موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أردوغان يزور الخليج خلال أيام ::التجــديد العــربي:: مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر ::التجــديد العــربي:: المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016 ::التجــديد العــربي:: ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات ::التجــديد العــربي:: مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: السعودية تسرع خطوات تنفيذ مخطط الاعتماد على الطاقة المتجددة ::التجــديد العــربي:: البنوك القطرية تقلص الإنفاق تحوطاً من المخاطر ::التجــديد العــربي:: تكريم بوشناق في نهاية مهرجان صفاقس الدولي ::التجــديد العــربي:: بدائل السكر تزيد فرص السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية ::التجــديد العــربي:: الاهلي يتوج بطلا للدوري المصري دون خسارة ::التجــديد العــربي:: الأردن يحذر الاحتلال من الانتهاك 'غير المسبوق' للأقصى ::التجــديد العــربي:: ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر ::التجــديد العــربي:: اعتقال شقيق روحاني تتعلق باتهامه بارتكاب «جنح مالية» ::التجــديد العــربي:: سلطات الاحتلال تثبت كاميرات لمراقبة الأقصى ::التجــديد العــربي:: إردوغان يتوعد بانتزاع رؤوس 'الخونة' في ذكرى الانقلاب ::التجــديد العــربي:: تسهيلات في بورصة لندن على أمل الفوز بطرح أرامكو ::التجــديد العــربي:: صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر بنحو 1.25 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: فلسطين تطلق العنان للشاعرة 'السجينة' فدوى طوقان في مئويتها ::التجــديد العــربي::

الثابت والمتحول في السياسة الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أسابيع قليلة تفصلنا عن موعد الانتخابات الأمريكية، والتي باتت جل المؤشرات تشي بأنها ستكون مرة أخرى، من حصة الحزب الديمقراطي، خاصة بعد إعلان أكثر من مائة وخمسين عضوا من قيادات الحزب الجمهوري نأيهم عن السياسات التي يتبناها المرشح الجمهوري دونالد ترامب، بل واقتراح بعضهم خلعه وترشيح بديل عنه.

 

صحيح أن هناك رؤساء أمريكيين أجبروا على التنحي عن الموقع الرئاسي بسب فضائح تم كشفها أثناء تربعهم في البيت الأبيض، لكن من النادر، أن يطالب بخلع مرشح رئاسي، من قبل عدد كبير من قيادات حزبه، في الأيام الأخيرة للانتخابات الأمريكية. إن ذلك يعكس قلقا مفرطا من السياسات التي تبناها، وبشكل خاص فيما يتعلق بنظرته للمرأة، وسياساته تجاه المهاجرين، وإفصاحه عن الخروج على السياسات التقليدية، لنظرائه من المرشحين الجمهوريين.

إن ذلك بالتأكيد، قد سهل على المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون مشروع الوصول إلى البيت البيضاوي، من غير عناء. علاوة على أن كل المؤشرات الاقتصادية، التي تناولناها في تحليلات سابقة، كانت تؤكد عدم قدرة الاقتصاد الأمريكي، على تحمل هزة أخرى، وأن برنامج الإنعاش الذي بدأه الرئيس باراك أوباما لم يكتمل بعد، بحاجة إلى دورة رئاسية أخرى على الأقل، لكي تبلغ حالة التضخم مستوى لا يحتمل، من قبل الأمريكيين من ذوي الدخل المحدود.

الثابت في السياسة الأمريكية، هو دورة الاقتصاد، بين تضخم وكساد، يتسبب برنامج الإنعاش، الذي يتناه تقليديا الرؤساء الديمقراطيون، في نهاية المطالب ببلوغ حالة الضخم مستوى محتمل ولا مقبول، مما يخلق بيئة مناسبة لوصول مرشح جمهوري.

والعكس صحيح أيضا، فوصول مرشح للرئاسة من قبل الجمهوريين، يعني تخفيضا للضرائب، وتقليصا للأجهزة البيروقراطية، في الحكومة الفيدرالية، وترشيقا للخدمات الصحية والتعليمية، والسكنية التي تقدمها الدولة، على حساب ذوي الدخل المحدود. والذريعة دائما هي تنشيط رأس المال، وإعادة الاعتبار لمبدأ الحرية الاقتصادية، وتأكيد مبدأ سميث في دعه يعمل. وتتسبب هذه السياسات في نهاية المطاف، في سيادة حالة ركود اقتصادي وكساد، تعبد الطريق، لوصول مرشح عن الحزب الديمقراطي.

وإذن فإن ماله ثبات نسبي في السياسية الأمريكية، هو ما له علاقة بالوضع الاقتصادي، وهو ثبات، مستمر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، على أقل تقدير. وقد جعل من السياسات الاقتصادية تراوح باستمرار بين التضخم والكساد.

أما المتحول، فله علاقة بالسياسة الخارجية، وذلك لسبب جوهري، هو أن الولايات المتحدة ليست الفاعل الوحيد في صناعة تلك السياسات. إن هذه التحولات هي رهن لتغيرات في موازين القوى الدولية، وفي طبيعة النظام العالمي السائد. فهي في الفترة السابقة للحرب الباردة اتخذت طابع التحالف بين المعسكرين الشيوعي والرأسمالي، في موجهة دول المحور. لكنها في الحقبة التي أعقبت ذلك تحولت إلى صراع عقائدي محموم بين الشرق والغرب، بقيادة الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة. وقد اتخذ ذلك شكل حرب باردة استمرت أكثر من أربعة عقود.

