موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر من نير الاستعمار، وتحقيق الحرية والاستقلال لشعوبهم. وقد ظل الوطن العربي، باستمرار في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، التي تجري في العالم. وشاءت المقادير، أن يكون العرب ثقل الجغرافيا والتاريخ. وفي ظاهرة غريبة، كانت عوامل قوة الأمة من أسباب ضعفها.

 

والحديث عن الجغرافيا، هو حديث عن الثروات الطبيعية والمواد الخام، والإمكانيات الزراعية. وهو حديث عن البحار، والثروات الكامنة فيها، وهو حديث عن الممرات والمعابر الاستراتيجية، وعن علاقة وصل بالقارات القديمة الثلاث. أما التاريخ، فليس مجرد سجل راكد لتراكم الأحداث؛ بل إنه حكاية ما تختزنه الأمة من تراكم حضاري وإبداعات وعطاء إنساني، وهو أيضاً استيعاب موضوعي وخلّاق لقوانين حركته، ووضعها في سياق الحاضر والمستقبل.

 

حين دعت حركة اليقظة العربية للوحدة، منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، كانت متماهية في ذلك مع واقع تاريخي ومعاصر، ربط بين الدولة المدنية التعاقدية، وبين نشوء الأمة/‏ الدولة.

وعلى هذا الأساس، لم تكن فكرة الوحدة مجرد إعادة تجميع لكيانات بقيت طويلاً أسيرة الاستبداد العثماني؛ بل كانت حلاً حضارياً للنهوض بهذا الجزء الممتد من الخليج العربي إلى المحيط الأطلسي، والذي تجمع سكانه لغة وتاريخ وجغرافيا، ومواريث مشتركة.

وكما في تشكل الأمم الأوروبية الحديثة، كانت اللغة هي العنصر الحاسم في تشكيل الأمة، رغم وجود مكونات لغوية تشاطر اللغة الأم في حضورها بتلك البلدان، بقيت اللغة العربية عنصراً حاسماً من عناصر تشكل الأمة في الفكر العربي.

الفارق الرئيسي بين المشاريع القومية الأوروبية والمشروع القومي العربي، هو أن المشروع الأوربي عبر عن بروز قوة اقتصادية فتية هي طبقة أرباب العمل، تناهض قوة آفلة هي الإقطاع، وقد نشأ المشروع القومي في السوق، في حين فرض الواقع التاريخي على الحركة أغرب، مناهضة للسوق، منذ تم الغدر بمشروع الحداثة العربي، باتفاقية «سايكس بيكو» ووعد بلفور.

خضع العرب فيما بعد الحرب الكونية الأولى، لاستعمار غربي تقليدي، كانت خصائصه الرئيسية تغيير البني الاقتصادية للمجتمع العربي، والتعامل مع الشعوب المستعمرة تعاملاً استعلائياً، لا يرى في حضارة العرب سوى الانحطاط والتأخر والهمجية. وهو فوق ذلك كله، احتلال غريب ومتغطرس، يمارس فيه أصغر جندي من قوى الاحتلال، صلفه على أكبر كبير في الأمة. وهو احتلال ثقافي يحاول المحتل عن طريقه قطع صلات الأمة بتاريخها وثقافتها وتراثها.

في حقبة ما بين الحربين العالميتين، وما أعقبها، كان الإيقاع السياسي الذي يموج به الشارع العربي، مفعماً بالأماني بقيام أمة عربية واحدة. وقد جاء ذلك متزامناً مع بروز مجموعة من الحقائق، أسهمت في تعضيد هذه التوجهات.

أبرز تلك الحقائق، هي اندلاع حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، حتى باتت هذه الحركات أهم المعالم السياسية للقرن العشرين. أما الحقيقة الأخرى، فهي السجالات الواسعة حول مفهوم الهوية.

وكانت خلاصة تلك السجالات أن الإنجاز التاريخي الذي حققه العرب، بانطلاق الإسلام، لا يمس في جوانبه الإيجابية، المسلمين من العرب وحدهم؛ بل هو إنجاز تاريخي للعرب جميعاً؛ لأنهم وجدوا أنفسهم أمة واحدة من خلال الانطلاقة التي ارتبطت بالدعوة؛ ولذلك لا بد من تأكيد التواصل الحضاري في النهضة الجديدة.

ولن يكون بالإمكان تحقيق ذلك، إلا بنقلة تاريخية، تلامس عقل الإنسان العربي وروحه؛ توضح الرؤية وتقوي العزيمة... وفي معمعان هذا التحول في العقل والروح، تتحقق مشاريع النهضة القادرة على إجراء تحولات سياسية رئيسية، في البنيان الاجتماعي والسياسي للأمة.

لم يكتف الغرب الاستعماري بتقسيم الوطن العربي، وفقاً لمصالحه واستراتيجياته. فبعد التمكن من الجغرافيا، حان دور تدمير التاريخ، بتشويه وإسقاط المخزون الحضاري للأمة. ولم تكن من وسيلة ناجعة لتحقيق ذلك، أكثر من تدمير عناصر الوحدة والتماهي، وبعث الهويات ما قبل التاريخية.

ومن هنا كان تصريح الرئيس الأمريكي، هاري ترومان، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية، بأن خرائط «سايكس بيكو»، تجاهلت حقوق المظلومين من أقليات دينية ومذهبية وإثنية، لكن ظروف ما بعد الحرب الكونية الثانية، واشتعال الحرب الباردة، عطلت مشروع ترومان.

ومنذ بداية هذا القرن، طرح مجدداً مشروع تفتيت الوطن العربي. وتحقق ذلك عملياً، منذ عام 2003، حين سقطت بغداد. ولتكون الهجمة موجهة، بشكل مباشر ضد الجغرافيا والتاريخ، من خلال الفساد والنهب وتدمير صيغة الاندماج بين مكونات المجتمع الواحد، وليتبع ذلك اندلاع خريف الغضب العربي، متسبباً في مصادرة كيانات وتدمير أوطان، ولتبعث هويات التطرف والتكفير، ليعاد لمشروع ترومان، الذي بشّر به قبل أكثر من سبعين عاماً ألقه وحضوره.

إن المراجعة النقدية لأفكارنا وأخطائنا، ينبغي ألاَّ تكون هروباً إلى الخلف. فهناك أخطاء كثيرة وفرص ضائعة، ينبغي أن تكون حاضرة في ذاكرتنا عند محاولتنا الخروج من المأزق الراهن.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

تقرير فينوغراد... تهاوي أسطورة الجيش الذي لا يقهر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2008

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

نحو إعادة الاعتبار للعمل العربي المشترك

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 23 يوليو 2007

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

" href="/أرشيف-رأي-التحرير/20098-حقبة-أوباما-استمرارية-أم-تغيير؟->.html" >حقبة أوباما استمرارية أم تغيير؟" />

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13081
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع92320
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر770706
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56689543
حاليا يتواجد 3380 زوار  على الموقع