موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

من بلفور إلى حرب 56: تكامل مشاريع العدوان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حدثان خطيران في حياة الأمة، مرت ذكراهما هذه الأيام. الأول كان وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في الثاني من نوفمبر عام 1917، وقد حمل وعدا للصهاينة، بتأسيس وطن قومي لليهود على أرض فلسطين. والثاني هو العدوان الثلاثي: الإسرائيلي- البريطاني- الفرنسي على مصر، في 29 أكتوبر عام 1956.

 

ورغم مسافة زمنية بلغت أربعة عقود، بين وقوع الحدثين، فإن من الصعب الفصل بينهما، لأنهما يلتقيان، في مسعى إعاقة مشروع الحداثة والتنمية العربية، وضمان بقاء التجزئة والتخلف جاثمين على الواقع العربي، وتعطيل المحاولات الجسورة، التي بدأتها طلائع النهضة العربية، في مصر والعراق وبلاد الشام، منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتواصلت بالتحولات السياسية والاجتماعية التي أخذت مكانها في أرض الكنانة، وأجزاء أخرى من الأمة العربية، منذ مطالع الخمسينيات من القرن المنصرم.

ويجمع بين الحدثين، أنهما يدخلان في خانة التآمر على الأمن القومي العربي. وكلاهما مثلا غدرا بالآمال والتطلعات المشروعة للعرب. فليس بالإمكان الحديث عن وعد بلفور من غير الحديث عن اتفاق سايكس- بيكو الذي كشف عنه البلاشفة بعد ثورتهم ضد قيصر روسيا، والذي تضمن تقسيم المشرق العربي، بين بريطانيا وفرنسا. وقد جاء وعد بلفور استكمالا لمشروع التقسيم، والحيلولة دون وحدة الأمة.

وقد كشف المشروعان، سايكس- بيكو ووعد بلفور، عن قمة التناقض والغدر البريطاني. حيث تزامن الاتفاق البريطاني مع الفرنسيين والصهاينة باتفاق بريطانيا مع الشريف حسين، وزعماء النهضة العربية، بمنح الشرق العربي، الاستقلال الشامل، والاعتراف بالامبراطورية العربية، التي وعد بتأسيسها بعد استقلال المشرق عن الهيمنة العثمانية. ولكن ذلك لم يجر العمل به، وما تحقق على الأرض كان نقيض ذلك.

وبالمثل مثل العدوان على مصر، غدرا آخر من قبل الغرب الاستعماري بالأمة العربية. فهذا العدوان جاء، ليقضي على الثورات المشتعلة في القارة السوداء، ضد الاستعمار الفرنسي، وفي المقدمة منها، ثورة الجزائر، كما جاء ليقضي على حلم تحرير فلسطين من الصهاينة. وجاء تنفيذه بعد اتفاق سري وقع في باريس من قبل شمعون بيرير، عن الكيان الصهيوني، وغي موليه رئيس الحكومة الفرنسية، وأنطوني إيدن رئيس الحكومة البريطانية.

وبمقتضى هذا الاتفاق السري، يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالعملية العسكرية التي أطلق عليها "ممر متلا"، لتصل إلى شرق السويس، فتتعطل الملاحة الدولية في القناة. وعند ذلك تصدر الحكومتان البريطانية والفرنسية، إنذارا يطلب إلى "الإسرائيليين" والمصريين الانسحاب عشرة أميال شرق وغرب القناة، لتأمين الملاحة الدولية، فيستجيب الكيان الصهيوني للإنذار، ويعلن استعداده للانسحاب عشرة أميال شرق قناة السويس، بينما ترفض مصر، الاستجابة للإنذار، لأنه يمثل اعتداء صارخا على أراضيها, وعندها ينطلق العدوان. وهكذا كان...

