موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

أمريكا ما بعد أوباما والنظام الدولي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نستخدم تعبير النظام الدولي، في هذه المقالة، بشكل مجازي، حيث أن العالم الآن يعيش فوضى غير مسبوقة، بسبب انهيار النظام الدولي الذي جرى تدشينه بعد الحرب العالمية الثانية، والذي لم يتشكل بعد بديلا عنه، رغم مرور أكثر من ربع قرن على سقوطه.

 

ارتبط النظام الدولي، الذي تأسس بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، بقيام نظام دولي يستند على ثنائية قطبية، وكان نتاج تسويات تاريخية، بين المنتصرين، جرت بعض مخاض طويل ومفاوضات مضنية في يالطه والدار البيضاء، ومدن عالمية أخرى، وانتهت بتتويج الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي، على عرش الهيمنة العالمية.

وكانت أهم ملامح هذا النظام العالمي، أن قوامه دولتان تتصارعان عقائديا وسياسيا وعسكريا، وتختلف مناهجهما الاقتصادية، وطرق ممارستهما في الحكم. وقد أدى ذلك إلى اشتعال تنافس محموم، استمر قرابة أربعة عقود ونصف، وتسبب في أزمات مستعصية بين البلدين، بلغت قمتها بالحرب الكورية، وأزمة الصواريخ الكوبية، والحرب في الهند الصينية، بقيتنام ولاوس وكمبوديا، وبلغت حدة الصراع بين القطبين المتنافسين، حافة الحرب النووية. وتم توصيف العلاقة بين البلدين، طيلة تلك الحقبة، بالحرب الباردة.

انتهت تلك الحقبة، بسقوط الاتحاد السوفييتي، والكتلة الاشتراكية، وسادت حقبة مظلمة في التاريخ الإنساني، اتسمت بغياب التنافس الدولي، وهيمنة قطب واحد على صناعة القرارات الأممية. ولأن الواقع الجديد لم يستند على تسويات تاريخية، بل كان نشازا في التاريخ الإنساني، حيث لم تعرف حقبة تاريخية أخرى، في التاريخ القديم أو المعاصر، تفردت فيها قوة على مصير البشرية بأسرها. ولأن تلك الحقبة كانت نشازا، وضد ما هو مألوف إنسانيا، من قانون صراع الإرادات، لم يكن لها أن تستمر طويلا.

ولم يمض على هيمنة اليانكي، سوى ثلاثة عشر عاما، حتى بدأت التحديات تواجهه من كل صوب. وكانت بداية التحدي قد جاءت من الغرب، حين هددت الحكومة الفرنسية، باستخدام حق النقض، في مجلس الأمن، عام 2003 إذا ما صدر قرار أممي يجيز الحرب على العراق واحتلاله. ثم كما يقال، كرت السبحة، وبدأت الصين في تحدي القرارات الأمريكية. وكان أشهر المواقف الصينية المتحدية للهيمنة الأمريكية، هي الإنذار الصيني، باحتلال فرموزا، في حال لم توقف إدارة الرئيس بل كلينتون، صفقة الطائرات المتطورة، التي أعلنت عن عزمها تزويدها للصين الوطنية. وكان ذلك سببا في تراجع الرئيس كلينتون عن تلك الصفقة وإلغائها، ربما للأبد.

وكانت المحطة الأكثر وضوحا، في تحدي السياسة الأمريكية، هي الموقفين الروسي والصيني، من الأزمة السورية، واستخدامهما حق النقض، في مجلس الأمن الدولي، لابطال قرارات عن المجلس، تقف خلفها الإدارة الأمريكية.

وكان الملمح الآخر، لتحدي السياسة الأمريكية، هو تغول ظاهرة الإرهاب، وانتشارها بشكل أفقي، في عدد كبير من البلدان، في آسيا وأفريقيا وأوروبا وفي قلب الولايات المتحدة ذاتها. وكان ذلك هو التعويض العملي والطبيعي، عن تجميد تنافس صراع الإرادات بين الدول الكبرى. ولم يكن لهذه الظاهرة أن تنتشر إلا في ظل غياب التوافقات والتسويات الدولية.

