موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

رأي التحرير

التنوير والحاجة إلى فكر التسامح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أخذ عصر التنوير العربي، مكانه أثناء مقارعة السيطرة العثمانية. وجاء فكره في شكل مناداة بتحرير العقل من الخرافات والأوهام، والتخلص من قيود التقليد. وبرز بين رواده، جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده، ورشيد رضا ورفاعة الطهطاوي وعبد الرحمن الكواكبي، وكثير غيرهم...

آخر تحديث: الجمعة, 04 مارس 2016 11:20 إقرأ المزيد...
 

حديث المصالح والمؤامرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل خمس سنوات، اندلع ما عرف بالربيع العربي، وكانت بداية الحركة الاحتجاجية في تونس، لتلحقها مصر ثم لييبا، وليتوالي التحاق بلدان عربية بها. والهدف كما أعلن عنه، هو إسقاط أنظمة الفساد والاستبداد، التي تسببت في كل النكبات، من تخلف وجوع وبطالة، وترد اقتصادي.

آخر تحديث: الجمعة, 04 مارس 2016 11:17 إقرأ المزيد...
 

من الغلبة إلى الدولة المستقلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعزو كثير من المفكرين فكرة الدولة المستقلة الحديثة، إلى اتفاقية ويستفاليا عام 1648م، حيث توصل الأوربيون بعد حروب طويلة، حصدت ملايين الأرواح، إلى استحالة كسب أي فريق للحرب، وأن استمرارها، لن يؤدي إلا إلى المزيد من الفتك بالأرواح والممتلكات.

آخر تحديث: الجمعة, 04 مارس 2016 11:15 إقرأ المزيد...
 

خواطر حول موضوع الهوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس جديدا القول أن الأشياء تدرك بنقيضها. فالشيء يعرف بما يغايره، وما يميزه من الأشياء. والحديث عن هوية شعب أو أمة، هو حديث عن خصائص تاريخية ولغوية ونفسية معينة، تفصل بين جماعة من الناس عن الجماعات الأخرى.

آخر تحديث: الجمعة, 04 مارس 2016 11:06 إقرأ المزيد...
 

بين الفكر والآيديولوجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على هامش المهرجان الوطني للتراث والثقافة، وفي أروقة فندق الانتركونتنينتال، بمدينة الرياض، دارت مناقشات مكثفة، حول أهم القضايا الفكرية الراهنة. وفي أحد تلك اللقاءات، توجه أحد الحاضرين بتوجيه السؤال لي مباشرة،

آخر تحديث: الجمعة, 04 مارس 2016 11:00 إقرأ المزيد...
 

عملاق الصحافة هيكل وإعادة كتابة التاريخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


رحل عنا محمد حسنين هيكل... الكاتب الذي ملأ الدنيا، وكان الشغل الشاغل لخصومة ومحبيه. رحل إلى الرفيق الأعلى عن عمر ناهر الثلاثة والتسعين عاما، عاصر خلالها أحداثا جساما، كرس جل عمره، لقراءتها وتحليلها. تعلم منها الكثير، وعلم عنها لجيله ولأجيال المستقبل ما هو أكثر. اجتهد وأصاب وأخطأ شأنه في ذلك شأن غيره من الكبار الذين تصدوا لتحليل تاريخ امتد أكثر من ستين عاما من الإبداع والعطاء. لكن بوصلته لم تخذله أبدا.

آخر تحديث: الخميس, 25 فبراير 2016 00:41 إقرأ المزيد...
 

المسألة الفلسطينية: متغيرات في الاستراتيجيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يصادف مطلع هذا الشهر، من كل عام احتفال الفلسطينيين بانطلاق مقاومتهم، ضد الاحتلال الصهيوني. ففي الأول من يناير عام 1965م، دشنت فتح انطلاقتها، بأول عملية عسكرية، داخل "إسرائيل"، عبر الحدود الأردنية.

آخر تحديث: الأربعاء, 10 فبراير 2016 01:53 إقرأ المزيد...
 

الإرهاب يستهدف المشروع الوطني المصري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تصاعدت استهداف الإرهاب، بالأيام الأخيرة، السياحة المصرية، باعتبارها كانت ولا تزال ركنا أساسيا، في الاقتصاد. فمنشآتها تشغل ملايين المصريين، الذين يكسبون قوتهم، من هذه الأنشطة. كما أن قدوم السياح يؤمن مبالغ ضخمة من العملة الصعبة، من شأنها أن تنهض بالتنمية ومخرجاتها في البلاد.

آخر تحديث: الأربعاء, 10 فبراير 2016 01:46 إقرأ المزيد...
 

