موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة في المملكة العربية السعودية، بشكل خاص، ولشعب المملكة والمناصرين للحق في الحرية، والكرامة الإنسانية والمساواة في العالم بأسره، بشكل عام. ففي هذا اليوم التاريخي، سمح للمرأة في السعودية، رسمياً بقيادة السيارة، فعند الثانية عشرة ليلاً من 23 يونيو/ حزيران، بات من حق المرأة في المملكة الجلوس أمام المقود، بدلاً من المقعد الخلفي للسيارة.

 

إن هذا التحول هو بحسابات عمر الشعوب، خطوة صغيرة، ولكنه بالنسبة إلى بلادنا، أمام الثقافة الراكدة التي جثمت طويلاً على صدورنا، نقلة نوعية على طريق اكتساب المرأة السعودية حقوقها كافة، ولكي تساهم بجدارة واقتدار في مسيرة التنمية والبناء والتقدم.

 

لم يأت القرار السامي الذي صدر قبل عشرة أشهر من هذا التاريخ، بالسماح للمرأة في المملكة بقيادة السيارات من فراغ. فقد بات هذا الموضوع، أحد الشواغل الرئيسية للنخب الثقافية والفكرية والاجتماعية السعودية منذ عقود عدة. وخلال التسعينات من القرن المنصرم، تصاعدت المطالبات من قبل النخب النسوية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

ومع الدعوات التي برزت في بداية هذا القرن للإصلاح السياسي والاجتماعي، انتشرت المقالات والكتابات في الصحف المحلية، مناصرة لهذا الاستحقاق، باعتباره خطوة على طريق التحاقنا بالعصر الكوني الذي نعيش فيه.

كما طرح الموضوع للمناقشة في مجلس الشورى. وكان للصديق محمد بن زلفة، دور ريادي بطرحه في المجلس. وتبارى عدد من الكتاب في الصحافة السعودية بتأييد طرح ابن زلفة. وفي حينه نشرت مقالاً في صحيفة «الوطن» السعودية، حمل عنوان «أضم صوتي مع صوت ابن زلفة»، مؤيداً من دون تحفظ للسماح للمرأة بقيادة السيارات.

انطلقت تلك المطالبات، من اعتبارات عدة، أهمها أخلاقي يتمثل في الإيمان بالمساواة في الحقوق بين الجنسين، وأن منع المرأة من السياقة هو وجه آخر لانتقاص حقها في المساواة مع الرجل. وذلك هو الأساس في المطالبات الشجاعة للنسوة، بتمكينهن نظامياً من السياقة.

يضاف إلى هذا الدافع الأخلاقي، أسباب أخرى اقتصادية وتنموية وعملية وجيهة. فهناك المليارات من الأموال السعودية، تذهب هدراً إلى الخارج في صيغة مرتبات، للسائقين الأجانب، الذين تضطر العوائل لاستقدامهم، بسبب منع المرأة من قيادة السيارة، بما يعادل ألف دولار في الشهر لكل سائق. وقد بات ذلك يشكل عبئاً حقيقياً على العوائل من ذوي الدخل المحدود.

كان على العائلة التي تستقدم سائقاً أجنبياً، أن توفر له الراتب، والمسكن، والعلاج، بما لا يتواءم مع قدراتها، وإمكاناتها المالية. ولكنها تجد نفسها مضطرة للتقتير على نفسها، لكي تقابل استحقاق هذا الاستقدام. وكثيراً ما لا يكون بإمكانها توفير سكن ملحق له بالمنزل، فتضطر إلى استئجار سكن له، بعيد عنها. وتكون العائلة في الحالات الطارئة مجبرة، على توفير خيارات أخرى، كالاستعانة بالجيران والأقارب، أو استئجار سيارة.

وفي حالات كثيرة، تتضارب المواعيد، بين أفراد العائلة الواحدة، ولا يكون بمقدور السائق المنزلي التوفيق بينها جميعاً، فتضطر العائلة، إلى استقدام أكثر من سائق، أو اللجوء إلى خيارات أخرى، نتيجة لعدم السماح للمرأة بقيادة السيارة.

ولا شك في أن هناك اعتبارات تنموية، سيتيحها هذا التحول. فقد أعلنت على سبيل المثال لا الحصر، «شركة كريم»، عن عزمها توظيف أربعة آلاف سيدة سعودية، في مهنة السياقة، وسيكون ذلك إسهاماً في القضاء على البطالة. وبالمثل، ستتمكن المرأة من الذهاب إلى عملها بحرية، ومن غير حاجة إلى سائق. بعض هؤلاء النسوة، يتقاضين راتباً لا يتجاوز الألف دولار في الشهر، وهو مبلغ لا يكاد يكفي لراتب السائق المستقدم.

وعلى الصعيد الاجتماعي، ستقوى هذه الخطوة من الترابط والتضامن والعلاقات وسط المجتمع النسوي، بعد أن أزيل عائق رئيسي من عوائق اللقاء والاتصال.

وسيمكن الواقع الجديد، من خلق ثقافات جديدة، في كثير من المجالات، ستحمل إيجابيات كثيرة، وبعضاً من السلبيات. لكن شأنها في ذلك، هو شأن أي تحول إنساني إيجابي كبير. ولن يكون مقبولاً أن نكون مسكونين بهواجس الخوف والتردد، فتلك هي سنن التطور، وهي سنن لا مهرب منها، ولا غنى عنها. وهي في النهاية تجعل منا جزءاً فاعلاً في هذا العالم، وفي القلب من حركته، وليس نشازاً فيه، أو عبئاً عليه.

وأخيراً يقتضي العرفان بالجميل، التذكير بأن هذه الخطوة لم يكن لها أن تأخذ مكانها، من دون قرار القيادة السعودية، ممثلاً في الأمر السامي الذي صدر عن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز. لقد كان هذا القرار كسراً شجاعاً لحلقة الجمود التي سادت طويلاً.

كما يقتضي ذلك أيضاً، التنويه بدور النخب الفكرية والثقافية التي بشرت طويلاً بهذا اليوم، وجعلته أمراً واقعاً، وبينها المقالة الجريئة، قبل عقدين من الزمن لحسين شبكشي: «إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً»، وعضو مجلس الشورى محمد بن زلفة. والرائدات السعوديات، اللواتي بشرن بهذا اليوم منذ مطالع التسعينات، واللواتي تحدين المشاق والمصاعب، وأسهمن في صناعة هذا اليوم، وهن كثيرات.

خالص التهاني للمرأة السعودية في هذا الحدث التاريخي الكبير. إنه فعلاً خطوة حقيقية على طريق الألف ميل، طريق الاستحقاق الكامل للمرأة في الكرامة والمساواة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أغسطس 2005

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

مغزى السياسة الأمريكية الشرق أوسطية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مارس 2005

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

الصحوة... المقاومة... وتراجع أعمال العنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2007

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16923
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160690
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1107984
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712381
حاليا يتواجد 4583 زوار  على الموقع