موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

تحسين صورة اسرائيل لا يخدم الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الثورات العربية تصدر بين الحين والآخر تصريحات تصدر عن نخب في هذا البلد العربي او ذاك تسعى بغير قصد وبغير ادراك ابعاد ما تقول كلاما يصب في مصلحة تحسين صورة اسرائيل.

 

من المؤسف بالطبع ان عنف الانظمة العربية اوصل المواطن العربي ان يقارن بين ما يفعله العدو الصهيوني وانظمة القمع العربية.

لكن ايضا يمكن القول بشكل عام من خلال دراستنا لتاريخ الصراعات التاريخية الداخلية وبدون تبرير العنف الرسمي العربي ان مستوى العنف الذي يحصل في الصراعات الداخلية يكون عادة اكبر من العنف الذي يحصل اثناء الصراع مع الاعداء الخارجيين.

واذا كان من الطبيعي ان يرتبط اسم اسرائيل بالارهاب كونها قامت على الارهاب وكونها اسست دولة على الارهاب فمن غير الطبيعي ان يصدر عن بعض الكتاب العرب ما يساعد اسرائيل على تحسين صورتها البشعة والملطخة بالدماء.

من الممكن للمرء ان يتفهم ان يصدر هذا الكلام عن مواطنين عرب عاديين يعبرون عن مشاعر الحزن والأسى تجاه آلة القمع الرسمية التي تنكل بهم وذلك عبر استخدام تعابير مثل (والله اسرائيل ما بتعمل بفلسطين هيك) ..الخ من المفردات التي يقولها الناس الغاضبين على ما ترتكبه الانظمة العربية من جرائم ضد الابرياء الذين خرجوا بصورة سلمية للمطالبة بحقوقهم.

لكن عندما يبدا بعض الكتاب العرب في استخدام تعابير مثل هذه فان من الواجب ان نلفت النظر انهم لا يفيدون القضية التي يناضلوا من أجلها وهي قضية الاصلاح والحرية والعدالة الاجتماعية.

ولقد بدأت هذه الظاهرة التي اسميها الظاهرة العراقية (من ناحية المصدر لا التعميم) تبرز في ثمانينات القرن الماضي عندما وصل الامر بالكثير من النخب العراقية بما فيها النخب اليسارية بالتنظير للاحتلال الاجنبي تحت شعار أن أي شيء افضل من نظام صدام حسين حسب زعم هذه النخب. واذكر ان معارضا عراقيا قال لي بالحرف الواحد دعنا نبدل معكم، اعطونا شارون ليحكمنا ونعطيكم صدام ليحكمكم..!! رددت بالقول ان هذا امر تبسيطي للغاية لان المقارنة يفترض ان تقوم بين وطن تم الغاءه بالكامل من الخارطة السياسية وبين وطن قائم يحكمه نظام مستبد لن يبقى اكثر من بضعة اعوام.

ولذا فان مقولة (اي شيء افضل من الواقع الحالي) تحتاج لمراجعة جادة لاننا نعرف ان هذه المقولة ساهمت بخلق اجواء نفسية في العراق قابلة للاحتلال الامريكي الذي ما ان احتل العراق حتى بدأنا نسمع عن مصطلحات جديدة مثل مصطلح المثلث السني الذي هو من صياغة مدرسة الاستشراق الامريكية ذات النظرة التفكيكية للمنطقة والتي ساهم فيها مستشرقون عرب من المحسوبين على خط المحافظين الجدد من امثال فؤاد عجمي. ومن الطريف ان وسائل الاعلام العربية او بعضها استخدمت هذه المصطلحات التي ساهمت بتفكيك العراق على المستوى النفسي تمهيدا لتفكيكه قانونيا كما بدأنا نرى بدايتها في مسألة الحكم الذاتي للأقاليم وهي حسب رأيي حق يراد به باطل.

بطبيعة الحال انا لم ادافع ولن اقف مع الانظمة الشمولية العربية لانها هي التي ساهمت بقسط كبير في بروز ظاهرة الترحم على الاستعمار. والتي ظلت حتى ذلك الوقت ظاهرة عراقية محدودة، ولم تكن لتبرز الان لولا العنف الرسمي المفرط وغياب الحكمة في التعامل مع المطالب الشعبية.

ولكي ننتقل من التعميم الى التخصيص دعنا نعرض لنص كتبه احد الكتاب العرب في صحيفة "القدس العربي" في مقالة طويلة اقتطع منها ما له علاقة بموضوعنا الرئيس.

(في الفيلم الذي بثته الجزيرة نقلا عن اليوتيوب، ويعتدي فيه جنود إسرائيليون على عائلة فلسطينية، لإخلاء الدار وهدمها ملاحظات. أولها أن عربا كثيرون كثيرون يطمحون إلى مثل هذا الاعتداء 'الحريري'، غير القاتل

والملاحظة الثانية ان أحد الجنود. انتزع طفلة من 'المعركة'، فراحت الطفلة تمسح رأسه، فرحة بصلعته، وكأنه جدها او عمها واتمنى على قناة من قنوات الله على الارض ان تجعل من هذا المشهد ايقونة تذاع على البطيء، مدة شهر على الأقل)

واذا كان الكاتب لا يرى سوى هذا (المشهد الايقونة) الذي يريد اعادته شهرا على الاقل، فاني اود ان اذكره ان ذاكرتنا وتاريخنا حافل بمشاهد قاسية لا يمكن نسيانها مثل مشاهد سجن ابو غريب وهي (مشاهد ايقونة) لابشع انواع امتهان الكرامة الانسانية وكذلك سياسة تدمير كرامة المواطن الفلسطيني من قبل العدو الصهيوني المستمرة منذ حوالي القرن.

اذن تكمن خطورة عودة الحياة (للظاهرة العراقية) انها تقدم للعدو الصهيوني خدمة مجانية حيث يتم استخدام مثل هذا الكلام للادعاء بتفوق اسرائيل الاخلاقي كدولة ديمقراطية وهي الكيان الذي اقيم من الفه الى يائه على العنف والقتل وسفك الدماء.

كما تكمن خطورة هذه الظاهرة انها تقدم نوعا من التهيئة النفسية تساهم في قبول العدو الصهيوني حتى وان كنت اعتقد ان هذا الامر ليس من قصد هؤلاء الكتاب.

ان مبدأ ادانة العنف ضد الابرياء قضية اخلاقية وسياسية وقانونية لصالح ثقافة القانون مسـلة تحتاج لنضال طويل لا نها تتعلق بالدرجة الاولى بتغيير البنى السياسية والقانونية والثقافية للمجتمع وهنا يكمن التحدي الاكبر للثورات

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سباق على الرهانات بين العرب والإسرائيليين

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    ردود الفعل العربية الغاضبة, التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اعترافه بفرض إسرائيل سيادتها ...

تصعيد عسكري وهدنة مثيرة للفتنة

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    حالة التوتر وتهديد إسرائيل لغزة وحركة حماس بالويل والثبور بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من ...

السيدة النبيلة وشعبها السمح

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    منذ سنوات عديدة حدثني أحد أقربائي عن رغبته في الهجرة إلى نيوزيلندا، ولما أبديت ...

المجتمع المدني والتأسيس للدولة المدنية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 25 مارس 2019

    إن حديثنا عن قيم الدولة المدنيّة, التي هي بالضرورة قيم الليبرالية التي ناضلت الطبقة ...

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2256
mod_vvisit_counterالبارحة27339
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع89421
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر879665
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66309746
حاليا يتواجد 2165 زوار  على الموقع