حول الدولة المدنية والمواطنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تشير فكرة الدولة المدنية إلى بناء فوقي، مهمته تدمير أمور الشأن العام، بما يكفل الأمن والتكافل بين مجموعة من البشر، تعيش على أرض مستقلة، بحدود معترف بها، وتحتفظ بحقوق قانونية، ويقبل الجماعة بسلطتها. وقد اقترن مفهوم الدولة بالعصر الحديث، بالفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية،


وبوجود مؤسسات الضغط المدنية.والفكرة هي نتاج تطور تاريخي، ارتبطت مقدماتها بالمرحلة التي هيأت مقدماتها للثورة الصناعية. وهي جزء من سيرورة عصر الأنوار الأوربي, وأساسها التبشير بنشوء دول حديثة، تقوم على قاعدة المساواة ورعاية الحقوق، وتنطلق من قيم وضوابط في الحكم والسادة. وقد تبلورت عبر اسهامات متعددة من مصادر مختلفة في العلوم الاجتماعية.

أما المواطنة، فإنها مشتقة، من الوطن، يرتبط في تطبيقاته بالدولة الحديثة، التي نتجت عن عصر الأنوار الأوروبي، والثورة الصناعية، والثورات الاجتماعية، التي شهدتها القارة الأوروبية، منذ أواخر القرن الثامن عشر الميلادي. وتحديدا مع الثورة الفرنسية عام 1789. وإذا فالمعنى، كما هو مستخدم الآن، وافد من خارج الإطار المعرفي العربي.

يشير مفهوم المواطنة، إلى المساواة والندية، وتكافؤ الفرص، وإلى حقوق وواجبات الأفراد المنتمين إلى دولة ما، ينص عليها الدستور، وتتحول إلى عنوان الهوية. وأول من قال بالمواطنة، هو الفيلسوف الإريقي أرسطو، الذي اعتبرها من أساسيات المجتمع المدني. واقتصرت ممارستها على أناس مؤهلين ومكتملين إنسانيا. استثنى أرسطو العبيد والنساء والبرابرة، من ممارسة حقوق المواطنة، باعتبارهم غير مكتملين إنسانيا.

التطورات التاريخية، والثورات الاجتماعية، فرضت الانتقال من المفهوم القديم الذي سادت فيه الامبرابطوريات، والحكم المطلق والذي يعتبر الفتح بالرضا أو بالقوة، من أساسيات نشوء الكيانات الكبرى، إلى مفهوم الدولة المدنية، المبني على العلاقة التعاقدية، وعناصر المواطنة، هي الأرض والسيادة والعقد الاجتماعي. هذه التطورات، لا يوجد ما يماثلها، في البلدان العربية، بسبب مورثات سكنت في اليقين طويلا، ولتعطل النمو في الهياكل الاجتماعية، الذي هو نتيجة طغيان الاستبداد العثماني على الأمة، لقرون عديدة.

مبدأ المواطنة، يعتبر الهوية السياسية والقانونية، قاعدة للعلاقة بين أعضاء مجتمع سياسي. وتستند المواطنة، على مشتركات ثقافية. وبربط الباحثون بين بروز هذا المبدأ وبروز عصر القوميات، ونشوء نظام جديد في العلاقات الدولية، يوفر حماية قانونية، لحدود كل دولة، من خلال اعتراف الجيران، وبقية دول العالم بسيادتها، ضمن هذه الحدود. وإلى ما قبل نهاية الحرب العالمية الأولى، ونشوء عصبة الأمم، استمر الاعتراف عمليا بحق الفتح، الذي يتيح للامبراطوريات، التوسع في ممتلكاتها، على حساب الأمم الأخرى.

في ظل دولة المواطنة، يعيش المنتمون للدولة، تحت خيمة الوطن، يتمتعون بذات الحقوق، ولا يعود للتشكيل الديموغرافي، أو الانتماء الديني، أو المذهبي أو القبلي، أو الإثني، قيمة تضفي تميزا في الحقوق على الآخرين. والمواطنة بهذا المفهوم، تعطي للاختلاف والتنوع شكلا إيجابيا، يضيف قوة إلى المجتمع ولا يأخذ منها.

انطلق المفكرون والفلاسفة، الذين أسهموا في صياغة نظرية الدولة المدنية، من اعتقاد راسخ، بأن الطبيعة تقوم على الفوضى، وطغيان الأقوى، حيث تسود نزعات القوة والسيطرة والغضب، ويغيب التسامح، والتعاون من أجل العيش المشترك.

إن تأسيس الدولة المدنية، هو الذي يتكفل بلجم نزعات القوة والسيطرة، ويصد البشر عن الاعتداء على بعضهم البعض. وشرط تحقق ذلك، هو تدشين مؤسسات سياسية، وقانونية، بعيدة عن هيمنة النزعات الفردية أو الفئوية. ويكون من المهام التي تضطلع بها الدولة المدنية، تنظيم الحياة العامة، وحماية الملكية الخاصة، وشؤون التعاقد، وأن يطبق القانون على جميع الناس، بغض النظر عن مواقعهم وانتماءاتهم.

