موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

من بلفور إلى حرب 56: تكامل مشاريع العدوان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حدثان خطيران في حياة الأمة، مرت ذكراهما هذه الأيام. الأول كان وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في الثاني من نوفمبر عام 1917، وقد حمل وعدا للصهاينة، بتأسيس وطن قومي لليهود على أرض فلسطين. والثاني هو العدوان الثلاثي: الإسرائيلي- البريطاني- الفرنسي على مصر، في 29 أكتوبر عام 1956.

 

ورغم مسافة زمنية بلغت أربعة عقود، بين وقوع الحدثين، فإن من الصعب الفصل بينهما، لأنهما يلتقيان، في مسعى إعاقة مشروع الحداثة والتنمية العربية، وضمان بقاء التجزئة والتخلف جاثمين على الواقع العربي، وتعطيل المحاولات الجسورة، التي بدأتها طلائع النهضة العربية، في مصر والعراق وبلاد الشام، منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتواصلت بالتحولات السياسية والاجتماعية التي أخذت مكانها في أرض الكنانة، وأجزاء أخرى من الأمة العربية، منذ مطالع الخمسينيات من القرن المنصرم.

ويجمع بين الحدثين، أنهما يدخلان في خانة التآمر على الأمن القومي العربي. وكلاهما مثلا غدرا بالآمال والتطلعات المشروعة للعرب. فليس بالإمكان الحديث عن وعد بلفور من غير الحديث عن اتفاق سايكس- بيكو الذي كشف عنه البلاشفة بعد ثورتهم ضد قيصر روسيا، والذي تضمن تقسيم المشرق العربي، بين بريطانيا وفرنسا. وقد جاء وعد بلفور استكمالا لمشروع التقسيم، والحيلولة دون وحدة الأمة.

وقد كشف المشروعان، سايكس- بيكو ووعد بلفور، عن قمة التناقض والغدر البريطاني. حيث تزامن الاتفاق البريطاني مع الفرنسيين والصهاينة باتفاق بريطانيا مع الشريف حسين، وزعماء النهضة العربية، بمنح الشرق العربي، الاستقلال الشامل، والاعتراف بالامبراطورية العربية، التي وعد بتأسيسها بعد استقلال المشرق عن الهيمنة العثمانية. ولكن ذلك لم يجر العمل به، وما تحقق على الأرض كان نقيض ذلك.

وبالمثل مثل العدوان على مصر، غدرا آخر من قبل الغرب الاستعماري بالأمة العربية. فهذا العدوان جاء، ليقضي على الثورات المشتعلة في القارة السوداء، ضد الاستعمار الفرنسي، وفي المقدمة منها، ثورة الجزائر، كما جاء ليقضي على حلم تحرير فلسطين من الصهاينة. وجاء تنفيذه بعد اتفاق سري وقع في باريس من قبل شمعون بيرير، عن الكيان الصهيوني، وغي موليه رئيس الحكومة الفرنسية، وأنطوني إيدن رئيس الحكومة البريطانية.

وبمقتضى هذا الاتفاق السري، يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالعملية العسكرية التي أطلق عليها "ممر متلا"، لتصل إلى شرق السويس، فتتعطل الملاحة الدولية في القناة. وعند ذلك تصدر الحكومتان البريطانية والفرنسية، إنذارا يطلب إلى "الإسرائيليين" والمصريين الانسحاب عشرة أميال شرق وغرب القناة، لتأمين الملاحة الدولية، فيستجيب الكيان الصهيوني للإنذار، ويعلن استعداده للانسحاب عشرة أميال شرق قناة السويس، بينما ترفض مصر، الاستجابة للإنذار، لأنه يمثل اعتداء صارخا على أراضيها, وعندها ينطلق العدوان. وهكذا كان...

لقد كان مشروع النهضة العربية، الذي تمثل في التصدي للهيمنة العثمانية، وحدويا وحداثيا بامتياز. فقد هدف إلى تحرير الوطن، وتوحيد المشرق العربي، كخطوة أولى على طريق تشييد الوحدة العربية الشاملة, وبناء تجربة سياسية، على قاعدة التعاقد الاجتماعي. دليل ذلك ما كشفته المراسلات بين قادة حركة النهضة، والشريف حسين، وأيضا مراسلات الشريف مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة السير مكمامون، والذي تعهدت بريطانيا بموجبها، بتمكين العرب بإقامة دولة موحدة لهم في مشرق الوطن العربي، حددت خرائطها بالتفصيل بين المتفاوضين.

أما أن يكون مشروع النهضة، مشروعا وحدويا عربيا شاملا، فيكفي الإشارة إلى استشهاد الأمير عمر الجزائري، حفيد المجاهد عبدالقادر الجزائري، ضمن شهداء مايو(أيار) عام 1915، وانهماك المناضل المعروف عزيز المصري، من أرض الكنانة، بالثورة العربية الكبرى، ضد الاحتلال العثماني. وكان من شأن تحقيق هذه المشروع الوحدوي، بالمشرق العربي تحقيق خطوة كبيرة، على طريق الوحدة العربية.

وكان زرع الكيان الصهيوني، خنجرا مسموما في القلب من المنطقة العربية، وقريبا جدا من نقطة الوصل، بين مشرق الوطن العربي ومغربه، والذي جاء لوعد بلفور الذي منحه من لا يملك، لمن لا يستحق، تكريس للتجزئة الأمة من جهة، ومنعا لنهضتها وتنميتها وتقدمها من جهة أخرى.

