موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

ثلاثية القدس والعودة والصمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات الاحتلال، تواصلاً مع مسيرات العودة التي صادفت ذكرى النكبة أسبوعها السادس، ما أضفى على الغضب الفلسطيني ومسيرات العودة هذا العام، طابعاً مختلفاً، هو تزامن ذكرى اغتصاب فلسطين مع نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، في تحدٍ واضح للقرارات الدولية، الصادرة تجاه القضية الفلسطينية.

 

ومن هنا يستمد حديثنا هذا عنوانه، الذي هو عنوان الكفاح الفلسطيني، في هذه المرحلة. فمفاوضات الحل النهائي، بين الفلسطينيين و«الإسرائيليين» لاستكمال تنفيذ اتفاقية أوسلو عام 1993، تعطلت عند موضوعي عروبة القدس، وحق عودة الفلسطينيين في الشتات إلى ديارهم.

 

بقي حلم الفلسطينيين في حق تقرير المصير، وإقامة دولتهم المستقلة، فوق ترابهم الوطني مؤجلاً، من غير بصيص أمل، أمام العجز الدولي، عن فرض قرارات مجلس الأمن، وقرارات الشرعية الدولية الأخرى، ذات الصلة، وأيضاً أمام انشغال البلدان العربية بقضاياها الخاصة، وغياب التوازن في الصراع بين العرب والمشروع الصهيوني.

فكانت نتيجة العجز والركود، وانتظار النجدة من المؤسسات الدولية، والموقف العربي المساند، أن يقرر الفلسطينيون، بلحمهم العاري، أن يمسكوا زمام أمورهم بأنفسهم، فكان القرار هو مواجهة الاحتلال بسلاح الإيمان، منطلقين في احتجاجات سلمية استمرت عدة شهور، منذ أعلن الرئيس الأمريكي، ترامب قراره بنقل سفارة بلاده لمدينة القدس، في تعبير واضح وصارخ عن انحياز الإدارات الأمريكية المتعاقبة ل«إسرائيل»، فكان التمسك من قبل الفلسطينيين بعروبة القدس، ورفض سياسات تهويدها من قبل العدو.

وبالسير بخطى ثابتة، نحو رفض سياسات تهويد المدينة المقدسة، والاحتجاج على سياسة أمريكا المنحازة بالجملة والتفصيل تجاه «إسرائيل»، حضر بقوة حق العودة، لتتصاعد مظاهرات الاحتجاج وليكون حق العودة، كما هي عروبة فلسطين، على رأس أولويات الكفاح الوطني الفلسطيني، من أجل الحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية.

ومن خلال المعادلة الثلاثية: القدس والعودة والصمود، برزت حقبة جديدة في الكفاح الفلسطيني، لتدحض بشكل قاطع المقولة «الإسرائيلية»: «الآباء يموتون، والأبناء ينسون». وليتأكد للقاصي والداني، أن قضية فلسطين ستظل حية ومتقدة في وجدان الفلسطينيين وفي ذاكرتهم، وألاَّ سلام ولا أمن حقيقياً في المنطقة، ما لم ترد الحقوق لأصحابها الشرعيين.

وفي هذه المعادلة، تتطهر النفوس، ويجري تصحيح البوصلة، وتغيب الفئوية والخصوصية، ويرتفع فوق رُبى فلسطين المحتلة، علم واحد فقط هو علم فلسطين، يتحلق الجميع نحو هدف واحد مشترك، هو هدف التحرير في عناوين رفض التهويد، لكل المناطق الفلسطينية المحتلة، وحق العودة لكل الفلسطينيين بالشتات.

يسقط الضحايا الفلسطينيون بالمئات، مئات الشهداء وآلاف الجرحى في قطاع غزة، وفي نقاط التماس مع العدو، ويتصاعد عدد الشهداء والجرحى، ليصل في اليوم الذي احتفل فيه الأمريكيون «والإسرائيليون» بنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، إلى ستين شهيداً، وألفي جريح، وليتحول هذا اليوم إلى حدث تاريخي، سرقت فيه دماء الشهداء الأضواء، عن الحفل الذي أريد له أن يكون مختلفاً وبهيجاً، لصانعيه، بمدينة القدس.

ويرجع الصدى قوياً، لمدن الضفة الغربية في بيت لحم ومدينة الخليل ورام الله، ولتتسع دائرة الاحتجاج على العنجهية والوحشية والغطرسة الصهيونية، لتصل إلى داخل أراضي فلسطين عام 48، حيث تشارك حيفا ويافا وأم الفحم في مسيرات الاحتجاج، وإن كان ذلك لا يزال يتحقق بوتائر متدنية.

إن من شأن استمرار انتفاضة العودة، واشتداد عودها، أن يجعلها تتسع وتقوى لتشمل معظم الأراضي الفلسطينية.

لم يكن انعقاد مؤتمر لوزراء خارجية الدول العربية بالقاهرة، والقمة الإسلامية في تركيا، وقرار لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ليكون ممكناً وسريعاً، لولا التضحيات الجسيمة للشعب الفلسطيني البطل، وهذه التضحيات هي التي صنعت القرارات التي اتخذها المجلس الوطني الفلسطيني، في دورته الأخيرة، وهي التي في حالة استمرارها ستمنح زخماً وقوة للقرار الفلسطيني، وتعيد القضية الفلسطينية مجدداً للواجهة العربية والدولية.

لقد أعادت انتفاضة العودة الحضور لقضية الوحدة الفلسطينية مجدداً وبقوة. ووضعت قيادتي رام الله وغزة، أمام خيارين لا ثالث لهما. إما التسريع في تحقيق المصالحة الفلسطينية ووحدة الضفة الغربية وقطاع غزة، وإما التفريط في الدماء الفلسطينية المسفوكة، ومعها تضيع مشروعية تمثيلهم لتطلعات وأماني الشعب الفلسطيني، وأحلامه في التحرر والانعتاق.

ليس يكفي أن يقف الشعب العربي مسانداً للقضية الفلسطينية، وليس يكفي أيضاً أن يصدر بيان استنكار شديد اللهجة من المؤتمر الإسلامي، وأن تساند الشعوب المحبة للسلام في العالم بأسره، الكفاح الوطني الفلسطيني، ما لم يردف ذلك وحدة بين الفلسطينيين أنفسهم. «إن الله لا يغيّر ما بقوم، حتى يغيّروا ما بأنفسهم».

سيكون على القيادات الفلسطينية في منظمة التحرير، سلطة ومقاومة، دعم هذه الانتفاضة المباركة، واستثمارها في تصليب الموقف الفلسطيني، وفرض واقع جديد لصالح الكفاح الفلسطيني.

شرط ذلك تحقيق ثلاثة أمور: الأمر الأول: تحقيق الوحدة الفلسطينية، والأمر الثاني صياغة برنامج كفاحي جديد، على ضوء تطورات المرحلة الراهنة، يوازن بين العمل السياسي والمقاومة الشعبية السلمية. والأمر الثالث، الانتقال من الصيغ الجامدة والساكنة، إلى إبداع جديد يتماهى مع حجم التضحيات الجسيمة التي يقدمها الفلسطينيون في تصديهم الباسل، وعلى خطوط التماس مع العدو في قطاع غزة. وأن يكون العرب وكل القوى المحبة للسلام إلى جانب كفاحهم، فذلك هو السبيل الأفضل للاقتراب رويداً رويداً من آمال وتطلعات شعبنا العربي في فلسطين.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

بعد أسر الرئيس العراقي صدام حسين، المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2003

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17147
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160914
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108208
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712605
حاليا يتواجد 4630 زوار  على الموقع