موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

هل من نجاح لموسم التسويات؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تغيرات كبرى على خارطة صناعة القوة، في العالم. وحين تتغير توازنات القوة، فإن ميزان هذا التغير، يعبر عن نفسه في مجال السياسة. بدا واضحا منذ مطالع هذا القرن، أن الولايات المتحدة الأمريكية، فقدت كثيرا من نفوذها الاقتصادي، في القارات الثلاث، وأن التنين الصيني، أخذ يحتل مواقع عديدة لليانكي، على مستوى قارات العالم أجمع. بل إن نفوذه الاقتصادي، صار واضحا أكثر داخل الولايات المتحدة ذاتها، من خلال شرائه المكثف للسندات الأمريكية، وسيطرته المتصاعدة على مؤسسات التصنيع والتجارة.

 

عام 2003م، عجزت إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش عن استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي، يبيح لها احتلال العراق. وكان التهديد الواضح باستخدام الفيتو قد جاء من حليفها، وشريكها بحلف الناتو، الحكومة الفرنسية. واضطرت إدارة بوش، إلى الدخول في مغامرة احتلال أرض السواد، من غير تفويض أممي.

وعلى صعيد آخر، برزت روسيا بوتين عسكريا وبقوة، واستثمرت تداعيات الأزمة السورية، للعودة مجددا للمسرح الدولي. وقبل ذلك تمكنت من ترتيب أوضاعها في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابقة، وأقدمت على استعادة شبه جزيرة القرم.

وخلال الحقبة ذاتها، تعززت النزعات الاستقلالية، بأمريكا اللاتينية، وبرزت منذ أكثر من عقد، أنظمة سياسية جديدة، في أمريكا اللاتينية، في البرازيل وبيرو، وعدد آخر من بلدان الجنوب الأمريكي، وإن بنسب مختلفة. ونشأت منظمات إقليمية لتعبر عن تنامي النزعات الاستقلالية، في الحديقة الجنوبية للولايات المتحدة.

وبالمثل، خرجت الهند من عزلتها الاقتصادية، وبدأت تبرز كقوة مستقبلية يحسب حسابها. كما برزت اندونيسيا كقوة اقتصادية صاعدة. وتأسست منظومات اقتصادية وسياسية جديدة، للتعبير عن الواقع العالمي الجديد، فبرزت منظومة البريكس وشنهغاي. وكلها مؤشرات أن اليانكي الأمريكي لم يعد صانع القرار الأوحد، وأن هناك قوى جديدة تعمل جاهدة على تآكل حصصه.

خلال الأحادية القطبية، لم تعد توجد مساحة لترصين العلاقات الدولية، بلغت الفوضى الخلاقة أعلى مراحلها، صودرت هويات وأوطان وانتهكت أعراض، واشتعلت حروب أهلية، وبات القتل للقتل، وحروب الإبادة، وتهجير الملايين من أوطانهم، من أبجديات مرحلة التفرد بصناعة القرارات الأممية. وكان نصيبنا من ذلك، هو حصة الأسد.

ولحسن طالع البشرية جمعاء، فإن عمر تلك المرحلة، في التاريخ الإنساني قصير جدا، لم يتعد ربع قرن من الزمن. واليوم، هناك هناك تسليم أمريكي، وكوني بأن مرحلة جديدة قد بدأت، على قاعدة التعددية القطبية. لقد بدا واضحا، وجود سياسة روسية طموحة، تملك جرأة في التعامل مع الأزمات الدولية، يقابلها، انكفاء أمريكي، وغموض متعمد تجاه التعامل مع الإرهاب.

يؤكد صحة ذلك، الموقف الأمريكي المتردد، من تواجد الجماعات الإرهابية في العراق، بالأيام الأولى لاحتلال محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وبعقوبة، رغم أن العراق، أن الإدارة الأمريكية، مسؤولة بموجب القانون الدولي، عن صيانة أمن العراق واستقلاله. فقد أقدمت على احتلاله بالقوة العسكرية، ولم تهيئ لمرحلة ما بعد الاحتلال مستلزماتها. يضاف إلى ذلك، أن العراق لا يزال مقيدا باتفاقيات أمنية، مع الولايات المتحدة تنتقص من استقلاله، وتضع أمريكا في موقع المسؤولية، بموجب القانون الدولي، عن ضمان الأمن فيه.

