موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

القمة العربية والقرارات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قراراتها دقيقا، ما لم يوضع انعقاد هذه القمة، في إطار التحولات الاقليمية والدولية، والمتغيرات التي شهدتها الساحة العربية، منذ انطلق خريف الغضب العربي، قبل ستة سنوات من هذا التاريخ.

فعلى الصعيد العالمي، يمكن القول أن هناك مرحلة فوضى سياسية غير مسبوقة. وهناك تراجعات في دول المركز، بالولايات المتحدة والقارة الأوروبية، عن مبادئ وشعارات، هيمنت على الموقف السياسي، منذ أكثر من خمسة عقود، خلاصتها أن العالم يتجه إلى مزيد من الاندماج الاقتصادي، وأن سمة القرن العشرين، وما يعقبه، أنه عصر تكتلات كبرى. وقد عبرت هذه الاطروحات عن ذاتها في مؤسسات ناظمة كالسوق الأوروبية المشتركة، والاتحاد الأوروبي، والمنظمة العالمية للتجارة.

وبموجب هذه المبادئ والشعارات، ساد شعور عام بأن كوكبنا الأرضي في طريقه للتحول إلى قرية عالمية صغيرة. التحول الجديد، النقيض لتلك المبادئ والسياسات، بدأ في التعبير عن نفسه، بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، التي برزت مقدماتها بأزمة الرهن العقاري، وتهديد اليونان والبرتغال، وإسبانيا بالطرد من الاتحاد الأوروبي، نتيجة تراكم مديونيات تلك البلدان، وبلوغ اقتصادها حافة الإفلاس. وجاء تصويت البرلمان البريطاني، بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ليدعم سياسة العزلة الجديدة. وليردفها قرارات جائرة، على مستوى القارة الأوروبية بحق المهاجرين الأجانب. وليتوج ذلك بسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانعزالية تجاه الكثير من القضايا.

انعقاد القمة العربية، جاء أيضا في ظل انهيار للنظام الدولي الذي ساد بعد الحرب العالمية الثانية، وفي ظل مخاض لنظام دولي جديد، لم تتحدد معالمه بعد. وأيضا، وسط ارتجاجات واضحة للتحالفات الاقليمية، والعسكرية، التي صمدت منذ بداية تأسيس النظام الدولي الذي أفرزته نتائج الحرب الكونية الثانية.

وفوق ذلك كله، انعقدت القمة العربية، وسط حرائق تشتعل بضراوة في العراق وسوريا وليبيا واليمن، وغياب اليقين في القدرة على معالجة الأزمات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لمعظم الدول العربية. يضاف إلى ذلك عجز دولي وعربي فاضح عن إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، باعتبارها قضية العرب المركزية. فكان لا بد وأن تكون لمجمل هذه القضايا حضورها وتأثيرها القوي، على قرارات القمة العربية الأخيرة.

ولذلك كان من الطبيعي أن يؤكد البيان الختامي للقمة العربية، على حماية الوطن العربي من الأخطار، التي تحدق به، وضمان المستقبل الأفضل الذي تتطلع له الشعوب العربية. إن بوابات تحقيق هذه الهدف، كما جاء في البيان، تكمن في تفعيل وتعزيز العمل العربي المشترك، مؤطر في أليات عمل منهجية مؤسساتية وطروحات واقعية، قادرة على معالجة الأزمات، ووقف الانهيار، ووضع الأمة العربية، على طريق صلبة نحو مستقبل آمن، خال من القهر والخوف والحروب. كما جاء في نص بيان القمة.

وطبيعي أن تحقيق السلام، يقتضي مواجهة عملية للإرهاب ولبؤره. وأن توضع ملفات القضية الفلسطينية، في الموقع الذي تستحقه. وفي هذا السياق، طالب القادة العرب بعودة مفاوضات السلام، بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني الغاصب، على أساس حل الدولتين، بما يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة فوق الاراضي الفلسطينية التي احتلها الصهاينة عام 1967. وقد أعيد التركيز في هذه القمة، مرة أخرى على المبادرة العربية للسلام، والتي صدرت عام 2002.

وفي هذه القمة أيضا، يتضح تأثير المتغيرات في السياسة الدولية، وأيضا في مسرح المواجهة العسكرية على الأراضي السورية، حيث جرى التركيز على الحل السياسي، كطريق وحيد لمعالجة الأزمة، بما يحقق طموحات الشعب السوري، ويحفظ وحدة سوريا، ويحمى سيادتها واستقلالها. أن حل الأزمة ينبغي، من وجهة نظر القمة العربية، أن يستند إلى مخرجات جنيف1، وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة. وأن لا حل عسكري للأزمة، ولا سبيل لوقف الدم، إلا عبر التوصل لتسوية سلمية. إن ذلك يعني الاعتراف بكل الفقراء المنخرطين في الازمة، وعدم تجاهل أي مكون سياسي أو اجتماعي من مكونات الشعب العربي السوري. وأن الانتقال السياسي، يجب أن يكون حاصل توافق كل هذه المكونات. كما أشادت القمة بمحادثات أستانة، ودورها في تثبيت الوقف الشامل لإطلاق النار، في جميع الاراضي السورية.

أيد المؤتمر، حكومة العراق، في حربها على تنظيم داعش، وعملها على استعادة الموصل من سيطرة هذا التنظيم. وطالب بتحقيق مصالحة وطنية شاملة في العراق، عبر تكريس عملية سياسية، تثبت دولة المواطنة، وتضمن العدل والمساواة، لكل مكونات الشعب العرافي، في وطن آمن ومستقر، لا إلغائية فيه ولا تمييز ولا إقصاء.

وبالمثل، ساند المؤتمر جهود التحالف العربي، لدعم الشرعية في اليمن، وانهاء الأزمة، على أساس المبادرة الخليجية، وألياتها ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

وتناولت قرارات القمة أيضا الأزمة في ليبا، وأكدت على تحقيق المصالحة الوطنية، ومكافحة الإرهاب، ووحدة الأراضي الليبية. وأيدت مساعي دول الجوار للخروج بليبيا من محنتها، ودعم المؤسسات الشرعية.

تطرقت قرارات القمة العربية، لمعظم الأزمات التي يمر بها الوطن العربي، وعبرت عن نوايا طيبة، وتعاطف واضح مع ضحايا الحرائق المشتعلة في عدد من الأقطار العربية. وقد حملت هذه القرارات، إشارات على النية في إعادة الاعتبار للنظام العربي الرسمي، الذي جرى تجميده، لعدة سنوات. ولكن هذه القرارات، وهو أمر مفهوم، لم تحمل أليات لوضعها قيد التنفيذ. والخشية أن تظل في خانة النوايا الحسنة، إن لم توضع آليا وبرامج زمنية لتنفيذها. وذلك إن حدث سيكون خيبة، لما يتطلع له المواطن العربي.

ليس علينا سوى أن نأمل ونتطلع إلى مرحلة جديدة، يتغير فيها الواقع العربي، ولا يكتفي فيها القادة العرب بإبداء النوايا الحسنة، بل تنتقل هذه القرارات إلى دائرة الفعل.

***

Yousifmakki2010@gmail.com

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتغيرات في موازين القوى الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عبر التاريخ، وفي الحروب الكبرى التي شهدتها البشرية، هناك منتصرون ومهزومون، والتغيرات في موازين ...

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

حول موضوع منح السيستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

تمخض الجبل فولد فأرا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 فبراير 2003

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30541
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1074358
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65228811
حاليا يتواجد 3256 زوار  على الموقع