موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

المثقف بين التنمية الفكرية والتبعية...!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لن أتحدث عن مثقف عربي أو إسلامي لأني من المؤمنين بأن العمل العربي لم يبق لديه من المشتركات بينه الشيء الكثير ولعل أهم مشترك هو قضية فلسطين والعالم الإسلامي لم يبق بينه من المشتركات سوى أركان الإسلام الخمسة وهذه المشتركات هي رمزية حتى هذه اللحظة.

لم تعد اللغة العربية أو غيرها من المشتركات قابلة للنقاش فحتى القيم والعادات والتقاليد والثقافة المجتمعية سوف تتحول إلى صيغ مختلفة مع مجيء العولمة التي تنشئ اليوم ثقافة العصر الالكتروني حيث سيسود العالم خلال عقود قليلة انقلاب كامل على كل مظاهر الحياة التقليدية التي سوف تتحول إلى حياة الكترونية، لذلك نلاحظ اليوم أن هناك فجوة كبيرة تنشأ وتتشكل كما السحب بين الأجيال الصاعدة وبين مجتمعاتها والتي يمثلها الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

عند الحديث عن المثقف في محيطنا الاجتماعي نجد أن المثقف يمارس دورا شخصيا أكثر من كونه دورا تفاعليا مع أبعاد الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، كما أن الثقافة في العالم العربي تمثل دورا ثانويا في حياة المجتمع فليس هناك مثقف تبدو عليه سمة التركيز في ما يهم المجتمع وليس هناك مؤسسة متفرغة للثقافة وفق مدلولاتها الحقيقية وليس فقط النشر والتوزيع والمحاضرات.

بمعنى دقيق لا يوجد مشروع ثقافي استراتيجي في مجتمعاتنا لذلك أصبحت التبعية هي الملاذ الوحيد للمثقفين ولا يمكن لأحد أن يلومهم كي يظلوا في الضوء سواء الضوء الاجتماعي كما يفعل الدعاة الدينيون وهم جزء من مثقفي المجتمع، أو الظل السياسي كما يفعل كتاب السياسية، أو الظل الأكاديمي كما يفعل أساتذة الجامعات.

حتى المجتمعات التي ينسب إليها الوجود والعمق الثقافي في محيط الدول التي تتحدث العربية كمصر أو لبنان أصبح المثقف جزءا من الحركة الاجتماعية وليس مستقلا يساهم في توجيهها أو تفسيرها للآخرين.

المثقف دائما هو المشكلة وكما أعتقد لن يكون الحل في ظل ما يعيشه من واقع في مجتمعاتنا، فالمثقف في دولنا العربية يجلس في المقاهي كما يحدث في أشهر الطرقات في عواصم الدول العربية يمارس نوعا من التحليل الذي يمكن تسميته (كوفي تحليل) وعندما يذهب إلى بيته يكتب مقالا لصحيفته مادته من المقاهي والتي لم تعد شعبية كما الماضي فلقد أصبح (ستار بكس) واحدا من أشهر المقاهي في الدول العربية والذي يمارس فيه المثقفون دورا مزدوجا فمن يحارب الحداثة بجميع أشكالها السياسية والاقتصادية والاجتماعية لم يعد قادرا أن يعيش دون كوب من قهوة (ستار بكس) على الطريقة الأمريكية.

المثقف أمام أزمة تشبه كثيرا أزمة التيارات الدينية التي تنهال في خطبها على الغرب وتتهمه بالعداء لها بينما هي تأكل وتشرب وتركب من منتجات الغرب لقد أصبحنا نرى كيف أن التفسيرات السلبية للخطاب الديني وخاصة المتشددة، فقد يستطيع متشدد ان يفسر موقف السنة من غير المسلمين عبر رؤية تخصه ولكنه في ذات الوقت لا يستطيع أن يفسر موقف السنة كما يتبناه من منتجات الغرب (السنة واللكزس مثال).

في خطبة الجمعة في أحد الأحياء القريبة من كل فرد منا يمتطي الإمام سيارة من صنع الغرب بينما لا يفوت فرصة في الهجوم على الغرب الذي أسهم في منحه هذه السيارة الفارهة فهل هذه أزمة فهم أم أزمة خطاب هذا سؤال..؟.

المثقف العربي أصبح يعاني من ذات الإشكالية أيضا يتناول قهوة الصباح من إنتاج الغرب وبإدارة الغرب ويركب سيارة من إنتاج الغرب ويكتب مقالا يهاجم فيه الغرب ولا نعرف كيف يحدث التوافق في المقهى الغربي (بين اليسار والغرب أو بين القومية والرأسمالية أو بين الناصرية والإمبيريالية).

