موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

من بلفور إلى حرب 56: تكامل مشاريع العدوان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حدثان خطيران في حياة الأمة، مرت ذكراهما هذه الأيام. الأول كان وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في الثاني من نوفمبر عام 1917، وقد حمل وعدا للصهاينة، بتأسيس وطن قومي لليهود على أرض فلسطين. والثاني هو العدوان الثلاثي: الإسرائيلي- البريطاني- الفرنسي على مصر، في 29 أكتوبر عام 1956.

 

ورغم مسافة زمنية بلغت أربعة عقود، بين وقوع الحدثين، فإن من الصعب الفصل بينهما، لأنهما يلتقيان، في مسعى إعاقة مشروع الحداثة والتنمية العربية، وضمان بقاء التجزئة والتخلف جاثمين على الواقع العربي، وتعطيل المحاولات الجسورة، التي بدأتها طلائع النهضة العربية، في مصر والعراق وبلاد الشام، منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتواصلت بالتحولات السياسية والاجتماعية التي أخذت مكانها في أرض الكنانة، وأجزاء أخرى من الأمة العربية، منذ مطالع الخمسينيات من القرن المنصرم.

ويجمع بين الحدثين، أنهما يدخلان في خانة التآمر على الأمن القومي العربي. وكلاهما مثلا غدرا بالآمال والتطلعات المشروعة للعرب. فليس بالإمكان الحديث عن وعد بلفور من غير الحديث عن اتفاق سايكس- بيكو الذي كشف عنه البلاشفة بعد ثورتهم ضد قيصر روسيا، والذي تضمن تقسيم المشرق العربي، بين بريطانيا وفرنسا. وقد جاء وعد بلفور استكمالا لمشروع التقسيم، والحيلولة دون وحدة الأمة.

وقد كشف المشروعان، سايكس- بيكو ووعد بلفور، عن قمة التناقض والغدر البريطاني. حيث تزامن الاتفاق البريطاني مع الفرنسيين والصهاينة باتفاق بريطانيا مع الشريف حسين، وزعماء النهضة العربية، بمنح الشرق العربي، الاستقلال الشامل، والاعتراف بالامبراطورية العربية، التي وعد بتأسيسها بعد استقلال المشرق عن الهيمنة العثمانية. ولكن ذلك لم يجر العمل به، وما تحقق على الأرض كان نقيض ذلك.

وبالمثل مثل العدوان على مصر، غدرا آخر من قبل الغرب الاستعماري بالأمة العربية. فهذا العدوان جاء، ليقضي على الثورات المشتعلة في القارة السوداء، ضد الاستعمار الفرنسي، وفي المقدمة منها، ثورة الجزائر، كما جاء ليقضي على حلم تحرير فلسطين من الصهاينة. وجاء تنفيذه بعد اتفاق سري وقع في باريس من قبل شمعون بيرير، عن الكيان الصهيوني، وغي موليه رئيس الحكومة الفرنسية، وأنطوني إيدن رئيس الحكومة البريطانية.

وبمقتضى هذا الاتفاق السري، يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالعملية العسكرية التي أطلق عليها "ممر متلا"، لتصل إلى شرق السويس، فتتعطل الملاحة الدولية في القناة. وعند ذلك تصدر الحكومتان البريطانية والفرنسية، إنذارا يطلب إلى "الإسرائيليين" والمصريين الانسحاب عشرة أميال شرق وغرب القناة، لتأمين الملاحة الدولية، فيستجيب الكيان الصهيوني للإنذار، ويعلن استعداده للانسحاب عشرة أميال شرق قناة السويس، بينما ترفض مصر، الاستجابة للإنذار، لأنه يمثل اعتداء صارخا على أراضيها, وعندها ينطلق العدوان. وهكذا كان...

