موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الشباب العربي أكثر مما هو مطلوب وأقل مما ينبغي ولكن كيف؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يمكن لأحد مهما كان موقعه أن يخفي قلقه من تلك الأحداث التي تسارعت وتيرتها وعصفت بجغرافيا الشرق الأوسط وذلك مع بداية دخول العام الميلادي الجديد، ومع كل خوف يأسرنا على مستقبل دول المنطقة العربية فإن قلقنا الحقيقي يجب أن يكون على الشباب العربي الذي يتكاثر بشكل غير معقول ويتواصل فيما بينه بشكل غير مسبوق، ويتعلم من بعضه بطرق تعليمية غير معهودة والكثير من الخصائص التي لم يقدم أحد على دراستها وبحثها.

العالم العربي ككيانات سياسية واجتماعية يتحمل مسؤولية كبيرة في عدم فتح مراكز البحوث والدراسات لدراسة هؤلاء الشباب وخصائصهم ومتطلباتهم، القلق الذي طاول المجتمعات العربية هو الخوف الدائم على الشباب خوف مبالغ فيه في كثير من الأحيان ولم يكن هناك أمام العالم العربي الكثير من الوقت لمعرفة تلك الخصائص لشبابه الجديد.

لقد دُفع الشباب العربي خلال العقود الخمسة الماضية إلى قوالب فكرية وأيديولوجية وطلب منهم التشكل وفق هذه القوالب حماية لهم ولكن ليس حماية لعقولهم، لقد أصبحت تنزل إلى مجتمع عربي وبمجرد ولوجك الشوارع تدرك أن الناس في الأطراف متقابلون في جهات متناظرة بين اليمين واليسار، يسير شاب أمامك وهو يطاطئ رأسه إلى الأرض معتقدا أن كل ما حوله فتنة وطريق هلاك، ثم يسير أمامك شاب آخر رافعا رأسه ليثبت لك انه تماشى مع العصر الموجود على الطرف الآخر من العالم، وانه تجاوز كل شيء في سبيل الخروج إلى عالم مختلف عن ذلك الذي يراه في حياته.

الشباب العربي وخلال عقود مضت أصبح يتصارع مع بعضه من اجل الخروج أو الدخول إلى إطار الصورة الاجتماعية التي رُسمت له بمعنى دقيق لم يصبح أمام الشاب العربي سوى صورتين تحيطان به من كل جانب فقد فرضت الحداثة أو التقليدية كصور وحيدة أمام كل شاب عربي ولكل منهم أن يختار الإطار الذي يريد أن يعيش فيه لأنه لا خيار ثالثا يمكن الذهاب اليه.

لقد أصبح التصنيف جزءا من الحياة الاجتماعية، ولم تعد منطقة الحياة الاجتماعية الوسط تحظى بالكثير من السكان، وأصبح المنزل العربي يحظى بشباب يتمايزون في توجهاتهم الفكرية بشكل مخيف وهم يعيشون في منزل واحد ولهم أم وأب واحد، لقد استقدم الشباب العربي هذا التصنيف من منطقة لا تبعد كثيرا عن بيوتهم، وهكذا أصبح المجتمع العربي والاقتصاد العربي والسياسة العربية.

وخلال الخمسين سنة الماضية ظل الشباب العربي وعقليته لوحده دون مساعدة، وأصبح يتشكل وفق منظومة التصنيف والتبعية الفكرية والحزبية وغيرها ولكنه فجأة وجد نفسه أمام أسئلة كبيرة تحيط به من كل جانب.

الكثير من الشباب العربي تم جره إلى الإرهاب والتطرف والتشدد حيث أصبحت الحياة منكرا بكاملها، وأصبح العيش فيها فسادا، وفي الطرف الثاني تحولت الحياة لدى كثير من الشباب إلى متعة كاملة وفقد الشباب الطريق بين المنكر والمتعة وظل هذا المشهد مسرحا تفرجت عليه المجتمعات العربية وسياساتها كونه لم يكن يمثل عامل خطر عليها بل اعتقد الكثيرون أن هذا التمايز في اتجاهات الشباب العربي يصب في النهاية لصالح سياسات الدول وطرق عيشها وبقائها..

