موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة اللبنانية، بيروت، نشرنا مقالاً في صحيفة «الخليج» الغراء تناولنا فيه تأثيرات العدوان في استراتيجية الكفاح الفلسطيني ، وانتقال هذا الكفاح إلى العمل السياسي، بدلاً عن النضال المسلح. في هذا الحديث، نتناول أهداف العدوان، كما صرّح بها قادة الكيان الصهيوني، وإلى أي مستوى تحققت أهداف الكيان الصهيوني من العدوان.

 

حمل برنامج الليكود، بقيادة زعيمه مناحيم بيغن أثناء الحملة الانتخابية، التي قادته للسلطة، شعار تدمير منظمة التحرير الفلسطينية، باعتبار شطب القضية الفلسطينية، من وجهة نظر اليمين الصهيوني، السبيل لتحقيق سلام دائم في المنطقة بين العرب والكيان الغاصب. وقد توافقت هذه الرؤية مع موقف الإدارة الأمريكية، بقيادة الرئيس رونالد ريغان، الذي أعلن أكثر من مرة، عن توصيفه للمنظمة باعتبارها تنظيماً إرهابياً، ليس بمقدور الولايات المتحدة التعامل معها.

كان هنري كسينجر، مستشار الرئيس ريتشارد نيكسون، لشؤون الأمن القومي، ووزير خارجيته فيما بعد، قد تعهد للكيان الصهيوني، بعد حرب أكتوبر عام 1973 مباشرة، وأثناء مفاوضات فصل القوات، على الجبهتين، المصرية والسورية، بأن تمتنع بلاده عن إجراء أي اتصال مع منظمة التحرير الفلسطينية، ما لم تقدم الأخيرة، على الاعتراف بالكيان الصهيوني، دون قيد أو شرط. وقد التزمت إدارتا الرئيسين فورد وكارتر، بذلك التعهد.

وبقي هذا الوضع على حاله، إلى أن غيّرت منظمة التحرير الفلسطينية، موقفها، وتعهد رئيسها ياسر عرفات، من على منبر الأمم المتحدة في جنيف، بالامتناع عن مقاتلة الكيان الصهيوني، معلناً اعترافه بالكيان الصهيوني، على قاعدة الاعتراف بوجود دولتين على أرض فلسطين التاريخية: دولة «إسرائيل» في الحدود التي كانت قائمة بها حتى عدوان الخامس من يونيو عام 1967م، ودولة فلسطينية مستقلة، على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، وتكون القدس عاصمتها.

ولذلك يأتي تدمير قوة المقاومة الفلسطينية، في لبنان، وإجبار منظمة التحرير الفلسطينية على مغادرة بيروت، استجابة للبرنامج الذي تعهد بيغن بتنفيذه أثناء حملته الانتخابية. لكن الأمر لا يقف عند هذا الحد، وفقاً لتصريحات وزير الحرب الصهيوني، أثناء غزو بيروت، أرييل شارون.

فمن وجهة نظر شارون، ليس يكفي تدمير منظمة التحرير الفلسطينية، بل ينبغي أن يكون الهدف هو طرد الفلسطينيين بالجملة من لبنان، وإجبارهم عن الرحيل إلى سوريا، ومن هناك يجبرون على التوجه جنوباً نحو الأردن، البلد التي ينبغي أن يكون هو الوطن البديل. والمخطط كما يراه شارون، هو الانقلاب على النظام السياسي في لبنان، والإتيان بنظام ديكتاتوري، يتعهد بتدمير المخيمات الفلسطينية المتواجدة على الأراضي اللبنانية، وطرد الفلسطينيين من لبنان، وإرسالهم نحو الحدود مع سوريا، ومن ثم الضغط على الحكومة السورية، لطرد الفلسطينيين من سوريا، وإرسالهم إلى الأردن.

ولا يمانع المتطرف الصهيوني، شارون من سيطرة الفلسطينيين على الأردن، وإقامة جمهوريتهم فيها، وخلق الوطن البديل، طالما أن ذلك سيريح «الإسرائيليين» إلى الأبد من القضية الفلسطينية.

لكن السحر انقلب على الساحر، فالفلسطينيون الذين رحلوا عن بيروت، لم يذهبوا إلى سوريا، بل توزعوا على أقطار عربية، واتخذوا من تونس مقراً رئيسياً لمنظمة التحرير، والرئيس المرشح ليكون ديكتاتور لبنان، وليقوم بطرد الفلسطينيين، جرى اغتياله. ومنذ ذلك الحين برزت مقاومة لبنانية ضارية للاحتلال، انتهت برحيله عن لبنان عام 2000. وإدارة الرئيس ريغان، وجدت نفسها بعد أحداث لبنان، مجبرة على تقديم مبادرة سلمية، اعترفت بحق الفلسطينيين في قيام كيان يمثلهم، وإن لم يرق ذلك، إلى الاعتراف بحقهم في دولة مستقلة، كاملة السيادة فوق أرضهم.

والقضية الفلسطينية، التي أراد الصهاينة، والقوى الكبرى، في حينه، أن يطويها ملف النسيان، والتي تناساها القادة العرب، لأول مرة في تاريخ الصراع مع الصهاينة، حين جرى عقد مؤتمر قمة عربية، في عمان ركزت على الحرب العراقية -الإيرانية، ما لبثت أن حضرت بقوة، إلى واجهة الإعلام، على المستوى العالمي، حين اندلعت انتفاضة أطفال الحجارة عام 1988م، التي شملت معظم الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الأراضي التي تم احتلالها مع نكبة عام 1948.

لقد أعادت انتفاضة أطفال الحجارة، الروح مجدداً للنضال الفلسطيني. وبالنسبة لمنظمة التحرير وقيادة الرئيس عرفات، كانت الانتفاضة، بوابة أمل جديدة، أخرجت الفلسطينيين من حالة العجز واليأس التي خيّمت على قيادة منظمة التحرير، بعد الرحيل عن بيروت، والعجز العربي الرسمي والشعبي، عن الإصغاء لصيحات أطفال فلسطين في مجازر مخيمي صبرا وشاتيلا.

تمكنت حكومة مناحيم بيغن من طرد قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، من لبنان، وأجبرتها لاحقاً على الاعتراف بمشروعية اغتصابها لفلسطين، وتوقيع اتفاقية أوسلو عام 1993م، لكن فكرة الوطن البديل، باتت من الماضي. وبالمثل، صمدت المقاومة الفلسطينية، وتصدّت لاعتداءات متكررة على قطاع غزة. وبالمثل، لم يتزحزح الفلسطينيون عن مطلبهم، في دولة فلسطينية مستقلة، فوق ترابهم الوطني، على الأراضي التي احتلها الصهاينة عام 1967م.

ورغم كل عوامل العجز واليأس لا تزال فلسطين، حية في الوجدان العربي، ولا يزال العرب، يرونها قضيتهم المركزية.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2407
mod_vvisit_counterالبارحة51978
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع323358
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037748
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59177193
حاليا يتواجد 4884 زوار  على الموقع