موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مائة عام على اتفاقية سايكس- بيكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان إقدام طالب صربي، على اغتيال ولي عهد النمسا، الشرارة الأولى التي أشعلت الحرب العالمية الأولى. وقد وجد الحلفاء في هذه الحرب فرصة سانحة لإطلاق رصاصة الرحمة، على الرجل المريض في الأستانة، وإنهاء السلطنة العثمانية، التي فقدت كثيرا من ممتلكاتها في البلقان، قبل ذلك بوقت طويل.

 

التحق عرب المشرق بالحلفاء، وبشكل خاص، شريف مكة وثوار بلاد الشام، في مخطط الإجهاز على السلطنة، وإلحاق الهزيمة بجيشها، وشاركوا بالحرب بوعد نيل الاستقلال، عن الحكم التركي، وتشييد إمبراطورية عربية، بحدود وخرائط جرى الاتفاق عليها، مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة، السيد مكماهون.

شهدت سنوات الحرب الكونية الأولى، مناورات عديدة، من قبل الحكومة البريطانية،، تسببت في تقديمها وعودا متضاربة، ترضى مختلف الأطراف التي تحالفت معها بالحرب. فقبيل اندلاع الحرب، أعطى البريطانيون، وبواسطة مندوبهم السامي في القاهرة، وعدا للشريف حسين بن على، بتنصيبه ملكا على الإمبراطورية العربية، الموعودة والتي ستكون إحدى ثمرات الحرب.

ومن جهة أخرى، اتفق البريطانيون مع الفرنسيين، في اتفاقية سرية، باتت معروفة بسايكس – بيكو على تقاسم تركة السلطنة العثمانية، فيما بينهم بالمشرق العربي. كما قدموا وعدا للحركة الصهيونية، عرف بوعد بلفور، ضمن تأسيس وطن قومي يهودي على أرض فلسطين.

وحين انتهت الحرب العالمية الأولى، نفذت اتفاقية سايكس- بيكو بالكامل، ووضعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني، كمقدمة لازمة لتعبيد الطريق لهجرات يهودية واسعة، من كل أصقاع الأرض لهذه البلاد، تمهيدا لإقامة الوطن القومي اليهودي، ليعلن عن قيام الكيان الصهيوني، واعتراف هيئة الأمم المتحدة به، إثر نكبة فلسطين، عام 1948، فيتم تشريد مئات الألوف من الفلسطينيين، ويبقى الحلم الفلسطيني في قيام الدولة المستقلة، فوق التراب الوطني، مغيبا حتى هذه اللحظة.

جرى التفاهم النهائي بين البريطانيين والفرنسيين، على تقاسم ممتلكات السلطنة العثمانية، في بداية عام 1916، وتضمنت بالنص اقتسام منطقة الهلال الخصيب، المكونة الآن من سوريا ولبنان والعراق والأردن وفلسطين. وقد صادقت الامبراطورية الروسية، على تلك الاتفاقية، ومنحتها تأييدا مسبقا.

كانت المفاوضات حول بنود هذه الاتفاقية السرية، قد تمت في الفترة من نوفمبر عام 1915م، وشهر مايو، عام 1916 بين الدبلوماسي الفرنسي فرانسوا جورج بيكو، والبريطاني مارك سايكس، وشهدت تلك الفترة، تبادل وثائق تفاهم بين وزارات خارجية فرنسا وبريطانيا وروسيا القيصرية.

وقد تم الكشف عن الاتفاق البريطاني الفرنسي الروسي، بوصول الشيوعيين إلى سدة الحكم في روسيا عام 1917، مما أثار غضب الشعب العربي، وبشكل خاص في المناطق المعنية بالتشكيل الجديد للخريطة السياسية. وقد أحرجت هذه التسريبات، فرنسا وبريطانيا. وقد برزت ردة فعل الثوار العرب، ضد تلك الاتفاقية، في عدد من المراسلات، التي تمت بين قيادة الثورة العربية، وأيضا مراسلات الشريف حسين مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة، مكماهون.