في السياسة كما نعلم ليس هناك ملعب دائم يمكن أن تجري عليه جميع مبارياتك السياسية وتكتفي به طول العمر، والكثير من الدول العربية نزعت إلى هذا الاعتقاد وثبتت ملعبها الدائم ونسيت ملاعب اجتماعية واقتصادية أخرى في المجتمع بل كرست ملعبا واحدا للتعامل مع المجتمعات وخاصة الشباب، وكرست الحراسة على هذا الملعب ووصلت إلى أنها تبنت فكرة الخوف على الشباب بشكل مبالغ فيه أنتج عقولا أكثر مما هو مطلوب واقل مما ينبغي في كثير من معالم حياتها، وها نحن اليوم نحصد أزمة الخوف على الشباب بما يحدث في دول عربية عريقة.

إذن يبقى السؤال ما الذي حدث ويحدث ونرى بوادره مع دخول العام 2011 في عالمنا العربي..؟

خلال العشر سنوات الماضية تطورت وسائل التواصل بين شباب العالم، بينهم وبين بعض، وبين شباب المجتمع الواحد ذكورا وإناثا لقد بدأ الجميع يستمع إلى الآخر بعقله بعد أن كنا ولعقود طويلة ولا زال منا الكثير يعتقد أن تواصل الشباب العربي المسلم خاصة لن يخرج عن كونه تواصلا غريزيا تدفعه الغريزة وتحركه، لذلك اكتفينا بتحريم التواصل فقهيا ولم ندرك قدرة الشباب على تجاوز هذه المرحلة إلى نوع مختلف من التواصل يقف فيه الشباب بطريقة مختلفة عما كنا نتوقعها.

لقد تجاوز كثير من الشباب العربي هذا المفهوم وبدأت تتشكل مجموعات مختلفة عن تلك التي لا ترى نفسها سوى أن تكون منتمية لأحد الأطراف، استمع الشباب لبعضهم عبر - الفيسبوك وتويتر واليوتيوب والايميل- فوجدوا نفسهم أمام أفكار جذابة وتنامت لديهم معايير التفكير وأدواته ومهارات التواصل وأشكاله، بينما ظل الكثير يعتقد أن الشباب العربي لازال يكتب لبعضه عبر رسائل يحملها البريد التقليدي ويمكن معرفة كل محتوياتها.

لقد خرج جيل التواصل متقدماً غيره من الشباب المصنف الذي أدرك بعضه الحقيقة متأخرا وراح ينضم إلى هذه الفئات ولم تستطع الأحزاب والأفكار السياسية الحزبية في مصر وتونس أن تجد لها لونا يناسبها فبقيت في الخلف تنظم وتحاول أن تعيد قراءة ما يحدث أمامها ولكن السباق كان أكثر من تحملها البقاء فيه.

لقد هرولت نحو التواصل مع القيادات السياسية لتثبت أنها الوحيدة القادرة على فهم لغة الاحتجاج والتظاهر ولكن هناك نوع جديد من العقول التي تحدثت بلغة وطنية أكثر مما هو متوقع منها، هذه العقول حيرت العالم كله فالغرب لم يعد يدرك مَن هؤلاء الشباب الذين لم يحملوا لافتة تهتف ضده أو غيره إنما حملوا لافتة مرسوما عليها شيء جديد وصور مختلفة، وأدرك الكثيرون أن العالم كله ضيّع فرصة عظيمة خلال العقد الماضي تحديداً لدراسة هذا الجيل وفهمه ليس أكثر من المطلوب، ولا أقل مما ينبغي..


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23738
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57202
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر716301
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55632780
حاليا يتواجد 2462 زوار  على الموقع