موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

الأزمات العربية والعودة من الخارج إلى الداخل مرة أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قضى العرب حكومات وشعوباً الستين سنة الماضية خارج حدودهم الجغرافية والاجتماعية وأُنهك الشارع العربي في قضاياه السياسية مع إسرائيل أولا في قضية فلسطين ثم بين بعضه في أزمات الحدود والاقتصاد وتباين الثروات في عالم تتوافر فيه ثروات مكتملة بشرية وطبيعية ومادية.

لقد أنهك الشارع العربي خلال القرن الماضي بعدم الاستقرار وفرضت قضية فلسطين فرضا على الأرض العربية وأصبح الاحتلال الإسرائيلي حديث كل عربي ومهمة كل سياسي يجد نفسه في وسط الزحام السياسي العربي، هكذا استمرت الحال حتى أحرق شاب عربي نفسه وسط الشارع ووسط ذهول عالمي يعبر عن قصور السياسة الدائم عن رؤية الروح الخفية التي تبعث الحياة في الجسد الاجتماعي، هذه الروح التي يعبر عنها بالإنسان ومكوناته الاجتماعية والفكرية، فهذا الجسد الذي أهملت روحه لم يجد بعض أبنائه سوى إضرام النار بأجسادهم تعبيرا عن حقائق تخص أرواحهم، وكل أرض عربية أضرم فيها إنسان النار بنفسه سوف تسير إلى نفس المسار مع كل أسف.

لن أكون من المنجمين لكي أقرأ أحداث هذا العام أو ما يليه ولكن من منا لا يخالجه حدس مشؤوم ممزوج بنشوة يصعب تفسيرها على مستقبل العالم العربي ومستقبل شبابه، هناك مشاعر مختلفة في عالمنا العربي وبعضها مندفع إلى نحو كبير ولكن السؤال المهم لكل العرب يقول: هل هذه التحولات تملك مؤشرات ايجابية تستحق ثمن التضحية أم أن نفس الذين هتفوا لثورات منتصف القرن الماضي يحاولون أن يستعيدوا أصواتهم التي دفعوها عبر أبنائهم؟

التحولات مهما كان شكلها هي واضحة كاليوم المشمس ولكن دعونا نتحدث عن معايير الظروف المحيطة بالعالم العربي وهل تغيرت معادلات سياسية تستحق هذا العناء: إسرائيل لم تتغير بل أصبحت أكثر قوة!!، لذلك السؤال المنطقي يقول ما هو شكل التحول الذي سوف يحدث في العالم العربي تجاه إسرائيل..؟ هل ستكون السياسة العربية ممثلة بثورات الشباب فيها أكثر تدينا..!! أو أكثر ليبرالية..!! وهل سوف يستجيب العالم الغربي الديمقراطي أن تطبق معايير الديمقراطية والحقوق على القضايا العربية وأهمها قضية فلسطين؟

في السؤال الأول هل سوف يكون الشباب أكثر تديناً، أو أكثر ليبرالية وهنا تكمن خطورة عظيمة لأن البعد الأول المتمثل في تدين الشباب العربي يكمن خلفه مسار مربك للمشاهد للمنظر الديني في المجتمعات العربية؛ حيث يعتمد الشباب العربي في تدينه وخاصة المتشدد منه على مسار تبعي خالص للقيادات الدينية ولم يستطع أن يستقل عن هذه التبعية في الاتجاه الديني لسبب كبير يتمثل في أن تعاليم الإسلام كما هي في الشارع العربي تفرض مرجعية دينية في الفتوى وكيفية تفسير التراث وكيفية أداء العبادات.

هذا التفسير يتطلب أن نسأل عن الحالة القائمة في العالم العربي للخطاب الديني ومعظم القيادات التي تمارس التوجيه الديني في عالمنا العربي ولها دور سياسي هي قيادات متشددة في مواقفها وتعتمد على قراءات للدين مضى على بعضها أكثر من خمسمائة عام لذلك تكون النتيجة التالية: الشباب العربي الذي نراه اليوم إذا كان أكثر تدينا فسيكون خطابه مبنيا على تصورات تاريخية عن الحياة الاجتماعية والسياسية وهذا سوف يحدث نتائج ومواجهات ثمنها ليس رخيصا ويمكن لنا جميعا أن نتصورها بمجرد قراءة بسيطة للتاريخ.

