موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

ما بعد الموصل ليس كما قبله

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المعالجات الجزئية للأزمات السياسية المستعصية، لا تؤدي إلى استئصال الأزمات من جذورها، بل تحقق نوعا من التسكين، ما تلبث أن تبرز ثانية، وربما بصورة أعتى وأمر. وهذا القول، يصدق كثيرا على الحرب الدائرة الآن، التي تشنها الحكومة العراقية لاستعادة مدينة الموصل.

فتنظيم داعش، لم ينزل على المدينة، من كوكب آخر، بل هو نتاج واقع موضوعي، والطريقة التي تم فيها احتلال الموصل، من قبل هذا التنظيم، والسهولة التي تمت فيها، لم يجر تحليلها وتفكيك أسبابها، من قبل حكام بغداد. والحراك الحكومي الحالي، يقفز فوق الأسباب التي أدت إلى وجود بيئة اجتماعية حاضنة لداعش بالمدينة، كما في محافظات أخرى، كالأنبار وصلاح الدين وديالى، إضافة إلى بقية محافظة نينوى.

كما أن الحرب التي تشن الآن لاستعادة الموصل، لا يسعفها برنامج سياسي، يعالج واقع الاحتقان الذي مرت به أرض السواد، منذ الاحتلال الأمريكي. ولا يزال الحديث عن المصالحة الوطنية في خانة النسيان. أما العملية السياسية التي قسمت العراق بين الفاسدين والانتهازيين واللصوص، فإنها لا تزال عنوان هوية الحكم في العراق، وأساس "شرعيته". وما يجرى الآن لا يتعدى مواجهة ظواهر الإرهاب، بحسب الإعلام الرسمي العراقي، ولكنه لا يسبر أسباب تغوله.

ليس ذلك فحسب، بل إن من قرروا الدخول في معركة الموصل، لم يتحسبوا حتى الآن، وفق ما هو معلن، لنتائجها، وتداعياتها المحلية والإقليمية، ولم يؤخذ بعين الاعتبار، الموقف الدولي، من مستقبل العراق بعد معركة الموصل، وهو مستقبل قاتم، كما تشير سيرورة الانتخابات الأمريكية، المتوقع إعلان نتائجها بعد أقل من أسبوعين هذا التاريخ.

ولكي لا يكون كلامنا إغراقا في التنظير، دعونا نطلل باختصار، على بعض المواقف المحلية والإقليمية والدولية، من مستقبل العراق، وتحديد علاقة معركة الموصل بهذه القراءة.

فعلى الصعيد العراقي، هناك سعي محموم لتنفيذ قرار التقسيم، باستعادة الحديث عن الفيدرالية التي أقرها الدستور الذي هندس له السفير الأمريكي السابق، بول برايمرز. فرئيس البرلمان العراقي، يتحدث عن ضرورة منح المحافظات السنية، والمقصود بها محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وديالي، استقلالا ذاتيا، على غرار ما حدث للشمال العراقي، مع الأكراد.

ولن يجادلنا أحد، في أن المنطقة العراقية، المعروفة بكردستان، باتت خارج سيطرة الدولة العراقية، وأن لها جيشها الخاص، وماليتها الخاصة، وسياستها الخاصة. وليست بحاجة أكثر من بيان تعلن فيه انفصالها عن الوطن الأم. وإذا ما أخذنا تصريحات رئيس البرلمان العراقي، بشكل جدي، وهو يطالب بمساواة السنة بالأكراد، فإن ذلك يعني تعبيد الطريق لفصل ما أطلق عليه المحتل الأمريكي، بالمثلث السني، وبالتالي تقسيم العراق إلى ثلاث دول.