والأهم في الدولة المدنية، هو تمثيلها لإرادة المجتمع، كونها تنبع من إجماع الأمة، ومن إرادتها المشتركة. إن ذلك يعني، أنها دولة قانون، فهي اتحاد أفراد يخضعون لنظام من القوانين، ويعيشون في مجتمع واحد، مع وجود قضاء مستقل، يطبق هذه القوانين، بإرساء مبادئ العدل، حيث لا تنتهك حقوق أي فرد من أفراده، من قبل أي كان. ويتحقق العدل، من خلال وجود سلطة عليا، تحمي حقوق المجتمع، أفرادا وجماعات، وتمنع أي نوع من الانتهاكات والتعديات عليها.

تستند الدولة المدنية، على مجموعة من العلاقات، قوامها التسامح، وقبول الآخر، المساواة بالحقوق والواجبات، وتؤسس هذه القيم لمبدأ الاتفاق، المستند على احترام القانون، وعلى السلام والعيش المشترك، ورفض العنف، وعلى القيم الإنسانية العامة، ورفض النزعات المتطرفة. ولا تستقيم الدولة المدنية، إلا بشيوع مبدأ المواطنة، حيث يعرف الفرد بانتمائه للوطن، وليس بمهنته أة معتقده أو منطقته، أو بماله أو سلطته، وإنما يعرف قانونيا واجتماعيا بأنه مواطن، له حقوق وعليه واجبات، يتساوى فيها مع جميع المواطنين.

في الدولة المدنية، يؤسس القانون قيمة العدل، والثقافة قيمة السلام الاجتماعي، والمواطنة قيمة المساواة.

لا تعادي الدولة المدنية، العقائد، أو ترفضها، فهي الباعث والمحرض على الصدق والإخلاص، والأخلاق والاستقامة والالتزام، والعمل والانجاز والنجاح في الحياة. إن ما ترفضه، هو استخدام الدين، لتحقيق أهداف سياسية، والاستغراق في تفسيرات تبعده عن عالم القداسة، وتدخل به إلى عالم المصالح الضيقة. ومن ثم فإن ليس أداة للسياسة، وتحقيق المصالح، ولكنه طاقة وجودية، وإيمانية تمنح الأفراد، مبادئ الأخلاق وحب العمل.

وسيظل مفهوما المواطنة والدولة المدنية، مدخلين للوج بقوة في الحداثة، والتماهي مع عصر كوني، سمته احترام الكرامة الإنسانية، حيث يسود العقل والتقانة والمعرفة ودولة القانون.

آخر تحديث: الأربعاء, 10 فبراير 2016 02:05
 

عناصر التأثير في الأهداف والاستراتيجيات الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الحديث السابق، تناولنا المناخات الفكرية، التي نشأت في ظلها الثورة الفلسطينية، التي انطلقت بقيادة حركة التحرير الفلسطينية – فتح في الأول من يناير عام 1965م, وقد هدفت القراءة السابقة، إلى التمهيد لمناقشة تأثر تلك المناخات، على البنية الفكرية لحركة المقاومة، ولاحقا لمنظمة التحرير الفلسطينية،

آخر تحديث: الأربعاء, 10 فبراير 2016 01:18 إقرأ المزيد...
 

في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة: قراءة في المناخ الفكري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عند انطلاق أول عملية للثورة الفلسطينية المعاصرة، في الأول من يناير لم تكن أهدافها واستراتيجياتها غريبة على المناخ العام، الذي شهدته الأمة العربية، وبلدان العالم الثالث, فأثناء تلك الحقبة، كان الإيقاع السـياسي الـذي يموج به الوطن العربي مفعماً بالأماني، بتحرر بقية البلدان العربية،

آخر تحديث: الأربعاء, 10 فبراير 2016 01:14 إقرأ المزيد...
 

جدل الجغرافيا والتاريخ: الصراع الروسي التركي نموذجا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يكن إسقاط طائرة السيخوي العسكرية الروسية من قبل تركيا، وما أعقبها من انهيار للعلاقات السياسية بين روسيا وتركيا، سوى القشة التي قصمت ظهر الجمل. فهذه العلاقات ظلت مرشحة للانهيار، وبشكل خاص، منذ انطلاقة ما عرف بالربيع العربي،

آخر تحديث: الثلاثاء, 19 يناير 2016 19:01 إقرأ المزيد...
 

في دوافع تصعيد الإرهاب في مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

استهداف الاقتصاد، من خلال استهدف السياحة في أرض الكنانة، كان ولا يزال هدفا للإرهاب في أرض الكنانة، منذ بدأت عمليات جماعة التكفير والهجرة عمليات التخريب في مصر، في مطالع السبعينيات من القرن المنصرم.

