موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الشباب العربي أكثر مما هو مطلوب وأقل مما ينبغي ولكن كيف؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يمكن لأحد مهما كان موقعه أن يخفي قلقه من تلك الأحداث التي تسارعت وتيرتها وعصفت بجغرافيا الشرق الأوسط وذلك مع بداية دخول العام الميلادي الجديد، ومع كل خوف يأسرنا على مستقبل دول المنطقة العربية فإن قلقنا الحقيقي يجب أن يكون على الشباب العربي الذي يتكاثر بشكل غير معقول ويتواصل فيما بينه بشكل غير مسبوق، ويتعلم من بعضه بطرق تعليمية غير معهودة والكثير من الخصائص التي لم يقدم أحد على دراستها وبحثها.

العالم العربي ككيانات سياسية واجتماعية يتحمل مسؤولية كبيرة في عدم فتح مراكز البحوث والدراسات لدراسة هؤلاء الشباب وخصائصهم ومتطلباتهم، القلق الذي طاول المجتمعات العربية هو الخوف الدائم على الشباب خوف مبالغ فيه في كثير من الأحيان ولم يكن هناك أمام العالم العربي الكثير من الوقت لمعرفة تلك الخصائص لشبابه الجديد.

لقد دُفع الشباب العربي خلال العقود الخمسة الماضية إلى قوالب فكرية وأيديولوجية وطلب منهم التشكل وفق هذه القوالب حماية لهم ولكن ليس حماية لعقولهم، لقد أصبحت تنزل إلى مجتمع عربي وبمجرد ولوجك الشوارع تدرك أن الناس في الأطراف متقابلون في جهات متناظرة بين اليمين واليسار، يسير شاب أمامك وهو يطاطئ رأسه إلى الأرض معتقدا أن كل ما حوله فتنة وطريق هلاك، ثم يسير أمامك شاب آخر رافعا رأسه ليثبت لك انه تماشى مع العصر الموجود على الطرف الآخر من العالم، وانه تجاوز كل شيء في سبيل الخروج إلى عالم مختلف عن ذلك الذي يراه في حياته.

الشباب العربي وخلال عقود مضت أصبح يتصارع مع بعضه من اجل الخروج أو الدخول إلى إطار الصورة الاجتماعية التي رُسمت له بمعنى دقيق لم يصبح أمام الشاب العربي سوى صورتين تحيطان به من كل جانب فقد فرضت الحداثة أو التقليدية كصور وحيدة أمام كل شاب عربي ولكل منهم أن يختار الإطار الذي يريد أن يعيش فيه لأنه لا خيار ثالثا يمكن الذهاب اليه.

لقد أصبح التصنيف جزءا من الحياة الاجتماعية، ولم تعد منطقة الحياة الاجتماعية الوسط تحظى بالكثير من السكان، وأصبح المنزل العربي يحظى بشباب يتمايزون في توجهاتهم الفكرية بشكل مخيف وهم يعيشون في منزل واحد ولهم أم وأب واحد، لقد استقدم الشباب العربي هذا التصنيف من منطقة لا تبعد كثيرا عن بيوتهم، وهكذا أصبح المجتمع العربي والاقتصاد العربي والسياسة العربية.

وخلال الخمسين سنة الماضية ظل الشباب العربي وعقليته لوحده دون مساعدة، وأصبح يتشكل وفق منظومة التصنيف والتبعية الفكرية والحزبية وغيرها ولكنه فجأة وجد نفسه أمام أسئلة كبيرة تحيط به من كل جانب.

الكثير من الشباب العربي تم جره إلى الإرهاب والتطرف والتشدد حيث أصبحت الحياة منكرا بكاملها، وأصبح العيش فيها فسادا، وفي الطرف الثاني تحولت الحياة لدى كثير من الشباب إلى متعة كاملة وفقد الشباب الطريق بين المنكر والمتعة وظل هذا المشهد مسرحا تفرجت عليه المجتمعات العربية وسياساتها كونه لم يكن يمثل عامل خطر عليها بل اعتقد الكثيرون أن هذا التمايز في اتجاهات الشباب العربي يصب في النهاية لصالح سياسات الدول وطرق عيشها وبقائها..

