موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

في عالم الثورات العربية هناك مصباح علاء الدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المرحلة التي يمر بها العالم العربي اليوم مثيرة للأسئلة المهمة حول كيف ولماذا يحدث هذا..؟ وهذا السؤال ليس متأخرا ولا متقدما كما قد يعتقد البعض منا ومع ذلك، ليس هناك إجابة واضحة يمكن الاعتماد عليها على الأقل في الوقت الحالي كما انه ليس هناك تحليل اجتماعي دقيق يشرح تحولات أصابت بعض المجتمعات العربية ولكن العامل المشترك أن شكلا من الأسباب الاجتماعية أدت للتحرك الاجتماعي المقترن بغوغائية هي السبب الخفي وراء ما يحدث.

العالم العربي ظل مرتبطا بالتخلف وصفا وتحليلا طوال هذه الأعوام وفجأة تغيرت هذه المفاهيم لدى الذين كانوا يصفونه بهذه الصفات، مع العلم انه لم تحدث مقومات تطويرية لتغيير مفاهيم التخلف المربوطة بهم، فهناك فرضية تبدو قصصية في ظاهرها ولكنها تبدو مقنعة في دلائلها تقول هذه الفرضية إن سكان العالم العربي وجدوا مصباح علاء الدين وعندما قدم العالم العربي طلباته المعهودة لمارد المصباح من المنازل والمال والضياع والمركبات رفض مارد مصباح علاء الدين هذه المطالب لأنها أصبحت تقليدية وأصبح الحصول عليها مهمة يستطيع البشر تحقيقها ببساطة وهو ما يتعارض مع فرضية أسطورة علاء الدين حيث يحقق ماردها شيئا خارق للعادة.

لذلك اقترح مارد مصباح علاء الدين للقرن الحادي والعشرين شكلا جديدا من الاستجابة الفورية لمن أخرجه من المصباح السحري فاختار الثورات العربية كما يبدو ولكن هذا الاختيار لم يكن موفقا إلى حد كبير فهناك شعوب دفعت ثمنا غاليا في سبيل أمنها واستقرارها لمجرد أن مصباح علاء الدين اختار أن يحقق للعرب شكلا من المطالب حيث سيوفر هذا الاتجاه نحو الثورات في العالم العربي فرصة كبيرة لمارد مصباح علاء الدين لان ينام بعيدا عن الإزعاج والإخراج لقرون مقبلة حيث سينشغل العرب بأنفسهم مدة طويلة.

فكما يبدو أن مارد هذا المصباح السحري تم استهلاكه كثيرا خلال العقود الماضية فقد رأيناه يحقق الكثير من المطالب الخارقة للكثيرين من أبناء العالم العربي ففي بعض بلدان العالم العربي حدثت معجزات للكثيرين كان سببها هذا المصباح.

فرضية مصباح علاء الدين ليست فرضية يمكن تجاوزها بسهولة فكما يبدو أن احدهم وجد هذا المصباح في عربة خضار الشاب (البوعزيزي) مندسا بين أكوام الطماطم والبطاطس فلما بدأ ذلك العربي بتقديم الطلبات تلو الطلبات لمارد المصباح توقف المارد برهة منزعجا من تكرار تلك الطلبات وتقليديتها فقرر أن ينفذ تلك المطالب ولكن بطريقة جديدة بدأت بالانتحار فكما يبدو واضحا أن ثورات العالم العربي اليوم تتخذ من الانتحار مسارا لها حيث تبدأ بانتحار فرد من الشعب ثم ينتحر الشعب كله ثم تنتحر السياسة ثم تنتهي المشكلة دون حلول ودون أن يستطيع مصباح علاء الدين أن يحقق سوى الراحة له وللمارد الذي يسكنه للقرون القادمة لان أحدا لن يستدعيه فالنتيجة فتاكة والآثار التي سوف تتركها الثورات العربية سوف تتطلب زمنا طويلا حتى تعود مرة أخرى إلى البحث عن مصباح علاء الدين هذا إذا بقيت متذكرة لمصباح علاء الدين، فكما يبدو أن هذا هو آخر الأزمان لرواج الأساطير الشعبية.