آخر تحديث: الثلاثاء, 19 يناير 2016 18:57 إقرأ المزيد...
 

عام ثقيل رحل...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس الزمن الماضي، سوى ما تراكم من فعل إنساني، يتحد فيه الزمن مع المكان، نحسب مآسيه ونكباته عليه، من باب التعويض والدفاع عن النفس، في حين أن الزمن حالة مستمرة ومتحركة. إنه سلسلة متصلة يتعاقب فيها الجديد ويتصل بالقديم، من غير فواصل زمنية. وقديما قيل "نعيب زماننا والعيب فينا".

آخر تحديث: الثلاثاء, 19 يناير 2016 18:53 إقرأ المزيد...
 

الانتفاضات الفلسطينية: مقاربة في المنهج والنتائج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ صدر وعد بلفور المشؤوم عام 1917م، بدأت الهجرة اليهودية إلى فلسطين، في خط بياني متصاعد. ومع اتساع دائرة الهجرة، بدأ الصراع يتصاعد، بين السكان الأصليين، أصحاب الأرض، وبين القادمين الجددـ لتنتقل لاحقا إلى صدامات وثورات ومواجهات دموية، بين المستوطنين الصهاينة،

آخر تحديث: الثلاثاء, 19 يناير 2016 18:51 إقرأ المزيد...
 

صراع الجغرافيا بين روسيا وتركيا: قراءة في الاستراتيجيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إسقاط طائرة السوخوي الروسية، من قبل تركيا، ربما لا يعني موقع سقوطه الكثير، بالنسبة للتحليل السياسي، رغم اختلاف سردية الطرفين حول موقع الحدث. فروسيا تلح على أن الطائرة الروسية سقطت فوق الأراضي السورية،

آخر تحديث: الأربعاء, 06 يناير 2016 00:47 إقرأ المزيد...
 

الفكر العربي من المعاصرة إلى الأصالة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الأصل في التاريخ الإنساني، هو أن تكون المعاصرة حاضرة، وأن تأخذ الأصالة حيزها في الماضي، باعتبارها جزءا من الموروث، ومن سردية التاريخ. وذلك أمر بديهي، لأن وظيفة الفكر، لا تقتصر على قراءة الماضي، بل تقديم تفسير للحاضر، تفسير يتسق مع ما يحدث من تغيرات ومن حركة دائبة في هذا الكون.

آخر تحديث: الأربعاء, 06 يناير 2016 00:46 إقرأ المزيد...
 

هل يشكل قرار مجلس الأمن الدولي 2254 مدخلا لحل الأزمة السورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لعلها المرة الأولى، منذ اندلاع الأزمة السورية، قبل قرابة خمس سنوات، التي يصدر فيها قرار من مجلس الأمن الدولي، يرسم خارطة طريق للحل. لكن تعقيدات الأزمة، وطبيعة الاصطفاف حولها، وبعد الشقة بين صناع القرار الكبار تجاهها، جعل خارطة الحل، تحمل ثغرات كثيرة، عبرت عن تسويات ومساومات بين الفريقين الأمريكي والروسي. وقد دفعت تلك الصياغة، بممثلي المعارضة والحكومة السورية على السواء، إلى إبداء تحفظات تجاهها.

آخر تحديث: السبت, 02 يناير 2016 19:14 إقرأ المزيد...
 

في ملامح النظام الدولي الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس جديدا القول أن العالم يسير نحو مرحلة جديدة، من حيث توازنات القوة وصراع الإرادات، بما ينبئ أن البشرية على أعتاب مرحلة سياسية مغايرة، سوف يتمخض عنها من غير شك، نظاما دوليا جديدا، يتسق مع سمات المرحلة الراهنة.

آخر تحديث: الأحد, 20 ديسمبر 2015 12:25 إقرأ المزيد...
 

النظام العربي والمتغيرات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ابتداء، وتجنبا لأي سوء فهم، نعني بالنظام العربي في هذا الحديث، النظام الذي تشكل بعد الحرب العالمية الثانية، وعبرت عنه جامعة الدول العربية، التي تأسست بسبعة أعضاء، هي الدول العربية، التي تمكنت من حيازة استقلالها السياسي، لحظة تأسيس الجامعة.

آخر تحديث: الأحد, 20 ديسمبر 2015 12:24 إقرأ المزيد...
 
الصفحة 8 من 25

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

إيران: صراع الترييف والتمدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 أغسطس 2009

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

انهيار خارطة الطريق سقوط آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2003

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

قراءة أولية في انتخابات الرئاسة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 فبراير 2004

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

في الليبرالية والديمقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 مايو 2009

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21335
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102454
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر591667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49247130
حاليا يتواجد 3074 زوار  على الموقع