موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الاحتلال والإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الثامن من ابريل عام 2003، سقطت العاصمة العراقية، بغداد بيد قوات الاحتلال الأمريكي. وإثرها غرق العراق، في بحور من الفوضى وانعدام الأمن والقتل على الهوية. وبرزت حالات الانتقام والكيد من التاريخ، من قبل القوى الشعوبية، التي خاضت حربا ضروسا استمرت ثماني سنوات، فيما بات معروفا بالحرب العراقية- الإيرانية.

 

ومنذ ذلك التاريخ، تأكد وجود علاقة طردية، بين الاحتلال والإرهاب. فكلما تصاعدت جرائم الاحتلال، كلما تصاعدت مقاومة الشعب المحتل لجرائمه. وعندما يتم هتك الأعراض، وتغيب منظومة القيم الأخلاقية التي صنعت تاريخ بلاد ما بين النهرين، تتخذ المقاومة أشكالا أكثر عنفا وضراوة، لتكون متماهية، ومعادلة لجرائم الاحتلال، والقوى الطائفية، التي ارتبطت بالعملية السياسية التي دشنها، منذ البداية.

كان ذلك قد حدث قبل أكثر من عقدين، من احتلال العراق، حين دخلت الدبابات الروسية، مدينة كابل الأفغانية، في مطالع الثمانينات من القرن الفائت، فتصدى لها الأفغانيون بصدورهم الغارية. تأسست "حركات جهادية"، لمقاومة المحتل، تحولت لاحقا إلى جزء ملحق بالحرب الباردة الدائرة، في حينه بين الأمريكيين والسوفيات. وتم استقبال المقاتلين الأفغان، من قبل الرئيس رونالد ريجان، باعتبارهم أبطالا يقارعون الشيوعية.

لم يكن للمقاومة الأفغانية، في ظل البنية القبلية، والمواريث الدينية، وطبيعة الاصطفافات الدولية والإقليمية، خلاف ما جرى. فالشعب الذي يتعرق لمقاوماته ومورثاته، يمارس حيله الدفاعية، مستنهضا تاريخه، وإرثه لمقاومة الاحتلال. فكان أن اتخذت المقاومة شكل الحركات الجهادية. وقد حظيت آنذاك بدعم غربي، باعتبارها ملحقا في الصراع ضد الشيوعية.

لكن الأمر تغير جذريا، بعد تحرير أفغانستان. فالحركات الجهادية، وبشكل خاص بعد بروز حركة طالبان، وارتباطها الوثيق بتنظيم القاعدة، تحولت من حركة تحرير أفغانية، في مواجهة الاحتلال السوفييتي، إلى حركة جهادية عالمية. وتحول الأمريكيون حلفاء الأمس، إلى خصوم في الحقبة التي أعقبت هزيمة السوفييت. وبدأ تفريخ منظمات الإرهاب، المرتبطة بتلك التنظيمات، على مستوى العالم بأسره. وكان نصيب الوطن العربي من ذلك، هو حصة الأسد.

حين احتل العراق، من قبل الأمريكيين، لم تكن هناك حاجة لابتداع وسائل جديدة، لمقاومة المحتل والقوى المرتبطة به. فالأمريكيون الذين قاتلهم الأفغانيون والمتطرفون العرب، جهاديو الأمس قد باتوا يحتلون أرض السواد. وقد مارسوا جرائم القتل، وهتك الأعراض، كأي قوة احتلا ل في التاريخ. وبرزت التقارير عن جرائم كبرى، يندى لها الجبين الإنساني، في سجن مطار بغداد، وفي سجون أبو غريب. وتزامن ذلك مع جرائم ارتكبتها العصابات الطائفية في سجون الجادرية. وفي ظروف كهذه، تكون المواجهة معادلة لعنف المحتل، وربما تكون أعنف من ذلك. وهكذا رأينا السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة، تحضر مجددا وبقوة في المنازلة العراقية للمحتل. ومعها حضرت منظمات الإرهاب من القاعدة وأخواتها.

