موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، لتبدأ مرحلة أخرى بالمشرق العربي، ولتتحوّل لاحقاً إلى صراع مرير بين العرب، الذين شاءت حقائق الجغرافيا والتاريخ، أن تجعل من فلسطين قضيتهم المركزية، وبين الصهاينة، الذين أرادوا جعل مشروعهم الاستيطاني الأوروبي، خنجراً مسموماً في خاصرة الأمة العربية ، يحول دون تقدّم الأمة وتحقيق نهضتها. واستمر صراع الوجود، والإرادات قائماً بين العرب والصهاينة بأشكال مختلفة حتى يومنا هذا.

 

كان الانتداب البريطاني لفلسطين، هو أحد إفرازات الحرب العالمية الأولى، وتطبيق اتفاقية سايكس- بيكو بين البريطانيين والفرنسيين. وقد أعلن عنه، عام ١٩٢٠، واستمر قرابة عقدين ونصف العقد. وفي ١١ سبتمبر عام ١٩٢٢، أقرّت عصبة الأمم الانتداب، على أساس وعد بلفور، غطت ما بات يعرف لاحقاً بفلسطين التاريخية.

ومنذ ذلك التاريخ، وتنفيذاً لمقتضى وعد بلفور البريطاني، الذي منح اليهود حق الهجرة إلى فلسطين، تمهيداً لإقامة وطن قومي لهم فوق أرضها، تضاعفت الهجرة اليهودية للأراضي المقدسة، على حساب السكان الأصليين. وبالقدر الذي تتضاعف فيه الهجرة إلى فلسطين، بالقدر الذي يتصاعد فيه الصراع بين ملاك الأرض الأصليين، والقادمين الجدد.

تحوّلت الصراعات لاحقاً، إلى ثورات وانتفاضات شعبية، من قبل الفلسطينيين ضد قوات الانتداب، والصهاينة المدعومين من قبل الانتداب. وكان الأبرز والأعنف بين تلك الانتفاضات الثورة التي اندلعت عام ١٩٣٦، رغم غياب التنظيم والتدخلات الدولية، وبعض القيادات العربية، لكنها ظلت علامة مضيئة في تاريخ الكفاح الفلسطيني.

اندلعت الحرب العالمية الثانية، وخلالها لم تتبنَّ أي قوة دولية الدفاع عن قضيتهم العادلة.

وحدها حملات الإبادة، التي لحقت باليهود، جرى التركيز عليها، من قبل صنّاع القرار في العالم الرأسمالي، بما يتماهى مع وضع وعد بلفور قيد التنفيذ. وتم تصنيفها أبشع حملة إبادة في التاريخ البشري. وباتت تعرف منذ ذلك الحين، بالهولوكست، لتتحوّل إلى فرادة أخرى من فرادات دولة الاحتلال الصهيوني، المتمثلة في الحق التاريخي، والتفوّق العرقي. وكان ذلك أمراً طبيعياً، إذا ما تم وضعه في نطاق السعي البريطاني- الصهيوني المشترك لتأسيس دولة يهودية فوق التراب الفلسطيني.

لقد استثمرت القيادات الصهيونية هذا الحدث، ونصّبت من نفسها متحدثاً باسم اليهود في كل أنحاء العالم، وحين تأسست «إسرائيل»، نصّبت نفسها مطالبة بالتعويضات من الحكومة الألمانية، التي تشكلت بعد هزيمة النازية. ومارس الصهاينة، بحق الألمان عملية ابتزاز قلّ أن يوجد لها نظير في التاريخ.

ومن جهة أخرى خرجت بريطانيا العظمى من الحرب الكونية الثانية مثقلة بالديون، وعلى شفا حافة الإفلاس، فكان قرار حكومتها الانسحاب من بعض مستعمراتها، ومناطق انتدابها، ومن ضمن هذه المناطق الأراضي الفلسطينية.

تقدّمت الحكومة البريطانية، للجمعية العامة للأمم المتحدة، مبلغة عن عزمها الانسحاب من فلسطين، واضعة البلاد في عهدتها. وممهدة الطريق لصدور قرار التقسيم رقم ١٨١، الذي صدر في ٢٩ نوفمبر عام ١٩٤٧. وقد أقرّ القرار المذكور بتقسيم فلسطين مناصفة بين اليهود الذين قدّرت الأمم المتحدة تعداد الحاصلين منهم على هوية فلسطينية، أثناء صدور قرار التقسيم، بنسبة لا تتجاوز ال ٧٪ من التعداد الكلي للسكان. في حين كان الفلسطينيون، في حينه يمثلون أغلبية السكان. أما مدينة القدس، فقد وضعت تحت الحماية الدولية.

لم يقبل الفلسطينيون ولا القادة العرب بما تضمّنه قرار التقسيم، واندلعت فوراً الحرب العربية- «الإسرائيلية» الأولى، التي انتهت بالنكبة، واكتساب الصهاينة لأغلبية الأراضي الفلسطينية. وتسببت في تشريد أكثر من سبعمئة ألف فلسطيني من ديارهم، حيث نصبت لهم منذ ذلك الحين، مخيمات بالدول العربية المجاورة، في الأردن وسوريا ولبنان، في ظروف قاسية وبائسة، منتظرين يوماً تتحرر فيه أراضيهم، ويتمكنون من العودة إلى ديارهم.

ولم يكن ما حدث في حينه، خارج سياق التاريخ، والتخطيط البريطاني لتأسيس «إسرائيل». وفي هذا السياق، تشير يوميات الحرب، في أرشيف وزارة الحربية المصرية، كما وردت في كتاب الراحل محمد حسنين هيكل، «الجيوش والعروش- الجزء الأول» إلى أن الحكومة البريطانية، شجّعت فاروق، ملك مصر على الدخول في الحرب العربية ضد الصهاينة، استجابة لنداء، وجّهه عبد الله بن الحسين ملك الأردن.

بل إن تلك الوثائق تشير إلى ما هو أخطر وأبعد من ذلك. فقد تساهلت القوات البريطانية، التي كانت تدير قناة السويس مع الجيش المصري، في استيلائه على الأسلحة البريطانية من المخازن الواقعة غرب القناة. وسهّلت عبور الجنود المصريين شرقاً إلى سيناء، ومنها للأراضي الفلسطينية. وتشير يوميات وزارة الحربية المصرية، إلى أنه بعد دخول القوات المصرية إلى قلب فلسطين، قلبت بريطانيا سياستها رأساً على عقب، ومنعت الجيش المصري من عبور القناة، تحت ذريعة أنها ممر دولي من غير الجائز استخدامه في صراعات إقليمية. كما مُنع الجيش المصري، من قبل البريطانيين من الحصول على السلاح. وانتهت الحرب بهزيمة الجيش المصري.

أما على الجبهة الشرقية للحرب، فالوضع كان أسوأ بكثير. لقد كان القائد البريطاني غلوب باشا هو قائد الحرب في الجبهة الأردنية، وكان يوجّه العمليات العسكرية، ويعيد تركيب الخرائط بما يلحق الهزيمة بالعرب، ويؤدي إلى استيلاء الصهاينة على الجزء الأكبر من فلسطين.

لقد كانت هزيمة كبرى بحق العرب، لتتبعها معارك أخرى وصراع إرادات.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

تحرير العراق قضية مركزية أيضاً

أرشيف رأي التحرير | عبد القادر اليوسف | الاثنين, 1 ديسمبر 2003

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

جورج تنيت: نجاح في الامتحان سقوط في المبارزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 يونيو 2004

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26057
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26057
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر846017
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60629991
حاليا يتواجد 3594 زوار  على الموقع