لقد كان مشروع النهضة العربية، الذي تمثل في التصدي للهيمنة العثمانية، وحدويا وحداثيا بامتياز. فقد هدف إلى تحرير الوطن، وتوحيد المشرق العربي، كخطوة أولى على طريق تشييد الوحدة العربية الشاملة, وبناء تجربة سياسية، على قاعدة التعاقد الاجتماعي. دليل ذلك ما كشفته المراسلات بين قادة حركة النهضة، والشريف حسين، وأيضا مراسلات الشريف مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة السير مكمامون، والذي تعهدت بريطانيا بموجبها، بتمكين العرب بإقامة دولة موحدة لهم في مشرق الوطن العربي، حددت خرائطها بالتفصيل بين المتفاوضين.

أما أن يكون مشروع النهضة، مشروعا وحدويا عربيا شاملا، فيكفي الإشارة إلى استشهاد الأمير عمر الجزائري، حفيد المجاهد عبدالقادر الجزائري، ضمن شهداء مايو(أيار) عام 1915، وانهماك المناضل المعروف عزيز المصري، من أرض الكنانة، بالثورة العربية الكبرى، ضد الاحتلال العثماني. وكان من شأن تحقيق هذه المشروع الوحدوي، بالمشرق العربي تحقيق خطوة كبيرة، على طريق الوحدة العربية.

وكان زرع الكيان الصهيوني، خنجرا مسموما في القلب من المنطقة العربية، وقريبا جدا من نقطة الوصل، بين مشرق الوطن العربي ومغربه، والذي جاء لوعد بلفور الذي منحه من لا يملك، لمن لا يستحق، تكريس للتجزئة الأمة من جهة، ومنعا لنهضتها وتنميتها وتقدمها من جهة أخرى.

وقد هدف العدوان على مصر، لإعاقة مشروعي التحرر والتنمية. استهدف البريطانيون مصر، لأن القيادة الثورية في مصر، أقدمت على تأميم قناة السويس. وكان التأميم ردا على رفض البنك الدولي، والمؤسسات المالية الغربية، منح مصر قروضا مالية، تمكنها من تحقيق مشاريع التنمية والبناء، وبناء جيش وطني قوي. وتنفيذ المبادئ الستة، التي وعدت بها القيادة المصرية، بعد ثورة 23 يوليو عام 1952م. وعلى رأس هذه المشاريع، بناء السد العالي، الذي من شأنه منع فيضان النيل وإغراقه للأرياف المصرية، وتوفير حاجة مصر، من الطاقة الكرومائية.

وإذا كان مشروع وعد بلفور، قد انتهى لتحقيق غاياته، وبات واقعا جاثما على الأمة، وتهديدا مستمرا، لأمنها وحقها في البناء والتنمية والوحدة، فإن نتائج عدوان 1956م، جاءت بعكس الأهداف التي خطط لها المعتدون. فقد انتهت الحرب بنصر عسكري حاسم لمصر، وهزيمة محققة للاستعمار التقليدي، وضعت الأسس لهزيمة هذا المشروع، في السنوات اللاحقة، في عموم الأرض العربية.

الدرس المستفاد من هذين الحدين، هو أن الأمة حين يكون لديها مشروعا سياسية واضحا، وإرادة كفاحية، واستراتيجة عملية لمواجهة العدوان، وحين تمتلك القدرة على اقتناص اللحظة التاريخية لتحقيق أهدافها، فإنها تتمكن من عبور المحن، وتضع أقدامها على السكة الصحيحة. وحين تغيب برنامجها السياسي، وبوصلتها لتحقيقه، وحين تفقد أرادتها، يكون عليها دفع أثمان باهظة من كرامتها وحريتها، وأمنها.

نصر 56 على العدوان الثلاثي ينبغي أن يكون بوصلة نتعلم منها تحديد الأهداف وصياغة الاستراتيجيات، وامتلاك الإرادة، واقتناص الفرص التاريخية.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

مصرع بوتو والأزمة المستعصية في باكستان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2008

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

إطلالة على اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 مارس 2006

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14875
mod_vvisit_counterالبارحة41262
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56137
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264731
mod_vvisit_counterهذا الشهر960394
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41330594
حاليا يتواجد 2523 زوار  على الموقع