موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ثلاثية القدس والعودة والصمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات الاحتلال، تواصلاً مع مسيرات العودة التي صادفت ذكرى النكبة أسبوعها السادس، ما أضفى على الغضب الفلسطيني ومسيرات العودة هذا العام، طابعاً مختلفاً، هو تزامن ذكرى اغتصاب فلسطين مع نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، في تحدٍ واضح للقرارات الدولية، الصادرة تجاه القضية الفلسطينية.

 

ومن هنا يستمد حديثنا هذا عنوانه، الذي هو عنوان الكفاح الفلسطيني، في هذه المرحلة. فمفاوضات الحل النهائي، بين الفلسطينيين و«الإسرائيليين» لاستكمال تنفيذ اتفاقية أوسلو عام 1993، تعطلت عند موضوعي عروبة القدس، وحق عودة الفلسطينيين في الشتات إلى ديارهم.

 

بقي حلم الفلسطينيين في حق تقرير المصير، وإقامة دولتهم المستقلة، فوق ترابهم الوطني مؤجلاً، من غير بصيص أمل، أمام العجز الدولي، عن فرض قرارات مجلس الأمن، وقرارات الشرعية الدولية الأخرى، ذات الصلة، وأيضاً أمام انشغال البلدان العربية بقضاياها الخاصة، وغياب التوازن في الصراع بين العرب والمشروع الصهيوني.

فكانت نتيجة العجز والركود، وانتظار النجدة من المؤسسات الدولية، والموقف العربي المساند، أن يقرر الفلسطينيون، بلحمهم العاري، أن يمسكوا زمام أمورهم بأنفسهم، فكان القرار هو مواجهة الاحتلال بسلاح الإيمان، منطلقين في احتجاجات سلمية استمرت عدة شهور، منذ أعلن الرئيس الأمريكي، ترامب قراره بنقل سفارة بلاده لمدينة القدس، في تعبير واضح وصارخ عن انحياز الإدارات الأمريكية المتعاقبة ل«إسرائيل»، فكان التمسك من قبل الفلسطينيين بعروبة القدس، ورفض سياسات تهويدها من قبل العدو.

وبالسير بخطى ثابتة، نحو رفض سياسات تهويد المدينة المقدسة، والاحتجاج على سياسة أمريكا المنحازة بالجملة والتفصيل تجاه «إسرائيل»، حضر بقوة حق العودة، لتتصاعد مظاهرات الاحتجاج وليكون حق العودة، كما هي عروبة فلسطين، على رأس أولويات الكفاح الوطني الفلسطيني، من أجل الحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية.

ومن خلال المعادلة الثلاثية: القدس والعودة والصمود، برزت حقبة جديدة في الكفاح الفلسطيني، لتدحض بشكل قاطع المقولة «الإسرائيلية»: «الآباء يموتون، والأبناء ينسون». وليتأكد للقاصي والداني، أن قضية فلسطين ستظل حية ومتقدة في وجدان الفلسطينيين وفي ذاكرتهم، وألاَّ سلام ولا أمن حقيقياً في المنطقة، ما لم ترد الحقوق لأصحابها الشرعيين.

وفي هذه المعادلة، تتطهر النفوس، ويجري تصحيح البوصلة، وتغيب الفئوية والخصوصية، ويرتفع فوق رُبى فلسطين المحتلة، علم واحد فقط هو علم فلسطين، يتحلق الجميع نحو هدف واحد مشترك، هو هدف التحرير في عناوين رفض التهويد، لكل المناطق الفلسطينية المحتلة، وحق العودة لكل الفلسطينيين بالشتات.

يسقط الضحايا الفلسطينيون بالمئات، مئات الشهداء وآلاف الجرحى في قطاع غزة، وفي نقاط التماس مع العدو، ويتصاعد عدد الشهداء والجرحى، ليصل في اليوم الذي احتفل فيه الأمريكيون «والإسرائيليون» بنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، إلى ستين شهيداً، وألفي جريح، وليتحول هذا اليوم إلى حدث تاريخي، سرقت فيه دماء الشهداء الأضواء، عن الحفل الذي أريد له أن يكون مختلفاً وبهيجاً، لصانعيه، بمدينة القدس.

