيا عن التدخل الأمريكي في شئون روسيا الداخلية، وتولى التعليق المحلل السياسي المعروف في موسكو ميخائيل ليونتيف الذي شن هجوما ضاريا على السفير الأمريكي الجديد.

 

أنكر المحلل الروسي أن يكون ماكفول خبيرا في شئون روسيا وتاريخها وسياستها. ماكفول، حسب معلومات السيد ليونتيف، ليس أكثر من «مروج للديمقراطية». عمل في موسكو في وقت سابق وخلال المرحلة الانتقالية في خدمة المعهد الديمقراطي الأمريكي، وهو المعروف بقربه من أجهزة الاستخبارات الأمريكية، حسب وصف السيد ليونتيف. وهو بالمناسبة المعهد نفسه موضوع الخلاف بين السلطة الانتقالية في مصر وحكومة واشنطن، فالمعهد يزاول المهمة نفسها، أي الترويج في مصر لمبادئ توصف بأنها أجنبية، وهي في هذه الحالة المبادئ الديمقراطية، بدون أن يحصل على تصريح رسمي من الجهات المسئولة و بالتحديد وزارة الخارجية. ويشترك مع هذا المعهد، كموضوع خلاف مع مصر، المعهد الجمهوري للديمقراطية وكلاهما يتقاسمان المهمة ذاتها.

*****

نعود إلى السفير الأمريكي الجديد لنعرف أنه كتب مئات المقالات عن روسيا وأنه ألف كتابا في عام 2011 بعنوان «ثورة غير كاملة في روسيا.. التغيير السياسي من جورباتشوف إلى بوتين»، وهو العنوان الذي استغله المحلل الروسي في القناة الأولى ليتساءل عما إذا كانت عودة السيد مايكل ماكفول إلى روسيا كسفير للولايات المتحدة بهدف «استكمال الثورة». وقد تعمد معدو البرنامج بث فيديو يظهر زعماء من المعارضة الروسية وأعضاء في منظمات المجتمع المدني يغادرون مبنى السفارة بعد اجتماعهم بماكفول، الأمر الذي يثبت أن ماكفول لم يشأ أن يضيع وقته وبدأ فور وصوله بدعوة المعارضة ونشطاء حقوق الإنسان للاجتماع به. وتصادف أن كان في السفارة في الوقت نفسه السيد نيكولاس بيرنز نائب السيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية. وأظن أنه كان قد وصل إلى موسكو للتو قادما من القاهرة بعد أن أجرى فيها مقابلات مع قادة في جماعة «الإخوان المسلمون» وحزب الحرية والعدالة وآخرين من نشطاء المجتمع المدني المصري.

هناك في موسكو صرح بعض المدعوين الروس إلى السفارة الأمريكية أنهم ناقشوا مع السفير ومساعد وزيرة الخارجية الأمريكية مسائل تتعلق بالانتخابات السياسية التي أجريت الشهر الماضي في روسيا وهي الانتخابات التي جددت ثقة الناخبين في حزب الرئيس ميدفيديف ورئيس وزرائه فلاديمير بوتين، وناقشوا الانتخابات التي ستجري بعد أسابيع قليلة والمرشح فيها بوتين ليعود رئيسا للمرة الثانية. ولم يخف الضيوف حقيقة أنهم طرحوا مستقبل رجال الأعمال المعتقلين في قضايا فساد وتهرب من الضرائب والذين تسعى أمريكا وإسرائيل للإفراج عنهم، كما تباحثوا في الصحوة الجديدة لحركات حقوق الإنسان وغيرها من التيارات في المجتمع المدني في روسيا.

*****

يبدو أن الدبلوماسيين الأمريكيين، وأقرانهم في أوروبا، باتوا يفهمون الدبلوماسية على نحو يختلف جذريا عن الدبلوماسية التي نشأنا عليها ومارسناها في مصر ودول أخرى في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا وكان الغرب نفسه حريصا على مبادئها وأخلاقياتها. كان الأصل في الدبلوماسية أن الدبلوماسي لا يتصل بجهة محلية في شأن علاقة تهم البلدين إلا بعد استئذان وزارة الخارجية في الدولة المعتمد لديها. وجاء عهد الرئيس جورج بوش الابن والسيدة كوندوليزا رايس وحزمة من دبلوماسيين تلقوا التدريب أو الإلهام على أيدي قيادات من المحافظين الجدد، مثل فولفوفيتس ورامسفيلد وبايبس وبيرل وتشيني، وفيه مارست الدبلوماسية الأمريكية التدخل في كل صغيرة وكبيرة في الدول الأجنبية تحت عنوان الدبلوماسية الشعبية. وتضخمت الفكرة في أذهان مبتكريها واندمجت مع أفكار أخرى كانت تتردد في كواليس وندوات مراكز البحث والعصف الفكري الأمريكية والبريطانية تحت عناوين مختلفة، كان أهمها عنوان «التدخل في الشئون الداخلية للدول لدوافع إنسانية». ولعله، من وجهة نظري ونظر عدد لا بأس به من المتخصصين في العالم الثالث، أخطر وأسوأ ما ابتكر الفكر الاستراتيجي بهدف فرض إرادة الدول الغربية وتبرير سياسات التدخل في شئون الدول الأخرى بغطاء من القانون الدولي وباستخدام سمعة البراءة والنعومة التي حظيت بها الدبلوماسية، ولكن أيضا لاستخدام الحصانة التي توفرها مظلة الدبلوماسية لحماية الدبلوماسيين الغربيين من تحرش أجهزة الأمن الداخلي وحمايتهم من عواقب الاحتكاك بمبدأ السيادة وبالحريصين عليه والمزايدين به.

