موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

امريكا تضع الزعماء العرب فى المزاد العلنى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كما فى كل الشركات المفلسة التى يلجا اصحابها الى بيع محتوياتها باسعار زهيدة لكى يخففوا حجم الخسائر و الاضرار. تفعل هذ الامر الان مع نظام حسنى مبارك حيث اعلنت الولايات المتحدة بكل وضوح انها تريد انتقالا سلميا للسلطة و هى رسالة واضحة تعبر على على عدم رغبتها فى بقاء حسنى مبارك فى سدة الحكم.

 

لعل امريكا تصرفت فى الانتفاضة المصرية( بحكمة) اكبر من سلوكها فى انتفاضة تونس و بالتاكيد بحكمة اكبر من سلوكها اثناء الثورة الايرانية عندما وضعت عنبها كله فى سلة الشاه . ولما خسر المعركة التى لم يكن من الممكن ربحها ضد الشعب الثائر باعته امريكا مثل بضاعة قديمة بالمزاد العلنى. و بات الشاه هائما على وجهه لا يبحث عن ملك او جاه بل عن قبر .

و الذى تفعله امريكا الان هو التخلى عن مبارك املة ان تبنى علاقة مع الحكم القادم الجديد عسى ان تتمكن من تخفيف او تحجيم خسائرها التى ذهبت بنهاية حكم مبارك الذى بات مؤكدا .

و من المؤكد ان مبارك او سواه من حكامنا لم يقرا عبارة تشرشل الشهيرة انه لا يوجد صداقات دائمة او عداوات دائمة بل مصالح دائمة.

السؤال الذى اثير ايام التخلى عن الشاه هل ترى امريكا بهؤلاء الزعماء حلفاء ام عملاء كان ربما من الاسئلة التى لم يكن من الممكن تقديم اجابات قطعية لها . و لكن اكدت التجارب التى بات كل عربى يعرفها الا و هى ان هؤلاء الزعماء لم يكونوا يحظوا باى احترام لدى تلك الدوائر التى كانت تستخدم خدماتهم طالما كانوا قادرين عليها. لكنها كانت تبيعهم بسعر زهيد فى اللحظة التى لا يعودوا فيها قادرين على تقديم خدماتهم .و ما هى نوع البضاعة التى كانوا يقدمونها لامريكا و من لف لفها سوى افقار شعوبهم و دوس كرامتها ووضع مصالحهم الضيقة على اساس انها مصالح الوطن و هم يعرفون و الشعب يعرف ان ان هذا هراء و تزوير للحقيقة.

لكن للاسف لم يتعلم الزعماء العرب الدرس الذى كانوا يجب استخلاصة من المصير الذى وصل اليه الشاه الذى انيطت به مهمة حراسة المصالح الامريكية فى الخليج فظن ان هذا الامر بات يحميه من غضب الشعب الى ان جاءت الثورة لتذكره ان شرعية الحكم مستمدة اولا و اخيرا ليس من هذا السفير الامريكى او ذاك بل من شعبه او الشعب الذى يزعم تمثيله.

عاد ذات السيناريو ليتكرر امامنا الان مع زين العابدين بن على الذى ارتكب ذات الخطيئة الا وهى وضع رضا امريكا فى المقام الاول و ادارة ظهره لمعاناة شعبه الذى يزعم انه يمثله ظنا منه انه برضى امريكا بات نظامه مستقرا و لا يهدده احد .الى ان جاء السابع عشر من يناير عندما حصل الانفجار الذى لم يفهم بن على افاقه.و لعل كلمات بن على الذى اعلن فيها للشعب التونسى انه يفهمهم الان بعد 23 عاما من الكلمات التى تدل بصورة ماساوية على طبيعة النخب الحاكمة فى بلادنا التى لا تربطها اى علاقة حقيقية بالشعب الذى تزعم تمثيله حتى بغض النظر عن الطرق الغير شرعية التى استخدمت للوصول للحكم.

