موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين يذكر العرب، فإن ذلك يعني بداهة الناطقين باللغة العربية. ومع أن الدور الحضاري للعرب ارتبط بالإسلام، لكن التميز بينهما ظل قائماً وثابتاً، فالعربية انتماء إلى لغة، بينما الإسلام انتماء إلى عقيدة.

 

والحديث عن الثقافة، هو حديث عن الفعل الجماعي للفنون والأعمال الفنية، كما هو حديث عن أسلوب كامل في حياة الناس، حسب رالف لنتون. وفي الحياة العربية، عكس تراجع البنيان القبلي لمصلحة الانتماء للكيان العربي، نفسه على الحركة الثقافية والأدبية العربية. وبرز ما يقرب إلى التحقيب والتصنيف لهذا التطور. فهناك شعر وأدب جاهلي، وهناك شعر وأدب أموي، وهناك شعر وأدب عباسي. والذين كتبوا عن مختلف تلك المراحل لم يهتموا بالتدوين والتأريخ فقط، ولكنهم أيضاً ركزوا على خصوصية كل مرحلة من تلك المراحل، من أمثال عميد الأدب العربي، الدكتور طه حسين، والدكتور شوقي ضيف. لقد أكدا من خلال قراءاتهما لتلك المراحل، أن الهوية العربية، شأنها شأن الهويات الأخرى، ليست راكدة، بل خاضعة للتطور التاريخي، وأنها من صناعته.

 

وهنا تحضر أيضاً، أطروحة أدونيس في الثابت والمتحول، ومشروع الجابري عن العقل العربي، فكلاهما، من خلال التحقيب، عمل على رصد التحولات التي جرت في الثقافة العربية، والأدب، وبالتالي، في النظرة الخاصة لمفهوم الهوية.

وعلى هذا الأساس، فإن من الصعوبة وعي تشكل الهوية العربية، شأنها في ذلك شأن هويات الأمم الأخرى، من خلال مقاربة ساكنة، أو تصور متجانس، يلغي جملة التناقضات التي تفتعل داخل المجتمع. ذلك لأنها ليست شيئاً جامداً، بل هي حقيقة تتطور وفقاً لمنطقها الخاص.

إن افتراض وجود هوية واحدة في المجتمعات الإنسانية، هو قضية ينبغي فحصها، لأن من الصعوبة افتراض وجود مجتمع يتجانس بشكل مطلق. فأغلبية المجتمعات، تنطوي على جماعات وثقافات فرعية مختلفة، تمثل في كثير من الأحيان، نماذج متناقضة. وهذه التناقضات، ربما تؤدي إلى تصدع ثقافي، كما هو الحال في كثير من البلدان المتقدمة، والبلدان المتخلفة على حد سواء. وهناك أيضاً التصدع، في بينان المجتمع الواحد، بين الثقافة الحديثة والثقافة القديمة، بين الثقافة المدنية والثقافة الريفية، والفجوات الكبيرة بين الغنى والفقر.

وهنا يواجهنا السؤال الصعب، إذا كانت الهوية عملية تاريخية، بمعنى خضوعها لقوانين الحركة، ورفضها للسكون، فلماذا تقدمت شعوب العالم، وحققت ثوراتها العلمية، وطورت هوياتها، وبقينا نحن العرب، نراوح مكاننا، بما يمكن القول إن المسافة بين ما حققته شعوب العالم المتقدم، وبين ما حققته أمتنا، هي مسافة فلكية؟

الجواب يكمن في السؤال ذاته، لأن التطور في مفهوم الهوية هو تطور تاريخي، وهذا التطور، يقاس بمدى التحولات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية في مجتمع ما. فحين تكون هذه المجتمعات كسيحة، فإن ذلك ينعكس على تكلس المفاهيم الاجتماعية، وسكونها.

بمعنى آخر، إن التطور الاجتماعي في كل المجالات، تنتج عنه رؤية جديدة للحياة، وانتقال من المجتمع القديم، إلى مجتمع الحداثة. وللأسف فإن العملية التاريخية، في الوطن العربي، تعطلت منذ سقوط دولة الخلافة، وسيطرة التتار، وسلطان الاستبداد العثماني، ورغم أنه منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر، بدأت محاولات متواضعة لعصر تنوير عربي، دعي بعصر اليقظة العربية، لكن تلك المحاولات جرى وأدها، حين اصطدمت باتفاقية سايكس- بيكو، ووعد بلفور، وبالنتائج الكارثية على العرب التي ارتبطت بالحرب العالمية الأولى.

لقد كان مشروع اليقظة العربية، مشروعاً حداثياً بامتياز، بمعنى أنه استمد مقوماته من تراث عصر الأنوار الأوروبي. وكان التصور السائد لدى زعماء اليقظة أن الغرب الذي بشر بالحرية وحقوق الإنسان، سيقف إلى جانب العرب في معركتهم من أجل الحرية والاستقلال. وإذا بهم يواجهون بدبابات الغرب، وأسلحته توجه إلى صدورهم.

ولم يميز قادة النهضة العربية، بين الحداثة وما بعدها، حيث إن ما ساد في تلك الحقبة، هو ما بعد الحداثة، وليس الحداثة. بمعنى أن ما شهدناه من توسع استعماري غربي في منطقتنا لم يكن له علاقة بعصر الأنوار الأوروبي. وكان من نتائج غياب الوعي والقدرة على التمييز بين الحداثة، وما بعدها، عودة الإسلام السياسي، بقيادة «الإخوان المسلمين»، بعد أقل من عقد على طي صفحة الحرب الكونية الأولى، كرد فعل غاضب على المشروع الحداثي، الذي اتهم بتواطئه مع المحتل، في حين كان الواقع هو غير ذلك.

وكانت النتيجة هي القطع مع المشروع الحداثي، وتعطل العملية التاريخية، وبالتالي جمود مفهوم الهوية وعجزها عن متابعة التطورات العلمية الهائلة السائدة من حولها، ومرة أخرى، صدم المشروع الحداثي لما بعد الاستقلال، بالأنظمة الشمولية المستبدة، وبعودة قوية للجماعات الأصولية المتشددة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتغيرات في موازين القوى الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عبر التاريخ، وفي الحروب الكبرى التي شهدتها البشرية، هناك منتصرون ومهزومون، والتغيرات في موازين ...

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20611
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173332
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر955044
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65109497
حاليا يتواجد 3071 زوار  على الموقع