موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

من بلفور إلى حرب 56: تكامل مشاريع العدوان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حدثان خطيران في حياة الأمة، مرت ذكراهما هذه الأيام. الأول كان وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في الثاني من نوفمبر عام 1917، وقد حمل وعدا للصهاينة، بتأسيس وطن قومي لليهود على أرض فلسطين. والثاني هو العدوان الثلاثي: الإسرائيلي- البريطاني- الفرنسي على مصر، في 29 أكتوبر عام 1956.

 

ورغم مسافة زمنية بلغت أربعة عقود، بين وقوع الحدثين، فإن من الصعب الفصل بينهما، لأنهما يلتقيان، في مسعى إعاقة مشروع الحداثة والتنمية العربية، وضمان بقاء التجزئة والتخلف جاثمين على الواقع العربي، وتعطيل المحاولات الجسورة، التي بدأتها طلائع النهضة العربية، في مصر والعراق وبلاد الشام، منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتواصلت بالتحولات السياسية والاجتماعية التي أخذت مكانها في أرض الكنانة، وأجزاء أخرى من الأمة العربية، منذ مطالع الخمسينيات من القرن المنصرم.

ويجمع بين الحدثين، أنهما يدخلان في خانة التآمر على الأمن القومي العربي. وكلاهما مثلا غدرا بالآمال والتطلعات المشروعة للعرب. فليس بالإمكان الحديث عن وعد بلفور من غير الحديث عن اتفاق سايكس- بيكو الذي كشف عنه البلاشفة بعد ثورتهم ضد قيصر روسيا، والذي تضمن تقسيم المشرق العربي، بين بريطانيا وفرنسا. وقد جاء وعد بلفور استكمالا لمشروع التقسيم، والحيلولة دون وحدة الأمة.

وقد كشف المشروعان، سايكس- بيكو ووعد بلفور، عن قمة التناقض والغدر البريطاني. حيث تزامن الاتفاق البريطاني مع الفرنسيين والصهاينة باتفاق بريطانيا مع الشريف حسين، وزعماء النهضة العربية، بمنح الشرق العربي، الاستقلال الشامل، والاعتراف بالامبراطورية العربية، التي وعد بتأسيسها بعد استقلال المشرق عن الهيمنة العثمانية. ولكن ذلك لم يجر العمل به، وما تحقق على الأرض كان نقيض ذلك.

وبالمثل مثل العدوان على مصر، غدرا آخر من قبل الغرب الاستعماري بالأمة العربية. فهذا العدوان جاء، ليقضي على الثورات المشتعلة في القارة السوداء، ضد الاستعمار الفرنسي، وفي المقدمة منها، ثورة الجزائر، كما جاء ليقضي على حلم تحرير فلسطين من الصهاينة. وجاء تنفيذه بعد اتفاق سري وقع في باريس من قبل شمعون بيرير، عن الكيان الصهيوني، وغي موليه رئيس الحكومة الفرنسية، وأنطوني إيدن رئيس الحكومة البريطانية.

وبمقتضى هذا الاتفاق السري، يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالعملية العسكرية التي أطلق عليها "ممر متلا"، لتصل إلى شرق السويس، فتتعطل الملاحة الدولية في القناة. وعند ذلك تصدر الحكومتان البريطانية والفرنسية، إنذارا يطلب إلى "الإسرائيليين" والمصريين الانسحاب عشرة أميال شرق وغرب القناة، لتأمين الملاحة الدولية، فيستجيب الكيان الصهيوني للإنذار، ويعلن استعداده للانسحاب عشرة أميال شرق قناة السويس، بينما ترفض مصر، الاستجابة للإنذار، لأنه يمثل اعتداء صارخا على أراضيها, وعندها ينطلق العدوان. وهكذا كان...

لقد كان مشروع النهضة العربية، الذي تمثل في التصدي للهيمنة العثمانية، وحدويا وحداثيا بامتياز. فقد هدف إلى تحرير الوطن، وتوحيد المشرق العربي، كخطوة أولى على طريق تشييد الوحدة العربية الشاملة, وبناء تجربة سياسية، على قاعدة التعاقد الاجتماعي. دليل ذلك ما كشفته المراسلات بين قادة حركة النهضة، والشريف حسين، وأيضا مراسلات الشريف مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة السير مكمامون، والذي تعهدت بريطانيا بموجبها، بتمكين العرب بإقامة دولة موحدة لهم في مشرق الوطن العربي، حددت خرائطها بالتفصيل بين المتفاوضين.

أما أن يكون مشروع النهضة، مشروعا وحدويا عربيا شاملا، فيكفي الإشارة إلى استشهاد الأمير عمر الجزائري، حفيد المجاهد عبدالقادر الجزائري، ضمن شهداء مايو(أيار) عام 1915، وانهماك المناضل المعروف عزيز المصري، من أرض الكنانة، بالثورة العربية الكبرى، ضد الاحتلال العثماني. وكان من شأن تحقيق هذه المشروع الوحدوي، بالمشرق العربي تحقيق خطوة كبيرة، على طريق الوحدة العربية.

