موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

لكي يتم استعادة التوازن للموقف الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يبدو الموقف الفلسطيني اليوم مثل الذي يقفز بقدم واحدة لكن بدون أي تقدم فعلى. لا يوجد مفاوضات رغم الحديث الذي لا ينقطع عنها.

 لا يوجد مقاومة مدنية كما يقول أو يريد التيار العباسي و لا يوجد مقاومة عسكرية كما يقول أو يريد التيار الحماسي. وما زال شطري الوطن على ذات الانقسام ولكل منطقة أجندتها : التثقيف السلطوي السياسي و التعبوي في الضفة مختلف عن ذاك الذي في غزة.في الضفة يتم اعتقال ومضايقة أنصار حماس, وفي غزة يتم مضايقة انصار فتح, في الضفة الاجنده هي تحسين ظروف العيش وفي غزة تخفيف الحصار. والشعب الفلسطيني يعيش أزمة كيانيه وهي اخطر و ليس أزمة سياسية فحسب. الأزمة السياسية تصيب كيانا سياسيا ذات سيادة و يمكن معالجتها من خلال اطر وأدوات الحل وإن لم تحل يمكن تعويم الأزمة والعيش معها حتى تنضج ظروف الحل. لكن الفلسطيني معلق على صليبين: صليب الاحتلال و صليب الصراعات الداخلية وقد اثبت الشعب الفلسطيني قدرات خارقة للقيامة من صليب الاحتلال لكن المطلوب من السياسيين الفلسطينيين مساعدته على الخلاص من صليب الانقسامات والصراعات المدمرة.

لكن واقع الأمر هو غير ذلك للأسف.

القوى الفلسطينية تتصرف بذات العقلية القديمة و كأن

ما يحصل في البلاد هو انقطاع للتيار الكهربائي في قرية أو مدينة يمكن لفنيين إصلاحه في ساعة.لكن الواقع الحقيقي هو غياب رؤيا و غياب أفكار خلاقة و غياب إرادة سياسية و غياب خارطة طريق فلسطينية لدى السياسيين الفلسطينيين.

و قد وصل البؤس السياسي عند السياسيين الفلسطينيين إن ضابط مخابرات من بلد عربي شقيق لا يملك الخبرة السياسية لأصغر واحد منهم بات يجمعهم المرة تلو المرة مثل تلاميذ في الصف الأول ابتدائي من اجل إن يتوحدوا.و هم اللذين كانوا يطلبون منا منذ أن كنا يافعين بدراسة تجارب الشعوب من فيتنام إلى الجزائر إلى أمريكا اللاتينية و كأن كل ما تعلمتاه من تجارب الشعوب الأخرى و ما تعلمتاه من تجارب قرن كامل من الصراع مع الحركة الصهيونية ضاع في مهب الريح.

كل هذا لا يبشر على إمكانية التقدم لان من بديهيات العمل الكفاحي إن الوحدة الوطنية هي امضي الأسلحة بيد الشعوب على مقاومة المحتل و هو أمر لا يحتاج إلى جهد كبير لمعرفته. وهو مبدأ مجرب عند معظم شعوب الدنيا و يملك ذات الصدفية العلمية كما في الرياضيات.

أما الوضع الاسرائيلى حيث تتفاقم العنصرية اليهودية بشكل فاقع, وهو عامل من المفترض استثماره فلسطينيا من اجل دعم قضية كفاحهم العادلة.فقد ناضلت اجيال من الفلسطينيين لأجل كشف الوجه الصهيوني القبيح. أما وقد انكشف ألان أمام العالم, تبدو القيادات الفلسطينية اعجز من أن تستثمر هذا الوضع حيث تزداد عزلة إسرائيل بحيث باتت عنصريتها محرجة حتى لأصدقائها القليلين.

وبتنا نسمع تصريحات صهيونية عنترية على طريقة الخطاب العربي لما قبل عام 1967 مع أن إسرائيل أول من يدرك أن عصر الانتصارات الصهيونية قد ولى إلى الأبد.