ويرجع الصدى قوياً، لمدن الضفة الغربية في بيت لحم ومدينة الخليل ورام الله، ولتتسع دائرة الاحتجاج على العنجهية والوحشية والغطرسة الصهيونية، لتصل إلى داخل أراضي فلسطين عام 48، حيث تشارك حيفا ويافا وأم الفحم في مسيرات الاحتجاج، وإن كان ذلك لا يزال يتحقق بوتائر متدنية.

إن من شأن استمرار انتفاضة العودة، واشتداد عودها، أن يجعلها تتسع وتقوى لتشمل معظم الأراضي الفلسطينية.

لم يكن انعقاد مؤتمر لوزراء خارجية الدول العربية بالقاهرة، والقمة الإسلامية في تركيا، وقرار لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ليكون ممكناً وسريعاً، لولا التضحيات الجسيمة للشعب الفلسطيني البطل، وهذه التضحيات هي التي صنعت القرارات التي اتخذها المجلس الوطني الفلسطيني، في دورته الأخيرة، وهي التي في حالة استمرارها ستمنح زخماً وقوة للقرار الفلسطيني، وتعيد القضية الفلسطينية مجدداً للواجهة العربية والدولية.

لقد أعادت انتفاضة العودة الحضور لقضية الوحدة الفلسطينية مجدداً وبقوة. ووضعت قيادتي رام الله وغزة، أمام خيارين لا ثالث لهما. إما التسريع في تحقيق المصالحة الفلسطينية ووحدة الضفة الغربية وقطاع غزة، وإما التفريط في الدماء الفلسطينية المسفوكة، ومعها تضيع مشروعية تمثيلهم لتطلعات وأماني الشعب الفلسطيني، وأحلامه في التحرر والانعتاق.

ليس يكفي أن يقف الشعب العربي مسانداً للقضية الفلسطينية، وليس يكفي أيضاً أن يصدر بيان استنكار شديد اللهجة من المؤتمر الإسلامي، وأن تساند الشعوب المحبة للسلام في العالم بأسره، الكفاح الوطني الفلسطيني، ما لم يردف ذلك وحدة بين الفلسطينيين أنفسهم. «إن الله لا يغيّر ما بقوم، حتى يغيّروا ما بأنفسهم».

سيكون على القيادات الفلسطينية في منظمة التحرير، سلطة ومقاومة، دعم هذه الانتفاضة المباركة، واستثمارها في تصليب الموقف الفلسطيني، وفرض واقع جديد لصالح الكفاح الفلسطيني.

شرط ذلك تحقيق ثلاثة أمور: الأمر الأول: تحقيق الوحدة الفلسطينية، والأمر الثاني صياغة برنامج كفاحي جديد، على ضوء تطورات المرحلة الراهنة، يوازن بين العمل السياسي والمقاومة الشعبية السلمية. والأمر الثالث، الانتقال من الصيغ الجامدة والساكنة، إلى إبداع جديد يتماهى مع حجم التضحيات الجسيمة التي يقدمها الفلسطينيون في تصديهم الباسل، وعلى خطوط التماس مع العدو في قطاع غزة. وأن يكون العرب وكل القوى المحبة للسلام إلى جانب كفاحهم، فذلك هو السبيل الأفضل للاقتراب رويداً رويداً من آمال وتطلعات شعبنا العربي في فلسطين.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

أمريكا وتحقيق الديمقراطية في المنطقة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 14 مايو 2003

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

السوق الخليجية المشتركة خطوة إلى الأمام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 ديسمبر 2007

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18929
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18929
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر772344
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57849893
حاليا يتواجد 2418 زوار  على الموقع