موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، لتبدأ مرحلة أخرى بالمشرق العربي، ولتتحوّل لاحقاً إلى صراع مرير بين العرب، الذين شاءت حقائق الجغرافيا والتاريخ، أن تجعل من فلسطين قضيتهم المركزية، وبين الصهاينة، الذين أرادوا جعل مشروعهم الاستيطاني الأوروبي، خنجراً مسموماً في خاصرة الأمة العربية ، يحول دون تقدّم الأمة وتحقيق نهضتها. واستمر صراع الوجود، والإرادات قائماً بين العرب والصهاينة بأشكال مختلفة حتى يومنا هذا.

 

كان الانتداب البريطاني لفلسطين، هو أحد إفرازات الحرب العالمية الأولى، وتطبيق اتفاقية سايكس- بيكو بين البريطانيين والفرنسيين. وقد أعلن عنه، عام ١٩٢٠، واستمر قرابة عقدين ونصف العقد. وفي ١١ سبتمبر عام ١٩٢٢، أقرّت عصبة الأمم الانتداب، على أساس وعد بلفور، غطت ما بات يعرف لاحقاً بفلسطين التاريخية.

ومنذ ذلك التاريخ، وتنفيذاً لمقتضى وعد بلفور البريطاني، الذي منح اليهود حق الهجرة إلى فلسطين، تمهيداً لإقامة وطن قومي لهم فوق أرضها، تضاعفت الهجرة اليهودية للأراضي المقدسة، على حساب السكان الأصليين. وبالقدر الذي تتضاعف فيه الهجرة إلى فلسطين، بالقدر الذي يتصاعد فيه الصراع بين ملاك الأرض الأصليين، والقادمين الجدد.

تحوّلت الصراعات لاحقاً، إلى ثورات وانتفاضات شعبية، من قبل الفلسطينيين ضد قوات الانتداب، والصهاينة المدعومين من قبل الانتداب. وكان الأبرز والأعنف بين تلك الانتفاضات الثورة التي اندلعت عام ١٩٣٦، رغم غياب التنظيم والتدخلات الدولية، وبعض القيادات العربية، لكنها ظلت علامة مضيئة في تاريخ الكفاح الفلسطيني.

اندلعت الحرب العالمية الثانية، وخلالها لم تتبنَّ أي قوة دولية الدفاع عن قضيتهم العادلة.

وحدها حملات الإبادة، التي لحقت باليهود، جرى التركيز عليها، من قبل صنّاع القرار في العالم الرأسمالي، بما يتماهى مع وضع وعد بلفور قيد التنفيذ. وتم تصنيفها أبشع حملة إبادة في التاريخ البشري. وباتت تعرف منذ ذلك الحين، بالهولوكست، لتتحوّل إلى فرادة أخرى من فرادات دولة الاحتلال الصهيوني، المتمثلة في الحق التاريخي، والتفوّق العرقي. وكان ذلك أمراً طبيعياً، إذا ما تم وضعه في نطاق السعي البريطاني- الصهيوني المشترك لتأسيس دولة يهودية فوق التراب الفلسطيني.

لقد استثمرت القيادات الصهيونية هذا الحدث، ونصّبت من نفسها متحدثاً باسم اليهود في كل أنحاء العالم، وحين تأسست «إسرائيل»، نصّبت نفسها مطالبة بالتعويضات من الحكومة الألمانية، التي تشكلت بعد هزيمة النازية. ومارس الصهاينة، بحق الألمان عملية ابتزاز قلّ أن يوجد لها نظير في التاريخ.

ومن جهة أخرى خرجت بريطانيا العظمى من الحرب الكونية الثانية مثقلة بالديون، وعلى شفا حافة الإفلاس، فكان قرار حكومتها الانسحاب من بعض مستعمراتها، ومناطق انتدابها، ومن ضمن هذه المناطق الأراضي الفلسطينية.

تقدّمت الحكومة البريطانية، للجمعية العامة للأمم المتحدة، مبلغة عن عزمها الانسحاب من فلسطين، واضعة البلاد في عهدتها. وممهدة الطريق لصدور قرار التقسيم رقم ١٨١، الذي صدر في ٢٩ نوفمبر عام ١٩٤٧. وقد أقرّ القرار المذكور بتقسيم فلسطين مناصفة بين اليهود الذين قدّرت الأمم المتحدة تعداد الحاصلين منهم على هوية فلسطينية، أثناء صدور قرار التقسيم، بنسبة لا تتجاوز ال ٧٪ من التعداد الكلي للسكان. في حين كان الفلسطينيون، في حينه يمثلون أغلبية السكان. أما مدينة القدس، فقد وضعت تحت الحماية الدولية.

لم يقبل الفلسطينيون ولا القادة العرب بما تضمّنه قرار التقسيم، واندلعت فوراً الحرب العربية- «الإسرائيلية» الأولى، التي انتهت بالنكبة، واكتساب الصهاينة لأغلبية الأراضي الفلسطينية. وتسببت في تشريد أكثر من سبعمئة ألف فلسطيني من ديارهم، حيث نصبت لهم منذ ذلك الحين، مخيمات بالدول العربية المجاورة، في الأردن وسوريا ولبنان، في ظروف قاسية وبائسة، منتظرين يوماً تتحرر فيه أراضيهم، ويتمكنون من العودة إلى ديارهم.

ولم يكن ما حدث في حينه، خارج سياق التاريخ، والتخطيط البريطاني لتأسيس «إسرائيل». وفي هذا السياق، تشير يوميات الحرب، في أرشيف وزارة الحربية المصرية، كما وردت في كتاب الراحل محمد حسنين هيكل، «الجيوش والعروش- الجزء الأول» إلى أن الحكومة البريطانية، شجّعت فاروق، ملك مصر على الدخول في الحرب العربية ضد الصهاينة، استجابة لنداء، وجّهه عبد الله بن الحسين ملك الأردن.

بل إن تلك الوثائق تشير إلى ما هو أخطر وأبعد من ذلك. فقد تساهلت القوات البريطانية، التي كانت تدير قناة السويس مع الجيش المصري، في استيلائه على الأسلحة البريطانية من المخازن الواقعة غرب القناة. وسهّلت عبور الجنود المصريين شرقاً إلى سيناء، ومنها للأراضي الفلسطينية. وتشير يوميات وزارة الحربية المصرية، إلى أنه بعد دخول القوات المصرية إلى قلب فلسطين، قلبت بريطانيا سياستها رأساً على عقب، ومنعت الجيش المصري من عبور القناة، تحت ذريعة أنها ممر دولي من غير الجائز استخدامه في صراعات إقليمية. كما مُنع الجيش المصري، من قبل البريطانيين من الحصول على السلاح. وانتهت الحرب بهزيمة الجيش المصري.

أما على الجبهة الشرقية للحرب، فالوضع كان أسوأ بكثير. لقد كان القائد البريطاني غلوب باشا هو قائد الحرب في الجبهة الأردنية، وكان يوجّه العمليات العسكرية، ويعيد تركيب الخرائط بما يلحق الهزيمة بالعرب، ويؤدي إلى استيلاء الصهاينة على الجزء الأكبر من فلسطين.

لقد كانت هزيمة كبرى بحق العرب، لتتبعها معارك أخرى وصراع إرادات.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

في مخاطر الطائفية.. بعد تاريخي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 أغسطس 2008

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

خطوة إلى الأمام... خطوتان إلى الخلف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 نوفمبر 2003

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14065
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104494
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848575
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45910963
حاليا يتواجد 4492 زوار  على الموقع