موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كلام هادئ في وضع ملتهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة لها، رغم تصويت أربع عشرة دولة، من أصل خمس عشرة، لصالح القرار، وتم ذلك بسبب استخدام الولايات المتحدة ل «الفيتو». ولعل هذه هي المرة الأولى، التي يقف حلفاؤها في الغرب جميعاً ضد السياسة الأمريكية الخارجية.

 

في الجمعية العامة للأمم المتحدة، صدر قرار بشأن القدس، باعتبارها مدينة محتلة، بأغلبية. وقد عارضت القرار تسع دول، فيما امتنعت خمس وثلاثون دولة عن التصويت. وأكدت الجمعية «أن أي قرارات أو إجراءات، يقصد بها تغيير طابع مدينة القدس أو وضعها أو تكوينها الديمغرافي، ليس لها أثر قانوني، وتعد لاغية وباطلة، ويتعين إلغاؤها امتثالاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة». ويعتبر ذلك دون شك، انتصاراً أخلاقياً وسياسياً للقضية الفلسطينية.

الموضوع الذي نناقشه، في هذا الحديث، هو كيفية استثمار الموقف الدولي، المساند لعروبة القدس، في خدمة الكفاح الفلسطيني، من أجل حق تقرير المصير، بما يعنيه ذلك، من حماية لعروبة القدس، وضمان عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، فوق التراب الفلسطيني.

السلطة الفلسطينية، أخذت تكرر، منذ إعلان الرئيس الأمريكي ترامب عزمه على نقل سفارة بلاده، من «تل أبيب» إلى مدينة القدس، أن أمريكا لم تعد راعياً نزيهاً، أو شريكاً في تحقيق السلام، والتسوية بين السلطة والحكومة «الإسرائيلية». لكنه من جهة أخرى، أعلن أن عملية السلام سوف تتواصل، برعاية وسيط آخر، غير الإدارة الأمريكية.

تواجهنا في هذا الموقف الجديد للسلطة الفلسطينية، عدة مسائل. أولاها أن الإدارة الأمريكية، لم تكن في يوم ما وسيطاً نزيهاً، في هذه القضية. فبناء المستوطنات ، منذ احتلال الضفة والقدس والقطاع عام 1967م، في هذه المناطق، كان يتم في الغالب بأموال أمريكية. والأسلحة والغازات وقنابل النابالم التي تستخدم في العدوان على العرب، هي أيضا من صنع أمريكي. والولايات المتحدة، لم تتخذ طوال تاريخ الصراع العربي - الصهيوني، قراراً واحداً مسانداً للعرب. وحتى «اتفاقية أوسلو» السيئة الذكر، والتي أقيمت بموجبها السلطة الفلسطينية في الضفة والقطاع، كانت في الأصل، نتاج مفاوضات بين منظمة التحرير، وحكومة إسحق رابين، بوساطة نرويجية. وقد اقتصر دور أمريكا على رعاية حفل التوقيع على الاتفاقية، في حديقة البيت الأبيض بواشنطن في عهد الرئيس بيل كلينتون.

يضاف إلى ذلك، أن جميع الرؤساء الأمريكيين، منذ عهد جيمي كارتر، تعهدوا بنقل سفارة بلادهم لمدينة القدس. ولكنهم لم يقدموا على تنفيذ ذلك، ليس من أجل عيون الفلسطينيين، ولكن خشية ردود الفعل العربية، والإسلامية، وبقية دول العالم، من تنفيذ هذه الخطوة.

تفرد ترامب، باتخاذ هذه الخطوة، لأنه رأى أن النظام العربي الرسمي الآن في أضعف حالاته، وأنه من وجهة نظره أعجز عن اتخاذ أية خطوة عملية، لمواجهة الغطرسة والعنجهية الأمريكية، التي تعتبر أخلاقياً ووطنياً وقومياً، إهانة لكل العرب والمسلمين، والشعوب والدول المحبة للسلام في العالم بأسره، خاصة وأن الأمر يتعلق بمدينة مقدسة لا تخص المسلمين وحدهم، بل وتخص أيضاً العالم المسيحي بأسره.

إذاً، فالتعويل على الرعاية الأمريكية بالأصل، كان تعويلاً على الوهم. وقد وجدنا أن كل المبادرات الأمريكية لتحقيق تسوية سلمية مع العدو، كانت تأخذ بشكل تدرجي من الحقوق الفلسطينية، لصالح الاحتلال «الإسرائيلي».

لذا فإقفال هذا الفصل، كان ينبغي أن يتم منذ زمن طويل، للحفاظ، على الأقل قانونياً، ووفقاً لمبادئ الأمم المتحدة، على الحقوق الفلسطينية.

ليس بإمكاننا الآن، تناول قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، التي صدرت بشأن القضية الفلسطينية، منذ القرار 181، الذي قضى بتقسيم فلسطين مناصفة، بين العرب واليهود. وكيف تآكلت هذه القرارات تدريجيا. فقد بات ذلك معروفاً لكل من يتابع مجرى الصراع مع العدو. فما نهدف له هو إيضاح أن التعويل على الولايات المتحدة، أو هذه المؤسسات، لن يقود إلى استعادة الفلسطينيين لحقوقهم، إذا لم يتلازم باستمرار الكفاح.

وإذا ما انتقلنا إلى الاستراتيجية الجديدة، للسلطة الفلسطينية، التي ترى البحث عن وسيط آخر، بديلاً عن الراعي الأمريكي. فتواجهنا عدة مسائل. أولى هذه المسائل، أن أياً من الدول الكبرى، لم يتبرع حتى هذه اللحظة، ليكون بديلاً عن الإدارة الأمريكية في تحمل هذه المهمة الشاقة.

والمسألة الأخرى، هي أن الصهاينة، لا يقبلون مطلقاً، بإقامة دولة فلسطينية، بالضفة والقطاع، حتى ولو سلمت السلطة بالتفريط بالقدس وبحق اللاجئين الفلسطينيين. فمثل هذه الفكرة مرفوضة تماماً، من كل القوى السياسية في دويلة «إسرائيل»، باختلاف مساربها وتوجهاتها السياسية.

وفي هذه الحالة، فإنه مع افتراض وجود راعٍ دولي جديد، للتوسط بين السلطة والاحتلال، فما هي قوة تأثيره على قرار صهيوني استراتيجي، بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي التي جرى احتلالها عام 1967م؟ كيف يمكن للراعي الجديد، الذي لا يملك نفوذ الإدارة الأمريكية، فرض أي استحقاق عجزت عن فرضه الإدارات الأمريكية المتعاقبة، التي أعلنت ولو بالكلام تبنيها لقيام دولة فلسطينية مستقلة.

الصهاينة، لن يوافقوا حتى على إقامة دولة فلسطينية منقوصة السيادة. والمرة الوحيدة التي جرى الحديث فيها عن احتمال قيام دولة فلسطينية من قبل حزب العمل «الإسرائيلي»، هي أثناء تصاعد انتفاضة أطفال الحجارة. بما يعني أن طريق المقاومة، هو الذي يفرض على العدو تغيير استراتيجياته. وتلك ليست تمنيات أو مواقف عاطفية، بل هي معطيات تاريخية، وليس من معلم، أقدر على توجيه البوصلة وجهة صحيحة من التاريخ.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الصحوة... المقاومة... وتراجع أعمال العنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2007

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

يوم النصر التاريخي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 أغسطس 2006

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11094
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11094
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر709723
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54721739
حاليا يتواجد 2321 زوار  على الموقع