موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

وداعاً رغيد الصلح عاشق القلم والوطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعت الأوساط الفكرية والثقافية رحيل الصديق والزميل العزيز المفكر والباحث الكبير الأستاذ الدكتور رغيد الصلح، الذي وافته المنية، بعد جلطة دماغية مفاجئة حلت به، أثناء وجوده في أكسفورد. وبرحيله فقدت الساحة اللبنانية والعربية، علماً من أعلامها، الذين نذروا أنفسهم لخدمة أمتهم، من خلال الفكر والممارسة، على الصعيدين الوطني والقومي.

 

وبالنسبة لي شخصياً، فقدت فيه الصديق النبيل، ورفيق مسيرة فكرة طويلة، امتدت قرابة أربعة عقود، تعلمت فيها الكثير؛ حيث كان الفقيد الغالي، كريماً معطاء وأريحياً، لا يتردد عن تقديم رأي أو دعم، حيثما أمكنه ذلك، على كل الصعد.

بدأت علاقتي بالراحل الغالي، في مطالع الثمانينات من القرن المنصرم، حين اتصل بي أثناء وجودي بمدينة سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا، حاملاً رسالة من صديق عزيز. والتقينا سوياً بالمدينة الجميلة. ومنذ ذلك التاريخ تكررت لقاءاتنا، في عدد من المدن العربية، والعالمية، وأكثرها في مدينة بيروت، التي تشدني إليها روابط كثيرة، جعلت لها مكانة كبيرة في القلب والعقل. وكانت أكثر لقاءاتنا، تتم على هامش الندوات التي يعقدها مركز دراسات الوحدة العربية، أو دورات المؤتمر القومي العربي.

وفي كل لقاء كنت أكتشف بعداً آخر، من شخصية رغيد الجميلة، فهذا المثقف سليل الأرستقراطية اللبنانية، صاحب الخصال الحميدة، هو المناضل وسط العمال والطلاب، حاملاً همومهم ومشاكلهم، وهو أيضاً المناضل القومي العربي، الذي يحلم بتحرير فلسطين، وبأمة عربية موحدة خالية من الظلم والقيود. وهو المثقف الكاتب الذي يسخر قلمه الرصين للدفاع عن قضايا أمته، مستخدماً أحدث المناهج وآليات التحليل للوصول إلى هدفه.

قبل عدة سنوات، وقبيل اندلاع الخريف العربي، كان لنا لقاء ثلاثياً جميلاً، على أحد هضاب بيروت التي نعشقها جميعاً، ضم راحلنا العزيز الدكتور رغيد كما ضم الصديق العزيز، المفكر الخليجي الدكتور خلدون النقيب. وكأن القدر كان يتربص بنا جميعاً؛ حيث لم تمض سوى فترة وجيزة، إلا ويرحل عنا خلدون، بالطريقة ذاتها التي رحل فيها رغيد. وكان من حسن حظه أن رحل قبل أن يشهد الحرائق والبراكين، تأكل الأخضر واليابس من الأمة التي عشقها، ومنحها شبابه وفكره وقلمه.

بدأ رغيد حياته السياسية مبكراً، في أواخر الخمسينات من القرن الماضي، وهو لما يزل في ريعان الشباب، طالباً في المرحلة الثانوية، حين أسس مع مجموعة من زملائه، جمعية الشباب العربية، التي تولى رئاستها، وكانت الأمة العربية تعيش مرحلة الكفاح الوطني للتحرر من نير الاستعمار التقليدي، في حقبة نهوض شهدت تحقيق أول وحدة عربية معاصرة، بين مصر وسوريا.

وحين التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت، واصل طريقه، شعلة متوهجة، مسخراً فكره وقلمه ووقته لخدمة قضايا وطنه وأمته. فساهم في تأسيس رابطة الإنعاش القومي، التي تولى رئاستها، وقد اضطلعت تلك الرابطة بمهام اجتماعية ووطنية وقومية. فعلى الصعيد الاجتماعي، كون مع نخبة من زملائه مدرسة تطوعية لمحو الأمية، والتحريض على اكتساب العلم والمعرفة، بين عمال الجامعة. وعلى الصعيد الوطني، عمل على تبني بلاد الأرز سياسات مستقلة تتسق مع حالة الغليان القومي، الذي أخذت مكانها بقوة، منذ منتصف الخمسينات حتى نكسة الخامس من يونيو/حزيران عام ١٩٦٧.

انخرط رغيد في حركة القوميين العرب، التي طرحت ضمن أولوياتها تحرير فلسطين، من المغتصب الصهيوني، ثم انتقل لاحقاً إلى حزب البعث، ليكون عضواً فاعلاً ضمن كوادره المتقدمة. ورافق انطلاق الثورة الفلسطينية، عام ١٩٦٥، ولم يتردد عن منحها عقله وقلبه، وتسخير قلمه تأييداً ودعماً لها. وحين تأسست جبهة التحرير العربية، بعد النكسة، لم يتردد عن الالتحاق بها، لأنه رأى في برنامجها السياسي، ما يتسق مع انتمائه الفكري العروبي القومي.

وحين تعرضت المقاومة الفلسطينية، في لبنان لمحاولات التضييق، لم يتردد رغيد، وهو ابن الأسرة الأرستقراطية المنهمكة بالسلطة، عن الجهر بتأييده لحقها في مقاومة الاحتلال الصهيوني، وتحرير الأرض الفلسطينية المحتلة.

وبسبب مواقفه القومية والوطنية، تعرض الراحل الفقيد لمحاولة اغتيال في خريف عام ١٩٧٥دفع به لمغادرة لبنان إلى بريطانيا، لكنه بقي مسكوناً بقضية لبنان والأمة العربية، وبشكل خاص قضية فلسطين، طوال مكوثه في المنفي الاختياري، مناضلاً بالقلم والمحاضرات والكتب العديدة التي نشرها، في سبيل وحدة لبنان، وخروجه معافي من الحرب الأهلية الطاحنة التي شهدتها بلاد الأرز منذ منتصف السبعينات من القرن المنصرم.

صدر للفقيد الغالي عدة كتب، منها «حربا بريطانياً والعراق»، و«لبنان والعروبة والهوية الوطنية وتكوين الدولة». وفي هذه الكتب تبدى الراحل كاتباً موسوعياً رصيناً، ووطنياً ملتزماً، حافظ رغم التزامه الوطني، على التمسك بآليات ومناهج البحث العلمي، وكرس علمه ومعرفته بما يتسق مع توجهاته الوطنية والقومية.

خلال السنوات الأخيرة، من عمره اهتمت كتاباته بالدولة المدنية وبالدراسات الديمقراطية، وأسس مع صديقه ورفيق دربه الدكتور علي خليفة الكواري، مركز للدراسات الديمقراطية في جامعة أكسفورد أثرت المكتبة العربية بالكتابات العميقة والرصينة، وصدرت في كتب عن مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت.

رحم الله الفقيد الغالي، وأسكنه فسيح جناته، وألهم ذويه وأصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا له لراجعون.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

السوق الخليجية المشتركة خطوة إلى الأمام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 ديسمبر 2007

المحاصصة الطائفية وعلاقتها بأحداث لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مايو 2008

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

البلقنة ضد الأمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21124
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر650257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43721939
حاليا يتواجد 3072 زوار  على الموقع