حقبة الرئيس باراك أوباما، كانت بحق فترة انتقال، من هيمنة القطب الواحد إلى التعددية القطبية، وإعداد المسرح لنظام دولي جديد، لم يتشكل بعد، ولكن ملامحه بدأت تتضح، من خلال النمو الكاسح للاقتصاد الصيني، وعبر منظومة البريكس، وتجمع شنهغاي، وأيضا في تحدي روسيا بوتين، للسياسة الأمريكية أوروبا الشرقية وفي منطقة الشرق الأوسط، وفي الأزمة السورية بشكل خاص. وقد دفعت هذه التطورات بصاومويل هنتنجتون، صاحب نظرية صراع الحضارات، بالقول، بأن العالم، بدأ في مرحلة التعددية القطبية، لكن بقيادة أمريكية.

مرحلة ما بعد أوبابا، ستشهد ولادة النظام الدولي الجديد، متعدد الأقطاب. لكن هذه الولادة لن تكون عسيرة. فالولايات المتحدة لن تسلم بسهولة بالتنازل عن عرش الهيمنة الدولية. وربما يضيف وصول هيلاري كلينتون لسدة الرئاسة، وهو ما باتت كل المعطيات ترجحه، تعقيدات أخرى، لعملية انبثاق النظام الدولي الجديد.

فالسيدة كلينتون، رغم أنها تنتمي للحزب الديمقراطي، إلا أنها الأقرب إلى يمنيه، بخلاف الرئيس أوباما، الذي هو أقرب إلى الوسط، إن لم يكن على يسار تركيبة هذا الحزب.

وهي أقرب إلى تفكير زوجها، الرئيس الذي تولى قيادة الولايات المتحدة لدورتين رئاسيتين. وعرف عنه حماسه "لإسرائيل"، ورعايته للتسويات بين الأردن والكيان الصهيوني، وأيضا رعايته لحفل توقيع اتفاقية أوسلو، في البيت الأبيض، بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، اسحق رابين، وبين رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عرفات.

ومعروف عن كلينتون الزوج، حماسه لمشروع تقسيم العراق، فهو الذي دشن خارطة العراق الجديد، من خلال فرضه لمناطق الحظر الجوي في الشمال والجنوب، والتي أعطت زخما قويا للتمرد الكردي على المركز، في بغداد. وفي عهده نفذت العملية العسكرية، التي أطلق عليها تسمية ثعلب الصحراء، وجرى تجديد العراق، من ممكناته العسكرية.

وفي هذا السياق، يتوقع المتابعون للسياسة الأمريكية، أن تنحو السيدة كلينتون حذو زوجها، في السياسية الخارجية، عند تسلمها سدة الرئاسة. وربما يفسر ذلك حماس كثير من الجمهوريين، لوصولها للبيت الأبيض، ومن ضمنهم الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش الابن، وسحب أكثر من مائة وخمسين شخص، من قياديي الحزب الجمهوري تأييدهم لمرشحهم ترامب.

مرحلة ما بعد أوباما ستكون حبلى بأحداث جسام، لكن التوجه السياسي الدولي، يؤشر حتمية الوصول إلى اتفاقية وتسويات تاريخية، تعيد الاعتبار لمنظومة القانون الدولي، وتسهم في ترصين العلاقات بين الأمم، وتنهي حقبة العربدة وانتهاك القوانين الدولية.

makki@alwatan.com.sa

كاتب أكاديمي سعودي متخصص في السياسة المقارنة

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول تحديد سلم الأولويات في المواجهات العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أغسطس 2007

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

الشتاء الساخن مسمار آخر في نعش الوهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 مارس 2008

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

لقاء الخريف: الدولة الفلسطينية المستقلة أم التطبيع؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2007

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15359
mod_vvisit_counterالبارحة41262
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56621
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264731
mod_vvisit_counterهذا الشهر960878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41331078
حاليا يتواجد 2863 زوار  على الموقع