تأسس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، لاحقا بقيادة مصعب الزرقاوي. واتخذت مركزا لها في محافظة الأنبار، المحافظة المعروفة بتقاليدها الإسلامية المحافظة، وبإرثها في مقاومة المستعمر البريطاني، في ثورة العشرين. ولم يكن صدفة أن يتصدى العلماء المسلمون، وشيوخ العشائر مجددا للمحتل. فهؤلاء هم الذين حملوا تاريخيا، في تلك المحافظة مسؤولية مقاومة المحتل.

قتل الزرقاوي لاحقا، في محافظة ديالى، لكن تنظيمه بقي متماسكا، وتوسع حضوره في عدد آخر من المحافظات العراقية، فبلغ نينوى وصلاح الدين إضافة إلى الأنبار وديالى. مارست تنظيمات الإرهاب، جرائم القتل والنهب، بطريقة أشد ضراوة من تلك التي مارستها التنظيمات الطائفية.

وحين برزت الأزمات في عدد من البلدان العربية، بعد ما عرف بالربيع العربي، توسع تنظيم داعش، وبدأ يأخذ كثيرا من حصة التنظيم الأم، تنظيم القاعدة. تحول مسمى داعش إلى تنظيم الدولة الإسلامية، في العراق وبلاد الشام. ومع عسكرة الانتفاضة السورية، انتقل أفراده إلى سوريا، وشاركوا مع غيرهم من المقاتلين، من مختلف الجنسيات، في احتلال المدن والبلدان السورية. ولم يختلف نهجهم العنفي، وارتكاب الجرائم والقتل على الهوية، عما مارسوه من قبل، في أرض السواد.

ورويدا رويدا، توسع تنظيم داعش، وانتشر في معظم البلدان العربية، مستغلا الأزمات الاقتصادية والأمنية، ليحقق اختراقات واسعة فيها.

تأكد بما لا يقبل الجدل، وجود علاقة طردية، بين وجود المحتل، ووجود تنظيمات الإرهاب. ولا نعنى هنا بالاحتلال، شرط حضوره المباشر على الأرض. بل يشمل ذلك التدخلات الإقليمية والدولية، في شؤون البلدان العربية، دعما لهذا الطرف أو ذاك، من الأطراف المتناحرة، في بلدان "الربيع العربي"، كما هو الحال الآن في سوريا والعراق وليبيا واليمن، ولا يستثني السودان والصومال من ذلك.

فهذه التدخلات، التي تأتي في شكل تدريب على السلاح، وتقديم مختلف أشكال الدعم، سواء لما بات يطلق عليه بالمعارضة أو الموالاة، هو الذي يمد في عمر الإرهاب، ويطيل حضوره. وفي بلدان عربية، هناك أكثر من حكومة، وأكثر من جيش، بل إن هناك أكثر من تسعة عشر إمارة في ليبيا، يدعي كل منها شرعية التمثيل للشعب الليبي المقهور.

وقد ناقشنا في أحاديث سابقة، علاقة الإرهاب بالاختلال الراهن في موازين القوى الدولية. وأن عودة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، هو رهن بتسويات تاريخية بين الكبار. ومرة أخرى، نؤكد أن فعل الإرهاب، سيتواصل على الأرض العربية، وإن بنسب مختلفة، إلى أن ينتهي الاحتلال، عن الأرض العربية، وتتوقف التدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للمنطقة. وحينها لا يعود من مبرر، للإرهاب لأن شرط حضوره، هو تكامل العلاقة الطردية بينه وبين المحتل.

makki@alwatan.com.sa

كاتب أكاديمي سعودي متخصص في السياسة المقارنة

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

إيران: صراع الترييف والتمدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 أغسطس 2009

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42169
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177255
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر969856
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50946507
حاليا يتواجد 4739 زوار  على الموقع