موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، يناضلون من أجل تحقيق الاستقلال والتنمية وبناء المجتمع العربي الموحد، ولم تنبثق بعد شمس حضارة عربية ومشروع نهضوي عربي جديد يوضع قيد التنفيذ.

 

واجه العرب الوجود العثماني، فرادى ومجتمعين بأشكال مختلفة، وانخرطوا في استراتيجيات القوى العظمى في مسعى لتحقيق استقلالهم ووحدتهم، وكان المآل أن سقطت امبراطورية الرجل المريض بالأستانة، لنواجه بامبراطوريات عاتية أكثر فتوة وقوة. لم تتح هشاشة هياكلنا الاجتماعية، وعجز القيادات التقليدية ومراوحتها بين التقليد والمعاصرة، القدرة على مقاومة القوى العاتية الجديدة. فكانت النتيجة أن سحقت آمالنا وتطلعاتنا في الحرية والاستقلال والوحدة، تحت جنازير الدبابات البريطانية والفرنسية، ووضعت مقدمات التفتيت واغتصاب فلسطين، كأهم معلمين من معالم إسقاطات الحرب الكونية الأولى على واقعنا العربي.

 

ولم يمر سوى عقدين من الزمن، حتى اشتعلت الحرب العالمية الثانية، وكانت أكثر هولاً وتدميراً، وبات الأهم والأبرز بين نتائجها، تضعضع الاستعمار التقليدي، وتهاويه في كثير من المستعمرات التي تمكنت من انتزاع استقلالها. ولم تكن الأمة العربية، استثناء في المعارك الضارية التي شنت في القارات الثلاث: آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، لانتزاع صكوك الاستقلال من البريطانيين والفرنسيين والإيطاليين والأسبان.

في نهاية الستينات، وبداية السبعينات من القرن المنصرم، حصلت معظم الدول العربية، على صكوك الاستقلال، وبقي الجرح النازف في فلسطين، حتى يومنا هذا. لكن ذلك لم يخرجنا من التاريخ إلى التاريخ. بقينا أسرى ومكبلين في سرديات التاريخ وتأويلاته، ولم نتمكن من الولوج بقوة إلى التاريخ، في صخبه وغليانه ودينامياته.

ورثنا ولا نزال، ما وصفناه في صدر هذا الحديث بالمراوحة، بين التقليد والعصرنة، التي اتخذت أشكالاً وأوجهاً مختلفة، استطاعت التسلل إلى هياكلنا وخلايانا. فكان تاريخنا، في جله، منذ العشرينات من القرن المنصرم، وبعيداً عن الاستغراق في قراءة التاريخ، نقفز للواقع الراهن، الذي بدأ مع ألسنة النيران التي اشتعلت بمدينة نيويورك والعاصمة واشنطن في 11 سبتمبر عام 2001، حين دُمّر برجا مركز التجارة العالمي، وأعلنت على إثرها إدارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش الابن حرباً عالمية ضد الإرهاب، اتخذت من منطقتنا منطلقاً لها، وكان تدمير أفغانستان، واحتلال العراق، هما الفواتير الجديدة الأولى في مصروفاتنا، في تلك الحرب، التي لم يكن لنا ناقة فيها أو جمل .

كتب الكثير عن الفترة التي أعقبت أحداث الحادي عشر من سبتمبر، باعتبارها نهاية التاريخ، وأنها المرحلة التي سيُقضى فيها على الإرهاب والأنظمة الديكتاتورية، وتُبنى فيها الديمقراطيات العتيدة ببلداننا العربية، وأن العراق سيكون المختبر الذي يؤسس فيه مشروع الدمقرطة. ليتبع ذلك بعد أقل من ثماني سنوات انطلاقاً مما يسمى»الربيع العربي»، باعتباره عهد الانعتاق وتحقيق الكرامة الإنسانية، وتحقيق المصالحة بين الحداثة والإسلام المعتدل، وسيادة دولة القانون.

وكانت مراوحة أخرى، من نوع فريد، تسببت في شلالات غزيرة من الدم في بقاع عربية كثيرة، كان الأبرز بينها ما حدث في ليبيا وسوريا واليمن، وسقوط كيانات وطفو هويات سحيقة واختفاء دول، ومئات الألوف من القتلى وعشرات الملايين من الجرحى والمهجرين والفارّين بجلدهم من الموت إلى خارج أوطانهم.

استبدلت شعارات الحرية والكرامة، بأمراء الطوائف ومافيات الخراب والتدمير، واستعادات كاريكاتورية ومشوهة للخلافة الإسلامية. وكان حضور تنظيم «داعش» هو الأبرز في مشرق الوطن العربي، وتحديداً وبشكل أكثر وضوحاً، في العراق وسوريا، حيث هتك الأعراض وسبي النساء والقتل على الهوية، وانتهاك الكرامة الإنسانية.

وغابت وسط الضجيج شعارات الحرية والكرامة، التي رفعها الجمهور في الميدان في عشرات المدن العربية. واختفت أسماء النجوم التي صاحبت بدايات خريف الغضب، لتحل معها شعارات معادية للتمدين والتحديث والعلم والحضارة.

ومجدداً عدنا للمربع الأول، حيث بات درب السلامة، والعودة إلى ما قبل أحداث «خريف اللهب»، هو جل ما نطمح له في هذه المرحلة. ولم تعد شعارات الحرية والوحدة والعدل الاجتماعي مطلباً، رغم أنها هي وفقاً لتحليلاتنا وقراءاتنا السابقة، ووفقاً لما أثبتته الوقائع التاريخية، هي سبيلنا لكي نكون شركاء مع بقية العالم، في صناعة العصر الذي نحياه. وأيضاً هي طريقنا لضمان أمننا الوطني والقومي، وحماية أمتنا من العدوان.

نحن بحاجة لأن نتجاوز عقلية المراوحة، بين معوقات النهضة وأن ندفع بعناصرها بقوة. ولن يكون ذلك ممكناً، إلا بالتصدي المباشر لهياكلنا الاجتماعية المتهلهلة، وبناء هياكل متينة جديدة، قادرة على خلق ثقافات وعادات ومنظومات أخلاقية جديدة، تحترم دور الفرد، وتؤكد المساواة بين الرجل والمرأة، وتعتمد خططاً تنموية حقيقية، تتخذ من القدرات والمحركات الذاتية، أسساً لها للانطلاق لبناء المستقبل الواحد.

لن يكون لهذه الأمة مستقبل وقدرة على النهوض، والولوج في التاريخ إلاّ بتجاوز ضعف تشكيلاتها الاجتماعية، وتجاوز سياسات المراوحة، والإيمان بالعلم الحق والعمل الحق، وعندها نكون قد وضعنا أقدامنا على السكة الصحيحة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بين استشراقين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2007

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

في الذكرى الثالثة للعدوان على العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 مارس 2006

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20276
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162435
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982395
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766369
حاليا يتواجد 3680 زوار  على الموقع