موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

مائة عام على اتفاقية سايكس- بيكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان إقدام طالب صربي، على اغتيال ولي عهد النمسا، الشرارة الأولى التي أشعلت الحرب العالمية الأولى. وقد وجد الحلفاء في هذه الحرب فرصة سانحة لإطلاق رصاصة الرحمة، على الرجل المريض في الأستانة، وإنهاء السلطنة العثمانية، التي فقدت كثيرا من ممتلكاتها في البلقان، قبل ذلك بوقت طويل.

 

التحق عرب المشرق بالحلفاء، وبشكل خاص، شريف مكة وثوار بلاد الشام، في مخطط الإجهاز على السلطنة، وإلحاق الهزيمة بجيشها، وشاركوا بالحرب بوعد نيل الاستقلال، عن الحكم التركي، وتشييد إمبراطورية عربية، بحدود وخرائط جرى الاتفاق عليها، مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة، السيد مكماهون.

شهدت سنوات الحرب الكونية الأولى، مناورات عديدة، من قبل الحكومة البريطانية،، تسببت في تقديمها وعودا متضاربة، ترضى مختلف الأطراف التي تحالفت معها بالحرب. فقبيل اندلاع الحرب، أعطى البريطانيون، وبواسطة مندوبهم السامي في القاهرة، وعدا للشريف حسين بن على، بتنصيبه ملكا على الإمبراطورية العربية، الموعودة والتي ستكون إحدى ثمرات الحرب.

ومن جهة أخرى، اتفق البريطانيون مع الفرنسيين، في اتفاقية سرية، باتت معروفة بسايكس – بيكو على تقاسم تركة السلطنة العثمانية، فيما بينهم بالمشرق العربي. كما قدموا وعدا للحركة الصهيونية، عرف بوعد بلفور، ضمن تأسيس وطن قومي يهودي على أرض فلسطين.

وحين انتهت الحرب العالمية الأولى، نفذت اتفاقية سايكس- بيكو بالكامل، ووضعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني، كمقدمة لازمة لتعبيد الطريق لهجرات يهودية واسعة، من كل أصقاع الأرض لهذه البلاد، تمهيدا لإقامة الوطن القومي اليهودي، ليعلن عن قيام الكيان الصهيوني، واعتراف هيئة الأمم المتحدة به، إثر نكبة فلسطين، عام 1948، فيتم تشريد مئات الألوف من الفلسطينيين، ويبقى الحلم الفلسطيني في قيام الدولة المستقلة، فوق التراب الوطني، مغيبا حتى هذه اللحظة.

جرى التفاهم النهائي بين البريطانيين والفرنسيين، على تقاسم ممتلكات السلطنة العثمانية، في بداية عام 1916، وتضمنت بالنص اقتسام منطقة الهلال الخصيب، المكونة الآن من سوريا ولبنان والعراق والأردن وفلسطين. وقد صادقت الامبراطورية الروسية، على تلك الاتفاقية، ومنحتها تأييدا مسبقا.

كانت المفاوضات حول بنود هذه الاتفاقية السرية، قد تمت في الفترة من نوفمبر عام 1915م، وشهر مايو، عام 1916 بين الدبلوماسي الفرنسي فرانسوا جورج بيكو، والبريطاني مارك سايكس، وشهدت تلك الفترة، تبادل وثائق تفاهم بين وزارات خارجية فرنسا وبريطانيا وروسيا القيصرية.

وقد تم الكشف عن الاتفاق البريطاني الفرنسي الروسي، بوصول الشيوعيين إلى سدة الحكم في روسيا عام 1917، مما أثار غضب الشعب العربي، وبشكل خاص في المناطق المعنية بالتشكيل الجديد للخريطة السياسية. وقد أحرجت هذه التسريبات، فرنسا وبريطانيا. وقد برزت ردة فعل الثوار العرب، ضد تلك الاتفاقية، في عدد من المراسلات، التي تمت بين قيادة الثورة العربية، وأيضا مراسلات الشريف حسين مع المندوب السامي البريطاني في القاهرة، مكماهون.

ووفقا لاتفاقية سايكس- بيكو التي تقترب هذه الأيام، من مئة عاـم تم تقسيم الهلال الخصيب بين البريطانيين والفرنسيين. فحصلت فرنسا على الجزء الأكبر من الشطر الغربي من الهلال: سوريا ولبنان والموصل في العراق. أما بريطانيا فامتدت مناطق سيطرتها، من طرف بلاد الشام الجنوبي ممتدا بجهة الشرق، ليشمل بغداد والبصرة وجميع المناطق الواقعة بين الخليج العربي والمنطقة الفرنسية في سوريا.

كما تقرر وضع فلسطين تحت إدارة دولية، يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا وفرنسا وروسيا. ولكن الاتفاق استثنى مينائي حيفا وعكا، التي نصت الاتفاقية على منحها لبريطانيا وعكا على أن يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا. وبالمقابل، منحت فرنسا لبريطانيا حق استخدام ميناء الاسكندرونة الذي كان من المفترض، بموجب الاتفاقية، أن يقع في حوزتها.