ووفقا لاتفاقية سايكس- بيكو التي تقترب هذه الأيام، من مئة عاـم تم تقسيم الهلال الخصيب بين البريطانيين والفرنسيين. فحصلت فرنسا على الجزء الأكبر من الشطر الغربي من الهلال: سوريا ولبنان والموصل في العراق. أما بريطانيا فامتدت مناطق سيطرتها، من طرف بلاد الشام الجنوبي ممتدا بجهة الشرق، ليشمل بغداد والبصرة وجميع المناطق الواقعة بين الخليج العربي والمنطقة الفرنسية في سوريا.

كما تقرر وضع فلسطين تحت إدارة دولية، يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا وفرنسا وروسيا. ولكن الاتفاق استثنى مينائي حيفا وعكا، التي نصت الاتفاقية على منحها لبريطانيا وعكا على أن يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا. وبالمقابل، منحت فرنسا لبريطانيا حق استخدام ميناء الاسكندرونة الذي كان من المفترض، بموجب الاتفاقية، أن يقع في حوزتها.

لاحقاً، وتخفيفاً للإحراج، بعد كشف هذه الاتفاقية من قبل الحكام الجدد في روسيا، وبعد تكشف وعد بلفور، صدر كتاب تشرشل الأبيض عام 1922، ليوضح بلهجة مخففة أغراض السيطرة البريطانية على فلسطين. إلا أن محتوى اتفاقية سايكس-بيكو قد سبق التأكيد عليه في مؤتمر سان ريمو عام 1920.

أقرت عصبة الأمم وثائق الانتداب على المناطق المعنية في شهر يونيو 1922. وعقدت في 1923 اتفاقية جديدة عرفت باسم معاهدة لوزان لتعديل الحدود التي أقرت في معاهدة سيفر. وتم بموجب معاهدة لوزان التنازل عن الأقاليم السورية الشمالية لتركيا الأتاتوركية.

تحقق استقلال هذه البلدان لاحقا، عن الاحتلالين، البريطاني والفرنسي، بعد الإنهاك الذي عانى منه الفرنسيون والبريطانيون، جراء خسائرهم الكبيرة في تلك الحرب، وـتأسس النظام العربي الرسمي، ممثلا في جامعة الدول العربية، أخذا بعين الاعتبار حقائق التاريخ والجغرافيا والدين واللغة، التي تجمع الشعوب القاطنة في المنطقة الممتدة من الخليج العربي شرقا، إلى المحيط الأطلسي غربا. كما استقلت بقية البلدان العربية، لتلتحق بهذا النظام.

لكن بنود هذه الاتفاقية، بقيت في معظمها سارية المفعول، حتى يومنا هذا. وفي ظل الحرب الباردة، عجزت جامعة الدول العربية، عن تحقيق أهدافها في التكامل العربي، على كل الأصعدة، وحماية الأمن القومي. بل إنها عجزت، حتى هذه اللحظة، عن تحقيق الحدود الدنيا، من التنسيق المشترك، حيال القضايا المصيرية. ولم يكن حالها بعد نهاية الحرب الباردة، بأفضل من سابقه.

بعد مائة عام على توقيع هذه الاتفاقية، يمكن القول أن نتائجها ستظل تلاحقنا إلى أن يدرك العرب، أهمية تجاوز روحها، من خلال التمسك بالمواثيق والمعاهدات التي تراكمت في أرشيف جامعة الدول العربية، ومن ضمنها معاهدة الدفاع العربي المشترك، والأمن العربي الجماعي، وتحقيق التكامل الاقتصادي العربي، وصولا إلى نوع من العلاقة الكونفدرالية، وذلك وحده الطريق الصحيح لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر التي واجهتها وتواجهها الأمة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18980
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73560
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر565116
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45627504
حاليا يتواجد 2867 زوار  على الموقع