موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

كلام هادئ في وضع ملتهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة لها، رغم تصويت أربع عشرة دولة، من أصل خمس عشرة، لصالح القرار، وتم ذلك بسبب استخدام الولايات المتحدة ل «الفيتو». ولعل هذه هي المرة الأولى، التي يقف حلفاؤها في الغرب جميعاً ضد السياسة الأمريكية الخارجية.

 

في الجمعية العامة للأمم المتحدة، صدر قرار بشأن القدس، باعتبارها مدينة محتلة، بأغلبية. وقد عارضت القرار تسع دول، فيما امتنعت خمس وثلاثون دولة عن التصويت. وأكدت الجمعية «أن أي قرارات أو إجراءات، يقصد بها تغيير طابع مدينة القدس أو وضعها أو تكوينها الديمغرافي، ليس لها أثر قانوني، وتعد لاغية وباطلة، ويتعين إلغاؤها امتثالاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة». ويعتبر ذلك دون شك، انتصاراً أخلاقياً وسياسياً للقضية الفلسطينية.

الموضوع الذي نناقشه، في هذا الحديث، هو كيفية استثمار الموقف الدولي، المساند لعروبة القدس، في خدمة الكفاح الفلسطيني، من أجل حق تقرير المصير، بما يعنيه ذلك، من حماية لعروبة القدس، وضمان عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، فوق التراب الفلسطيني.

السلطة الفلسطينية، أخذت تكرر، منذ إعلان الرئيس الأمريكي ترامب عزمه على نقل سفارة بلاده، من «تل أبيب» إلى مدينة القدس، أن أمريكا لم تعد راعياً نزيهاً، أو شريكاً في تحقيق السلام، والتسوية بين السلطة والحكومة «الإسرائيلية». لكنه من جهة أخرى، أعلن أن عملية السلام سوف تتواصل، برعاية وسيط آخر، غير الإدارة الأمريكية.

تواجهنا في هذا الموقف الجديد للسلطة الفلسطينية، عدة مسائل. أولاها أن الإدارة الأمريكية، لم تكن في يوم ما وسيطاً نزيهاً، في هذه القضية. فبناء المستوطنات ، منذ احتلال الضفة والقدس والقطاع عام 1967م، في هذه المناطق، كان يتم في الغالب بأموال أمريكية. والأسلحة والغازات وقنابل النابالم التي تستخدم في العدوان على العرب، هي أيضا من صنع أمريكي. والولايات المتحدة، لم تتخذ طوال تاريخ الصراع العربي - الصهيوني، قراراً واحداً مسانداً للعرب. وحتى «اتفاقية أوسلو» السيئة الذكر، والتي أقيمت بموجبها السلطة الفلسطينية في الضفة والقطاع، كانت في الأصل، نتاج مفاوضات بين منظمة التحرير، وحكومة إسحق رابين، بوساطة نرويجية. وقد اقتصر دور أمريكا على رعاية حفل التوقيع على الاتفاقية، في حديقة البيت الأبيض بواشنطن في عهد الرئيس بيل كلينتون.

يضاف إلى ذلك، أن جميع الرؤساء الأمريكيين، منذ عهد جيمي كارتر، تعهدوا بنقل سفارة بلادهم لمدينة القدس. ولكنهم لم يقدموا على تنفيذ ذلك، ليس من أجل عيون الفلسطينيين، ولكن خشية ردود الفعل العربية، والإسلامية، وبقية دول العالم، من تنفيذ هذه الخطوة.

تفرد ترامب، باتخاذ هذه الخطوة، لأنه رأى أن النظام العربي الرسمي الآن في أضعف حالاته، وأنه من وجهة نظره أعجز عن اتخاذ أية خطوة عملية، لمواجهة الغطرسة والعنجهية الأمريكية، التي تعتبر أخلاقياً ووطنياً وقومياً، إهانة لكل العرب والمسلمين، والشعوب والدول المحبة للسلام في العالم بأسره، خاصة وأن الأمر يتعلق بمدينة مقدسة لا تخص المسلمين وحدهم، بل وتخص أيضاً العالم المسيحي بأسره.

