موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، إلى أمر واقع لم يأخذ مكانه إلا في عام 2014م، في منسك حين وقعت خمس دول على الالتحاق بهذا الاتحاد. هذه الدول هي روسيا الاتحادية وروسيا البيضاء، وكازاخستان وقرغيزستان وأرمينيا، وجميعها كانت ضمن جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

 

والهدف المعلن لتشكيل هذا الاتحاد، هو تحقيق التكامل الاقتصادي بين هذه البلدان، لتشكل ثقلا منافسا، للاتحاد الأوروبي. وهي تجربة وليدة لا تزال في المهد، ولا يمكن الحكم على نجاحها، من عدمه في وقت مبكر.

 

هذه المقدمة تقود إلى السؤال الذي يتكرر من قبل بعض الباحثين، حول الأسباب التي مكنت الأوروبيين من تحقيق وحدتهم، في حين لم تتمكن القارة الآسيوية من تحقيق اتحاد مماثل، بل إنها عجزت حتى عن تشكيل منظومة سياسية، على مستوى منظمة الوحدة الإفريقية.

هذا التساؤل، يغيب واحدة من أهم معطيات التجربة التاريخية، وهي أن كل تجربة إنسانية، إن في مجال السياسية أو الاقتصاد أو في كافة الأنشطة ذات العلاقة بالشأن العام، تملك فرادتها وخصوصيتها، بمعنى عدم إمكانية استنساخها في تجارب أخرى، وحتى في ظروف متشابهة. ذلك ينسحب على موضوع التكتلات والأحلاف السياسية والاقتصادية والعسكرية، التي أخذت مكانها في التاريخ المعاصر.

إن قراءة أي تجربة إنسانية، لكي تكون قراءة موضوعية وصحيحة، ينبغي أن تقرأ في داخل التاريخ، وليس من خارجه، هناك تكتلات سياسية واقتصادية أخذت مكانها في جميع القارات:

الاتحاد الأوروبي، منظمة الوحدة الإفريقية، منظمة دول أمريكا اللاتينية، مجموعة البريكس، تجمع شنغهاي.. وتجمعات أخرى كثيرة. كل تكتل منهم أخذ مكانه ضمن ظروف تاريخية محددة وسياقات خاصة. تكتلات أخرى نشأت خلال الحرب الباردة، كحلف وارسو ومنظومة دول عدم الانحياز، لم يعد ما يبرر وجودها، بعد انتهاء الحرب الباردة.

المقاربة بين إمكانية قيام شكل آسيوي من أشكال الاتحاد، على غرار التجربة الأوربية أو الإفريقية، تبدو تعسفية. فالأوروبيون ينتمون في الأصل إلى لغة واحدة هي اللغة اللاتينية. ويتبعون إلا فيما ندر، الديانة المسيحية. ويجمع بينهم في الغالب شكل واحد من أشكال الحكم، هو النظام التعاقدي، المستند على الانتخابات وتداول السلطة، ووجود سلطات تشريعية وقضائية وتنفيذية.

ولم يكن بالإمكان تحقيق الوحدة الأوروبية، خارج النتائج الكارثية للحرب العالمية الثانية، وما نتج عنها من برامج إعادة الإعمار، وعلى رأسها برنامج مارشال المعروف، وأيضا ارتباط الجزء الغربي من القارة الأوروبية، بالتحالف مع الولايات المتحدة، أثناء الحرب الباردة، وما نتج عنه من وضع تلك البلدان تحت حماية المظلة النووية.

وحين نأتي إلى القارة الإفريقية، وتشكل منظمة الوحدة الإفريقية، يقتضي التذكير بانتماء شمالها في جله للأمة العربية، وأنه يدين بالإسلام، أما جنوب القارة السوداء، فرغم التنوع في الأعراق والأديان، فإنه عاش ظروفا مشابهة، من حيث تعرض معظم بلدانه للاحتلال، وأيضا من حيث مقاومة بلدانه لهذا الاستعمار، في حقبة تاريخية واحدة، ارتبطت بتضعضع الاستعمار التقليدي، خاصة بعد سقوط فرنسا بيد الاحتلال النازي، واقتراب الألمان من احتلال بريطانيا، وخروج الأخيرة من الحرب، مثقلة بالدمار والخراب، والأعباء الاقتصادية الكبيرة والديون.

لقد كانت نتائج الحرب العالمية الثانية، وتضعضع الاستعمار التقليدي، فرصة اقتنصتها معظم شعوب القارات الثلاث، آسيا وإفريقيا القارة السوداء للتحرر من نير الاحتلال، وانتزاع استقلالها السياسي. وقد خلقت تلك الظروف مشاعر إنسانية جياشة، وعلاقة مصير مشترك، أسهمت في تعبيد الطريق لقيام منظمة الوحدة الإفريقية.

الوضع في القارة الآسيوية، مختلف جدا، عن الأوضاع في بقية القارات في هذا الكوكب. فهذه القارة، تحتل ما يقارب من ثلث مساحة اليابسة، في الكرة الأرضية. وبها ثلاثة أخماس سكانه. وتقع شمالا في منطقة القطب الشمالي، وجنوبا في المنطقة الاستوائية، بل قريباً من خط الاستواء. كما يوجد بها أعلى المناطق في العالم، وأكثرها انخفاضا.

والأهم من ذلك، فيما يتعلق بموضوع مناقشتنا، أنها تضم عدداً من النظم السياسية المختلفة، وهناك حكومات إلى أقصى اليسار، كما هو في الصين وفيتنام وكوريا الشمالية، وهناك نظم تنتهج النظام الديمقراطي على الطريقة الغربية، كما في الهند والفلبين. وقد شهد عدد من بلدانها أنظمة عسكرية مستبدة.

ويختلف سكان آسيا بشكل صارخ، عن بعضهم البعض من ناحية أعراقهم ولغاتهم وعاداتهم وثقافاتهم، ومعتقداتهم الدينية، وأساليب حياتهم. ويعاني كثير من بلدانهم من صراعات إثنية ودينية، ومن نزاعات حادة مع جيرانهم، كما هو الحال في الصراع التاريخي بين الصين واليابان، والصراع المعاصر، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بين الهند وباكستان.

والأهم من ذلك كله، أن المنطقة بأسرها، كانت محط أطماع القوى الخارجية، وكانت في القلب من التكتلات والأحلاف الدولية. ولم تملك أبداً خياراتها الخاصة.

إن مصدات تشكيل الاتحاد الآسيوي، عميقة جدا، يصعب تصور إمكانية حلها بالمدى المنظور، وبعضها ذاتي وبعضها الآخر موضوعي، وتجاوز هذه المعضلات يحتاج إلى حلول سحرية، لا تبدو ممكنة، على الأقل في المدى المنظور.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

هل ستقلب الإدارة الأمريكية تحالفاتها بالعراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 نوفمبر 2005

ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

القوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26697
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع341033
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر789676
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60573650
حاليا يتواجد 4901 زوار  على الموقع