موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

خواطر حول الأمن والدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، في عدد من البلدان العربية العريقة، كوسيط بين الدولة والمجتمع، بعد أن ساد اعتقاد واسع، بأن هذه البنيات الاجتماعية، التي تعود إلى ما قبل تأسيس الدولة الحديثة، قد اندحرت إلى الأبد، بفعل التطورات السياسية والاقتصادية التي أخذت مكانها في العقود السبعة المنصرمة.

 

ويقيناً أن عودة شبكة العلاقات الاجتماعية القديمة مجدداً إلى الواجهة، سيكون عائقاً رئيسياً في بناء أطر الدولة الحديثة بشكل صحيح، وسيحول دون خلق علاقات تعاقدية حقيقية بين الدولة والمجتمع، كما أنه سيخلق ظواهر معيقة للتطور والتنمية والبناء. وبالتأكيد فإن من شأن ذلك أن يجعل من أمتنا خارج التاريخ، وبعيدة عن مناخ العصر الذي نعيشه. كما أن من شأنه أن يضع حاجزاً سميكاً بين البناء الفوقي وبين السفوح والوديان.

 

ما يهم في هذه القراءة، هو فهم أسباب عودة هذه الظاهرة، إلى كثير من مجتمعاتنا العربية، باعتبار التشخيص أمراً أولياً ملحاً إذا ما انعقد العزم بقوة على تجاوز هذه الظاهرة السلبية.

القراءة الصحيحة، للواقع العربي، لا تدعم القول بأن البنيات القديمة في المجتمع العربي، قد تم تجاوزها نهائياً، وما برز في الثلاثة عقود الأخيرة، من عودة فاقعة لتلك البنيات، هو خروج من الكمون، إلى العلن، نتيجة الأحداث السياسية التي عصفت بالمنطقة، منذ بداية التسعينات من القرن الماضي حتى يومنا هذا.

وهذا السياق، يقتضي القول، إن أحد مصادر شرعية الدولة الحديثة، هو تمكنها من فرض سيادتها، ضمن حدود الدولة المعترف بها. والسيادة لا تعني الجباية وفرض الهيمنة على الناس، ضمن تلك الحدود، بل تعني أن الدولة موجودة فعلياً بقوانينها وتشريعاتها ونظمها وحالتها التعاقدية، والخدمات التي تقدمها للشعب، في جميع المناطق، ومن غير تمييز بين منطقة وأخرى.

للأسف هذه الشرعية منتقصة، في جميع الأقطار العربية، من غير استثناء، وإن كان ذلك بنسب مختلفة. ففي معظم الأقطار العربية، هناك ما يطلق عليه علماء التنمية، التطور غير المتكافئ. فالمدن الكبرى تستحوذ على الحصص الرئيسية في التنمية، وتنال معظم الامتيازات. وفيها تتمركز مقرات الدولة. ولذلك تكون مناطق جاذبة لهجرة المواطنين في الأطراف، حيث الحال أقل ضنكاً وأفضل بكثير مما هي عليه بالمناطق النائية.

أوضاع المناطق النائية، هي أكثر ما يهدد شرعية النظم السياسية العربية. ففي هذه المناطق تكون شبكة العلاقات القديمة قوية وراسخة. وهي بيئة ملائمة للأفكار القدرية والجهل والخرافة. كما أنها هي المناطق الأكثر تخلفاً وفقراً ومعاناة. ولذلك لم يكن غريباً أن تكون هذه المناطق هي الحواضن الرئيسية للإرهاب، المتلفع بالإسلام، والذي برز بكثافة في العقود الأخيرة، وبشكل خاص في خريف الغضب العربي، الذي حمل عنوان الربيع.

لقد وجد قادة ما يعرف بالإسلام السياسي، منذ البداية ضالتهم في هذه المناطق، وبدأوا في استقطاب الجمهور وخلقوا حواضن لهم فيها. فكان ما شهدناه من شلالات دماء وانهيار نظم وكيانات، وانبثاق لهويات سحيقة، ساد الاعتقاد باندثارها.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، نأخذ العراق مثلاً. فهذا البلد الذي أشارت تقارير اليونسكو في نهاية السبعينات، إلى أنه تمكن من القضاء على الأمية. والذي شهد تنمية اقتصادية واجتماعية واسعة، بات في السنوات الأخيرة، مرتعاً للإرهاب وصراعات الطوائف والأقليات، وعودة البنيات العشائرية بقوة في جميع أنحاء البلاد، منذ التسعينات من القرن الماضي، وتحديداً بعد حرب الخليج الثانية.

خاض العراق حرباً ضارية ضد إيران استمرت ثماني سنوات، وخرج بعدها غارقاً بالديون. ولم تمر سوى فترة قصيرة، حتى حدثت حرب الخليج الثانية، التي انتهت بهزيمة الجيش العراقي، وفرض حصار قاس على العراق، من ضمنه حرمان العراق من تصدير منتجاته الاقتصادية، ومن ضمنها تصدير النفط. وقد استمر ذلك ثلاثة عشر عاماً، وانتهى بالاحتلال الأمريكي لهذا البلد العريق عام 2003.

خلال فترة الحصار ضعفت سيطرة الدولة على الأطراف، حيث لم تتوفر لديها القدرات المالية، لمواجهة احتياجات تلك المناطق، بما في ذلك تحقيق الأمن. فكان أن لجأت القيادة العراقية، إلى استثمار شبكة العلاقات الاجتماعية القديمة، لتكون بديلاً عنها في تلك المناطق، ولتكون وسيطاً بين الدولة والمجتمع.

استرخاء قبضة الدولة على كثير من المناطق، أتاح أيضاً للأحزاب الطائفية الفرصة، لتأكيد حضورها واستقطاب الجمهور من حولها، وجعلها جاهرة للعب دور رئيسي في سياسة العراق، في الحقبة التي تلت الاحتلال مباشرة، وحتى يومنا هذا. الخروج من هذا المأزق، وهزيمة شبكة العلاقات القديمة، عشائرية وقبلية وطائفية، لن يكون ممكناً بالتبشير والتثقيف فقط، بل بتغيير واقع الحال، وخلق الشروط اللازمة لتجاوز هذا المأزق.

إن من شأن التحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، أن تخلق واقعاً جديداً، تغلب فيه قيم التسامح والحرية، والإيمان بالفرد وبقدراته المبدعة على المساهمة في التنمية والبناء، بما يؤكد حضور الدولة على كل الصعد، ويلغى أي دور وسيط بين الدولة والمجتمع، ويحقق الأمن والاستقرار للجميع.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو تجديد الخطاب القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

الأنا والآخر في مؤتمرات ثلاثة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 ديسمبر 2005

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8861
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110877
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر623393
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700942
حاليا يتواجد 3405 زوار  على الموقع