موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ تأسست الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، مع انطلاق حركة فتح، في منتصف الستينات من القرن المنصرم. فهذه التغيرات باتت واضحة للجميع، وقد تمت قراءتها ومناقشتها، في أحاديث كثيرة سابقة.

 

ما تهدف إليه هذه القراءة، هو وضع هذه التغيرات في سياق تاريخي وموضوعي، بما يمكّن من قراءة مسار الكفاح الفلسطيني بشكل صحيح. وأيضا بما يسعفنا مستقبلاً في تقديم قراءة استشرافية حول القضية الفلسطينية، ومآلاتها، وهي قضية ظلت ملازمة للنضال العربي، منذ نهاية الحرب العالمية الأولى حتى يومنا هذا.

 

وكمقدمة لازمة للدخول لوضع التغيرات التي حدثت في الكفاح الفلسطيني، الذي قادته منظمة التحرير الفلسطينية، منذ تأسيسها، وبشكل خاص، منذ باتت مظلة سياسية لحركات المقاومة الفلسطينية، لا بد من التعرض للبيئة التي انبثق النضال الفلسطيني في قلبها.

أول ما ينبغي التنبه له، هو أن الكفاح الفلسطيني، بقيادة منظمة التحرير، هو امتداد للسياسة العربية ، ولذلك فإن المنظمة تغير استراتيجياتها وأهدافها وفقاً للمواقف العربية السياسية السائدة تجاه الصراع العربي-«الإسرائيلي».

لقد ركزت أدبيات حركات التحرر على أهمية امتلاك قيادات حركات التحرر الوطني للقرار المستقل، وأن تكون حرة في رسم الاستراتيجيات التي تضمن تحقيق أهدافها. وإذا لم تستطع هذه الحركات توفير الحد المقبول من القدرة على التخطيط والعمل والمناورة بحرية، فإن فرصتها في تحقيق متطلبات التحرير تكون ضئيلة.

إن ذلك يعني، في أبسط أبجدياته، أن التجانس بين تطلعات الفلسطينيين والقادة العرب، ليس بالضرورة متجانساً دائما. فعلى سبيل المثال، أدت نتائج النكبة الفلسطينية عام 1948، كما أسلفنا في المقال السابق، إلى تقسيم فلسطين لثلاثة أجزاء. الجزء الرئيسي أقيمت عليه دويلة «إسرائيل»، والجزء الثاني يتشكل من الضفة الغربية والقدس الشرقية، وقد ضم إلى الأردن. أما الجزء الثالث، وهو قطاع غزة فقد أصبح يدار من قبل الحكومة المصرية.

علاوة على ذلك، فإن تطور الصراع العربي-«الإسرائيلي» والنتائج التي تمخضت عنها حرب يونيو/‏ حزيران عام 1967، أضافا تعددا واختلافات في المصالح بين أنظمة المواجهة العربية، فيما يتعلق بالصراع مع «إسرائيل». فإثر نكسة 1967، أبدت «إسرائيل» استعدادها لإعادة الأراضي المصرية المحتلة، وتحديدا شبه جزيرة سيناء للسيادة المصرية إذا وافقت مصر على التوصل إلى معاهدة سلام معها واعترفت بمشروعية وجودها على الأرض الفلسطينية.

أما السياسة «الإسرائيلية» تجاه الأراضي السورية المحتلة، وبخاصة هضبة الجولان فكانت مختلفة تماما عن تلك التي تبنتها مع مصر. فمنذ احتلال مرتفعات الجولان عام 1967، استمرت الحكومات «الإسرائيلية» المختلفة في تمسكها بعدم التفاوض على مستقبل تلك المرتفعات، تحت ذريعة أهميتها الاستراتيجية في ضمان أمن «إسرائيل». وفي ديسمير/‏ كانون الأول عام 1981م أصدرت الحكومة «الإسرائيلية» قرار تطبيق قوانين الإدارة والقضاء «الإسرائيليين» على مرتفعات الجولان السورية المحتلة. وجرى تنفيذ ذلك القرار على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 الصادر في 17 ديسمبر عام 1981 الذي طالب «إسرائيل» بإلغاء قرارها المذكور.

ومن المؤكد أن الموقف «الإسرائيلي» المتمسك بالاحتفاظ بمرتفعات الجولان، لم يترك لسوريا مبرراً للتفاوض مع «الإسرائيليين»، والسير على طريق التسوية السياسية.

ومنذ عام 1974، وافق القادة العرب بالإجماع على اعتبار منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. وقد عنى ذلك القرار، أن الأردن لم يعد يملك حق تمثيل الفلسطينيين في المطالبة بالضفة الغربية ومدينة القدس.

الموضوع الآخر المهم، أن أحد نتائج الهزيمة العربية عام 1948 بقاء جزء محدود من الفلسطينيين في الأراضي التي شكلت فيما بعد الكيان الصهيوني. أما الغالبية فقد طردوا من منازلهم ورحلوا إلى قطاع غزة والضفة الغربية وسوريا ولبنان، حيث انتهوا إلى العيش في مخيمات أقيمت خصيصاً لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين. وقد أدى تواجد الفلسطينيين في الشتات بالأقطار العربية إلى أن يصبحوا بالضرورة مرتبطين بالاتجاهات السياسية التي سادت في تلك الأقطار إثر النكبة الفلسطينية.

شارك الفلسطينيون بفعالية، حيثما تواجدوا بالأقطار العربية، في التأسيس والانضمام للأحزاب السياسية القومية، التي برزت في الخمسينات والستينات. والواقع أن كثيراً من قادة منظمة التحرير كانوا رواداً في الحركات السياسية التي سادت بالأقطار العربية. وقد حكمت هذه المشاركة مستقبل النضال الفلسطيني، وأثرت على الطريقة التي تشكل فيها البنيان السياسي والآيديولوجي للكفاح الفلسطيني.

وقد أثرت هذه العلاقة بشكل سلبي على الفلسطينيين مؤدية إلى اختراق تلك الحركات للنضال الفلسطيني وتعطيله. فمع غياب الاستراتيجية العربية العملية لتحقيق الحد الأدنى من التنسيق والتكامل العربي، غاب مشروع تحرير فلسطين.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

مجلس الشورى ومؤسسات المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مايو 2006

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

التسامح "غرباَ وشرقاً"

أرشيف رأي التحرير | ابنسام علي مصطفى علي حسين | الجمعة, 25 يناير 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16828
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160595
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1107889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712286
حاليا يتواجد 4585 زوار  على الموقع