وعلى الصعيد الإقليمي، فإن لدينا معضلة كبرى في هذا السياق. فالأتراك لا يمانعون في تأسيس دولة سنية، تشكل منطقة عازلة بين بغداد ودمشق، وتقطع الطريق على إيران، وتحول دون وصولها إلى عمقها الاستراتيجي المتخيل، في حوض البحر الأبيض المتوسط. ولكنها تتردد كثيرا في الموافقة على قيام دولة كردية في شمال العراق، لأن ذلك يمس أمنها القومي بشكل مباشر، ويسعر النزعة الانفصالية لدى أكراد تركيا.

وإيران من جانبها، لا تمانع في قيام إقليم شيعي، بالجنوب يكون امتدادا طائفيا لسياساتها، لكنها ترى في تأسيس إقليم سني، يكون بمثابة المنطقة العازلة بين حلفائها في بغداد ودمشق، ويمنع وصولها إلى جنوب لبنان. كما أنها لا تنظر بعين الرضا إلى قيام دولة كردية في شمال العراق، رغم أنها تتحالف مع شطر كردي، يقوده ورثة جلال الطالباني.

الأمريكيون ليسوا في عجلة من أمرهم، وإن كان الكونجرس قد حدد موقفه بوضوح، منذ عدة سنوات، حين صدر قرار غير ملزم، تقدم به نائب الرئيس الحالي، جوزيف بايدن، نظرا لعدم ملائمة الظروف آنذاك لتنفيذه. وإذا ما تسلمت السيدة هيلاري كلينتون موقعها الرئاسي بالبيت الأبيض، كما تشير جل المؤشرات بحدوثه، فإن دورا مهما ينتظر نائب الرئيس، في قيادة الدبلوماسية الأمريكية، بحسب تصريحات السيدة كلينتون.

ويتوقع أن يعمل السيد بايدن، بشكل حثيث بعد تسلمه منصب وزير الخارجية، لوضع قرار الكونجرس المؤجل قيد التنفيذ، بعد أن تم تعبيد الطريق لتحقيق ذلك.

لكن المعضلة لن تقف عند هذا الحدث، فالتقسيم سيجر إلى متواليات جديدة، سيكون لها إسقاطاتها المباشرة، في تسعير الحروب الأهلية في العراق، والصراع الإقليمي على امتلاك كيانه. وسيكون الكيان الكردي، بحاجة إلى ظهير إقليمي يسنده. وبالمثل ستكون هناك لحكام الإقليم السني المفترض لظهير إقليمي لكي يحميه. أما إيران فسوف يعزز دورها أكثر وسط المناطق المتبقية من العراق، والتي ستضم الإقليم الشيعي المتخيل.

أما القوى الدولية، فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي، أمام هذه التطورات، فالمخزون العراقي الهائل، من النفط من شأنه أن يسيل لعاب كل القوى الطامعة بثروات العراق. والأمريكيون جاهزون لمناصرة هذا الفريق أو ذاك، أو كليهما معا. المهم أن يجرى تدوير هذه الثروات، لتصب في النهاية في خزائنهم.

أما العراقيون، فلهم الله وحده، وسوف يبقى حالهم على ما هو عليه، إلى أن يعصف مارد الغضب في نفوسهم، بكل عوامل النكوس والتردي، وذلك رهن بتحولات كبرى، وبانقلاب في الفكر السياسي العربي، انقلاب يضع العراق مجددا في موقعه الصحيح، من خريطة الكفاح العربي، وبناء نظام عربي جديد، قادر على أن يجعل لهذه الأمة مكانها اللائق بها فوق جغرافيا التحولات الكونية التي تجري من حولها. وقبل أن يحين موعدها المنشود مع القدر، فليس أمامها سوى المزيد من البراكين والأعاصير.

makki@alwatan.com.sa

كاتب أكاديمي سعودي متخصص في السياسة المقارنة

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

الجدار العازل وجه آخر لبشاعة الإحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2004

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

على من تراهن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 نوفمبر 2005

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

في الليبرالية والديمقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 مايو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21544
mod_vvisit_counterالبارحة37770
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97848
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236450
mod_vvisit_counterهذا الشهر658447
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44657817
حاليا يتواجد 3282 زوار  على الموقع