موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

قرارات مجلس الأمن والمعايير المزدوجة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يكتسب هذا المقال أهميته، لأنه يأتي رداً على قرار الإدارة الأمريكية، نقل سفارة بلادها لمدينة القدس، في شهر مايو/ أيار المقبل، تزامناً مع احتفال دويلة «إسرائيل» بالذكرى السبعين لاغتصاب فلسطين، إثر النكبة عام 1948.

 

إن الإدارة الأمريكية، التي تصدع رؤوسنا بالحديث عن الشرعية والقانون الدوليين، لا تجد غضاضة في الخروج على قرارات الشرعية الدولية، بما في ذلك، قرارات مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة، متى وجدت أن هذه الخروقات تخدم سياساتها وأجنداتها.

 

ولكي لا يكون كلامنا إنشائياً، وإغراقاً في التفاصيل، نكتفي في هذا الحديث بتناول قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242، وهو القرار الذي بنيت على أساسه كل المبادرات والاتفاقات الدولية، بشأن ما بات معروفاً بأزمة الشرق الأوسط، والتي تعني تحديداً، الصراع العربي - «الإسرائيلي».

صدر قرار مجلس الأمن الدولي 242 في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1967، وهو في الأصل مشروع بريطاني تقدم به اللورد كارادون، الذي كان في حينه مندوب بريطانيا الدائم بالأمم المتحدة، الذي قدم تعهده آنذاك للحكومة المصرية، وفقاً لتصريحات وزير الخارجية المصري، محمود رياض بأن هذا القرار، لن يترتب عليه تصفية القضية الأساسية، للصراع العربي مع «إسرائيل»، وهي القضية الفلسطينية.

وحمل القرار ما نصه «إن مجلس الأمن إذ يعبر عن قلقه المستمر إزاء الخطر في الشرق الأوسط، وإذ يؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأراضي عن طريق الحرب، والحاجة إلى إحلال سلام عادل ودائم، تستطيع فيه كل دولة في المنطقة أن تعيش في سلام. وإذ يؤكد أيضاً أن جميع الدول الأعضاء، عندما قبلت ميثاق الأمم المتحدة قد التزمت بالعمل وفقاً للمادة الثانية من الميثاق.

إن تطبيق مبادئ الأمم المتحدة، وفقاً لنص القرار 242، يتطلب إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط، الأمر الذي يجب أن يتضمن كلا المبدأين التاليين: انسحاب القوات «الإسرائيلية» من أراض احتلتها في النزاع الأخير، وإنهاء جميع حالات الحرب أو الادعاء بها، واحترام الاعتراف بالسيادة ووحدة الأراضي، والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة، وبحقها في العيش بسلام في نطاق حدود آمنة ومعترف بها، ومتحررة من أعمال القوة والتهديد بها.

وفي سؤال تقدم به وزير خارجية مصر، للورد كارادون حول الانسحاب من الأراضي من قبل «إسرائيل»، أجاب أن النص يعني كل الأراضي وليس بعضها، بدليل النص في مقدمة القرار على عدم شرعية حيازة الأراضي عن طريق الحرب، ثم إن كلمة الأراضي موجودة في نص القرار باللغات الرسمية الأربع الأخرى، الفرنسية والروسية والإسبانية والصينية. وأكد كارادون أن هذا القرار، هو للتنفيذ.

وقبل التصويت على القرار من قبل مجلس الأمن، التقى اللورد كارادون، الذي صاغ القرار، بالوفود العربية، وأكد لهم، أن مجرد ذكر عدم جواز ضم الأراضي بواسطة الحرب، وطبقاً لمشاوراته مع المندوب الأمريكي، وطبقاً لمفهومة هو شخصياً يعني الانسحاب من كل الأراضي التي احتلتها «إسرائيل» في حرب حزيران/ يونيو عام 1967. فأعاد محمود رياض السؤال وهل يعني ذلك الانسحاب من كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت في هذه الحرب، فأجابه بنعم. إن القرار يعني كل الأراضي التي احتلت في الحرب الأخيرة.

وفي لقاء للتشاور مع أعضاء مجلس الأمن، أكد مندوب الهند أنه يفهم من صيغة القرار أنها تعني إلزام «إسرائيل بالانسحاب من كل الأراضي»، وحددها المندوب الهندي بسيناء وغزة ومدينة القدس القديمة والأراضي الأردنية، غرب نهر الأردن والأراضي السورية، ولأن الأمر كذلك، فإن «إسرائيل» لا تستطيع استخدام كلمات حدود آمنة ومعترف بها، لكي تحتفظ بأي أرض احتلتها في حرب يونيو/ حزيران 1967.

وجرى التصويت على القرار المذكور بالإجماع. وبدأت التعقيبات على القرار فتحدث مندوب نيجيريا الذي أكد على أن فهمه للقرار يعني انسحاب «الإسرائيليين» من جميع الأراضي التي احتلوها في الحرب الأخيرة. وأكد المندوب الفرنسي، على أن المسألة الأساسية هي انسحاب القوات «الإسرائيلية» من جميع الأراضي التي استولت عليها في الحرب الأخيرة. وتحدث مندوب البرازيل، بأن المبدأ العام هو أنه لا يوجد واقع دولي مستقر، يقوم على استخدام القوة، وأن احتلال أو حيازة الأراضي بالقوة يجب أن لا يعترف به. وأكد مندوب اليابان ما أشار إليه مندوب البرازيل. وأوضح مندوب مصر ووزير خارجيتها في كلمة له بمجلس الأمن، على أهمية تحقيق الانسحاب «الإسرائيلي» الكامل، وعدم المساس بالحقوق الفلسطينية.

إثر حرب العبور في تشرين الأول/ أكتوبر عام 1973، صدر قرار وقف إطلاق النار 338، مؤكداً على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242. وقد استندت جميع مبادرات السلام، والاتفاقيات التي أعقبتها، بما في ذلك معاهدة كامب ديفيد واتفاقية وادي عربة واتفاق أوسلو، ومبادرة السلام العربية، وجميع التفاهمات بين السلطة الفلسطينية والراعي الأمريكي على اعتبار القرار 242 قاعدة لتسوية الصراع في المنطقة.

وعلى هذا الأساس، فإن مدينة القدس، هي وفقاً للقانون الدولي، ولقرار مجلس الأمن الدولي، آنف الذكر أرض محتلة، لا يجوز المساس بها أو تغيير واقعها وقوانينها، والعبث بهويتها.

إن قرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، هو انتهاك للقوانين الدولية، وخروج على قرار مجلس الأمن 242 الذي تبنته بريطانيا، الحليفة التاريخية لأمريكا، والذي وافقت عليه بلاده. وهو يعني ازدواجية للمعايير، واستسهال الخروج على مبادئ وقرارات الشرعية الدولية، وهو إسهام بنشر الفوضى، وغياب الأمن والسلم الدوليين.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

القمة العربية من العجز إلى السقوط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مارس 2004

حول الأهداف التنموية للألفية في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 ديسمبر 2004

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

مغزى الدولة اليهودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 ديسمبر 2007

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18219
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87541
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر840956
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57918505
حاليا يتواجد 2708 زوار  على الموقع