موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

ربيع التحرر والتغيير العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من المفارقات العجيبة في هذا الزمن أن يعيش المواطن العربي فقيراً مسحوق الكرامة والحقوق في أرض احتوى باطنها على ثروات هائلة ومنها بزغت شمس الإسلام  

العظيم الذي حرر الإنسان من الظلم والاستبداد وكرمه وحفظ حقوقه وإنسانيته.

يمر الشعب العربي بأصعب الظروف وأشد اللحظات قسوة، إذ تغلق الأنظمة العربية الشمولية أبواب الإصلاح، وتقمع كل من ينادي بالتغيير وتزج به في غياهب السجون، ولم يعد أمام الشعب العربي لكي يحرر إرادته ويتخلص من الاستبداد والقمع سوى الثورة العنيفة، فقد بات من المؤكد استحالة التغيير بطريقة سلمية، وقد صدق من قال: "من يجعلون الثورة السلمية مستحيلة يجعلون الثورة العنيفة حتمية". فالتعددية السياسية الحقيقية التي تعد صمام أمان ضد الاستبداد والفساد ممنوعة في بلادنا العربية، والسلطة حكر على النظام الحاكم وغير قابلة للتداول، والمشاركة السياسية محرمة، وثروات الوطن منهوبة، والانتخابات مزورة، والشرفاء المخلصون محاربون، والفاسدون مسيطرون ومستبدون. والأنظمة العربية الحاكمة غير قادرة على حماية بلادنا من التقسيم والتمزيق والتفتيت بعد أن أضاعت فلسطين والعراق، لأن معظم هذه الأنظمة متواطئة مع الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني. وتستكثر الولايات المتحدة والاستعمار الإمبريالي الغربي على شعوبنا "الديمقراطية" والعيش بكرامة وحرية، فما تطالب به الولايات المتحدة في ما يسمى "العالم المتحضر" تحاربه في العالم العربي، وهذه عنصرية شيطانية تتناقض مع كل القيم الإنسانية التي يتشدق بها الاستعمار الإمبريالي الغربي.

لقد انتشرت البطالة في البلاد العربية، وانتشر الفقر، رغم أن الوطن العربي يحتوي على ثروات طبيعية هائلة، ويحتوي على معظم احتياطي النفط والغاز العالميين، ويسهم في إنتاج نسبة كبيرة منهما ومن القطن والتمر والصمغ العربي، وغيرها من المنتجات الزراعية والمعادن الثمينة. ورغم كل هذه الثروات الهائلة، يعيش المواطن العربي غربة مريرة في وطنه في ظل التوزيع الظالم للثروة التي أصبحت دُولة بين فئة محدودة مستبدة ومتسلطة وفاسدة يدعمها الاستعمار. ترفض الأنظمة العربية الحاكمة التكامل بين البلاد العربية، وتفتح أبواب بلادنا أمام المستثمرين الغربيين، وتفتح الشركات والجامعات العربية للغربيين، حتى صارت أجواؤها غربية، وأصبح العربي فيها غريباً.

وهذا الظلم وانعدام فرص العمل والاستبداد يجعل المواطنين العرب يحرقون أنفسهم، رغم حرمة ذلك، ورغم الألم ومصيبة الموت حرقاً. فالفقر في الوطن غربة، كما قال علي بن أبي طالب، والجوع لا ضمير له، ولا يوجد في هذه الدنيا شيئاً أشد مرارة من الفقر، كما قال لقمان الحكيم: "ذقت المر فلم أذق أمر من الفقر". ولهذا فإن المواطن العربي مطالب بأن يثور على الواقع المؤلم الذي يعيشه، بهدف تغييره، لا أن يحرق نفسه أو ينتحر! وفي الفقر قال أبو ذر الغفاري: "عجبت لمن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج شاهراً سيفه على الناس". وقال عمر بن الخطاب أيضاً: "لو كان الفقر رجلاً لقتلته". ولا أدري ماذا سيقول لنا عمر بن الخطاب لو علم أن الفقر استشرى في بلادنا مصحوباً بالقمع والاستبداد والظلم ونهب الثروات؟ إن الفقر عصابات مستبدة وفاسدة متسلطة تستحل حرمات المواطن، وتنهب أمواله، وتصادر حقوقه، وتنتهك كرامته، ولهذا فإن التصدي لهذه العصابات أمر لا بد منه.

ومما يجدر الحديث عنه في هذا الصدد أن النظام الرسمي المقبول لدى الاستعمار يجب أن يتمتع بثلاث صفات رئيسة، وهي: القدرة على قمع الشعب وكسر إرادته، والقدرة على حماية حدود الكيان الصهيوني وأمنه، والقدرة على رعاية مصالح الاستعمار ونفوذه في بلادنا. وإذا لم تتحقق هذه الصفات في أي نظام رسمي عربي، فلن تكف الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون عن زعزعة استقراره والتآمر عليه وخلعه. ويدعم الاستعمار الإمبريالي الغربي المفسدين في بلادنا، وطابوره الخامس، ويساعدهم على الوصول إلى الحكم والسلطة، ويحتضنهم عندما يعصف الشعب العربي بهم ويحاول خلعهم ومحاكمتهم على جرائمهم، أو يوفر الاستعمار لعملائه من الحكام المستبدين ملاذاً آمناً في بعض البلاد العربية، ليبعد الشبهات عن نفسه، وليجمل صورته القبيحة، وليخدع الناس بالديمقراطية.

قد تستطيع الأنظمة الحاكمة خداع المواطن العربي فيما يتعلق بمواقفها السياسية الخاطئة، ولكنها لن تستطيع تخدير معدة المواطن الجائع أو حشوها بالأكاذيب ليشعر بالشبع، ولن تتمكن من إقناع المواطن الذي يعيش بلا مأوى مناسب ولا يجد فرصة للعمل بكرامة بأن حكومته معنية بتنمية المجتمع وتقدمه، ولا تستطيع حجب شمس الحقيقة في ظل العولمة وتقدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. إن ثورة الشعب التونسي وتململ الشعب العربي في البلاد العربية يؤكد أن ربيع التحرر والتغيير العربي قد حل في وطننا العربي، وأن خريف الاستبداد في طريقه إلى الاندثار.

 

 

أ. د. محمد إسحاق الريفي

أستاذ الرياضيات في الاحتمالات والإحصاء

الجامعة الإسلامية بغزة - غزة، فلسطين

 

 

شاهد مقالات أ. د. محمد إسحاق الريفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19602
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19602
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1099980
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65254433
حاليا يتواجد 4014 زوار  على الموقع