موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

وداعاً رغيد الصلح عاشق القلم والوطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعت الأوساط الفكرية والثقافية رحيل الصديق والزميل العزيز المفكر والباحث الكبير الأستاذ الدكتور رغيد الصلح، الذي وافته المنية، بعد جلطة دماغية مفاجئة حلت به، أثناء وجوده في أكسفورد. وبرحيله فقدت الساحة اللبنانية والعربية، علماً من أعلامها، الذين نذروا أنفسهم لخدمة أمتهم، من خلال الفكر والممارسة، على الصعيدين الوطني والقومي.

 

وبالنسبة لي شخصياً، فقدت فيه الصديق النبيل، ورفيق مسيرة فكرة طويلة، امتدت قرابة أربعة عقود، تعلمت فيها الكثير؛ حيث كان الفقيد الغالي، كريماً معطاء وأريحياً، لا يتردد عن تقديم رأي أو دعم، حيثما أمكنه ذلك، على كل الصعد.

بدأت علاقتي بالراحل الغالي، في مطالع الثمانينات من القرن المنصرم، حين اتصل بي أثناء وجودي بمدينة سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا، حاملاً رسالة من صديق عزيز. والتقينا سوياً بالمدينة الجميلة. ومنذ ذلك التاريخ تكررت لقاءاتنا، في عدد من المدن العربية، والعالمية، وأكثرها في مدينة بيروت، التي تشدني إليها روابط كثيرة، جعلت لها مكانة كبيرة في القلب والعقل. وكانت أكثر لقاءاتنا، تتم على هامش الندوات التي يعقدها مركز دراسات الوحدة العربية، أو دورات المؤتمر القومي العربي.

وفي كل لقاء كنت أكتشف بعداً آخر، من شخصية رغيد الجميلة، فهذا المثقف سليل الأرستقراطية اللبنانية، صاحب الخصال الحميدة، هو المناضل وسط العمال والطلاب، حاملاً همومهم ومشاكلهم، وهو أيضاً المناضل القومي العربي، الذي يحلم بتحرير فلسطين، وبأمة عربية موحدة خالية من الظلم والقيود. وهو المثقف الكاتب الذي يسخر قلمه الرصين للدفاع عن قضايا أمته، مستخدماً أحدث المناهج وآليات التحليل للوصول إلى هدفه.

قبل عدة سنوات، وقبيل اندلاع الخريف العربي، كان لنا لقاء ثلاثياً جميلاً، على أحد هضاب بيروت التي نعشقها جميعاً، ضم راحلنا العزيز الدكتور رغيد كما ضم الصديق العزيز، المفكر الخليجي الدكتور خلدون النقيب. وكأن القدر كان يتربص بنا جميعاً؛ حيث لم تمض سوى فترة وجيزة، إلا ويرحل عنا خلدون، بالطريقة ذاتها التي رحل فيها رغيد. وكان من حسن حظه أن رحل قبل أن يشهد الحرائق والبراكين، تأكل الأخضر واليابس من الأمة التي عشقها، ومنحها شبابه وفكره وقلمه.

بدأ رغيد حياته السياسية مبكراً، في أواخر الخمسينات من القرن الماضي، وهو لما يزل في ريعان الشباب، طالباً في المرحلة الثانوية، حين أسس مع مجموعة من زملائه، جمعية الشباب العربية، التي تولى رئاستها، وكانت الأمة العربية تعيش مرحلة الكفاح الوطني للتحرر من نير الاستعمار التقليدي، في حقبة نهوض شهدت تحقيق أول وحدة عربية معاصرة، بين مصر وسوريا.

وحين التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت، واصل طريقه، شعلة متوهجة، مسخراً فكره وقلمه ووقته لخدمة قضايا وطنه وأمته. فساهم في تأسيس رابطة الإنعاش القومي، التي تولى رئاستها، وقد اضطلعت تلك الرابطة بمهام اجتماعية ووطنية وقومية. فعلى الصعيد الاجتماعي، كون مع نخبة من زملائه مدرسة تطوعية لمحو الأمية، والتحريض على اكتساب العلم والمعرفة، بين عمال الجامعة. وعلى الصعيد الوطني، عمل على تبني بلاد الأرز سياسات مستقلة تتسق مع حالة الغليان القومي، الذي أخذت مكانها بقوة، منذ منتصف الخمسينات حتى نكسة الخامس من يونيو/حزيران عام ١٩٦٧.

انخرط رغيد في حركة القوميين العرب، التي طرحت ضمن أولوياتها تحرير فلسطين، من المغتصب الصهيوني، ثم انتقل لاحقاً إلى حزب البعث، ليكون عضواً فاعلاً ضمن كوادره المتقدمة. ورافق انطلاق الثورة الفلسطينية، عام ١٩٦٥، ولم يتردد عن منحها عقله وقلبه، وتسخير قلمه تأييداً ودعماً لها. وحين تأسست جبهة التحرير العربية، بعد النكسة، لم يتردد عن الالتحاق بها، لأنه رأى في برنامجها السياسي، ما يتسق مع انتمائه الفكري العروبي القومي.

وحين تعرضت المقاومة الفلسطينية، في لبنان لمحاولات التضييق، لم يتردد رغيد، وهو ابن الأسرة الأرستقراطية المنهمكة بالسلطة، عن الجهر بتأييده لحقها في مقاومة الاحتلال الصهيوني، وتحرير الأرض الفلسطينية المحتلة.

وبسبب مواقفه القومية والوطنية، تعرض الراحل الفقيد لمحاولة اغتيال في خريف عام ١٩٧٥دفع به لمغادرة لبنان إلى بريطانيا، لكنه بقي مسكوناً بقضية لبنان والأمة العربية، وبشكل خاص قضية فلسطين، طوال مكوثه في المنفي الاختياري، مناضلاً بالقلم والمحاضرات والكتب العديدة التي نشرها، في سبيل وحدة لبنان، وخروجه معافي من الحرب الأهلية الطاحنة التي شهدتها بلاد الأرز منذ منتصف السبعينات من القرن المنصرم.

صدر للفقيد الغالي عدة كتب، منها «حربا بريطانياً والعراق»، و«لبنان والعروبة والهوية الوطنية وتكوين الدولة». وفي هذه الكتب تبدى الراحل كاتباً موسوعياً رصيناً، ووطنياً ملتزماً، حافظ رغم التزامه الوطني، على التمسك بآليات ومناهج البحث العلمي، وكرس علمه ومعرفته بما يتسق مع توجهاته الوطنية والقومية.

خلال السنوات الأخيرة، من عمره اهتمت كتاباته بالدولة المدنية وبالدراسات الديمقراطية، وأسس مع صديقه ورفيق دربه الدكتور علي خليفة الكواري، مركز للدراسات الديمقراطية في جامعة أكسفورد أثرت المكتبة العربية بالكتابات العميقة والرصينة، وصدرت في كتب عن مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت.

رحم الله الفقيد الغالي، وأسكنه فسيح جناته، وألهم ذويه وأصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا له لراجعون.

yousifmakki2010@gmail.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتغيرات في موازين القوى الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عبر التاريخ، وفي الحروب الكبرى التي شهدتها البشرية، هناك منتصرون ومهزومون، والتغيرات في موازين ...

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18797
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210829
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر992541
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65146994
حاليا يتواجد 2591 زوار  على الموقع