موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

امريكا تضع الزعماء العرب فى المزاد العلنى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كما فى كل الشركات المفلسة التى يلجا اصحابها الى بيع محتوياتها باسعار زهيدة لكى يخففوا حجم الخسائر و الاضرار. تفعل هذ الامر الان مع نظام حسنى مبارك حيث اعلنت الولايات المتحدة بكل وضوح انها تريد انتقالا سلميا للسلطة و هى رسالة واضحة تعبر على على عدم رغبتها فى بقاء حسنى مبارك فى سدة الحكم.

 

لعل امريكا تصرفت فى الانتفاضة المصرية( بحكمة) اكبر من سلوكها فى انتفاضة تونس و بالتاكيد بحكمة اكبر من سلوكها اثناء الثورة الايرانية عندما وضعت عنبها كله فى سلة الشاه . ولما خسر المعركة التى لم يكن من الممكن ربحها ضد الشعب الثائر باعته امريكا مثل بضاعة قديمة بالمزاد العلنى. و بات الشاه هائما على وجهه لا يبحث عن ملك او جاه بل عن قبر .

و الذى تفعله امريكا الان هو التخلى عن مبارك املة ان تبنى علاقة مع الحكم القادم الجديد عسى ان تتمكن من تخفيف او تحجيم خسائرها التى ذهبت بنهاية حكم مبارك الذى بات مؤكدا .

و من المؤكد ان مبارك او سواه من حكامنا لم يقرا عبارة تشرشل الشهيرة انه لا يوجد صداقات دائمة او عداوات دائمة بل مصالح دائمة.

السؤال الذى اثير ايام التخلى عن الشاه هل ترى امريكا بهؤلاء الزعماء حلفاء ام عملاء كان ربما من الاسئلة التى لم يكن من الممكن تقديم اجابات قطعية لها . و لكن اكدت التجارب التى بات كل عربى يعرفها الا و هى ان هؤلاء الزعماء لم يكونوا يحظوا باى احترام لدى تلك الدوائر التى كانت تستخدم خدماتهم طالما كانوا قادرين عليها. لكنها كانت تبيعهم بسعر زهيد فى اللحظة التى لا يعودوا فيها قادرين على تقديم خدماتهم .و ما هى نوع البضاعة التى كانوا يقدمونها لامريكا و من لف لفها سوى افقار شعوبهم و دوس كرامتها ووضع مصالحهم الضيقة على اساس انها مصالح الوطن و هم يعرفون و الشعب يعرف ان ان هذا هراء و تزوير للحقيقة.

لكن للاسف لم يتعلم الزعماء العرب الدرس الذى كانوا يجب استخلاصة من المصير الذى وصل اليه الشاه الذى انيطت به مهمة حراسة المصالح الامريكية فى الخليج فظن ان هذا الامر بات يحميه من غضب الشعب الى ان جاءت الثورة لتذكره ان شرعية الحكم مستمدة اولا و اخيرا ليس من هذا السفير الامريكى او ذاك بل من شعبه او الشعب الذى يزعم تمثيله.

عاد ذات السيناريو ليتكرر امامنا الان مع زين العابدين بن على الذى ارتكب ذات الخطيئة الا وهى وضع رضا امريكا فى المقام الاول و ادارة ظهره لمعاناة شعبه الذى يزعم انه يمثله ظنا منه انه برضى امريكا بات نظامه مستقرا و لا يهدده احد .الى ان جاء السابع عشر من يناير عندما حصل الانفجار الذى لم يفهم بن على افاقه.و لعل كلمات بن على الذى اعلن فيها للشعب التونسى انه يفهمهم الان بعد 23 عاما من الكلمات التى تدل بصورة ماساوية على طبيعة النخب الحاكمة فى بلادنا التى لا تربطها اى علاقة حقيقية بالشعب الذى تزعم تمثيله حتى بغض النظر عن الطرق الغير شرعية التى استخدمت للوصول للحكم.

