موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار المقاتل، ومالك آبار النفط في تكساس، والدبلوماسي، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية، ونائباً للرئيس في دورتين متعاقبتين. وكانت رئاسته للولايات المتحدة لدورة واحدة آخر المحطات السياسية في حياته، الزاخرة بالأحداث.

 

عاصر الحرب الباردة منذ أيامها الأولى، وشهد وهو في منصب نائب الرئيس بداية نهايتها، وحين تسلم منصبه رئيسا بالبيت الأبيض، كانت الظروف قد نضجت لسقوط الاتحاد السوفييتي. وكانت بداية انهياره، قد ترجمها سقوط حائط برلين، وانفراط الكتلة الاشتراكية، وتسارع التحاق أعضاء تلك الكتلة، للانضمام للاتحاد الأوربي، وحلف الناتو.

 

ولأن التتويج على زعامة العالم، بحاجة إلى حرب، فقد افتتح الرئيس عهده باحتلال بنما، وإلقاء القبض على زعيمها نرويجا، وجلبه إلى السجن بالولايات المتحدة، بذريعة تزعمه لمافيا المخدرات. لكن ذلك لم يكن كافياً وحده لتتويجه وتتويج بلاده قائداً وحيداً على عرش الهيمنة العالمية.

وحين قام الجيش العراقي بغزو الكويت في الثاني من أغسطس عام 1990، وجد فيها الرئيس بوش، فرصة سانحة، لا تعوض، ليعلن بشكل لا لبس فيه، انتهاء الثنائية القطبية، وبداية عهد السيطرة الأمريكية، دون منازع، على القرارات الأممية، والمؤسسات الناظمة للعلاقات الدولية.

وكان إجماع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، بالتصويت على فرض الفصل السابع من ميثاق هيئة الأمم المتحدة، وإقرار استخدام كافة الوسائل، لطرد القوات العراقية من الكويت، هو شهادة من هؤلاء الأعضاء بأن دفة السفينة باتت بيد إدارة الرئيس بوش.

ويتذكر المتابعون لتلك الفترة علاقة المودة والانسجام بين وزير الخارجية الأمريكي، جيمس بيكر، ووزير الخارجية السوفييتي، إدوارد شيفرد نادزه. وتحضر مناسبة مناقشة القرار الذي أجاز الحرب على العراق، فقد كان بيكر يرى ضرورة ذكر كل الوسائل بما في ذلك الحرب، ولطف نادزه الجو موضحاً أن كل الوسائل تتضمن إشارة واضحة للحرب. وانتهى الأمر بصدور القرار الأممي، بما يقرب الإجماع.

في خطاب النصر، بعد انتهاء حرب الخليج الثانية، أعلن جورج بوش، أن العالم أجمع يثق في القيادة الأمريكية، وأن نتائج الحرب، وما سبقها قد أكدت أن القرن العشرين، هو قرن أمريكي بامتياز، وأن القرن الواحد والعشرين سيكون بالتأكيد قرناً أمريكياً.

لكن ما فات الرئيس بوش، هو أن سيطرة قطب واحد على العالم بأسره، هو نشاز في التاريخ الإنساني، وأن من شأنه القضاء المبرم على كل منجزات الإنسانية، فيما يتعلق بالسيادة والاستقلال، وحق تقرير المصير، وعدم جواز التدخل من قبل القوى العظمي في الشؤون الداخلية، للبلدان الأخرى. إن ذلك في طبيعته نفي للتاريخ، وتنكر لمبدأ صراع الإرادات.

لم يمض من الوقت سوى أقل من ثلاثة عشر عاما، حتى جاء أول تحد للتفرد الأمريكي في صناعة القرارات الأممية. والغريب أن هذا التحدي جاء من حليف لأمريكا، وعضو في حلف الناتو. حدث ذلك حين هددت الحكومة الفرنسية، باستخدام حق النقض، ضد مشروع قرار تقدمت به إدارة الرئيس جورج بوش الابن يجيز لأمريكا احتلال العراق، في بداية عام 2003. وقد فرض الموقف الفرنسي الصلب الرافض لاحتلال العراق، على الرئيس بوش الابن، خوض الحرب من غير موافقة دولية.

ومنذ ذلك الحين، كرت السبحة. تقدمت الصين الشعبية بخطى قوية وراسخة في تأكيد حضورها الاقتصادي، وباتت صناعاتها تنافس الصناعات الأمريكية في كل الأسواق العالمية، وبدأت تقترب من حافة التعادل في الدخل القومي مع الولايات المتحدة.

وفي روسيا الاتحادية برز بوتين قيصراً قوياً، يشق طريقه نحو إعادة بناء روسيا الجديدة. وتمكن في فترة قياسية، من بناء الترسانة العسكرية الروسية، محدثاً تطوراً نوعياً في صناعة الصواريخ والطائرات التي باتت تضاهي الصناعة الأمريكية وتتغلب عليها في بعض المجالات.

وعلى صعيد أخير، تشكلت منظومات اقتصادية وسياسية جديدة، باتت تمثل تحدياً صريحاً للهيمنة الأمريكية، من بينها مجموعة البريكس، وتضم البرازيل وروسيا وجنوب إفريقيا والهند والصين. وتشكلت مجموعة شنغهاي.

بدأ العالم مجدداً، يشهد صورة جديدة لحرب باردة غير معلنة، اتخذت أشكالا مختلفة، اقتصادية وعسكرية وسياسية. وخلالها بدأت الولايات المتحدة تتخلى عن الكثير من مواقعها. سحبت قواتها من العراق، وصارت تتفاوض مع طالبان في أفغانستان. وحين حدث ما يسمى «الربيع العربي»، أوكلت الإدارة الأمريكية الكثير من المهمات للناتو، ولم تقحم جيوشها مباشرة، في تلك الأحداث.

في عهد الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، تصاعد الصراع مع إدارة بوتين، فوق الأراضي السورية، وتحت ذريعة محاربة «داعش» جلب قوات أمريكية إلى سوريا، في الشمال والجنوب والشرق، ووضع خطوطاً حمر كثيرة، أمام الجيش السوري، سرعان ما تهاوت الواحدة تلو الأخرى، من خطوط حمر التنف، إلى دير الزور إلى شرق الفرات. ومن ثم الإعلان بشكل دراماتيكي، عن خطط انسحاب أمريكي سريع من سوريا، «بعد أن أكملت القوات مهمتها».

ما أكدته السنوات القليلة الماضية، هو استحالة تفرد قطب واحد على العالم، وأن التنافس والصراع بين الدول هو القانون الطبيعي. وفي هذا السياق، نأمل ونتطلع إلى انبثاق نظام دولي جديد، أكثر تسامحاً وعدلاً.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

إيران: صراع الأجيال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أغسطس 2005

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

نزع للسلاح أم نزع للإرادة؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 27 يناير 2003

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33797
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33797
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر981091
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63585488
حاليا يتواجد 3453 زوار  على الموقع