موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن فتح التي بدأت ببناء تنظيمها مع نهاية الخمسينات من القرن المنصرم، قبل تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية. وكانت معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم جعلت منهم العمود الفقري للثورة التي أطلقتها، حيث أقدمت فتح على استقطاب وتدريب أعداد كبيرة منهم.

 

في البيان العسكري الأول لفتح في الأول من كانون الثاني/ يناير عام 1965، أكدت أن نضالها هو استمرار للكفاح الفلسطيني الذي بدأ بالثلاثينات، وحددت الهدف من عملياتها العسكرية، ضد الكيان الصهيوني، بالعمل على إيقاف الهجرة اليهودية إلى فلسطين، وإرغام اليهود الذين استوطنوا فلسطين، على القيام بهجرة معاكسة، وتعطيل المشاريع الصهيونية عن طريق إشغال العدو بمواجهة المقاومة الفلسطينية المسلحة، وإرهاق الاقتصاد «الإسرائيلي». كما أوضح البيان أن عمليات المقاومة المسلحة تذكر العالم بأن اليهود لم يحتلوا أرضاً خالية من البشر، بل استوطنوا أرضاً وشردوا شعبها، وأن هذا الشعب قد امتشق السلاح، وقرر أن يدفع الثمن غالياً، ليعيد أرضه، وكرامته، وحريته، واستقلاله.

 

ويبدو مهماً التعرض لعلاقة تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية بالعمليات العسكرية لفتح. ففي عام 1964، دعا الرئيس جمال عبد الناصر القادة العرب لعقد قمة عربية في القاهرة لمناقشة المشروع «الإسرائيلي» لتحويل مياه نهر الأردن للأراضي المحتلة، ولاتخاذ الخطوات الضرورية للحيلولة دون تنفيذ هذا المشروع. وفي ذلك المؤتمر توصل الزعماء العرب إلى ضرورة تشكيل كيان سياسي يمثل الفلسطينيين حيثما وجدوا. ويوضح صدور هذا القرار أن تشكيل (م ت ف) لم يكن، في مراحله الأولى على الأقل قراراً فلسطينياً مستقلاً، وإنما كان تنفيذاً لقرار عربي، حتى إن كان إعلانه لقي تأييداً وترحيباً واسعاً بين الأوساط الفلسطينية.

وبعد عدة شهور من انعقاد الدورة الأولى للمجلس الوطني الفلسطيني، بدأت فتح عملياتها العسكرية ضد الكيان الصهيوني، وكان ذلك رد فعل استباقي للحيلولة دون تدخل الدول العربية، في الشأن الفلسطيني، واعتماد منظمة التحرير الفلسطينية بديلاً عنها.

لم تكن العمليات العسكرية الأولى لفتح ذات تأثير قوي في «إسرائيل» من حيث قوتها، وعددها. فحتى نهاية 1965، لم يتعد مجموع تلك العمليات خمسة وثلاثين عملية. وقد ووجهت بردّ عنيف، تضمن قصفاً «إسرائيلياً» مدفعياً للمناطق الحدودية المجاورة في سوريا والأردن.

لكن تلك العمليات نقلت الصراع العربي- الصهيوني، بشكل جذري إلى مستوى أعلى من المجابهة، معيدة الاعتبار لعروبة فلسطين.

وبإطلاق الرصاصة الأولى، للثورة الفلسطينية المعاصرة، تصدرت فتح الموقف، وباتت أقدم وأكبر منظمات المقاومة الفلسطينية التي ارتبطت لاحقاً ب»م ت ف».

ولكي نفهم الصعوبات التي واجهت فتح في تحشيد الفلسطينيين حول فكرة تحرير فلسطين، يجدر التنبه إلى أن محاولاتها تلك اتخذت مكانها عندما كانت حركة القومية العربية في أوج قوتها، واندفاعها. وكانت واحدة من الخصائص المميزة لتلك الحقبة هي التركيز على أهمية تحقيق الوحدة العربية، وعلى أن تحرير فلسطين سيكون النتيجة الطبيعية لتحقيق تلك الوحدة. وكانت الرؤية القومية التي سادت منذ بداية الخمسينات وحتى أواخر الستينات، تنطلق من نظرة كلية للصراع الدائر في الوطن العربي بين القوى الخارجية، وأبناء هذه الأمة، حيث الصراع في حقيقته بين قوى تصبو إلى الحرية والاستقلال والانعتاق، وبين قوى أجنبية تحاول تكريس سيطرتها على الوطن العربي، عن طريق الاحتلال، والهيمنة، واستنزاف الثروة.

وقد رأت حركة القومية العربية في الوجود الصهيوني على أرض فلسطين تحدياً مباشراً للأمة العربية بأسرها. وأن تحرير فلسطين مسؤولية عربية وقومية بالدرجة الأولى، وأن التهديد الصهيوني للعرب لا يقل بأي شكل من الأشكال عن اغتصاب اليهود لأرض فلسطين، خاصة أن هذا الجسم الغريب قد غرس خنجراً في القلب من الوطن العربي، ليكون عازلاً بين المشرق والمغرب من أرض الأمة، حائلاً دون نموها وتقدمها، ومهدداً لوجودها وأمنها.

ومع أن مؤسسي فتح اعتبروا قضية الوحدة العربية، من الوجهة الاستراتيجية، الحجر الأساس في المواجهة مع «إسرائيل»، إلا أنهم خالفوا المجموعات الفلسطينية الأخرى في اعتبار تحقيق الوحدة شرطاً أولياً في استراتيجية التحرير الفلسطينية.

في هذا السياق، كتب الشهيد صلاح خلف، «كنا مقتنعين أن الأنظمة العربية التي كانت في الأغلب فاسدة وأن الفلسطينيين مخطئين في الاعتماد على أي من الأطراف السياسية في المنطقة. لقد اعتقدنا أن الفلسطينيين يستطيعون الاعتماد على أنفسهم فقط».

وفي هذا الاتجاه يقول أبوجهاد إنه «عن طريق العمل العسكري فقط نستطيع تثبيت الهوية الفلسطينية.. لسنا بحاجة إلى من يقنعنا بأننا، كفلسطينيين لم يعد أمامنا سوى الاعتماد على أنفسنا، فلقد انتظرنا طويلاً مساعدة العرب لنا في استرجاع أرضنا».

لكن تعقيدات القضية الفلسطينية، والتدخلات العربية والإقليمية والدولية فيها، وغياب الاستراتيجية الكفاحية، أوصلت هذه القضية إلى المأزق الذي تمر به الآن، وليس من حل سوى العودة إلى الجذور، والتأكيد على أن قضية فلسطين، كانت وستبقى قضية العرب المركزية.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

ضد التيار!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2003

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

تحرير العراق قضية مركزية أيضاً

أرشيف رأي التحرير | عبد القادر اليوسف | الاثنين, 1 ديسمبر 2003

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47619
mod_vvisit_counterالبارحة52917
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع293802
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر724114
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64878567
حاليا يتواجد 4817 زوار  على الموقع