إذاً، فالتعويل على الرعاية الأمريكية بالأصل، كان تعويلاً على الوهم. وقد وجدنا أن كل المبادرات الأمريكية لتحقيق تسوية سلمية مع العدو، كانت تأخذ بشكل تدرجي من الحقوق الفلسطينية، لصالح الاحتلال «الإسرائيلي».

لذا فإقفال هذا الفصل، كان ينبغي أن يتم منذ زمن طويل، للحفاظ، على الأقل قانونياً، ووفقاً لمبادئ الأمم المتحدة، على الحقوق الفلسطينية.

ليس بإمكاننا الآن، تناول قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، التي صدرت بشأن القضية الفلسطينية، منذ القرار 181، الذي قضى بتقسيم فلسطين مناصفة، بين العرب واليهود. وكيف تآكلت هذه القرارات تدريجيا. فقد بات ذلك معروفاً لكل من يتابع مجرى الصراع مع العدو. فما نهدف له هو إيضاح أن التعويل على الولايات المتحدة، أو هذه المؤسسات، لن يقود إلى استعادة الفلسطينيين لحقوقهم، إذا لم يتلازم باستمرار الكفاح.

وإذا ما انتقلنا إلى الاستراتيجية الجديدة، للسلطة الفلسطينية، التي ترى البحث عن وسيط آخر، بديلاً عن الراعي الأمريكي. فتواجهنا عدة مسائل. أولى هذه المسائل، أن أياً من الدول الكبرى، لم يتبرع حتى هذه اللحظة، ليكون بديلاً عن الإدارة الأمريكية في تحمل هذه المهمة الشاقة.

والمسألة الأخرى، هي أن الصهاينة، لا يقبلون مطلقاً، بإقامة دولة فلسطينية، بالضفة والقطاع، حتى ولو سلمت السلطة بالتفريط بالقدس وبحق اللاجئين الفلسطينيين. فمثل هذه الفكرة مرفوضة تماماً، من كل القوى السياسية في دويلة «إسرائيل»، باختلاف مساربها وتوجهاتها السياسية.

وفي هذه الحالة، فإنه مع افتراض وجود راعٍ دولي جديد، للتوسط بين السلطة والاحتلال، فما هي قوة تأثيره على قرار صهيوني استراتيجي، بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي التي جرى احتلالها عام 1967م؟ كيف يمكن للراعي الجديد، الذي لا يملك نفوذ الإدارة الأمريكية، فرض أي استحقاق عجزت عن فرضه الإدارات الأمريكية المتعاقبة، التي أعلنت ولو بالكلام تبنيها لقيام دولة فلسطينية مستقلة.

الصهاينة، لن يوافقوا حتى على إقامة دولة فلسطينية منقوصة السيادة. والمرة الوحيدة التي جرى الحديث فيها عن احتمال قيام دولة فلسطينية من قبل حزب العمل «الإسرائيلي»، هي أثناء تصاعد انتفاضة أطفال الحجارة. بما يعني أن طريق المقاومة، هو الذي يفرض على العدو تغيير استراتيجياته. وتلك ليست تمنيات أو مواقف عاطفية، بل هي معطيات تاريخية، وليس من معلم، أقدر على توجيه البوصلة وجهة صحيحة من التاريخ.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

النفاق السياسي وتقسيم العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أكتوبر 2007

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

التطور العلمي ومصير الفلسفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يناير 2003

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

حول تحديد سلم الأولويات في المواجهات العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أغسطس 2007

في جدل العلاقة بين العلم والأيديولوجيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 مايو 2009

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16985
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160752
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108046
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712443
حاليا يتواجد 4590 زوار  على الموقع