لاحقاً، وتخفيفاً للإحراج، بعد كشف هذه الاتفاقية من قبل الحكام الجدد في روسيا، وبعد تكشف وعد بلفور، صدر كتاب تشرشل الأبيض عام 1922، ليوضح بلهجة مخففة أغراض السيطرة البريطانية على فلسطين. إلا أن محتوى اتفاقية سايكس-بيكو قد سبق التأكيد عليه في مؤتمر سان ريمو عام 1920.

أقرت عصبة الأمم وثائق الانتداب على المناطق المعنية في شهر يونيو 1922. وعقدت في 1923 اتفاقية جديدة عرفت باسم معاهدة لوزان لتعديل الحدود التي أقرت في معاهدة سيفر. وتم بموجب معاهدة لوزان التنازل عن الأقاليم السورية الشمالية لتركيا الأتاتوركية.

تحقق استقلال هذه البلدان لاحقا، عن الاحتلالين، البريطاني والفرنسي، بعد الإنهاك الذي عانى منه الفرنسيون والبريطانيون، جراء خسائرهم الكبيرة في تلك الحرب، وـتأسس النظام العربي الرسمي، ممثلا في جامعة الدول العربية، أخذا بعين الاعتبار حقائق التاريخ والجغرافيا والدين واللغة، التي تجمع الشعوب القاطنة في المنطقة الممتدة من الخليج العربي شرقا، إلى المحيط الأطلسي غربا. كما استقلت بقية البلدان العربية، لتلتحق بهذا النظام.

لكن بنود هذه الاتفاقية، بقيت في معظمها سارية المفعول، حتى يومنا هذا. وفي ظل الحرب الباردة، عجزت جامعة الدول العربية، عن تحقيق أهدافها في التكامل العربي، على كل الأصعدة، وحماية الأمن القومي. بل إنها عجزت، حتى هذه اللحظة، عن تحقيق الحدود الدنيا، من التنسيق المشترك، حيال القضايا المصيرية. ولم يكن حالها بعد نهاية الحرب الباردة، بأفضل من سابقه.

بعد مائة عام على توقيع هذه الاتفاقية، يمكن القول أن نتائجها ستظل تلاحقنا إلى أن يدرك العرب، أهمية تجاوز روحها، من خلال التمسك بالمواثيق والمعاهدات التي تراكمت في أرشيف جامعة الدول العربية، ومن ضمنها معاهدة الدفاع العربي المشترك، والأمن العربي الجماعي، وتحقيق التكامل الاقتصادي العربي، وصولا إلى نوع من العلاقة الكونفدرالية، وذلك وحده الطريق الصحيح لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر التي واجهتها وتواجهها الأمة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

الحضارة العربية والتضاد بين السلطة والنهضة

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

نجادل في هذا الحديث بأن النهضة العربية، بخلاف ما حدث للأمم الأخرى، لم ترتبط بال...

في التنمية والخروج من المأزق

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

الحديث عن الأزمة العربية الراهنة، هو حديث شائك ومتشعب، وقد بات أمرا مسلم به من ...

دحر الإرهاب أكبر بكثير من هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

أسبوع آخر، شهد سقوط ضحايا جدد بسبب تغول ظاهرة الإرهاب. آخر المشاهد عن كتابة هذا...

الإرهاب وما بعد هزيمة داعش

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

يبدو أن تنظيم داعش يتجه إلى نهاياته، بعد أن تم تحرير معظم المحافظات العراقية منه...

في مسألة تعريف الإقليم عربيا

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

تواجه دراسات الجغرافيا العربية، مشكلة تعريف الإقليم، إذ أن تعريفه يعتمد على الطرق والمواصفات الت...

القمة العربية والقرارات

د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2017

لن يكون الحديث عن القمة العربية، الأخيرة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وعن قرا...

مرة أخرى: حول مفهومي الجغرافيا بالتاريخ

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

لم تتعرض منطقة بالعالم بأسره، إلى منازعات وحروب، وتدخلات خارجية بسبب موقعها الجغرافي، كما تعر...

على هامش القمة العربية: نحو تفعيل منظومات العمل العربي المشترك

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

ست سنوات عجاف مرت على العرب، منذ انطلق طوفان الخريف، مصادرا كيانات وأنظمة ودولا، معي...

الهوية العربية ومرحلة التكوين

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

عند كل نازلة تمر بها الأمم، تستحضر مخزونها الحضاري، وتعيد التذكير به، لتحقيق توازنها الن...

في مواجهة الأزمة: إعادة الاعتبار للعلاقات العربية- العربية

د. يوسف مكي | الأحد, 14 مايو 2017

بعد مرور ست سنوات على طوفان الخريف العربي، لا تزال الحرائق تشتعل في عدد من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

إيران... أزمة قيم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 أغسطس 2009

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

نحو تجديد الخطاب القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21074
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113770
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر650207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43721889
حاليا يتواجد 3069 زوار  على الموقع