و لو ان بن على فكر لحظه واحة فى مغزى ان يحرق شاب متعلم نفسه اغلق النظام كل فرص الحياة امامه لادرك رمزية الحدث بكل ما يحمله من رسالة واضحة ان الامور وصلت لدرجة الانفجار. و لادرك انه لا يوجد رسالة اقوى من تلك الرسالة التى تصور و تعكس الوضع الذى وصل اليه الشباب من افاق مغلقة بسبب الفساد. و كانت النهاية ان ظلت طائرة بن على سبع ساعات فى الجو و هو لا يجد حتى من يقبله لاجئا سياسيا و الفرنسيين الذين كانو يعتبرونه احد اصدقائهم لم يقبلوا حتى ان يوافقوا على تزويد طائرته بالوقود.

لا ادرى كم من زعمائنا اعطى نفسه بضعة دقائق لتامل تلك الماساة الانسانية لهذا الرجل الذى اراد ارضاء فرنسا و امريكا على حساب شعبه. فكان ان خسر شعبه و تخلت عنه امريكا .

و الان نرى ذات السيناريو يتكرر فى مصر الذى تخلى عنه الغرب الذين كانوا يعتبره حليفا استراتيجيا و قدم لهم باعتراف اوباما الكثير من الخدمات الهامة . و لكن ذلك لم يشفع له بل بات مصيره فى المزاد العلنى مثله مثل بضاعة قديمة يراد التخلص منها باسرع ما يمكن. فما يهم امريكا الان حسب راى هو تخفيف خسائرها و نسج علاقة مع القوى الجديدة لاجل استمرار مصالحها. لكنى اشك انه سيكون بوسعها النجاح فى ذلك لان الجميع يعرف مدى الدعم الامريكى لنظام حسنى مبارك طوال الثلاثين سنة الماضية.

مبارك الان فى وضع لا يحسد عليه .فهو فقد شرعية شعبه و فقد الشرعية المنافقة التى منحت له من امريكا و من معها.و هكذا وجد نفسه فى ذات الوضع الذى عرفه زين العابدين بن على الذى لم يعد مقبولا من الغرب و بالطبع ليس مقبولا من شعبه.

و ذات الدرس حصل من قبلهما لانطوان لحد فى جنوبى لبنان الذى جعل من( جيشه) مجرد اكياس رمل لحماية الكيان الصهيونى و كلنا يتذكر كيف كان اللحديون يركضون خلف الاسرائيليون المنسحبين يرجوهم ان ياخذوهم معهم , اما الذى نجح و ذهب مع الصهاينة فقد عانى الامرين منهم لانهم عاملوهم كما قال احدهم معاملة البهائم .و يومها قال احدهم اه ما احسن وطنى لبنان و لو انه كان مارس هذا الحب لوطنه لما وضع يده بيد الصهاينة. لقد ادرك الحقيقة لكنه ادركها متاخرا.

انه الدرس الذى على كل الزعماء العرب التفكير به بعمق هذا اذا لم يكن الامر متاخرا .هذا الدرس ان الشرعية التى يحصلوا عليها من شعوبهم هى الشرعية الوحيدة التى يمكن لهم ان يثقوا به و يعتمدوا عليها. و للحصول على هذه الشرعية عليهم ان يقوموا باصلاحات عميقة لاجل مواجهة التحديات فى حقل التنمية البشرية وفى حقل خلق مساحات واسعة من الحريات و اشراك قطاعات الشباب الذين يمثلون حوالى الثلثين فى المشاركة السياسىة و اى تاخير فى ذلك يعنى ان نظرية الدومينو اى انتقال الازمة من بلد لاخر باتت مسالة وقت ليس الا.

و الامر فى النهاية مرتبط بما سيفعل الحكام العرب هل سيبدوا اصلاحات حقيقية و بنيوية فى مجتمعاتهم ام انهم سيظلوا يضعون انفسهم فى سياسة المزاد العلنى الامريكى التى ستتخلى عنهم بكل تاكيد كما تخلت عن زملاءهم من الحكام.

.

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12850
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41255
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر831499
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66261580
حاليا يتواجد 2238 زوار  على الموقع