وكان زرع الكيان الصهيوني، خنجرا مسموما في القلب من المنطقة العربية، وقريبا جدا من نقطة الوصل، بين مشرق الوطن العربي ومغربه، والذي جاء لوعد بلفور الذي منحه من لا يملك، لمن لا يستحق، تكريس للتجزئة الأمة من جهة، ومنعا لنهضتها وتنميتها وتقدمها من جهة أخرى.

وقد هدف العدوان على مصر، لإعاقة مشروعي التحرر والتنمية. استهدف البريطانيون مصر، لأن القيادة الثورية في مصر، أقدمت على تأميم قناة السويس. وكان التأميم ردا على رفض البنك الدولي، والمؤسسات المالية الغربية، منح مصر قروضا مالية، تمكنها من تحقيق مشاريع التنمية والبناء، وبناء جيش وطني قوي. وتنفيذ المبادئ الستة، التي وعدت بها القيادة المصرية، بعد ثورة 23 يوليو عام 1952م. وعلى رأس هذه المشاريع، بناء السد العالي، الذي من شأنه منع فيضان النيل وإغراقه للأرياف المصرية، وتوفير حاجة مصر، من الطاقة الكرومائية.

وإذا كان مشروع وعد بلفور، قد انتهى لتحقيق غاياته، وبات واقعا جاثما على الأمة، وتهديدا مستمرا، لأمنها وحقها في البناء والتنمية والوحدة، فإن نتائج عدوان 1956م، جاءت بعكس الأهداف التي خطط لها المعتدون. فقد انتهت الحرب بنصر عسكري حاسم لمصر، وهزيمة محققة للاستعمار التقليدي، وضعت الأسس لهزيمة هذا المشروع، في السنوات اللاحقة، في عموم الأرض العربية.

الدرس المستفاد من هذين الحدين، هو أن الأمة حين يكون لديها مشروعا سياسية واضحا، وإرادة كفاحية، واستراتيجة عملية لمواجهة العدوان، وحين تمتلك القدرة على اقتناص اللحظة التاريخية لتحقيق أهدافها، فإنها تتمكن من عبور المحن، وتضع أقدامها على السكة الصحيحة. وحين تغيب برنامجها السياسي، وبوصلتها لتحقيقه، وحين تفقد أرادتها، يكون عليها دفع أثمان باهظة من كرامتها وحريتها، وأمنها.

نصر 56 على العدوان الثلاثي ينبغي أن يكون بوصلة نتعلم منها تحديد الأهداف وصياغة الاستراتيجيات، وامتلاك الإرادة، واقتناص الفرص التاريخية.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتغيرات في موازين القوى الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عبر التاريخ، وفي الحروب الكبرى التي شهدتها البشرية، هناك منتصرون ومهزومون، والتغيرات في موازين ...

في أزمة النهضة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  المشاريع السياسية الكبرى، هي نتاج تطور تاريخي، يفرض مناهجه وأدواته، ويرسم معالم طريق المستقبل. ...

التطور العلمي وتضعضع الهويات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2019

  الهوية لا تتكون نتيجة الرغبة في العيش والبناء المشترك، ولكن نتيجة للعيش في ظل ...

في الجغرافيا والصراع الدولي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يناير 2019

  كان الصراع على المنطقة، ولا يزال صراعاً، على مواقع استراتيجية وأراض ومصادر للثروة، وهيمنة ...

جدلية الجغرافيا في العصر الحديث

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 يناير 2019

  منذ بداية النصف الثاني من القرن التاسع عشر، برز عاملان رئيسيان، أثّرا بشكل كبير ...

لماذا تعطل تطور الهوية العربية؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  لقد استند التكوين التاريخي للعرب، إلى عنصر اللغة، وباتت ثقافة العرب رديفة للغتهم. وحين ...

الفنانة التشكيلية الكبيرة منيرة موصلي في ذمة الله

د. يوسف مكي | الأحد, 13 يناير 2019

News image

تتقدم أسرة التجديد العربي، بخالص التعازي لعائلة الفنانة التشكيلة المبدعة والملتزمة الصديقة الأستاذة منيرة موص...

في الذكرى الـ 54 لانطلاق الثورة الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2019

  الحديث عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، في ذكراها الرابعة والخمسين، هو في أساسه حديث عن ...

عام جديد.. تباشير مرحلة جديدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يناير 2019

  عام رحل، وعام جديد يفتح أبوابه، لعله يكون أقل عناء وأكثر رحابة. انتهى العام ...

موت رئيس.. ونهاية مرحلة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

  لم يكن الرئيس جورج بوش «الأب» شخصية عابرة في التاريخ الأمريكي. فقد كان الطيار ...

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

ضد التيار!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2003

إنها إذن ليست مجرد هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يناير 2006

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30432
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292537
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1074249
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65228702
حاليا يتواجد 3250 زوار  على الموقع