موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه، ولم يتبق تحت سيطرته سوى النز اليسير. كما أنه خسر الكثير من مواقعه على الأراضي السورية. وقد جاء ذلك بعد اتفاق اتفاق دولي على شطب ما عرف بالدولة الإسلامية في العراق والشام. وكان البرنامج الانتخابي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد تعهد بالقضاء على التنظيمات الإرهابية، المتواجدة في منطقة الشرق الأوسط، خلال عام من تسلمه سدة الرئاسة.

هل سوف نشهد حقا نهاية للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش من المنطقة بأسرها؟!. وهل ستكون الحرب بمفردها وسيلة للقضاء على الإرهاب، ونحن نعلم أن إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن احتلت افغانستان تحت ذريعة إلحاق الهزيمة بتنظيمي القاعدة وطالبان. وقد تمكنت من تحقيق ضربات موجعة بالتنظيمين، لكن ذلك لم يلحق الهزيمة النهائية بهما. وتمكن التنظيمان بعد فترة وجيزة من النهوض مجددا، وليمتد الإرهاب بقوة، إلى الجارة باكستان، ثم يتأسس تنظيم الدولة الإسلامية، بقيادة أبو مصعب الزرقاوي في العراق، كرد فعل على احتلال بلاد الرشيد، وليتوسع لاحقا فيحتل أراض واسعة من سوريا.

واقع الحال يشي أنه باستثناء تجربة طالبان في أفغانستان، وتجربة تنظيم داعش في العراق وسوريا، اعتمدت التنظيمات الإرهابية، منهج حرب العصابات، الذي يقوم على المناورة وسياسة اضرب واهرب، وعدم الاحتفاظ بالأرض. وكان الانتقال من شعار اضرب واهرب، لتأسيس سلطة مفهوما في أفغانستان، حيث لم تكن الحرب، آنذاك بين طالبان وبين أية قوة كبرى، أو قوة إقليمية، بل كان بين تنظيمات اسلامية متشددة متناحرة، يسعى كل منها لتحسين أوراقه، واكتساب المزيد من الأراضي.

وقد وجد الكثير من الدول المجاورة، والقوى الاقليمية والدولية، في استيلاء طالبان على السلطة، في حينه عامل استقرار، وتوحيد للبلد المتشظي. ولم يتغير ذلك إلا بعد أحداث 11 سبتمبر، في نيويورك وواشنطن، والتي تبنى تنفيذها تنظيم القاعدة.

آنذاك، طالبت إدارة الرئيس بوش، حكومة طالبان بتسليم أسامة بن لادن زعيم القاعدة، وعدم تمكين الأخير من استخدام أفغانستان، كمقر لقيادة تنظيمه. لكن طالبان رفضت تسليم بن لادن، لتنقلب الأمور رأسا على عقب، ولتعلن الإدارة الأمريكية، حربها العالمية على الإرهاب، متخذة من أفغانستان محطة أولى في هذه الحرب. لكن الضربات الصاعقة، التي نفذتها القيادة الأمريكية في أفغانستان لم تود بتنظيمي طالبان والقاعدة ولم تقض على نشاطهما للأبد.

في العراق انبثقت المقاومة العراقية، في اليوم التالي للاحتلال الأمريكي لبغداد. وكانت نقطة ضعفها أنها لم تكن موحدة، وأنها جوبهت بمواجهة ضارية من قبل الأمريكيين ومن الميليشيات المدعومة من طهران. ومع كل نقاط الضعف هذه تمكنت المقاومة العراقية، من الحاق ضربات قاسية بقوات الاحتلال، وأرغمت الأمريكيين على التفكير جديا بالانسحاب. وكان قرار الرئيس أوباما التاريخي بالانسحاب التام من العراق، هو نقطة التحول، في مجرى المواجهة بين الحركات المسلحة وبين الحكومة التي خلفها الاحتلال.

