موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

مطاع صفدي: تلاقح النضال والأدب والفلسفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مطاع صفدي: تلاقح النضال والأدب والفلسفة

عن عمر ناهز السبعة والثمانين عاما، رحل فارس الكلمة، وأهم الوجوه الفلسفية العربية، المفكر والروائي مطاع صفدي، إثر أزمة قلبية ألمت به. وبرحيله فقدت الساحة الفكرية، فارسا من فرسانها الكبار، لينضم إلى قافلة من رحلوا من المفكرين العرب، الذين أسهموا بشكل كبير في تجديد الوعي العربي، منذ مرحلة الخمسينيات من القرن الماضي، حتى لحظة رحيله.

 

الفقيد الكبير، من مواليد دمشق، وهو المؤسس لمركز الإنماء القومي ورئيس تحرير مجلة "الفكر العربي المعاصر"، ومجلة "العرب والفكر العلمي".

صدرت له مؤلفات عدة، منها "فلسفة القلق"، و"الثورة في التجربة"، و"استراتيجية التسمية في نظام الأنظمة العرفية"، و"نقد العقل الغربي الحداثة وما بعد الحداثة". وهو كتاب موسوعي عن التحولات النظرية للفكر الغربي عبر القرون الحديثة. و"نظرية القطيعة الكارثية"، "نقد الشر المحض" من جزأين وفيه يتناول العولمة، والامبراطورية الأمريكية، والتحوّلات السياسية، ومعاني الحرب، ويناقش هيغل وفاتيمو وفوكوياما حول نهاية التاريخ" وكتب عددا من الروايات منها "جيل القدر"، و"ثائر محترف"، ودراسات في الفلسفة الوجودية مجموعة قصصية "أشباح أبطال".

وصفه رئيس المنتدى القومي العربي، الأستاذ معن بشور بأنه المفكر والكاتب وعاشق الفلسفة، شب مناضلا وبرز مفكرا، وانغمس في الفلسفة. عاش قناعاته القومية والفكرية والسياسية والفلسفية، ولم يساوم في حق أو يهادن في مبدأ.

لقد بدأ الفقيد الكبير، مساره الفكري والسياسي بنزعة وجودية قومية. ومن ثم أخذته مسارات المعرفة إلى فلسفة ما بعد الحداثة وبات من راودها وناشريها في الثقافة العربية. وتهمين على كتاباته أفكار ومصطلحات الفلاسفة الفرنسيين الجدد مثل ميشيل فوكو وجيل دلوز وجاك دريدا.

أسس المفكر الكبير مشروع "مطاع صفدي لترجمة الينابيع"، وامتلك ناصية اللغة العربية متفوّقاً بها على كثيرٍ من معاصريه، وأسهمت عدته اللغوية في عثور زملاءه المترجمين على مترادفات صعبة كما يتحدث عنه صديقه محمد أركون.

جمعت الفقيد صفدي علاقة متينة بالفيلسوف الفرنسي جيل دلوز وقام بترجمة أهم كتبه "ما هي الفلسفة"، وأشرف على ترجمة أعمال ميشيل فوكو، وقدّم أعمالاً ثمينة كتبها بأسلوبه الخاص الجامع بين الشعر والفلسفة على طريقة أساتذته الفرنسيين.

وصفه المفكر اللبناني علي حرب، بأنه أهم مفكّر عربي تميز باطلاع محدّث باستمرار للموضوعات والأبحاث الفلسفية المتجددة والمتدفقة بأوروبا، وأشار بالاستفادة من بحوثه وهوامشه الثمينة.

في حوار معه، أجراه الأديب العراقي المعروف، ماجد السامرائي، أشار الراحل، إلى أن تفكيره، ولد وهو في حمأة الحدث. فهو فكر يحاول، قدر الإمكان، أن يسأل عما يجري حوله، وأن يستطلع آفاق القضايا التي طرحت، بعنف شديد، على جيل من الشباب حلم بتغيير العالم من خلال تغيير أفكاره.. من خلال ابتكار الأفكار.. ومن خلال التطلع إلى ما يشبه أفقا من الأحلام المغزولة بالمتطلعات الإنسانية المشروعة..

لقد كان الفكر في مرحلة الخمسينيات من لهيب المعركة، متلونا بألوانها، ويتشظى بشظاياها، ويتصاعد بصعودها، ويهبط عندما تهبط نفحاتها وتطلعاتها الكبرى. وكان هاجس الفقيد الأول أن يجعل الحدث محكا.

"لم نكن نتطلع بصورة عامة إلى ما يتجاوز البرهة الآنية التي تجعلنا مأزومين بمشكلة أن نحقق وجودنا بموازاة وجود الأمة، وأن نجترح شعارات هي لذاتنا كما هي لذات الأمة. فكان التفكير منجبلا بطينة التكوين. فلا تفكير بدون تكوين.. كان هاجس التكوين هو هاجس الفكر. ومن هنا كان لهذا الفكر مزاياه، وكانت له سقطاته، لأن التكوين لم يكن دائما على مستوى الأمل فيه. فكثيرا ما كان هذا التكوين يأتي ناقصا، قابلا للتحريف من قبل الأفكار الأخرى التي تخشى من خروج التكوين عن سلطتها..

والتكوين من وجهة نظر مطاع صفدي مسألة كينونة، فالمرء لا ينبغي أن يكون على مستوى الفكرة، بل يكون مادتها، وأن يصبح هو "المفكر به" بمعنى: أن يتجاوز معطياته المباشرة ويتشرف الأفاق.

وعلى هذا الأساس، كان هاجسه عندما بدأ الكتابة، البحث عن "نماذج تكوين" سواء منها النماذج السابقة التي يقدمها لنا التراث العربي، أو النماذج التكوينية التي برزت في المشروع الثقافي الغربي.

لقد فتحت هذه الرؤية للفقيد الراحل منذ البداية، آفاق النظر في خطين متوازيين: بين التجربة العربية، والتجربة العالمية. وخلص إلى أنه لا يمكن لتجربتنا أن تأخذ بعدها المعاصر والمكنون إن لم تتحاور مع ما هو موجود في هذا العالم.. مع ما يمكن أن يقدمه لنا العالم من مشروعاته الثقافية الكبرى. وبالطبع كان المشروع الثقافي الغربي أعلى هذه المشروعات، وكنا نعيش في هامشه.. مرة نتصدى له بالسياسة، وأخرى نتصدى له بالفكر.. وكانت المشكلة هي أن نصل ما بين السياسة والفكر. وكان ذلك ربطا بين الخاص والعام، وبين الذاتي والموضوعي.

تعرفت على الفقيد الراحل، خلال حضوره لدورات المؤتمر القومي العربي، التي تشرفت بالمشاركة فيها، ووجدت فيه مع الغزارة في المعرفة، روح الفنان والشاعر، الممتلئ أملا وثقة بالمستقبل. ومع ما بلغه من مرتبة علمية وشهرة واسعة، ظل يعمل روح الثائر، المتواضع والمبشر بفجر جديد لأمته.

رحم الله الفقيد الكبير الأستاذ مطاع صفدي، وأسكنه واسع جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

خطة الانسحاب الأمريكي من العراق... غموض متعمد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 مارس 2009

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

في مواجهة المشروع الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يونيو 2006

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

هولكوست صهيو- أمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أبريل 2004

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37848
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172934
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر965535
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50942186
حاليا يتواجد 4979 زوار  على الموقع