و لو ان بن على فكر لحظه واحة فى مغزى ان يحرق شاب متعلم نفسه اغلق النظام كل فرص الحياة امامه لادرك رمزية الحدث بكل ما يحمله من رسالة واضحة ان الامور وصلت لدرجة الانفجار. و لادرك انه لا يوجد رسالة اقوى من تلك الرسالة التى تصور و تعكس الوضع الذى وصل اليه الشباب من افاق مغلقة بسبب الفساد. و كانت النهاية ان ظلت طائرة بن على سبع ساعات فى الجو و هو لا يجد حتى من يقبله لاجئا سياسيا و الفرنسيين الذين كانو يعتبرونه احد اصدقائهم لم يقبلوا حتى ان يوافقوا على تزويد طائرته بالوقود.

لا ادرى كم من زعمائنا اعطى نفسه بضعة دقائق لتامل تلك الماساة الانسانية لهذا الرجل الذى اراد ارضاء فرنسا و امريكا على حساب شعبه. فكان ان خسر شعبه و تخلت عنه امريكا .

و الان نرى ذات السيناريو يتكرر فى مصر الذى تخلى عنه الغرب الذين كانوا يعتبره حليفا استراتيجيا و قدم لهم باعتراف اوباما الكثير من الخدمات الهامة . و لكن ذلك لم يشفع له بل بات مصيره فى المزاد العلنى مثله مثل بضاعة قديمة يراد التخلص منها باسرع ما يمكن. فما يهم امريكا الان حسب راى هو تخفيف خسائرها و نسج علاقة مع القوى الجديدة لاجل استمرار مصالحها. لكنى اشك انه سيكون بوسعها النجاح فى ذلك لان الجميع يعرف مدى الدعم الامريكى لنظام حسنى مبارك طوال الثلاثين سنة الماضية.

مبارك الان فى وضع لا يحسد عليه .فهو فقد شرعية شعبه و فقد الشرعية المنافقة التى منحت له من امريكا و من معها.و هكذا وجد نفسه فى ذات الوضع الذى عرفه زين العابدين بن على الذى لم يعد مقبولا من الغرب و بالطبع ليس مقبولا من شعبه.

و ذات الدرس حصل من قبلهما لانطوان لحد فى جنوبى لبنان الذى جعل من( جيشه) مجرد اكياس رمل لحماية الكيان الصهيونى و كلنا يتذكر كيف كان اللحديون يركضون خلف الاسرائيليون المنسحبين يرجوهم ان ياخذوهم معهم , اما الذى نجح و ذهب مع الصهاينة فقد عانى الامرين منهم لانهم عاملوهم كما قال احدهم معاملة البهائم .و يومها قال احدهم اه ما احسن وطنى لبنان و لو انه كان مارس هذا الحب لوطنه لما وضع يده بيد الصهاينة. لقد ادرك الحقيقة لكنه ادركها متاخرا.

انه الدرس الذى على كل الزعماء العرب التفكير به بعمق هذا اذا لم يكن الامر متاخرا .هذا الدرس ان الشرعية التى يحصلوا عليها من شعوبهم هى الشرعية الوحيدة التى يمكن لهم ان يثقوا به و يعتمدوا عليها. و للحصول على هذه الشرعية عليهم ان يقوموا باصلاحات عميقة لاجل مواجهة التحديات فى حقل التنمية البشرية وفى حقل خلق مساحات واسعة من الحريات و اشراك قطاعات الشباب الذين يمثلون حوالى الثلثين فى المشاركة السياسىة و اى تاخير فى ذلك يعنى ان نظرية الدومينو اى انتقال الازمة من بلد لاخر باتت مسالة وقت ليس الا.

و الامر فى النهاية مرتبط بما سيفعل الحكام العرب هل سيبدوا اصلاحات حقيقية و بنيوية فى مجتمعاتهم ام انهم سيظلوا يضعون انفسهم فى سياسة المزاد العلنى الامريكى التى ستتخلى عنهم بكل تاكيد كما تخلت عن زملاءهم من الحكام.

.

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49452
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102334
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر438615
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61583422
حاليا يتواجد 4384 زوار  على الموقع