احتضن العراقيون في محافظات الأنبار وصلاح الدين وديالى ونينوى، عسكريون ومدنيون وشيوخ عشائر، التنظيمات المعادية للحكومة للاحتلال، وكان ذلك في حقيقته، دفاعا عن النفس. لكن مجيئ تنظيم داعش وسلوكه المشين، المتمثل في الاعتداء على الأعراض والحرمات، واستعادة فكرة السبي، بالنسبة للمسيحيين والأزيديين، غير صورة المشهد، وأوجد مناخا جديدا، في المحافظات الأربع التي أشرنا إليها يتسم بالكراهية والنفور لهذا السلوك المعادي للطبيعة الإنسانية، ولحق البشر في الحياة والعيش الكريم.

وجاء خريف الغضب، قبل ست سنوات، ليشكل فرصة ذهبية للتنظيمات الإرهابية، حيث تعزز وجودها مجددا في العراق وسوريا وليبيا واليمن وفي بعض المواقع الأفريقية. وقد تحول الإرهاب إلى تهديد عملي للعالم بأسره، بعد أن قام تنظيم داعش بتنفيذ عمليات واسعة في باكستان واندونيسيا، وتركيا وروسيا وفي عدد من الدول الأوروبية، وفي معظم الأقطار العربية.

بات وضع داعش أكثر حرجا في الأيام الأخيرة، في كل من العراق وسوريا. ويبدو أن ثمة تحالف لدول الجوار مسنودا بدعم دولي بدأ يتشكل لمحاربة الإرهاب في ليبيا. إن المتوقع في الأيام القادمة أن لا تكون هناك مواقع باسم الدولة الإسلامية، وأن تندحر قوات داعش في البلدين.

إن ذلك سيكون نهاية لتنظيم الدولة الإسلامية، ولكنه لن يكون نهاية للإرهاب. سيعود مجددا منطق حرب العصابات في الدول التي ينهزم فيها الإرهاب، كقوة مسيطرة على الأرض ويعود للنمط القديم من عمليات الإرهاب حضوره وقوته.

لن تكون هناك مناطق يتحشد فيها الإرهابيون، ولن تتواجد قواعد آمنة، أو حواضن اجتماعية يمكنهم استثمارها. ذلك يعني أن الحرب ضد الإرهاب ستكون أكثر صعوبة، مما هي عليه الآن. فالحرب على الإرهاب التي جرت بتوافقات دولية في كل من سوريا والعراق، كانت تتجه إلى عدو معروف، في سماء مفتوحة، وفي جغرافيا معروفة. أما في ظل حرب العصابات فستكون الحرب ضد أشباح.

وسيقتضي الأمر، ربما سنوات طويلة ليتم القضاء المبرم على هذه التنظيمات.

هناك احتمال نهوض جديد لعمليات القاعدة، وتراجع لدور داعش. وذلك يعود إلى أن تنظيم القاعدة بقي متمسكا بأطر علم العصابات ولم يحيد عنه. فهو لم يؤسس دولة في أي مكان. ووضعه في سوريا، مع جبهة النصرة هو وضع خاص، حيث تقاسمت سوريا تنظيمات إرهابية من كل لون. والعودة مجددا لحرب العصابات هو انتصار لفكر القاعدة على فكر داعش.

الاحتمال الثاني، هو أن كثيرا من أعضاء داعش، سيتمكنون من الفرار بعد هزيمتهم، في العراق وسوريا وسوف يتجهون إلى اليمن وليبيا، بسبب الأوضاع غير المستقرة في البلدين الشقيقين، بما يشكل بيئة مثالية لتحركاتهم، ومنها يخططون للتسلل إلى البلدان المجاورة. وذلك ما يضيف أعباء جديدة على استراتيجية الحرب على الإرهاب.

***

Yousifmakki2010@gmail.com

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

إيران... أزمة قيم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 أغسطس 2009

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

حول تحديد سلم الأولويات في المواجهات العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أغسطس 2007

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26440
mod_vvisit_counterالبارحة33192
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر955294
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42368574
حاليا يتواجد 2087 زوار  على الموقع