موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت في الأساس حروباً بين الأوروبيين أنفسهم. ذلك لا ينفي التحاق أطراف بتلك الحرب، من خارج القارة، في كلا الحربين، ولكن المسببات ونقطة الانطلاق فيهما كانت أوروبا.

 

في كلا الحربين، كما في معظم التحولات التاريخية، التي شهدها عصرنا، كان الوطن العربي، بحكم حقائق الجغرافيا والتاريخ، ضمن مناطق الاشتباك الرئيسية في الصراعات العالمية. وليس مبالغة القول، إن منطقتنا كانت الأكثر تضرراً من التسويات التي أعقبت تلك الحروب، كما كانت باستمرار ضحية للصراعات الكبرى التي أخذت مكانها في الصراعات الدولية، منذ مطلع القرن الماضي، وحتى يومنا هذا.

 

والآن على سبيل المثال لا الحصر، تمثل الساحة السورية، منذ بداية الأزمة عام 2011، حتى يومنا هذا، ساحة حرب عالمية وإقليمية، هي في ظاهرها صراع على سوريا، وفي داخلها، لكنها في حقيقتها، تمثل صراعاً بين القوى الكبرى والإقليمية على المنطقة بأسرها، رغم اختلاف الذرائع والعناوين والمسميات.

وحين نعود للمناخات التي سادت قبيل وبعد الحرب العالمية الأولى، ونأخذ بيان الرئيس الأمريكي ويلسون الذي حمل المبادئ الأربعة عشر لحقوق الإنسان، نرى صعوبة فصل هذا البيان عن التسويات التاريخية التي تحققت بين المنتصرين في تلك الحرب، ورغبة الولايات المتحدة للخروج عبر المحيط إلى قلب العالم، والتنافس بقوة مع القوى التقليدية الأوربية، على هذه المنطقة، والهيمنة عليها، معابر ومناطق استراتيجية وثروات.

لقد حمل بيان ويلسون، دعوات صريحة لحق تقرير المصير للشعوب، وطالب بتصفية الاستعمار. وقد بدا موقف الرئيس ويلسون غريباً في حينه، لأن المستعمرين لمعظم البلدان العربية، في حينه، هم حلفاء أمريكا. لكن ما تكشف لاحقاً، هو ما تحدثنا عنه في أحاديث سابقة، بانتهاج سياسة الإزاحة التي بدأت مع الحرب العالمية الأولى، وتصاعدت وتكاملت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

صحيح أن البلدان العربية، لم تتمكن من حيازة استقلالها بعد الحرب العالمية الأولى، وأن الوطن العربي جرى تقسيمه وفقاً لاتفاقيات سايكس- بيكو ووعد بلفور، لكن المسميات تغيرت، وباتت تحمل عناوين جديدة: الانتداب والوصاية والحماية.

ويمكن القول، إن كل حرب عالمية، يتبعها تسويات تاريخية، وانبثاق نظام دولي جديد، تعكس نتائج الحروب توازنات القوة فيها. وكانت نتائج الحرب الكونية الثانية، قد توجت الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة على رأس الهيمنة العالمية، لكنها أنهت وإلى الأبد، احتمال قيام حرب عالمية ثالثة على غرار الحروب التقليدية القديمة.

لقد كانت الحروب التقليدية القديمة، تنتهي في الغالب بالضربة القاضية، حيث يكون هناك منتصرون ومهزومون. ويتشكل النظام الدولي الجديد، على قاعدة اعتراف جميع الأطراف المنضوية بالحرب، بنتائجها، وموازين القوة الجديدة.

اكتشاف سلاح الردع النووي، وامتلاك دول عديدة لهذا السلاح، بلغ حسب ما هو معلوم تسع دول، هي الدول الخمس، الأعضاء الدائمة في مجلس الأمن، والهند وباكستان و»إسرائيل» وكوريا الشمالية، يجعل من المستحيل قيام مواجهة مباشرة بين من يمتلك سلاح الردع. لذلك تأخذ الحروب أشكالاً أخرى، قد لا تقل ضراوة، عن الحروب السابقة.

إن حروباً عالمية، بدأت تأخذ أشكالاً جديدة، متسقة مع الواقع الجديد لتطور أسلحة الردع. أحياناً تكون بالوكالة، وأحياناً تكون مباشرة، لكنها مقننة، وتدار بكفاءة وحسبان للمحاذير من قبل صناع القرار. وما يحدث في سوريا وليبيا واليمن، وجميعها بلدان عربية، هو خير دليل على ذلك.

ولأن الحروب العالمية، لا تنتهي في الغالب إلا بمنتصرين ومهزومين، وأيضاً لأن الواقع الدولي الجديد، خلال أكثر من عقد، يشير إلى تضعضع هيمنة القطب الواحد، وبروز قوى اقتصادية وعسكرية جديدة، فاعلة وكاسحة، كما هو وضع الصين اقتصادياً، وروسيا في بروزها المطرد عسكرياً، فإن من الصعوبة تحقيق أي انتصار بالضربة القاضية، لأي من الأطراف العالمية أو الإقليمية المنخرطة في الصراع على المنطقة.

ولذلك، فإن حالة الفوضى سوف تستمر في منطقتنا، إلى أن يقبل الأطراف المتصارعون بحقائق توازنات القوة العالمية الجديدة. وهو أمر يعني من جهة، استحالة تحقيق نصر، في أي موقع من مواقع الصراع المحتدم الآن في منطقتنا بالضربة القاضية. إن النصر يحسب بالنقاط، وبتراكمها لصالح فريق ضد الفريق الآخر. ولن تحسم الصراعات في الميادين، بل بالتسويات.

وفي هذا السياق، تحضر نتائج حروب التحرير الوطني في القارات الثلاث، آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. فالمستعمر التقليدي، لم يخسر حرباً في الميدان، ولكن الهزيمة كانت دائماً سياسية بالدرجة الأولى، تجبر المستعمر على الرحيل، نظراً لاستمرار حالة الاستنزاف وارتفاع كلفة الحرب.

انبثاق النظام الدولي الجديد، سوف يستغرق وقتاً أطول، تستمر فيه الفوضى في منطقتنا، كونها دائماً حجر الزاوية في الحروب العالمية. وحين تسلم القوى الدولية والإقليمية، بأن موسم التسويات قد حان، ولا مناص من الاعتراف بتوازنات القوة الجديدة، عندها فقط يسود السلام والوئام، في منطقتنا، فهل سيكون لنا دور في التسريع لبلوغ تلك اللحظة!

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

النفاق السياسي وتقسيم العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أكتوبر 2007

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

إيران: صراع الأجيال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1542
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر821502
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60605476
حاليا يتواجد 4139 زوار  على الموقع