موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

دعوة للتوقف عن جلد الذات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات المصرية. وبعدها بسويعات التحقت الجبهتان: السورية والأردنية بالحرب، وفاء لالتزامهما بموجب معاهدتي الدفاع المشترك، اللتين وقعهما البلدان مع مصر، وفي غضون خمسة أيام، تمكن جيش الاحتلال «الإسرائيلي»، من احتلال سيناء بالكامل، ومرتفعات الجولان السورية، وقطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس. وكانت نكسة للجيوش العربية، أخطر ما فيها هو ما ترتب على تلك النكسة، من هزيمة واستسلام في النفس العربية، ومن تغير تدريجي في النظرة لطبيعة الصراع مع العدو، حيث تحول منذ السبعينيات من القرن الماضي من صراع وجود إلى صراع حدود.

 

وكانت فرصة سانحة لدعاة التفريط والاستسلام، لغرس روح الهزيمة واعتبار ما جرى، نقطة البداية والنهاية، في صراعنا مع العدو، وكأننا الأمة الوحيدة في التاريخ، التي خسرت حربها في مواجهتها مع عدو يفوقها، بأرقام فلكية في الاستعداد والسلاح. وكان من تأثير ذلك، أن مارس العرب، قيادات وشعوباً، عملية جلد ذات غير مسبوقة، استمرت بوتائر متصاعدة حتى يومنا هذا.

لا تعفي قراءتنا هذه القيادات العربية، التي تصدت لمسؤولية مواجهة العدو من المسؤولية، فهذه القيادات وعدت أمتنا بالنصر، في أية مواجهة محتملة أو محتّمة، مع الدويلة الغاصبة، ولكنها لم تهيئ للمواجهة مستلزماتها. وتمكن العدو وبشكل صاعق، من احتلال أراضٍ عربية، ضاعفت من مساحة الأراضي التي أقام عليها كيانه عدة مرات.

لكن تداعيات الأحداث، كشفت عن النفوس الضعيفة في النخب الثقافية العربية، التي ضخمت بشكل مروع، من الهزيمة، واتخذت منها شمّاعة لتبرير الخضوع والاستسلام، أمام العدو، بدلاً من شحذ روح المقاومة والثأر في نفوس العرب، والفلسطينيين منهم بشكل خاص.

لقد كشفت النكسة عن معدن أصيل للشعب العربي، الذي خرج بالملايين في القاهرة، وعدد آخر من المدن المصرية، مطالباً بالثأر ورافضاً الاستسلام. كما كشفت عن خواء بعض النخب السياسية والفكرية، ورغباتها المكبوتة، في تحقيق انتقال سياسي، يعتمد نهج التفريط بديلاً عن بناء القوة العسكرية، والتصدي الباسل لنتائج النكسة. وقد وجدت تلك الدعوات من يتلقفها ويدفع بها، أحياناً بسبب من أحقاد دفينة، وتحت ذريعة أن الصراع مع العدو قد استنفد طاقة دول المواجهة، وحجب عنها فرص التنمية والبناء. فكانت خرافة السلام. وتناسى أصحاب هذه الفرية، أن السلام من غير أمن هو خضوع وتسليم لإرادة المعتدي.

وفي زحمة اللهاث المتسارع للصلح مع العدو، غابت حقائق كثيرة، كان ينبغي أن تؤخذ بالحسبان. أولاها أن الحقوق لا تنتزع، من غير قوة تتكفل بإنجازها. وأن الجيوش العربية، التي خاضت الحرب، لم يتوفر لها التدريب الكافي والسلاح القادر على صد ومواجهة العدوان. وأن الحرب كرّ وفرّ، وأن عدم وجود استراتيجية عملية لمواجهة العدو ليس الفصل الأخير في المواجهة، بل هو محطة ضمن محطات صراع طويل ومرير، كسبنا فيه جولات وخسرنا أخرى.

لقد خاضت أوروبا حربين عالميتين، أحرقتا الأخضر واليابس، ولم تتمكنا من الأوروبيين، وتجعلاهم يعيشون أسرى لنتائج الحرب، ولم تهن عزائمهم في بناء بلدانهم، بهمة واقتدار.

والفارق كبير، بين ما جرى في حرب النكسة، وبين ما جرى في الحربين العالميتين. ففي حرب النكسة لم تُدمر مدن، ولم تجرِ مواجهة عسكرية مباشرة بين الجيوش العربية والعدو، تمتحن فيها عزيمة وصبر وشجاعة الرجال. بينما هي في الحربين العالميتين دمرت مدناً بأكملها، وتسببت في مصرع عشرات الملايين، وأمثالهم من الجرحى، عدا عشرات الملايين من المهجرين.

ولو أخذنا الدروس من سيرة الأوروبيين، ومقاومتهم للنازية في الحرب العالمية الثانية، لتعلمنا الكثير. سقطت دول أوروبية عديدة تحت قبضة الاحتلال النازي، من بينها فرنسا التي وصفها الجنرال الراحل شارل ديجول بالعظيمة، ورفض الجيش الفرنسي الاستسلام، وقاتل في المنافي، حتى عادت الحرية والاستقلال للبلاد. وبالمثل خسرت روسيا تحت قيادة ستالين أكثر من ثلثي أراضيها وقاومت الاحتلال ولم تستسلم وانتصرت روسيا، وباتت إحدى قوتين رئيسيتين في عالم ما بعد الحرب، حتى نهاية الحرب الباردة بسقوط حائط برلين في نهاية الثمانينيات من القرن المنصرم.

المعادل الآخر، لمواجهة الاحتلال، هو التسليم بشروط المحتل. وقد تم ذلك بنسب متفاوتة، بين البلدان العربية. وقعت مصر «كامب ديفيد»، والأردن «وادي عربة»، وقيادة منظمة التحرير «اتفاق أوسلو»، وتحققت «للإسرائيليين»، نجاحات باهرة، لم يكونوا يحلمون بها في ظل الممانعة العربية. لكن السلام، لم يتحقق حتى يومنا هذا للعرب، لأنهم توهموا أن السلام يمكن أن يتحقق من غير القوة وتوفير مستلزمات الأمن القومي لبلدانهم.

لن يكون هناك سلام حقيقي، وخلاص من نتائج النكسة وتداعياتها، إلا بالتوقف عن جلد الذات، وبناء القوة العربية، بناءً متيناً وراسخاً، وإعادة الاعتبار لمبادئ الأمن القومي العربي، وتحقيق الموازنة الدقيقة التي تتكفل بردع العدوان، موازنة التوفيق بين الكرامة والأمن والسلام، والدفاع عن حقوق الأمة، وجميعها أمور بمقدور الأمة تحقيقها، متى ما امتلكنا الوعي والقدرة والإرادة.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

السياسة الأمريكية ومكوك كولومبيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 فبراير 2003

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

وحدة المتقابلات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أكتوبر 2009

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

بين استشراقين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2007

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

هل فعلا بدأ العد التنازلي لحرب أخرى بالمنطقة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2008

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22024
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124040
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر636556
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57714105
حاليا يتواجد 3142 زوار  على الموقع