القضية ليست بهذه البساطة فالجميع لا يستطيع أن يفسر موقفه لا رجل الدين أو الشيخ الذي يركب سيارة يتجه فيها إلى مسجده أو مؤسسة الدينية ليكتب فتوى تحرم تهنئة بعيد الميلاد ولا المثقف الذي يحمل في يده كتابا يهاجم الغرب بينما هو يحتسي كوبا من القهوة نقل إليه من الغرب، هذه أزمة تعبر عن الانفصال الشديد بين الظواهر الاجتماعية والظواهر الفكرية الثقافية.

بمعنى دقيق المثقف في محيط دولنا المتناثرة في الشرق الأوسط أسهم في توسيع الهوة بين الثقافة وبين المجتمع، المثقف ورجل الدين المتشدد كلاهما لم يجد سوى الانقلاب على الآخر فالمثقف الذي عاش ليبراليا أو متحررا هو في حقيقته متشدد ديني ولكن عنوانه مختلف ولذلك ليس مستغربا في مجتمعاتنا أن يتحول المتطرف إلى مثقف حداثي ويتحول المثقف الحداثي إلى متطرف ديني.

المجتمعات المغلقة تطبق في حياتها وبدرجة شديدة ما تخشاه وما ترغب في التخلص منه لذلك تتميز هذه المجتمعات وخاصة فئاتها المثقفة بالتناقل بين الثبات والذي يعبر عنه بالماضي والتراث وبين الحداثة التي يعبر عنها بالغربنة نسبة إلى الغرب وهي في حقيقتها لا تستطيع أن تتحرك مستقلة بنفسها فهي تخشى الماضي وتخافه عقديا وفي ذات الوقت تحاصرها رغبتها في الحداثة لإثبات أن الماضي يظل الفئة الناجية فهو ملاذ دائم عندما تلوح سلبيات الحداثة على مجتمعاتهم جميع الفئات المثقفة لم تدرك بعد أن الاستقلالية هي المحرك الذي تفقده.

أنا لست أتبنى موقفا ضد آخر ولكني مع ذلك من المؤمنين أن الحضارة الغربية ساهمت في تحول هذا العالم وتقدمه وتغير منهجية حياته بكل المعايير والقادم أكثر وخاصة أن الغرب يمسك بزمام التقنية الالكترونية ويملك مفاتيح المعرفة وسوف يظل لسنوات طويلة.

المثقف في عالمنا يمارس ويؤكد ما قاله أحد رواد النهضة في عالمنا الإسلامي وهو الشيخ محمد عبده عندما قال (تبرئة الذات ونقد الآخر) وهذا ما جعل التراث المليء بالعداء لمن هم غير المسلمين يستطيع أن يقبل أن يجتمع مع منتج جاء من الكفار كما يسميهم.

سؤال جديد أجد نفسي مضطرا لسياقه هنا هذا السؤال يقول: هل تفوق الشرق على الغرب أخلاقيا أم أنها أفكار تستحق الشكوك ثم ما هي معايير الأخلاق التي يحتكم إليها هذا الظن..؟ هذا السؤال ليس نقدا للخطاب الثقافي الديني وإنما هو سؤال ملح يخرج الكثير من الناس عربهم ومسلميهم مثقفهم والعامة من أزمتهم في فهم الفروقات، فالمقارنة هنا ليست بين مجتمعين متساويين دينيا وفكريا واجتماعيا لذلك كيف يمكن الحكم على التفوق الأخلاقي فعلى سبيل المثال: كم عدد الذين يدفعون الضرائب في تلك المجتمعات وكم عدد الذين يدفعون الزكاة في مجتمعاتنا هذا سؤال مهم فنحن نمارس التعاليم التي لا تكلفنا اقتصاديا واجتماعيا بينما نغيب عن تلك التي قد تكلفنا موقفا أو التزاما حتى لو كان عقديا.

المثقف في عالمنا جزء من ممارسات المجتمع وليس مستقلا يقود المجتمع ولذلك ظل وسوف يظل ولسنوات طويلة ليس أمامه سوى مربعين يتنقل بينهما إما مربع الخطاب الديني أو مربع الحداثة إلى أن يدرك أن كل ذلك ليس لصالح المجتمع الذي سوف يتجاوز الجميع ذاهبا إلى منطقة جديدة ذات تسمية جديدة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24586
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24586
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814830
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244911
حاليا يتواجد 2755 زوار  على الموقع