موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي على أرض فلسطين، هذه العناصر هي الحق التاريخي، والتفوق، وفرادة الاضطهاد.

 

والحق التاريخي، وما طرأ عليه من تبدلات على أرض الواقع، هو موضع اهتمام حديثنا هذا. فالأساس الذي استند إليه الصهاينة، حتى يومنا هذا في اغتصاب فلسطين، هو أنهم أقاموا كياناً لهم على أرض فلسطين. يضاف إلى ذلك أنهم وعدوا من قبل الله باستخلاف فلسطين، وأن ذلك يمنحهم حقاً تاريخياً وتوراتياً، على هذه الأرض.

 

إن المتابع لجذور الحركة الصهيونية، وتطور مناهجها وتفكيرها يلحظ من الارتباكات في طروحاتها، ما يصل حد التناقض. فهي أولاً حركة تطرح عقيدة سياسية، ناتجة عن مورثات أوروبية، متعددة ومركبة، متجذرة في الواقع الاجتماعي والاقتصادي الذي عاشه اليهود في «الغيتوات» بأوروبا الشرقية، على وجه الخصوص ، والمجتمعات الأوروبية بشكل عام في زمن محدد، هو نهاية القرن التاسع عشر الميلادي.

والأمر الذي يستحق الملاحظة هنا، هو أن الصهاينة اعتمدوا في ادعاء حقهم في فلسطين، على أساطير وخرافات، رغم أن الطلائع الأولى من قادة الحركة الصهيونية، هي خليط من الحركات السياسية، بينهم اشتراكيون، وتحريفيون ومحافظون، وما إلى ذلك من اتجاهات سياسية أخرى.

ورغم التنافر الفكري بين هذه المجموعات، فإن ما وحدهم هو الاعتقاد، بأن اليهود يشكلون أمة وشعباً، وأن ذلك يمنحهم حقوقاً قومية ثابتة، صامدة عبر الزمن، وغير قابلة للتغير. إن هذه الخصوصية، هي من وجهة نظر الحركة الصهيونية التي جعلت من اليهود شعباً غير قابل للانصهار في بوتقة الحضارات الأخرى.

ويجمع قادة الحركة الصهيونية، على أن اليهود قد وجدوا باستمرار في فلسطين، منذ تدمير المعبد الثاني، عام 63 قبل الميلاد. وأن حالة النفي الدائم التي عاشوها، بعد تشريدهم على يد الرومان، قد وضعتهم في موقع الغرباء في مختلف أنحاء العالم، ورغم ذلك فإن حالة الغربة لم تضعف من جذوة رغبتهم في العودة لفلسطين. وأن عليهم من أجل تحقيق هذا الهدف، ألا ينتظروا الإنقاذ الإلهي لهم من المنافي.

وعلى هذا الأساس، فإن الهدف المعلن للصهاينة هو إعادة اكتساب كيانهم في حدوده التاريخية السابقة، ضمن السردية التي يروجون لها.

لن نجادل هنا، بأن الادعاء الصهيوني هو غير تاريخي، وغير علمي، لأنه يوقف تاريخ اليهود، عند لحظة تاريخية مضى عليها آلاف السنين. وهو بذلك يلغي أهم قوانين الحركة. وهو أيضاً ينطلق من نظرة شوفينية وعنصرية، تقوم على نظرية الاصطفاء، والصفاء العرقي. ولا يوجد علمياً ما يؤكد ذلك. سنسلم من باب السجال في هذا الحديث بالادعاء الصهيوني في فلسطين، لكن ذلك سيضعنا أمام عدة مسائل مهمة، تضعنا في إشكاليات عدة لا تقل هشاشة عن هشاشة العناصر الثلاثة التي استند إليها المشروع الصهيوني، والتي أشرنا إليها في صدر هذا الحديث.