ثانيا: إذا كان الشباب الذي يحاول التغيير اليوم في بعض بلدان العالم العربي هو ليبرالي النزعة في هدفه فهذه أيضا أزمة أخرى لأن الأزمة في الليبرالية بمعناها الكبير تواجه نفس المشكلة في حالة كون الشباب متدينا يعتمد على تاريخ يريد أن يطبقه، الليبرالية ومنها المنهجية الديمقراطية في إدارة المجتمع ليست متوفرة في البنية الاجتماعية في العالم العربي ولذلك يتوجب على هؤلاء الشباب استعارة الليبرالية القادرة على الصمود في مجتمعات إسلامية قضت تاريخها الطويل مع الإسلام فهي تحكم بالإسلام وتنام وفق تعاليم الإسلام وتأكل وتشرب وتموت وتحيا وفق تعاليم الإسلام.

أشك أن هناك الكثير من التجارب العالمية الليبرالية التي يمكن استعارتها بطريقة مناسبة لكي تنمو وتترعرع، فمثلا تمت استعارة الانتخابات كونها احدى الأدوات المهمة في النظام الديمقراطي ولم تستطع الكثير من الدول العربية مقاومة عدم التدخل في نهج وقانون الانتخاب فكانت النتائج مبهرة، وتساءل الكثير من المفكرين الغربيين عن الكيفية التي يحقق بها النظام الانتخابي في العالم العربي هذه النتائج ويؤدي هذا الأداء المميز وذلك قبل أن يدركوا الحقيقة.

الديمقراطية التي تحقق تلك النتائج الهائلة في المجتمعات العربية بطريقة غريبة وتصل في نتائجها إلى تسع وتسعين..الخ.. هذه الأرقام لم تحقق شيئا للشعوب، التي خرجت في تونس لتحمل رغيف الخبز وفي مصر لنفس السبب، ولذلك فإن كل من خرج أو قد يخرج فهو يبحث عن حلول لأزماته، وعندما يكون السبب هو الجوع فلا يهم الخارجين سوى من يحقق لهم الشبع بكل أبعاده وهنا يجب أن لا نستبعد كل الحلول التي يمكن أن تقدم لهؤلاء الشباب سواء من خلال جماعات الإسلام السياسي أو من خلال المنهجيات الليبرالية المتاحة في المجتمعات العربية.

العالم العربي يعيد دورته السياسية للمرة الألف عبر تاريخه الطويل ومع ذلك بقي كما هو لم يتحرك كثيرا إلى الأمام مع كل الطموحات التي رافقت هذا التاريخ بصناعة مجد عظيم لهذه الأمة العربية، لذلك فإن أكثر ما أخشاه أن يستثمر الأعداء وخاصة في القضية الفلسطينية هذه الفرصة لتكريس احتلالهم.

الكرة السياسية اليوم في عالمنا العربي تعود إلى الداخل المجتمعي بعد أن قضت سنوات طويلة في الخارج تناقش القضايا السياسية الساخنة والقضايا الجغرافية والفكرية، فاليوم كما يبدو حان إطعام الشعوب العربية بعد أن تضاعف عدد الأبناء والبنات وأصبحت حناجرهم مفتوحة تنتظر المزيد، هكذا تبدو الصورة السياسية التي رأيناها في تونس ونشاهدها في أم الدنيا (مصر).

اليوم في كثير من دول العالم العربي وليس كلها سيكون الرهان على القادر على البحث عن لقمة العيش لأبنائه ولقمة العيش متفاوتة ففي كل دولة معايير مختلفة للقمة العيش وكيفيتها، والقادرون على ذلك هم فقط من سيمرون عبر هذه الموجات بسلام لأن الشعوب العربية اليوم كما رأيناها في كثير من المجتمعات تهتف راغبة من اجل ملء بطونها، وما يتم الحديث عنه حول تحولات العالم العربي نحو الديمقراطية أو غيرها من الأشكال ستكون حتما عندما تهتف هذه الشعوب لملء عقولها وليس بطونها كما هو الان وهذه مرحلة تحتاج إلى سنوات طويلة قد تصل إلى نهاية هذا القرن في مداها كما أتوقع..


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24358
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24358
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814602
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244683
حاليا يتواجد 2748 زوار  على الموقع