موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

تركيا والعلاقة مع الغرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ولا يزال إرث السلطنة العثمانية يلقي بظلال كثيفة على هذه العلاقة حتى يومنا هذا.

 

لقد وقعت أجزاء كبيرة من القارة الأوروبية، تحت هيمنة السلطنة العثمانية أثناء فتوتها. وكانت تلك الهيمنة أحد أهم معالم قوة السلطنة أثناء حقبة صعودها، لدرجة أن سلاطين آل عثمان باتوا يطلقون على أنفسهم «سلاطين العالم»، بعد سيطرتهم على أجزاء مهمة وحيوية من أوروبا الغربية. وكانوا من قبل قد بسطوا سيطرتهم على بلدان البلقان.

 

وحين تذكر الحروب الصليبية، يحضر على الفور أن تلك الحروب انطلقت بتحريض من البابا في الفاتيكان، والهدف الأساس من تلك الحروب هو استعادة ما اكتسبته السلطنة في حروبها، من أراض أوروبية، والتوسع لاحقاً في سياسة قضم تدريجي لتشمل جميع ممتلكات السلطنة. وكانت الخاتمة في سياسة القضم هذه هي إنزال الهزيمة الماحقة بالسلطنة والقضاء عليها. وتلك واحدة من أهم نتائج الحرب العالمية الأولى.

وإذا استعدنا نظرية ابن خلدون في افتتان القوي بالضعيف، ومحاولة محاكاته في تقاليده، وعاداته، وثقافاته، فلن نجد مثلا يجسد رؤية ابن خلدون تجسيداً كاملاً أفضل من المثل التركي. فالأتراك لم يقبلوا بنتائج الهزيمة فقط، بل تبنوا نظاماً علمانياً، مطابقا للمسطرة الأوروبية. فقد أعلن مؤسس تركيا الحديثة، كمال أتاتورك، قطعاً جذرياً مع الماضي، ليس في المجال السياسي فقط، بل وتعدى ذلك إلى كل جوانب الحياة، بما في ذلك الحياة الثقافية. واعتمد الحروف اللاتينية بديلاً عن العربية التي سادت طيلة حقبة السلطنة العثمانية.

ورغم انسلاخ تركيا المعاصرة عن ماضيها ظل الغرب ينظر إليها باستمرار نظرة ريبة، وشك. ولم يقبلها نداً، وشريكاً له، واستمر المعشوق يتعامل بريبة وحذر مع عاشقه. قبل منه أن يكون حليفاً عسكرياً له، ولكن ضمن مصالحه ومنظوره لهذا التحالف. وكان لذلك التحالف ما يبرره، بالنسبة للغرب، سياسياً وعسكرياً واستراتيجياً.

فالموقع الجغرافي لتركيا، إن من حيث ممراتها الاستراتيجية، أو من حيث جوارها للاتحاد السوفييتي، وقربها من طريق الحرير، وأيضاً لكونها محطة ترانزيت بري يربط بين الشمال والجنوب، جعل من التحالف معها من قبل الغرب ضرورة قصوى، وملحّة.

وقد تعززت حاجة الغرب إلى التحالف العسكري مع الغرب، إثر انشطار العالم إلى معسكرين، شرقي وغربي، وبشكل خاص بعد صناعة أمريكا والاتحاد السوفييتي للقنبلة النووية. ففي الخمسينات من القرن المنصرم، تبنت إدارة الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور، تطويق الاتحاد السوفييتي بحلف عسكري، يمتد من باكستان شرقاً، إلى تركيا غرباً، وتدخل فيه إيران والعراق، وتشارك فيه الولايات المتحدة وبريطانيا، وعرف في حينه بحلف بغداد، لكن المسمى تغير بعد إطاحة النظام الملكي في 14 يوليو/ تموز 1958، وانسحاب بغداد من الحلف، وبات يعرف بحلف المعاهدة المركزية «السنتو».

ومن أجل ذلك، تواجدت عدة قواعد عسكرية غربية تابعة للحلف في تركيا، وأيضاً لحلف «الناتو» الذي انضمت له تركيا عام 1952م، بعد ثلاثة أعوام من تأسيسه. لكن هذا التحالف لم يضع تركيا في موضع الشريك الكامل مع الغرب، في كل الصعد.

وظل الغرب يرفض أن تكون تركيا جزءاً من القارة الأوروبية، على الرغم من وجود بعض الأراضي التركية في هذه القارة. وكانت المواريث التاريخية القديمة تلقي بكلكلها على علاقة تركيا بالقارة الأوروبية. ولذلك رفض انضمامها بالسوق الأوروبية المشتركة، ولاحقاً بالاتحاد الأوروبي.

وكان من نتائج السياسة الاقتصادية الغربية السلبية تجاه تركيا، أن سياسة الأخيرة ظلت ترواح بين جنوح دائم نحو مد الجسور الاقتصادية مع القارة الأوروبية، وبين توجه نحو الشرق والجنوب، للتغلب على مصاعبها الاقتصادية، وتعديل ميزانها التجاري. وقد طبعت هذه السياسة، سياسات معظم رؤساء الحكومات في تركيا، منذ تأسيس تركيا المعاصرة، حتى اللحظة الراهنة.

وحافظ حزب العدالة والتنمية، بقيادة رجب الطيب أردوغان على علاقة بلاده التاريخية والعسكرية مع الغرب، لكنه بدأ جدياً بالمناورة والاتجاه نحو الصين وروسيا بعد تعافي الأخيرة، كما عزز علاقاته مع الجنوب، وبشكل خاص مع سوريا، قبل ما يسمى «الربيع العربي»، ومع دول الخليج العربي. وتبني مواقف تكتيكية في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وبخاصة تجاه الحصار «الإسرائيلي» المفروض على قطاع غزة. وبدا كأن أردوغان يتجه ببلاده نحو تبني سياسات مستقلة عن الغرب.

وكالعادة بالنسبة للغرب، بدأ الحديث عن خروق تركية لحقوق الإنسان، واحتضان للمعارضة التركية. وبدأت تبدو ملامح أزمة حقيقية بين أمريكا وتركيا، بعد الانقلاب الذي نسب إلى فتح الله غولن، اللاجئ السياسي في الولايات المتحدة. وقد بلغت الأزمة ذروتها عندما اتهم الزعيم التركي أردوغان، الولايات المتحدة بتنظيم انقلاب عسكري ضد حكومته.

وقضية القس الأمريكي، اندرو برانسون المحتجز في تركيا، والذي تطالب الولايات المتحدة بإطلاق سراحه وعودته إلى بلاده، ليست سوى القشة التي قصمت ظهر الجمل. والأزمة الاقتصادية التركية، لا يمكن إرجاعها للضرائب الأمريكية الجديدة فقط، إلا إذا كان هذا الاقتصاد من الهشاشة بحيث ينهار لأي سبب من الأسباب. وسياسة ترامب الضريبية ليست موجهة لتركيا وحدها، بل هي سياسة عامة، شملت الصين، وروسيا، والاتحاد الأوروبي، وهي سياسة ضررها على أمريكا مستقبلاً، أكبر بكثير من ضرره على الدول المستهدفة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

ارتباكات قانونية في محكمة الدجيل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 ديسمبر 2005

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

هولكوست صهيو- أمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أبريل 2004

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

التدخلات الخارجية وحق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2007

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37389
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239439
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1186733
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63791130
حاليا يتواجد 4628 زوار  على الموقع