موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ذاتها، في شكل نزعات استقلالية بأنماط مختلفة، عن هيمنة اليانكي الأمريكي، كان مطلعها رفض الحليف الفرنسي لاحتلال العراق، عام 2003، وتهديده باستخدام حق النقض، في حال تجرأت حكومة جورج بوش على استصدار موافقة دولية، تسمح باستباحة العراق واحتلاله.

 

توالت الأحداث، ومثلت حقبة ما يسمى «الربيع العربي»، تحولاً دراماتيكياً من قبل روسيا والصين، في تحدي السياسات الأمريكية، حال دون نجاح مشروع الإخضاع الأمريكي في عدد من المواقع. وخلال سنوات قليلة، تحولت الأزمة في سوريا، إلى ما يشبه الحروب الطاحنة بين قوى التطرف العالمي التي قدمت من كل مكان، باختلاف توجهاتها، لتشكل نوعاً جديداً من حروب الوكالة، لصالح قوى دولية وإقليمية وعربية. وفي هذه الأزمة تحديداً، تم امتحان جدية القرار الروسي، بالعودة بقوة وثبات للمسرح الدولي. ودخلت الصين على الخط، بقوة أيضاً، كلاعب منافس في المسرح الدولي، للهيمنة الأمريكية، إلى جانب حليفتها روسيا الاتحادية.

وخلال السنوات المنصرمة، تصاعد التحدي الروسي بشكل واضح لسياسات أمريكا في المنطقة والعالم. والحقيقة أن هذا التحدي قد أعاق بشكل ملحوظ مشاريع أمريكا وعطل من قدرتها على التفرد بصناعة القرارات الأممية.

لقد أدت هذه التحولات إلى تصاعد الحديث عن إمكانية انبثاق نظام عالمي جديد، مختلف عن النظام الذي أعقب الحرب الكونية الثانية. وأن السنوات القليلة القادمة سوف تشهد انبثاق هذا النظام. وهو أمر بات مسلماً به من معظم المحللين السياسيين والمهتمين عالمياً، بسياسات الغرب.

لكن أسئلة ملحة، بدأت تطرح حول شكل النظام العالمي المرتقب، وكيف سيجرى الإعلان عنه. وذلك أمر بديهي، فليس هناك في التاريخ، تجربة تتماثل مع تجارب أخرى، إن في أحجامها أو أشكالها أو طريقة إخراجها. فكل تجربة إنسانية خصوصيتها، هي خليط بين امتدادها لعالم فوار ومتحرك، وكونها عالماً مستقلاً وفريداً.

النظامان العالميان السابقان، انبثقا بعملية قيصرية واضحة، وكانا نتاج حربين عالميتين مدمرتين، اندفعت في غمارهما بقوة بشكل خاص، القارة الأوروبية. وكان واضحاً، للقاصي والداني في حينه، أن ما يعقب الحرب سيكون موسم التسويات، وأن المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات والخرائط الجديدة التي يرسمها المنتصرون، هي روح النظام الدولي الجديد.

لقد رسم الكبار، بأدائهم في المعارك العسكرية صورة المشهد الجديد، وحددوا أشكال وأحجام الخرائط السياسية الجديدة. ولم يتبق عليهم بعد الحرب، سوى الجلوس على طاولة المفاوضات، ووضع تواقيعهم بعد إضافة بعض الرتوش، على الخرائط التي عمدت من قبل بالدم. وكانت نتائجها اعترافاً موقعاًً، بتوازنات القوة الجديدة، والاعتراف المتبادل بين المنتصرين، بمصالح كل طرف في المعادلة. قد جعلت تلك الظروف عملية الانبثاق للنظام الدولي الجديد، ممكنة وسهلة.

في الوضع الراهن، لدينا حالة غير مسبوقة في التاريخ، فنحن أمام قوى تتصارع ضد بعضها، بتوظيف قوى من خارجها. شهدنا حرباً كونية للإرهاب اتخذت من وطننا العربي، موطن أحصنتها. لم تكن المواجهة العسكرية مباشرة، بين القوى التي بدأ ميزان قوتها الاقتصادية يتراجع، وبين قوى اقتصادية، بات واضحاً تفوقها على الأداء الأمريكي بالسنوات الأخيرة. فالصراع الحالي، ليس بين قوى آفلة، وبين قوى مستقبلية، فمثل تلك الشروط لم تحسم بعد.

كما نشهد استعاراً في بناء القوة العسكرية، من قبل روسيا والصين، واستخدام أحدث التقنيات العلمية، بما يهدد الفرادة العسكرية للولايات المتحدة في هذا المضمار. وخلال العقود الأخيرة، دخلت على النادي النووي دول جديدة، كباكستان والهند وكوريا الشمالية.

كما نشأت منظومات اقتصادية قوية جديدة، وتكتلات سياسية كمنظومتي «البريكس» و«شنهغاي». وباتت الهند قوة اقتصادية وعسكرية ونووية يحسب حسابها، والأخيرة خارج مجلس الأمن الدولي.

واضح تماماً أن محاولات القوى الكبرى، لاستثمار الإرهاب الدولي، لتحسين مواقفها في معادلة توازنات القوة، قد باءت بالفشل الذريع، رغم ما ألحقته من خراب ودمار، في عدد من البلدان العربية. لكن ذلك لن يكون نهاية المطاف، فالانتقال من نظام دولي قديم إلى نظام دولي جديد، بحاجة إلى هزيمة القوى القديمة في ساحات الحرب. وهذا ما ليس متاحاً حتى هذه اللحظة.

سنكون أمام واقع معقد في التاريخ الإنساني، ذلك أن كل المؤشرات تشي بأن ليس بمقدور أي طرف دولي، بالمدى المنظور إلحاق الضربة القاضية بخصمه، إن ذلك يعني أن علينا التعايش مع هذا الواقع لفترة طويلة قادمة. وهي حقبة، إن قدر لها أن تستمر، فمعنى ذلك استمرار انتشار الفوضي، طالما أن المتخاصمين الرئيسيين، لن يدخلوا في مواجهة مباشرة مع بعضهم البعض، لأن مثل تلك المواجهة ستكون فناء مؤكداً للبشرية بأسرها. إن ذلك يعني أن البديل عن ذلك سيكون استمرار الحروب الصغيرة، وانتشار العنف والفوضى والإرهاب، والحروب الأهلية، لتكون البديل عن الحروب الكبرى.

وللأسف فإن الوطن العربي، سيبقى الساحة المثلى لتفريخ هذه الصراعات والحروب، كوننا للأسف الحلقة الأضعف. ومن لديه شك فما عليه سوى النظر بتمعن للخريطة السياسية لهذا الوطن المقهور.

لن تكون هناك ولادة قيصرية لنظام عالمي جديد، فشروط ذلك غير متحققة الآن، وسننتظر وقتاً طويلاً، لحين حدوث تغيرات جذرية في توازن القوة بين القوى القديمة، التي تزعمتها الولايات المتحدة وبين القوى الجديدة التي ستقودها الصين. وستكون الولادة عسيرة للنظام الدولي الجديد، وعلى العرب أن يقرروا هل سيواصلون القبول بأن يكونوا حطب النار المشتعلة في الولادة العسيرة لهذا النظام، أم أن الوقت حان ليكون لهم مكان يليق بهم في صناعة التاريخ؟

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2006

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

الوحدة من الاندماج إلى اللامركزية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 مارس 2008

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38267
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254728
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر969118
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59108563
حاليا يتواجد 4703 زوار  على الموقع