موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لكي يتم استعادة التوازن للموقف الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو الموقف الفلسطيني اليوم مثل الذي يقفز بقدم واحدة لكن بدون أي تقدم فعلى. لا يوجد مفاوضات رغم الحديث الذي لا ينقطع عنها.

 لا يوجد مقاومة مدنية كما يقول أو يريد التيار العباسي و لا يوجد مقاومة عسكرية كما يقول أو يريد التيار الحماسي. وما زال شطري الوطن على ذات الانقسام ولكل منطقة أجندتها : التثقيف السلطوي السياسي و التعبوي في الضفة مختلف عن ذاك الذي في غزة.في الضفة يتم اعتقال ومضايقة أنصار حماس, وفي غزة يتم مضايقة انصار فتح, في الضفة الاجنده هي تحسين ظروف العيش وفي غزة تخفيف الحصار. والشعب الفلسطيني يعيش أزمة كيانيه وهي اخطر و ليس أزمة سياسية فحسب. الأزمة السياسية تصيب كيانا سياسيا ذات سيادة و يمكن معالجتها من خلال اطر وأدوات الحل وإن لم تحل يمكن تعويم الأزمة والعيش معها حتى تنضج ظروف الحل. لكن الفلسطيني معلق على صليبين: صليب الاحتلال و صليب الصراعات الداخلية وقد اثبت الشعب الفلسطيني قدرات خارقة للقيامة من صليب الاحتلال لكن المطلوب من السياسيين الفلسطينيين مساعدته على الخلاص من صليب الانقسامات والصراعات المدمرة.

لكن واقع الأمر هو غير ذلك للأسف.

القوى الفلسطينية تتصرف بذات العقلية القديمة و كأن

ما يحصل في البلاد هو انقطاع للتيار الكهربائي في قرية أو مدينة يمكن لفنيين إصلاحه في ساعة.لكن الواقع الحقيقي هو غياب رؤيا و غياب أفكار خلاقة و غياب إرادة سياسية و غياب خارطة طريق فلسطينية لدى السياسيين الفلسطينيين.

و قد وصل البؤس السياسي عند السياسيين الفلسطينيين إن ضابط مخابرات من بلد عربي شقيق لا يملك الخبرة السياسية لأصغر واحد منهم بات يجمعهم المرة تلو المرة مثل تلاميذ في الصف الأول ابتدائي من اجل إن يتوحدوا.و هم اللذين كانوا يطلبون منا منذ أن كنا يافعين بدراسة تجارب الشعوب من فيتنام إلى الجزائر إلى أمريكا اللاتينية و كأن كل ما تعلمتاه من تجارب الشعوب الأخرى و ما تعلمتاه من تجارب قرن كامل من الصراع مع الحركة الصهيونية ضاع في مهب الريح.

كل هذا لا يبشر على إمكانية التقدم لان من بديهيات العمل الكفاحي إن الوحدة الوطنية هي امضي الأسلحة بيد الشعوب على مقاومة المحتل و هو أمر لا يحتاج إلى جهد كبير لمعرفته. وهو مبدأ مجرب عند معظم شعوب الدنيا و يملك ذات الصدفية العلمية كما في الرياضيات.

أما الوضع الاسرائيلى حيث تتفاقم العنصرية اليهودية بشكل فاقع, وهو عامل من المفترض استثماره فلسطينيا من اجل دعم قضية كفاحهم العادلة.فقد ناضلت اجيال من الفلسطينيين لأجل كشف الوجه الصهيوني القبيح. أما وقد انكشف ألان أمام العالم, تبدو القيادات الفلسطينية اعجز من أن تستثمر هذا الوضع حيث تزداد عزلة إسرائيل بحيث باتت عنصريتها محرجة حتى لأصدقائها القليلين.

وبتنا نسمع تصريحات صهيونية عنترية على طريقة الخطاب العربي لما قبل عام 1967 مع أن إسرائيل أول من يدرك أن عصر الانتصارات الصهيونية قد ولى إلى الأبد.

. و لعل حريق جبل الكرمل كان مؤشرا على دولة كان تصور نفسها قوة عظيمة و قد نفذ مخزونها من مواد إطفاء الحرائق بضعة ساعات بعد اشتعال جبل الكرمل بينما لبنان البلد الصغير ذو الإمكانات المحدودة تمكن لوحده من إطفاء حوالي 120 حريقا بدون مساعدة احد.

وأنا اعتقد أن مؤرخو الحقبة القادمة سيتوقفون عند هذا الحدث بسبب رمزيته كونه مؤشر على الشيخوخة المبكرة التي باتت ملامحها واضحة كل الوضوح في السلوك السياسي الاسرائيلي وفي مجمل الوجود الصهيوني .

هذا لا يعنى بالطبع أن إسرائيل باتت ضعيفة تماما لكنها بكل تأكيد باتت اضعف بكثير مما تصوره البروبوغاندا الصهيونية .

لا حاجة لمزيد من التحليلات المعقدة لان الوضع الاقليمى والدولي بات واضحا جدا و تجارب عقدين من المفاوضات لا بد أن تقود الطرف الفلسطيني إلى استخلاص العبر و النتائج .الصورة واضحة جدا الان بل أكثر وضوحا من أي وقت مضى .هنا أقصى اليمين الصهيوني الذي يملك مواقف عنصرية ويفكر بعقلية العصر الحجري و له موقف أيديولوجي من مسالة استحقاقات السلام.و هناك أمريكا التي كشفت بطريقة لا لبوس فيها عن عجزها أو عدم استعدادها أو عدم قدرتها على التأثير على الموقف الصهيوني من اجل متطلبات الحد الدنيا من الحقوق الفلسطينية لأجل سلام متوازن.

والوضع الإقليمي واضح كل الوضوح. الكل يعرف القوى التي تدعم خيار المقاومة, والكل يعرف القوى التي تقف في منتصف الطريق و الكل يعرف القوى التي تقف ضد خيار المقاومة بل ضد المقاومة ذاتها واعتقد إن أي تلميذ فلسطيني أو عربي في الصف السادس ابتدائي يعرف هذه الحقيقة.

ففي المبادئ الأولية في نظرية الصراع المفترض معرفة قوى الذات و قوى الأصدقاء و قوى الأعداء وبالتالي استثمار هذه المعرفة لأجل رسم سياسة كفاحية تستفيد من كل الإمكانيات والممكنات والمعطيات والتغيرات لأجل الوصل إلى الخلاص الوطني .

لذا بات مطلوبا من القيادة الفلسطينية أن تقف وقفة مصيرية إزاء هذا كله و أن تواجه الحقيقة لان سوى ذلك لن يعيد التوازن للموقف الفلسطيني.

لا شك أن الصورة قاتمة على نحو ما و هذا جزء من طبيعة الصراع مع الصهاينة منذ غزوهم لبلادنا و كلنا يدرك الطبيعة المعقدة لهذا الصراع .لكن القيادة الحقيقية هي التي تجترح دوما الأفكار الخلاقة لأجل تقوية و تحصين الوضع الفلسطيني و اتخاذ القرارات المصيرية في الوقت المناسب و هذا ما اعتقد انه التحدي الذي يواجه ألان القيادات الفلسطينية من كافة التيارات.

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13950
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122067
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875482
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57953031
حاليا يتواجد 2556 زوار  على الموقع