في السياسة كما نعلم ليس هناك ملعب دائم يمكن أن تجري عليه جميع مبارياتك السياسية وتكتفي به طول العمر، والكثير من الدول العربية نزعت إلى هذا الاعتقاد وثبتت ملعبها الدائم ونسيت ملاعب اجتماعية واقتصادية أخرى في المجتمع بل كرست ملعبا واحدا للتعامل مع المجتمعات وخاصة الشباب، وكرست الحراسة على هذا الملعب ووصلت إلى أنها تبنت فكرة الخوف على الشباب بشكل مبالغ فيه أنتج عقولا أكثر مما هو مطلوب واقل مما ينبغي في كثير من معالم حياتها، وها نحن اليوم نحصد أزمة الخوف على الشباب بما يحدث في دول عربية عريقة.

إذن يبقى السؤال ما الذي حدث ويحدث ونرى بوادره مع دخول العام 2011 في عالمنا العربي..؟

خلال العشر سنوات الماضية تطورت وسائل التواصل بين شباب العالم، بينهم وبين بعض، وبين شباب المجتمع الواحد ذكورا وإناثا لقد بدأ الجميع يستمع إلى الآخر بعقله بعد أن كنا ولعقود طويلة ولا زال منا الكثير يعتقد أن تواصل الشباب العربي المسلم خاصة لن يخرج عن كونه تواصلا غريزيا تدفعه الغريزة وتحركه، لذلك اكتفينا بتحريم التواصل فقهيا ولم ندرك قدرة الشباب على تجاوز هذه المرحلة إلى نوع مختلف من التواصل يقف فيه الشباب بطريقة مختلفة عما كنا نتوقعها.

لقد تجاوز كثير من الشباب العربي هذا المفهوم وبدأت تتشكل مجموعات مختلفة عن تلك التي لا ترى نفسها سوى أن تكون منتمية لأحد الأطراف، استمع الشباب لبعضهم عبر - الفيسبوك وتويتر واليوتيوب والايميل- فوجدوا نفسهم أمام أفكار جذابة وتنامت لديهم معايير التفكير وأدواته ومهارات التواصل وأشكاله، بينما ظل الكثير يعتقد أن الشباب العربي لازال يكتب لبعضه عبر رسائل يحملها البريد التقليدي ويمكن معرفة كل محتوياتها.

لقد خرج جيل التواصل متقدماً غيره من الشباب المصنف الذي أدرك بعضه الحقيقة متأخرا وراح ينضم إلى هذه الفئات ولم تستطع الأحزاب والأفكار السياسية الحزبية في مصر وتونس أن تجد لها لونا يناسبها فبقيت في الخلف تنظم وتحاول أن تعيد قراءة ما يحدث أمامها ولكن السباق كان أكثر من تحملها البقاء فيه.

لقد هرولت نحو التواصل مع القيادات السياسية لتثبت أنها الوحيدة القادرة على فهم لغة الاحتجاج والتظاهر ولكن هناك نوع جديد من العقول التي تحدثت بلغة وطنية أكثر مما هو متوقع منها، هذه العقول حيرت العالم كله فالغرب لم يعد يدرك مَن هؤلاء الشباب الذين لم يحملوا لافتة تهتف ضده أو غيره إنما حملوا لافتة مرسوما عليها شيء جديد وصور مختلفة، وأدرك الكثيرون أن العالم كله ضيّع فرصة عظيمة خلال العقد الماضي تحديداً لدراسة هذا الجيل وفهمه ليس أكثر من المطلوب، ولا أقل مما ينبغي..


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3384
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72706
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826121
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903670
حاليا يتواجد 2833 زوار  على الموقع