يقول دوركايم عالم الاجتماع المشهور إن هناك أربعة أنواع من الانتحار هي: الانتحار الأناني، الإيثاري، اللامعياري والقدري، في النوعين الثالث والرابع من أنواع الانتحار يشير العالم دوركايم إلى "أن الانتحار اللامعيارى يحدث في الحالات التي تضعف فيها الضوابط بينما الانتحار القدري يحدث في الحالات التي تكون فيها الضوابط متجاوزة للحد المرغوب فيها".

الأسباب الأقرب إلى الحقيقة حول تفسير ما يحدث في العالم العربي تشير إلى أن الأزمة ذات علاقة (بالمجتمع الكيان) وليس لها علاقة بالسياسية أو الاقتصاد فهذان العاملان (السياسة والاقتصاد) هما نتيجة وليسا سببا مباشرا، السبب الاجتماعي يتمثل في مؤشرات ارتباك وضمور في الطبقة الوسطى في الكثير من مجتمعات العالم العربي كنتيجة طبيعية لزيادة معدلات الأفراد في الأسرة الواحدة نتيجة المواليد في مقابل انخفاض في الدخل حيث تسربت نسبة كبيرة من الطبقة الوسطى إلى الطبقة الأقل منها وصارت تشكل ضغطا على الثقافة المجتمعية بمكوناتها الاقتصادية.

الكتلة البشرية التي نزلت إلى مستويات طبقية أقل بينما المفترض أن تصعد في كثير من دول عالمنا العربي شكلت سحبا سواء كسحب التلوث التي تغطي الكثير من عواصم العالم العربي وتضاعفت المشكلة الاقتصادية وأصبحت الحلول الاقتصادية - المهمة المستحيلة- في مقابل مشكلة السكان.

في العالم العربي وفي الدول التي تتعرض اليوم للثورات أيضا هناك عوامل مشتركة تتقاسمها الطبيعة السياسية لتلك البلدان فأول تلك العوامل يتمثل في صعود فئات اجتماعية على مستوى الأفراد من وسط المجتمع أو قاعه في كثير من الأحيان إلى مرتبة الطبقة السياسية هذا الصعود ساهم في اندماج غير متكامل ومعادلة ناقصة.

من وجهة نظري أن تناظرا وتكاملا اقتصاديا وسياسيا أحدثته طبقة جديدة من المجتمع حيث خلقت هذه الطبقة ذات العدد المحدود من البشر في موقع بين الطبقة الوسطى والتي تليها هذا الصعود أوجد الأرضية المناسبة لدى الطبقات الاجتماعية التي نزلت بفعل اقتصادي فقد ساهمت هذه العملية في غرس أهم نوعين من أنواع الانتحار تحدث عنهما دوركايم (اللامعياري والقدري).

لقد ضعفت الضوابط الخاصة بتلك الطبقات المستجدة وفي ذات الوقت فرضت ضوابط صارمة على المجتمعات التي تكاثر فيها التسرب من الطبقة الوسطى إلى ما دونها في المجتمع وهذا أسس وبشكل فعال لمسببات الانتحار الاجتماعي والذي تمثل في الثورات التي توهم الكثير أنها بحث عن ديمقراطية أو بحث عن حرية بينما هي ذات علاقة مباشرة بالتوازن السكاني، فكل مجتمع تختل طبقته الوسطى بشكل كبير يتجاوز ثلاثين بالمائة فهذا نذير اختلال للجسد الاجتماعي.

الثورات العربية التي تحدث ما زالت ضمن الظواهر الاجتماعية السلبية الناتجة عن خلل في التركيبة السكانية وانحسار الموارد واختلال أهم الطبقات الاجتماعية وهذا ليس موقفا سلبيا بقدر ما هو موقف تحليلي يجبرنا إلى العودة نحو الواقع الاجتماعي لسكان العالم العربي الذي تعرضت دوله لتلك الحركات، الثورات العربية وهو ما أعتقد جازما لم تكن نتيجة تلقائية لمرحلة من التحول التاريخي الذي يحدث في المجتمعات الإنسانية إنما هو شكل من الظواهر الاجتماعية التي يمكن مرورها دون اثر يذكر.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15529
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164501
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر500782
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61645589
حاليا يتواجد 3480 زوار  على الموقع