موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

مأزق "إسرائيل" في إدارة التحديات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما أعلن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة “الإسرائيلية” أن “المصريين يواجهون صعوبات في بسط سيادتهم على سيناء”، لم يكن ينوي مجرد التشهير بضعف قدرة الأمن المصري على أن يسيطر على سيناء، أو أن يزرع بذور الفتنة بين مصر وحركة “حماس” فقط، استناداً

إلى تحذير آخر من فتح السلطات المصرية معبر رفح بشكل دائم في الاتجاهين بين مصر وقطاع غزة، لكنه كان يعتزم تهديد مصر أمنياً، وتحويل سيناء إلى نقطة ضعف في بنية الأمن المصري، في محاولة لإجبار المصريين على أن يعودوا إلى سياسة التنسيق الأمني مع الكيان على نحو ما كانت الأمور تسير أيام الرئيس المخلوع حسني مبارك، بكل ما يعنيه ذلك من تولي مصر مسؤوليات أمنية لحماية الكيان، وانخراطها في معركة محاربة خيار المقاومة والدفاع المستميت عن “خيار السلام”.

 

نتنياهو كان يعرف ما يقول جيداً، وكان يدرك مواطن الضعف الراهنة التي تواجه الحكم في مصر، وبالذات ملف الاستقرار وملف الأزمة الاقتصادية وهموم إعادة تشغيل الاقتصاد المصري، كما أنه كان يدرك أيضاً أن السياحة هي العامل المشترك الذي يربط بين هذين الملفين، وأن سيناء هي أهم مراكز تنشيط السياحة المصرية الآن، وبالذات في موسم الصيف شديد الحرارة. فقد أثرت أحداث الثورة كثيراً في السياحة إلى مصر، وكان توقف السياحة من أهم أوراق الضغط على الحكم وتفاقم الأزمة الاقتصادية، وتشغيل السياحة يرتبط بالأمن والاستقرار. ومن هنا يأتي حديث نتنياهو عن أمن سيناء كورقة ضغط تقول إن “إسرائيل” تستطيع إرباك موسم السياحة في سيناء عن طريق القيام بعدد من عمليات التفجير في مناطق مهمة في سيناء، وتضخيم الأثر السلبي لهذه التفجيرات لإفشال جهود مصر الحالية الرامية إلى تنشيط السياحة. وليس هذا فقط، بل إن حركة “حماس” على وجه الخصوص ومنظمات أخرى قد لا يكون لها أي وجود على أرض الواقع ربما تكون هي المرشحة لاسناد مسؤولية هذه التفجيرات إليها، لإجبار المصريين على مراجعة سياستهم نحو “إسرائيل” أولاً ونحو الفلسطينيين ثانياً.

مثل هذا التفكير “الإسرائيلي” له علاقة مباشرة بتداعيات الحدث الثوري المصري، ضمن الحدود الضيقة أو الملفات المباشرة مثل ملف معبر رفح، وملف دور مصر في المصالحة الفلسطينية، وملف تصدير الغاز المصري إلى “إسرائيل” من أجل إجبار الحكم المصري على التراجع عن خطوات اتخذت في هذه الملفات. لكن ما يشغل “الإسرائيليين” من الناحية الاستراتيجية هو مردود الحدث الثوري المصري على وجه الخصوص ضمن مجمل الأحداث والثورات العربية المتلاحقة على توازن القوى الإقليمي وامتداداته إلى خرائط التحالفات والصراعات ومستقبل الحرب والسلام في الشرق الأوسط على نحو ما كشف عنه البروفيسور يحزقيئيل درور المستشار السابق في وزارة الأمن “الإسرائيلية” الذي تحدث عن أعاصير سياسية كبيرة سوف تجتاح منطقة الشرق الأوسط ومن الضروري أن تنسجم السياسة الأمنية “الإسرائيلية” مع جوهر هذه الأعاصير.

البداية التي يراها درور هي معالجة الخلل في كفاءة أجهزة الأمن والاستخبارات “الإسرائيلية”. هذا الخلل تأكد في فشل وعجز هذه الأجهزة عن التنبؤ بما حدث في مصر واسقاط حكم حسني مبارك، في الوقت الذي كان فيه قادة هذه الأجهزة يتباهون بأن مرحلة ما بعد مبارك ستكون “صناعة إسرائيلية”، وأن “إسرائيل” لن تسمح بمجيء رئيس لمصر بعد مبارك لا يعلن التزامه مسبقاً باتفاقية السلام المصرية - “الإسرائيلية”.

والحل عند درور هو بإجراء اصلاح داخلي وجذري لهذه الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، مع التشديد على تطوير قدرة فهم الأحداث في العمق، وما قد تحمله من أعاصير مرتقبة.

الخطوة الثانية والمهمة هي تأسيس توجهات استراتيجية “إسرائيلية” بخصوص الأمن الاستراتيجي “الإسرائيلي” والنفوذ “الإسرائيلي” الاقليمي، ووضع تصورات لخرائط تحالفات “إسرائيلية” إقليمية من منطلق الاعتماد على الذات من دون الاعتماد على تحالفات إقليمية للولايات المتحدة في المنطقة.

ما يراه درور بوضوح هو فك ارتباط التخطيط الاستراتيجي “الإسرائيلي” بالتخطيط الاستراتيجي الأمريكي، أو على الأقل أن يكون ل”إسرائيل” خياراتها وتحالفاتها الإقليمية الخاصة والمستقلة عن تحالفات الولايات المتحدة بناء على ما حدث أيضاً من اخفاق أمريكي في التنبؤ بما حدث في مصر، والفشل الأمريكي في إدارة الثورات العربية المتلاحقة، على نحو ما تكشف من ارتباك الأداء ثم التضحية بالحلفاء من دون يقين بولاء أو بكفاءة البدائل، فالتضحية الأمريكية بمبارك كانت اضطرارية دون أن يكون البديل واضحاً، ومؤكداً في ولاءاته لواشنطن.

تخبط “إسرائيل” مؤشر مهم على أنها تدخل خطوة خطوة ضمن مأزق الأزمة التي سوف تمتد إلى دورها الاستراتيجي المرتبط بالمصالح الأمريكية والفرنسية، والتأثير سلبياً في مكانتها وقدرتها على القيام بهذا الدور، لكنها سوف تتجلى في المزيد من العجز عن الصمود أمام التحديات الإقليمية المتسارعة في المنطقة.


 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم211
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع211
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1080589
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235042
حاليا يتواجد 3228 زوار  على الموقع