موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

قرارات مجلس الأمن والمعايير المزدوجة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يكتسب هذا المقال أهميته، لأنه يأتي رداً على قرار الإدارة الأمريكية، نقل سفارة بلادها لمدينة القدس، في شهر مايو/ أيار المقبل، تزامناً مع احتفال دويلة «إسرائيل» بالذكرى السبعين لاغتصاب فلسطين، إثر النكبة عام 1948.

 

إن الإدارة الأمريكية، التي تصدع رؤوسنا بالحديث عن الشرعية والقانون الدوليين، لا تجد غضاضة في الخروج على قرارات الشرعية الدولية، بما في ذلك، قرارات مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة، متى وجدت أن هذه الخروقات تخدم سياساتها وأجنداتها.

 

ولكي لا يكون كلامنا إنشائياً، وإغراقاً في التفاصيل، نكتفي في هذا الحديث بتناول قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242، وهو القرار الذي بنيت على أساسه كل المبادرات والاتفاقات الدولية، بشأن ما بات معروفاً بأزمة الشرق الأوسط، والتي تعني تحديداً، الصراع العربي - «الإسرائيلي».

صدر قرار مجلس الأمن الدولي 242 في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1967، وهو في الأصل مشروع بريطاني تقدم به اللورد كارادون، الذي كان في حينه مندوب بريطانيا الدائم بالأمم المتحدة، الذي قدم تعهده آنذاك للحكومة المصرية، وفقاً لتصريحات وزير الخارجية المصري، محمود رياض بأن هذا القرار، لن يترتب عليه تصفية القضية الأساسية، للصراع العربي مع «إسرائيل»، وهي القضية الفلسطينية.

وحمل القرار ما نصه «إن مجلس الأمن إذ يعبر عن قلقه المستمر إزاء الخطر في الشرق الأوسط، وإذ يؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأراضي عن طريق الحرب، والحاجة إلى إحلال سلام عادل ودائم، تستطيع فيه كل دولة في المنطقة أن تعيش في سلام. وإذ يؤكد أيضاً أن جميع الدول الأعضاء، عندما قبلت ميثاق الأمم المتحدة قد التزمت بالعمل وفقاً للمادة الثانية من الميثاق.

إن تطبيق مبادئ الأمم المتحدة، وفقاً لنص القرار 242، يتطلب إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط، الأمر الذي يجب أن يتضمن كلا المبدأين التاليين: انسحاب القوات «الإسرائيلية» من أراض احتلتها في النزاع الأخير، وإنهاء جميع حالات الحرب أو الادعاء بها، واحترام الاعتراف بالسيادة ووحدة الأراضي، والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة، وبحقها في العيش بسلام في نطاق حدود آمنة ومعترف بها، ومتحررة من أعمال القوة والتهديد بها.

وفي سؤال تقدم به وزير خارجية مصر، للورد كارادون حول الانسحاب من الأراضي من قبل «إسرائيل»، أجاب أن النص يعني كل الأراضي وليس بعضها، بدليل النص في مقدمة القرار على عدم شرعية حيازة الأراضي عن طريق الحرب، ثم إن كلمة الأراضي موجودة في نص القرار باللغات الرسمية الأربع الأخرى، الفرنسية والروسية والإسبانية والصينية. وأكد كارادون أن هذا القرار، هو للتنفيذ.

وقبل التصويت على القرار من قبل مجلس الأمن، التقى اللورد كارادون، الذي صاغ القرار، بالوفود العربية، وأكد لهم، أن مجرد ذكر عدم جواز ضم الأراضي بواسطة الحرب، وطبقاً لمشاوراته مع المندوب الأمريكي، وطبقاً لمفهومة هو شخصياً يعني الانسحاب من كل الأراضي التي احتلتها «إسرائيل» في حرب حزيران/ يونيو عام 1967. فأعاد محمود رياض السؤال وهل يعني ذلك الانسحاب من كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت في هذه الحرب، فأجابه بنعم. إن القرار يعني كل الأراضي التي احتلت في الحرب الأخيرة.

وفي لقاء للتشاور مع أعضاء مجلس الأمن، أكد مندوب الهند أنه يفهم من صيغة القرار أنها تعني إلزام «إسرائيل بالانسحاب من كل الأراضي»، وحددها المندوب الهندي بسيناء وغزة ومدينة القدس القديمة والأراضي الأردنية، غرب نهر الأردن والأراضي السورية، ولأن الأمر كذلك، فإن «إسرائيل» لا تستطيع استخدام كلمات حدود آمنة ومعترف بها، لكي تحتفظ بأي أرض احتلتها في حرب يونيو/ حزيران 1967.

وجرى التصويت على القرار المذكور بالإجماع. وبدأت التعقيبات على القرار فتحدث مندوب نيجيريا الذي أكد على أن فهمه للقرار يعني انسحاب «الإسرائيليين» من جميع الأراضي التي احتلوها في الحرب الأخيرة. وأكد المندوب الفرنسي، على أن المسألة الأساسية هي انسحاب القوات «الإسرائيلية» من جميع الأراضي التي استولت عليها في الحرب الأخيرة. وتحدث مندوب البرازيل، بأن المبدأ العام هو أنه لا يوجد واقع دولي مستقر، يقوم على استخدام القوة، وأن احتلال أو حيازة الأراضي بالقوة يجب أن لا يعترف به. وأكد مندوب اليابان ما أشار إليه مندوب البرازيل. وأوضح مندوب مصر ووزير خارجيتها في كلمة له بمجلس الأمن، على أهمية تحقيق الانسحاب «الإسرائيلي» الكامل، وعدم المساس بالحقوق الفلسطينية.

إثر حرب العبور في تشرين الأول/ أكتوبر عام 1973، صدر قرار وقف إطلاق النار 338، مؤكداً على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242. وقد استندت جميع مبادرات السلام، والاتفاقيات التي أعقبتها، بما في ذلك معاهدة كامب ديفيد واتفاقية وادي عربة واتفاق أوسلو، ومبادرة السلام العربية، وجميع التفاهمات بين السلطة الفلسطينية والراعي الأمريكي على اعتبار القرار 242 قاعدة لتسوية الصراع في المنطقة.

وعلى هذا الأساس، فإن مدينة القدس، هي وفقاً للقانون الدولي، ولقرار مجلس الأمن الدولي، آنف الذكر أرض محتلة، لا يجوز المساس بها أو تغيير واقعها وقوانينها، والعبث بهويتها.

إن قرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، هو انتهاك للقوانين الدولية، وخروج على قرار مجلس الأمن 242 الذي تبنته بريطانيا، الحليفة التاريخية لأمريكا، والذي وافقت عليه بلاده. وهو يعني ازدواجية للمعايير، واستسهال الخروج على مبادئ وقرارات الشرعية الدولية، وهو إسهام بنشر الفوضى، وغياب الأمن والسلم الدوليين.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

عيد سعيد ومبارك.. عيد نضال ومقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 11 أكتوبر 2007

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27498
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع341834
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر790477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60574451
حاليا يتواجد 4787 زوار  على الموقع