خلق التدخل العسكري الروسي، في سوريا حقائق جديدة. فمن جهة ساد شعور بالخيبة، لدى الذين ارتبطوا بالعملية السياسية العراقية، تجاه التردد الأمريكي، في مواجهة داعش. وجاء تكرار إسقاط شحنات من السلاح والذخيرة، عن طريق الخطأ من قبل الطيران الأمريكي، في المناطق التي يسيطر عليها هذا التنظيم، ليطرح علامات استفهام كثيرة، تدور حول حقيقة الموقف الأمريكي من محاربة الإرهاب. ومن جهة أخرى، يدرك العراقيون أن الحرب على داعش، لا يمكن أن تكتمل إن اقتصرت على سوريا، فالساحة بين البلدين مفتوحة ولا يمكن ضبطها، وإن القضاء على الإرهاب، يقتضي تنسيقا متكاملا على الجبهتين العراقية والسورية.

لقد أجبرت المناخات التي ارتبطت بالتدخل العسكري الروسي في سوريا الإدارة الأمريكية، على تغيير نهجها جاه وجود الإرهاب في العراق، فانتقلت إلى المواجهة الحقيقية مع تنظيم داعش، وتقديم الغطاء الجوي لعمليات الجيش العراقي، في عمليات تحرير صلاح الدين والأنبار، وفي التهيئة لتحرير نينوى.

وعلى الصعيد السياسي، بدى للأمريكيين والروس أن لا مناص للقضاء على الإرهاب، من التنسيق بين الإدارتين، وأن ذلك لن يكون ممكنا قبل الاتفاق على خطة طريق التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، ذلك أن البديل عنها هو استمرار الصراع، واحتمالات تدهور الأوضاع، إلى ما يشعل المواجهة بين صناع القرار الكبار.

وعلى هذا الأساس، عقد مؤتمر جنيف واحد واثنين وثلاثة. وحدثت اجتماعات للمعارضة في الرياض والقاهرة ولفينا وموسكو. ورغم أنه لا يبدو في الأفق حتى هذه اللحظة قرب التوصل، إلى تسوية للأزمة، فإن القطار قد بدأ رحلته، ولن يتوقف قبل الوصول |لى محطة التسوية.

يبدو أن الأزمة معقدة ومتشابكة. فمن جهة هناك الإرهاب، الذي تمكن من الأرض السورية. ويصعب على المرء تصور انتقال سياسي حقيقي في سوريا، في ظل سيطرة داعش وجبهة النصرة، على أراض واسعة من هذه البلاد. ومن جهة أخرى، فإن المعارضة تحمل تلاوين تتراوح من أقصى اليمين، حيث يطالب بعضها بخلافة إسلامية، إلى أقصى اليسار، حيث يطالب بدولة علمانية، وبينهما تستخدم جماعات أخرى، عبارة الدولة المدنية، وتضغط أمريكا وروسيا في هذا الاتجاه. هذه المصاعب، ينبغي أن لا تكون سببا في صياغة برنامج وطني، يتفق عليه الجميع، موالاة ومعارضة، يخرج سوريا من أزمتها ويضع البلاد على السكة الصحيحة.

تباشير تسويات سياسية في اليمن وليبيا والعراق، لا يزال الحديث عنها مبكرا. لكن المناخات الدولية، تشي بأن المنطقة بأسرها، بل والعالم، على أبواب تسويات تاريخية، يتمخض من رحمها شكل النظام الدولي الجديد، وليس علينا سوى الانتظار. 26/4/2016

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

عرفات سيرة مراوحة بين البندقية وغصن الزيتون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 نوفمبر 2004

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

بعد خمسة عشر عاما من اتفاقية أوسلو: مبادرات السلام إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 سبتمبر 2008

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

عدوان على الذاكرة... الخط الأول في الدفاع عن الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 فبراير 2006

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

خارطة الطريق: تكريس آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يونيو 2003

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

إيران... أزمة قيم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 أغسطس 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21081
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113777
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر650214
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43721896
حاليا يتواجد 3069 زوار  على الموقع