. و لعل حريق جبل الكرمل كان مؤشرا على دولة كان تصور نفسها قوة عظيمة و قد نفذ مخزونها من مواد إطفاء الحرائق بضعة ساعات بعد اشتعال جبل الكرمل بينما لبنان البلد الصغير ذو الإمكانات المحدودة تمكن لوحده من إطفاء حوالي 120 حريقا بدون مساعدة احد.

وأنا اعتقد أن مؤرخو الحقبة القادمة سيتوقفون عند هذا الحدث بسبب رمزيته كونه مؤشر على الشيخوخة المبكرة التي باتت ملامحها واضحة كل الوضوح في السلوك السياسي الاسرائيلي وفي مجمل الوجود الصهيوني .

هذا لا يعنى بالطبع أن إسرائيل باتت ضعيفة تماما لكنها بكل تأكيد باتت اضعف بكثير مما تصوره البروبوغاندا الصهيونية .

لا حاجة لمزيد من التحليلات المعقدة لان الوضع الاقليمى والدولي بات واضحا جدا و تجارب عقدين من المفاوضات لا بد أن تقود الطرف الفلسطيني إلى استخلاص العبر و النتائج .الصورة واضحة جدا الان بل أكثر وضوحا من أي وقت مضى .هنا أقصى اليمين الصهيوني الذي يملك مواقف عنصرية ويفكر بعقلية العصر الحجري و له موقف أيديولوجي من مسالة استحقاقات السلام.و هناك أمريكا التي كشفت بطريقة لا لبوس فيها عن عجزها أو عدم استعدادها أو عدم قدرتها على التأثير على الموقف الصهيوني من اجل متطلبات الحد الدنيا من الحقوق الفلسطينية لأجل سلام متوازن.

والوضع الإقليمي واضح كل الوضوح. الكل يعرف القوى التي تدعم خيار المقاومة, والكل يعرف القوى التي تقف في منتصف الطريق و الكل يعرف القوى التي تقف ضد خيار المقاومة بل ضد المقاومة ذاتها واعتقد إن أي تلميذ فلسطيني أو عربي في الصف السادس ابتدائي يعرف هذه الحقيقة.

ففي المبادئ الأولية في نظرية الصراع المفترض معرفة قوى الذات و قوى الأصدقاء و قوى الأعداء وبالتالي استثمار هذه المعرفة لأجل رسم سياسة كفاحية تستفيد من كل الإمكانيات والممكنات والمعطيات والتغيرات لأجل الوصل إلى الخلاص الوطني .

لذا بات مطلوبا من القيادة الفلسطينية أن تقف وقفة مصيرية إزاء هذا كله و أن تواجه الحقيقة لان سوى ذلك لن يعيد التوازن للموقف الفلسطيني.

لا شك أن الصورة قاتمة على نحو ما و هذا جزء من طبيعة الصراع مع الصهاينة منذ غزوهم لبلادنا و كلنا يدرك الطبيعة المعقدة لهذا الصراع .لكن القيادة الحقيقية هي التي تجترح دوما الأفكار الخلاقة لأجل تقوية و تحصين الوضع الفلسطيني و اتخاذ القرارات المصيرية في الوقت المناسب و هذا ما اعتقد انه التحدي الذي يواجه ألان القيادات الفلسطينية من كافة التيارات.

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سباق على الرهانات بين العرب والإسرائيليين

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    ردود الفعل العربية الغاضبة, التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اعترافه بفرض إسرائيل سيادتها ...

تصعيد عسكري وهدنة مثيرة للفتنة

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    حالة التوتر وتهديد إسرائيل لغزة وحركة حماس بالويل والثبور بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من ...

السيدة النبيلة وشعبها السمح

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    منذ سنوات عديدة حدثني أحد أقربائي عن رغبته في الهجرة إلى نيوزيلندا، ولما أبديت ...

المجتمع المدني والتأسيس للدولة المدنية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 25 مارس 2019

    إن حديثنا عن قيم الدولة المدنيّة, التي هي بالضرورة قيم الليبرالية التي ناضلت الطبقة ...

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1737
mod_vvisit_counterالبارحة27339
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع88902
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر879146
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66309227
حاليا يتواجد 2059 زوار  على الموقع