موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة في المملكة العربية السعودية، بشكل خاص، ولشعب المملكة والمناصرين للحق في الحرية، والكرامة الإنسانية والمساواة في العالم بأسره، بشكل عام. ففي هذا اليوم التاريخي، سمح للمرأة في السعودية، رسمياً بقيادة السيارة، فعند الثانية عشرة ليلاً من 23 يونيو/ حزيران، بات من حق المرأة في المملكة الجلوس أمام المقود، بدلاً من المقعد الخلفي للسيارة.

 

إن هذا التحول هو بحسابات عمر الشعوب، خطوة صغيرة، ولكنه بالنسبة إلى بلادنا، أمام الثقافة الراكدة التي جثمت طويلاً على صدورنا، نقلة نوعية على طريق اكتساب المرأة السعودية حقوقها كافة، ولكي تساهم بجدارة واقتدار في مسيرة التنمية والبناء والتقدم.

 

لم يأت القرار السامي الذي صدر قبل عشرة أشهر من هذا التاريخ، بالسماح للمرأة في المملكة بقيادة السيارات من فراغ. فقد بات هذا الموضوع، أحد الشواغل الرئيسية للنخب الثقافية والفكرية والاجتماعية السعودية منذ عقود عدة. وخلال التسعينات من القرن المنصرم، تصاعدت المطالبات من قبل النخب النسوية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

ومع الدعوات التي برزت في بداية هذا القرن للإصلاح السياسي والاجتماعي، انتشرت المقالات والكتابات في الصحف المحلية، مناصرة لهذا الاستحقاق، باعتباره خطوة على طريق التحاقنا بالعصر الكوني الذي نعيش فيه.

كما طرح الموضوع للمناقشة في مجلس الشورى. وكان للصديق محمد بن زلفة، دور ريادي بطرحه في المجلس. وتبارى عدد من الكتاب في الصحافة السعودية بتأييد طرح ابن زلفة. وفي حينه نشرت مقالاً في صحيفة «الوطن» السعودية، حمل عنوان «أضم صوتي مع صوت ابن زلفة»، مؤيداً من دون تحفظ للسماح للمرأة بقيادة السيارات.

انطلقت تلك المطالبات، من اعتبارات عدة، أهمها أخلاقي يتمثل في الإيمان بالمساواة في الحقوق بين الجنسين، وأن منع المرأة من السياقة هو وجه آخر لانتقاص حقها في المساواة مع الرجل. وذلك هو الأساس في المطالبات الشجاعة للنسوة، بتمكينهن نظامياً من السياقة.

يضاف إلى هذا الدافع الأخلاقي، أسباب أخرى اقتصادية وتنموية وعملية وجيهة. فهناك المليارات من الأموال السعودية، تذهب هدراً إلى الخارج في صيغة مرتبات، للسائقين الأجانب، الذين تضطر العوائل لاستقدامهم، بسبب منع المرأة من قيادة السيارة، بما يعادل ألف دولار في الشهر لكل سائق. وقد بات ذلك يشكل عبئاً حقيقياً على العوائل من ذوي الدخل المحدود.

كان على العائلة التي تستقدم سائقاً أجنبياً، أن توفر له الراتب، والمسكن، والعلاج، بما لا يتواءم مع قدراتها، وإمكاناتها المالية. ولكنها تجد نفسها مضطرة للتقتير على نفسها، لكي تقابل استحقاق هذا الاستقدام. وكثيراً ما لا يكون بإمكانها توفير سكن ملحق له بالمنزل، فتضطر إلى استئجار سكن له، بعيد عنها. وتكون العائلة في الحالات الطارئة مجبرة، على توفير خيارات أخرى، كالاستعانة بالجيران والأقارب، أو استئجار سيارة.

وفي حالات كثيرة، تتضارب المواعيد، بين أفراد العائلة الواحدة، ولا يكون بمقدور السائق المنزلي التوفيق بينها جميعاً، فتضطر العائلة، إلى استقدام أكثر من سائق، أو اللجوء إلى خيارات أخرى، نتيجة لعدم السماح للمرأة بقيادة السيارة.

ولا شك في أن هناك اعتبارات تنموية، سيتيحها هذا التحول. فقد أعلنت على سبيل المثال لا الحصر، «شركة كريم»، عن عزمها توظيف أربعة آلاف سيدة سعودية، في مهنة السياقة، وسيكون ذلك إسهاماً في القضاء على البطالة. وبالمثل، ستتمكن المرأة من الذهاب إلى عملها بحرية، ومن غير حاجة إلى سائق. بعض هؤلاء النسوة، يتقاضين راتباً لا يتجاوز الألف دولار في الشهر، وهو مبلغ لا يكاد يكفي لراتب السائق المستقدم.

وعلى الصعيد الاجتماعي، ستقوى هذه الخطوة من الترابط والتضامن والعلاقات وسط المجتمع النسوي، بعد أن أزيل عائق رئيسي من عوائق اللقاء والاتصال.

وسيمكن الواقع الجديد، من خلق ثقافات جديدة، في كثير من المجالات، ستحمل إيجابيات كثيرة، وبعضاً من السلبيات. لكن شأنها في ذلك، هو شأن أي تحول إنساني إيجابي كبير. ولن يكون مقبولاً أن نكون مسكونين بهواجس الخوف والتردد، فتلك هي سنن التطور، وهي سنن لا مهرب منها، ولا غنى عنها. وهي في النهاية تجعل منا جزءاً فاعلاً في هذا العالم، وفي القلب من حركته، وليس نشازاً فيه، أو عبئاً عليه.

وأخيراً يقتضي العرفان بالجميل، التذكير بأن هذه الخطوة لم يكن لها أن تأخذ مكانها، من دون قرار القيادة السعودية، ممثلاً في الأمر السامي الذي صدر عن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز. لقد كان هذا القرار كسراً شجاعاً لحلقة الجمود التي سادت طويلاً.

كما يقتضي ذلك أيضاً، التنويه بدور النخب الفكرية والثقافية التي بشرت طويلاً بهذا اليوم، وجعلته أمراً واقعاً، وبينها المقالة الجريئة، قبل عقدين من الزمن لحسين شبكشي: «إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً»، وعضو مجلس الشورى محمد بن زلفة. والرائدات السعوديات، اللواتي بشرن بهذا اليوم منذ مطالع التسعينات، واللواتي تحدين المشاق والمصاعب، وأسهمن في صناعة هذا اليوم، وهن كثيرات.

خالص التهاني للمرأة السعودية في هذا الحدث التاريخي الكبير. إنه فعلاً خطوة حقيقية على طريق الألف ميل، طريق الاستحقاق الكامل للمرأة في الكرامة والمساواة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

مرة أخرى: من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2007

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

العراق: من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

مجلس الشورى ومؤسسات المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مايو 2006

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7958
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109974
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر622490
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700039
حاليا يتواجد 3668 زوار  على الموقع