لقد كان مشروع النهضة العربية، الذي تمثل في التصدي للهيمنة العثمانية، وحدويا وحداثيا بامتياز. فقد هدف إلى تحرير الوطن، وتوحيد المشرق العربي، كخطوة أولى على طريق تشييد الوحدة العربية الشاملة, وبناء تجربة سياسية، على قاعدة التعاقد الاجتماعي. دليل ذلك ما كشفته المراسلات بين قادة حركة النهضة، والشريف حسين، وأيضا مراسلات الشريف مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة السير مكمامون، والذي تعهدت بريطانيا بموجبها، بتمكين العرب بإقامة دولة موحدة لهم في مشرق الوطن العربي، حددت خرائطها بالتفصيل بين المتفاوضين.

أما أن يكون مشروع النهضة، مشروعا وحدويا عربيا شاملا، فيكفي الإشارة إلى استشهاد الأمير عمر الجزائري، حفيد المجاهد عبدالقادر الجزائري، ضمن شهداء مايو(أيار) عام 1915، وانهماك المناضل المعروف عزيز المصري، من أرض الكنانة، بالثورة العربية الكبرى، ضد الاحتلال العثماني. وكان من شأن تحقيق هذه المشروع الوحدوي، بالمشرق العربي تحقيق خطوة كبيرة، على طريق الوحدة العربية.

وكان زرع الكيان الصهيوني، خنجرا مسموما في القلب من المنطقة العربية، وقريبا جدا من نقطة الوصل، بين مشرق الوطن العربي ومغربه، والذي جاء لوعد بلفور الذي منحه من لا يملك، لمن لا يستحق، تكريس للتجزئة الأمة من جهة، ومنعا لنهضتها وتنميتها وتقدمها من جهة أخرى.

وقد هدف العدوان على مصر، لإعاقة مشروعي التحرر والتنمية. استهدف البريطانيون مصر، لأن القيادة الثورية في مصر، أقدمت على تأميم قناة السويس. وكان التأميم ردا على رفض البنك الدولي، والمؤسسات المالية الغربية، منح مصر قروضا مالية، تمكنها من تحقيق مشاريع التنمية والبناء، وبناء جيش وطني قوي. وتنفيذ المبادئ الستة، التي وعدت بها القيادة المصرية، بعد ثورة 23 يوليو عام 1952م. وعلى رأس هذه المشاريع، بناء السد العالي، الذي من شأنه منع فيضان النيل وإغراقه للأرياف المصرية، وتوفير حاجة مصر، من الطاقة الكرومائية.

وإذا كان مشروع وعد بلفور، قد انتهى لتحقيق غاياته، وبات واقعا جاثما على الأمة، وتهديدا مستمرا، لأمنها وحقها في البناء والتنمية والوحدة، فإن نتائج عدوان 1956م، جاءت بعكس الأهداف التي خطط لها المعتدون. فقد انتهت الحرب بنصر عسكري حاسم لمصر، وهزيمة محققة للاستعمار التقليدي، وضعت الأسس لهزيمة هذا المشروع، في السنوات اللاحقة، في عموم الأرض العربية.

الدرس المستفاد من هذين الحدين، هو أن الأمة حين يكون لديها مشروعا سياسية واضحا، وإرادة كفاحية، واستراتيجة عملية لمواجهة العدوان، وحين تمتلك القدرة على اقتناص اللحظة التاريخية لتحقيق أهدافها، فإنها تتمكن من عبور المحن، وتضع أقدامها على السكة الصحيحة. وحين تغيب برنامجها السياسي، وبوصلتها لتحقيقه، وحين تفقد أرادتها، يكون عليها دفع أثمان باهظة من كرامتها وحريتها، وأمنها.

نصر 56 على العدوان الثلاثي ينبغي أن يكون بوصلة نتعلم منها تحديد الأهداف وصياغة الاستراتيجيات، وامتلاك الإرادة، واقتناص الفرص التاريخية.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

وحدة المتقابلات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أكتوبر 2009

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

أمريكا وتحقيق الديمقراطية في المنطقة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 14 مايو 2003

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

اغتيال صدام حسين: خطوة أخرى باتجاه التفتيت وتعميق الفتنة الطائفية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يناير 2007

الصحوة... المقاومة... وتراجع أعمال العنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2007

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21613
mod_vvisit_counterالبارحة37770
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236450
mod_vvisit_counterهذا الشهر658516
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44657886
حاليا يتواجد 3291 زوار  على الموقع