ما هو الزمن التاريخي الذي يمنح شعوباً الحق في الادعاء بملكيتها لأوطان؟ وما هو السند القانوني المتفق عليه كونياً، الذي يدعم هذه الادعاءات؟ والسؤال الأصعب هو أين حدود هذه الأرض؟ وهل لا يتناقض هذا الادعاء مع حقوق شعب آخر، أقام على هذه الأرض لآلاف السنين، في سلسلة طويلة من الحقب، كما هو الحال مع الشعب العربي الفلسطيني الذي أقام على هذه الأرض آلاف السنين، في سلسلة متصلة وممتدة.

من حيث الزمن، فإن ادعاء الصهاينة في فلسطين يستند إلى سردية تاريخية تشير إلى أن اليهود قد حكموا أجزاء من فلسطين، طيلة فترة لم تتجاوز الثمانين عاماً، هي ما يعتبرونه عصرهم الذهبي في تاريخ اليهود، وهي فترة أقل بكثير من سيطرة الاستعمار التقليدي، على معظم شعوب بلدان العالم الثالث. والادعاء الصهيوني يشير إلى أن حكمهم لم يشمل كل فلسطين التاريخية، بل «يهودا والسامرة».

الدولة الصهيونية المعاصرة، كما بشر بها الفكر الصهيوني، لا تكتفي بالحدود التي يشار لها في السردية التاريخية اليهودية، بل تعتمد على أسباب أخرى، أهمها ما يشار له بالحدود الآمنة، وهي حدود لا علاقة لها البتة، بالسردية المزعومة. إنها حدود ليس لها علاقة بالحق التاريخي الذي يستند الصهاينة إليه في مطالبتهم باكتساب فلسطين.

إلى جانب الحدود الآمنة، أمور أخرى، لا تقل أهمية. فالصهاينة لا يريدون أي أرض ليقيموا عليها دولتهم، بل يؤكدون على قابليتها لتصبح دولة، معتمدة ذاتياً على مصادرها الاقتصادية. ومن هنا كانت مقولة «أرضكم يا بني إسرائيل هي من النيل والفرات».

ورغم السجالات والاختلافات حول صحة هذه المقولة المنسوبة لقادة الحركة الصهيونية، فإن سلوكهم، منذ تأسيس هذه الحركة يؤكد صحتها، حتى إن لم يوجد ما يؤكد صحة النص.

فعلى سبيل الأمثلة لا الحصر، أبدت الحركة الصهيونية منذ نشأتها اهتماماً خاصاً بتحويل مياه نهر الليطاني، إلى نهر الأردن، واستغلالها كمصدر للري والطاقة الكهربائية. وفي ذلك كتب مؤسس الحركة الصهيونية ثيودور هرتزل «إن المؤسسين الحقيقيين للدولة القديمة الجديدة، كانوا مهندسي مياه، تجفيف المستنقعات وسقاية المناطق القاحلة، وفوق كل ذلك، شبكة من محطات الطاقة، وفي هذا يكمن كل شيء».

وفي هذا السياق، كان اقتراح رفع منسوب مياه البحر الميت، عبر قناة من البحر المتوسط، أو من نهر الليطاني، الذي يتم وصله عبر قناة في الحاصباني، على أن تنقل مياهه إلى نهر الأردن، المنوي تحويله للكيان الغاصب.

هذه المقدمة، أردنا من خلالها التأكيد على أن المشروع الصهيوني، هو ليس الحق التاريخي، وفق حدود السردية القديمة، بل تأسيس كيان استيطاني أوروبي، بحدود «آمنة»، وثروات مائية يتم السطو عليها من البلدان العربية المجاورة، من الليطاني في لبنان، وبحيرة طبرية في سوريا، ونهر الأردن ومياه النيل.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

مقاومة الأنبار وأوهام الاحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2007

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49874
mod_vvisit_counterالبارحة51152
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49874
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر386155
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61530962
حاليا يتواجد 5052 زوار  على الموقع