وقد هدف العدوان على مصر، لإعاقة مشروعي التحرر والتنمية. استهدف البريطانيون مصر، لأن القيادة الثورية في مصر، أقدمت على تأميم قناة السويس. وكان التأميم ردا على رفض البنك الدولي، والمؤسسات المالية الغربية، منح مصر قروضا مالية، تمكنها من تحقيق مشاريع التنمية والبناء، وبناء جيش وطني قوي. وتنفيذ المبادئ الستة، التي وعدت بها القيادة المصرية، بعد ثورة 23 يوليو عام 1952م. وعلى رأس هذه المشاريع، بناء السد العالي، الذي من شأنه منع فيضان النيل وإغراقه للأرياف المصرية، وتوفير حاجة مصر، من الطاقة الكرومائية.

وإذا كان مشروع وعد بلفور، قد انتهى لتحقيق غاياته، وبات واقعا جاثما على الأمة، وتهديدا مستمرا، لأمنها وحقها في البناء والتنمية والوحدة، فإن نتائج عدوان 1956م، جاءت بعكس الأهداف التي خطط لها المعتدون. فقد انتهت الحرب بنصر عسكري حاسم لمصر، وهزيمة محققة للاستعمار التقليدي، وضعت الأسس لهزيمة هذا المشروع، في السنوات اللاحقة، في عموم الأرض العربية.

الدرس المستفاد من هذين الحدين، هو أن الأمة حين يكون لديها مشروعا سياسية واضحا، وإرادة كفاحية، واستراتيجة عملية لمواجهة العدوان، وحين تمتلك القدرة على اقتناص اللحظة التاريخية لتحقيق أهدافها، فإنها تتمكن من عبور المحن، وتضع أقدامها على السكة الصحيحة. وحين تغيب برنامجها السياسي، وبوصلتها لتحقيقه، وحين تفقد أرادتها، يكون عليها دفع أثمان باهظة من كرامتها وحريتها، وأمنها.

نصر 56 على العدوان الثلاثي ينبغي أن يكون بوصلة نتعلم منها تحديد الأهداف وصياغة الاستراتيجيات، وامتلاك الإرادة، واقتناص الفرص التاريخية.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خواطر حول دور مراكز البحوث الخليجية

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

أثارت المناقشات المكثفة في مؤتمر مؤسسة الفكر العربي، في الدورة الخامسة عشرة، نقاطا مهمة حول ...

في أهمية مراكز البحوث للدفع بعمليات التنمية

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

عقد في مطلع هذا الأسبوع، المؤتمر العلمي السنوي لمؤسسة الفكر العربي، في مدينة أبو ظبي ...

تغيرات استراتيجية في خريطة الصراع بالشرق الأوسط

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

تتسارع الأحداث في مجرى المواجهة العسكرية، في كل من العراق وسوريا، لصالح المركز، في كل ...

تسريع عملية التهويد في المدينة المقدسة

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

تأسس الكيان الصهيوني الغاصب، على قاعدة نفي وجود الشعب الفلسطيني، جملة وتفصيلا. ولم تكن مقولة ...

لماذا مراكز الدراسات والبحوث

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

لماذا مراكز الدراسات والبحوث، سؤال تقريريا، يعكس الاهتمام المتصاعد بمراكز البحوث، على مستوى العالم بأسره, ...

حول دور مراكز البحوث في دول مجلس التعاون الخليجي

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

حضر موضوع مراكز البحوث بقوة في مؤتمر مؤسسة الفكر العربي، لهذا العام، الذي عقد في ...

في معوقات النهوض العربي

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

كان السؤال الرئيسي، ولا يزال لدى المفكرين العرب، مرتكزا على مقاربة واقعية بين الغرب الذي ...

في مخاطر القسمة السياسية على فكرة المواطنة

د. يوسف مكي | الأحد, 25 ديسمبر 2016

منذ احتلال العراق حتى يومنا هذا، بات من المألوف إحالة معظم مشكلات الواقع العربي، إلى ...

حجب الأذان خطوة أخرى نحو التهويد

د. يوسف مكي | السبت, 26 نوفمبر 2016

  خطت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خطوة أخرى باتجاه تغيير هوية المدينة المقدسة، بمنع الأذان في المساجد ...

القسمة في مواجهة المواطنة

د. يوسف مكي | السبت, 26 نوفمبر 2016

اتفق اللبنانيون أخيرا، على انتخاب رئيس لهم، ويبدو أن الأيام القادمة ستشهد الإعلان عن تشكيل ...

الثامن من نوفمبر يوم غير مألوف في التاريخ الأمريكي

د. يوسف مكي | السبت, 19 نوفمبر 2016

لأول مرة تتيه البوصلة، التي اعتمدتها في قراءاتي للانتخابات الأمريكية السابقة، قرابة ثلاثة عقود. فقد ...

من بلفور إلى حرب 56: تكامل مشاريع العدوان

د. يوسف مكي | السبت, 19 نوفمبر 2016

حدثان خطيران في حياة الأمة، مرت ذكراهما هذه الأيام. الأول كان وعد بلفور المشؤوم، الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

حول موضوع منح السيستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

إيران: صراع الترييف والتمدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 أغسطس 2009

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11555
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60039
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر641581
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37485020
حاليا يتواجد 1641 زوار  على الموقع