*****

أقرأ ما يكتب في الغرب دفاعا عن حق أمريكا في التدخل في الشئون الداخلية لدول أخرى، وأقرأ ما يقال في موسكو وبكين رفضا لدعاوى التدخل، وتابعت ما كان يتردد في بغداد صدام حسين ويتردد الآن في بغداد المالكي وفي عواصم عربية عديدة، وبخاصة في دمشق، تنديدا بما يطلق عليه المؤامرة الأجنبية التي تحاك ضد الحكومات والشعوب العربية باسم الترويج للديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، أقرأها مستنكرا هذه الدرجة العالية من النفاق الغربي في الدفاع عن حق التدخل، فقد تأكدنا من التجارب السابقة أن وراء كل تدخل مصلحة قومية، اقتصادية أو توسعية أو عسكرية، للدولة الساعية للتدخل، ومستنكرا في الوقت نفسه وإن أشد كثيرا مستوى النفاق العربي في رفض التدخل بحجة استقلال الإرادة الوطنية وكرامة الأمة وقدسية السيادة، بينما الأمة التي يتحدثون باسمها مكبلة بأصفاد حكامها وجشعهم وفسادهم واستبدادهم. إن حرية الإرادة التي يدافعون عنها هي حريتهم في التعتيم والقمع ونهب الثروات. هؤلاء الحكام وكتائب المفكرين التابعين والساكتين عن الظلم هم أكبر دافع وأقوى مبرر لتدخل الأجانب في شئوننا.

سمعت الدكتور عبدالعزيز حجازى، قبل سنوات، يتحدث عن التدخل الأجنبي وعلاقته بمنظمات المجتمع المدني العاملة في حقل حقوق الإنسان وأذكر جيدا ما قاله في تلك المناسبة. مرت سنوات تعرضت فيها مصر لتطورات أقل ما يقال فيها إنها كانت استثنائية. لذلك فاجأني الدكتور حجازي حين شاهدته قبل يومين أو ثلاثة يردد ما كان يقوله عندما كانت مصر تئن تحت فساد واستبداد حكم الرجل الفرد الظالم وتحت تدخل غير قانوني أو دستوري من جانب حرم السيد الرئيس. تحدث كما لو كان شيء لم يتغير.

أسأل الدكتور حجازي، وبيننا ما يسمح بالسؤال، ألم يتغير شيء في مصر يجعله يدرك أن النظام الحاكم الذي عاش وعشنا معه في ظله كان فاسدا وظالما وأننا تعالينا على شعبنا وحرمناه من حقوق إنسانية عديدة؟. ألم يحن الوقت ليثق جيلنا في الأجيال الشابة التي هبت بالغضب معترضة على كثير من أخطاء ارتكبناها أو سكتنا عنها أو مهدنا لها أو استفدنا منها حتى استعذبناها؟. أقول له ولكل أولي الأمر في بلادنا، لو كنا بدون أخطاء لما تدخل الأجانب في شئوننا، ولما غضب الشباب منا وثاروا علينا، ولما كتب صحفي أجنبي كبير منذ أيام يقول إن عصرا في دبلوماسية التعامل مع مصر انتهى. «لن تكتفي دبلوماسية واشنطن مع القاهرة بعد الآن برجل واحد تتوقف عنده تتصل به ويتصل بها»، من الآن فصاعدا ستتصل الدول الأجنبية بأفراد كثيرين وجماعات متعددة وأحزاب مختلفة لترسي دعائم علاقتها بمصر على أسس جديدة.

*****

من المسئول وقتذاك؟ ومن المسئول الآن؟


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49430
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102092
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر883804
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65038257
حاليا يتواجد 4148 زوار  على الموقع