بعد نهاية الحرب الباردة، كان هناك متحولا آخر، تمثل في انتهاء مرحلة الثائية القطبية، وهيمنة الإدارة الأمريكية بقيادة جورج بوش الأب على صناعة القرار الدولي. ومع احتلال أفغانستان والعراق، في مطالع هذا القرن، بدأ العد التنازلي، لمرحلة التفرد الأمريكي، على صناعة القرار الأممي. واتضح ذلك بشكل جلي، بعد تسلم الرئيس باراك أوباما سدة الرئاسة.

وكانت محطة الإفصاح الصريح، عن عودة التعددية القطبية، قد ارتبطت بما عرف بالربيع العربي، وبروز روسيا بوتين، كعنصر رئيس وفاعل بالأزمة السورية. وتراجع الإدارة الأمريكية، عن سياسة التدخل العسكري المباشر، في الأزمات الدولية المستعصية، بسبب الأوضاع الاقتصادية، المتردية في الداخل الأمريكي.

لقد تمكن الرئيس أوباما من تكريس جهوده، لمعالجة الأزمة الاقتصادية، التي أخذت مكانها بحدة إثر ما بات معروفا بأزمة الرهن العقاري. وتمكن من تنفيذ معظم البنود التي وردت في برنامجه الاقتصادي. ذلك لا يعني أن الإدارة الأمريكية، نأت بنفسها بالمطلق، عن التدخلات العسكرية، فواتها متواجدة في العراق وفي سوريا، ولكن ذلك لم يتم بصيغة الصدمة، وإغراق القوات الأمريكية، بقوة في تلك الأزمات.

هل سوف تستمر الأوضاع على ما هي عليه، أثناء رئاسة هيلاري كلينتون، التي ينتظر أن تأخذ مكانها مع بدايات شهر فبراير القادم؟ أم أن ثمة تحولات سوف تأخذ مكانها؟.

من الصعب قياس ردود أفعال كلينتون الآن، لكن الواضح أن روسيا الاتحادية، ومعها الصين الشعبية، سوف تنشط أكثر في مجال السياسة الدولية، وستعمل على أن يكون نفوذها متواجدا في مناطق كانت حتى وقت قريب، أو لا تزال، تحسب كعمق استراتيجي للمصالح الأمريكية.

هيلاري بالتأكيد، ليست كأوباما، إن من حيث الظرف الزمني والتحولات السياسية التي ستأخذ مكانها أثناء دورتها الرئاسية الأولى، وردود أفعالها قد لا تتشابه مع ردود أوباما. فكلينتون، رغم أنها مرشح ديمقراطي، لكنها في السياسة الخارجية، أقرب لسياسة زوجها بل كلنيتون، المتسمة بالاقتراب من اليمين الأمريكي، في حين كان أوباما أقرب إلى يسار الحزب الديمقراطي. وربما يفسر ذلك إعلان عدد كبير من الجمهوريين، عن نيتهم منح أصواتهم للسيدة كلينتون، من بينهم الرئيس السابق جورج بوش الأب.

والذاكرة لا تزال تحتفظ بعملية ثعلب الصحراء، التي شنها زوجها كلينتون، على العراق، من غير أسباب تستحق الذكر، وفرضه منطقة فرض حظر جوي في شمال وجنوب العراق، وهو الحظر الذي هيأ لتفتيت العراق، وتقسيمه إلى حصص بين الأقليات الاثنية والطوائف.

ويبدو أننا لن ننتظر طويلا حتى ننتظر المتحول الجديد في السياسة الأمريكية.

yousifmakki@yahoo.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء

News image

قالت مصادر أمنية إن خمسة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم (ال...

مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر

News image

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين إن مصر اتخذت قرارا بفرض تأشيرة مسبقة على دخو...

المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016

News image

عمان - حكم القضاء العسكري الأردني الاثنين بالسجن المؤبد على جندي أردني قتل ثلاثة مدر...

ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات

News image

واشنطن _ قرر الرئيس الأميركي، ونالد_ترمب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن ...

مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى

News image

واصل الفلسطينيون الاثنين اعتراضهم على التدابير الأمنية الجديدة التي فرضتها دولة الاحتلال الإسرائيلي للدخول إلى...

ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت

News image

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان اليوم وزي...

ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

News image

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر. ووصفت وزا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

إيران... أزمة انتخابات أم أزمة نظام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 سبتمبر 2009

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

التسامح "غرباَ وشرقاً"

أرشيف رأي التحرير | ابنسام علي مصطفى علي حسين | الجمعة, 25 يناير 2008

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

حول تحديد سلم الأولويات في المواجهات العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أغسطس 2007

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3817
mod_vvisit_counterالبارحة22823
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي155823
mod_vvisit_counterهذا الشهر473417
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1017042
mod_vvisit_counterكل الزوار42903739
حاليا يتواجد 2309 زوار  على الموقع