موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت في الأساس حروباً بين الأوروبيين أنفسهم. ذلك لا ينفي التحاق أطراف بتلك الحرب، من خارج القارة، في كلا الحربين، ولكن المسببات ونقطة الانطلاق فيهما كانت أوروبا.

 

في كلا الحربين، كما في معظم التحولات التاريخية، التي شهدها عصرنا، كان الوطن العربي، بحكم حقائق الجغرافيا والتاريخ، ضمن مناطق الاشتباك الرئيسية في الصراعات العالمية. وليس مبالغة القول، إن منطقتنا كانت الأكثر تضرراً من التسويات التي أعقبت تلك الحروب، كما كانت باستمرار ضحية للصراعات الكبرى التي أخذت مكانها في الصراعات الدولية، منذ مطلع القرن الماضي، وحتى يومنا هذا.

 

والآن على سبيل المثال لا الحصر، تمثل الساحة السورية، منذ بداية الأزمة عام 2011، حتى يومنا هذا، ساحة حرب عالمية وإقليمية، هي في ظاهرها صراع على سوريا، وفي داخلها، لكنها في حقيقتها، تمثل صراعاً بين القوى الكبرى والإقليمية على المنطقة بأسرها، رغم اختلاف الذرائع والعناوين والمسميات.

وحين نعود للمناخات التي سادت قبيل وبعد الحرب العالمية الأولى، ونأخذ بيان الرئيس الأمريكي ويلسون الذي حمل المبادئ الأربعة عشر لحقوق الإنسان، نرى صعوبة فصل هذا البيان عن التسويات التاريخية التي تحققت بين المنتصرين في تلك الحرب، ورغبة الولايات المتحدة للخروج عبر المحيط إلى قلب العالم، والتنافس بقوة مع القوى التقليدية الأوربية، على هذه المنطقة، والهيمنة عليها، معابر ومناطق استراتيجية وثروات.

لقد حمل بيان ويلسون، دعوات صريحة لحق تقرير المصير للشعوب، وطالب بتصفية الاستعمار. وقد بدا موقف الرئيس ويلسون غريباً في حينه، لأن المستعمرين لمعظم البلدان العربية، في حينه، هم حلفاء أمريكا. لكن ما تكشف لاحقاً، هو ما تحدثنا عنه في أحاديث سابقة، بانتهاج سياسة الإزاحة التي بدأت مع الحرب العالمية الأولى، وتصاعدت وتكاملت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

صحيح أن البلدان العربية، لم تتمكن من حيازة استقلالها بعد الحرب العالمية الأولى، وأن الوطن العربي جرى تقسيمه وفقاً لاتفاقيات سايكس- بيكو ووعد بلفور، لكن المسميات تغيرت، وباتت تحمل عناوين جديدة: الانتداب والوصاية والحماية.

ويمكن القول، إن كل حرب عالمية، يتبعها تسويات تاريخية، وانبثاق نظام دولي جديد، تعكس نتائج الحروب توازنات القوة فيها. وكانت نتائج الحرب الكونية الثانية، قد توجت الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة على رأس الهيمنة العالمية، لكنها أنهت وإلى الأبد، احتمال قيام حرب عالمية ثالثة على غرار الحروب التقليدية القديمة.

لقد كانت الحروب التقليدية القديمة، تنتهي في الغالب بالضربة القاضية، حيث يكون هناك منتصرون ومهزومون. ويتشكل النظام الدولي الجديد، على قاعدة اعتراف جميع الأطراف المنضوية بالحرب، بنتائجها، وموازين القوة الجديدة.

اكتشاف سلاح الردع النووي، وامتلاك دول عديدة لهذا السلاح، بلغ حسب ما هو معلوم تسع دول، هي الدول الخمس، الأعضاء الدائمة في مجلس الأمن، والهند وباكستان و»إسرائيل» وكوريا الشمالية، يجعل من المستحيل قيام مواجهة مباشرة بين من يمتلك سلاح الردع. لذلك تأخذ الحروب أشكالاً أخرى، قد لا تقل ضراوة، عن الحروب السابقة.

إن حروباً عالمية، بدأت تأخذ أشكالاً جديدة، متسقة مع الواقع الجديد لتطور أسلحة الردع. أحياناً تكون بالوكالة، وأحياناً تكون مباشرة، لكنها مقننة، وتدار بكفاءة وحسبان للمحاذير من قبل صناع القرار. وما يحدث في سوريا وليبيا واليمن، وجميعها بلدان عربية، هو خير دليل على ذلك.

ولأن الحروب العالمية، لا تنتهي في الغالب إلا بمنتصرين ومهزومين، وأيضاً لأن الواقع الدولي الجديد، خلال أكثر من عقد، يشير إلى تضعضع هيمنة القطب الواحد، وبروز قوى اقتصادية وعسكرية جديدة، فاعلة وكاسحة، كما هو وضع الصين اقتصادياً، وروسيا في بروزها المطرد عسكرياً، فإن من الصعوبة تحقيق أي انتصار بالضربة القاضية، لأي من الأطراف العالمية أو الإقليمية المنخرطة في الصراع على المنطقة.

ولذلك، فإن حالة الفوضى سوف تستمر في منطقتنا، إلى أن يقبل الأطراف المتصارعون بحقائق توازنات القوة العالمية الجديدة. وهو أمر يعني من جهة، استحالة تحقيق نصر، في أي موقع من مواقع الصراع المحتدم الآن في منطقتنا بالضربة القاضية. إن النصر يحسب بالنقاط، وبتراكمها لصالح فريق ضد الفريق الآخر. ولن تحسم الصراعات في الميادين، بل بالتسويات.

وفي هذا السياق، تحضر نتائج حروب التحرير الوطني في القارات الثلاث، آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. فالمستعمر التقليدي، لم يخسر حرباً في الميدان، ولكن الهزيمة كانت دائماً سياسية بالدرجة الأولى، تجبر المستعمر على الرحيل، نظراً لاستمرار حالة الاستنزاف وارتفاع كلفة الحرب.

انبثاق النظام الدولي الجديد، سوف يستغرق وقتاً أطول، تستمر فيه الفوضى في منطقتنا، كونها دائماً حجر الزاوية في الحروب العالمية. وحين تسلم القوى الدولية والإقليمية، بأن موسم التسويات قد حان، ولا مناص من الاعتراف بتوازنات القوة الجديدة، عندها فقط يسود السلام والوئام، في منطقتنا، فهل سيكون لنا دور في التسريع لبلوغ تلك اللحظة!

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

بعد خمسة عشر عاماً على احتلال العراق

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 مارس 2018

  خمسة عشر عاماً مرت، منذ تم احتلال العراق، من قبل الولايات المتحدة. وكان هذا ...

الكواكبي وقضية الحرية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مارس 2018

  حين قرأت كتاب عبد الرحمن الكواكبي، «طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد»، للمرة الأولى، كنت في ...

المعالجة الجذرية للخلل في العلاقات العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2018

  تشكل النظام العربي الرسمي المعاصر، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية، وفي ظل تصاعد المطالبة ...

قرارات مجلس الأمن والمعايير المزدوجة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 فبراير 2018

  يكتسب هذا المقال أهميته، لأنه يأتي رداً على قرار الإدارة الأمريكية، نقل سفارة بلادها ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

الإرهاب والحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أكتوبر 2002

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

على من تراهن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 نوفمبر 2005

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1543
mod_vvisit_counterالبارحة33018
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر602217
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53767961
حاليا يتواجد 2656 زوار  على الموقع