موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

الحاجة إلى أنسنة الخطاب الديني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

"ما يقوله عن الشرق يجب أن يفهم على أنه وصف حصل عليه في تبادل في اتجاه واحد وكان المقصود بما يكتبه أن يصبح معرفة مفيدة لا لمن يكتب عنهم بل لأوروبا ولشتى مؤسسات النشر فيها"[1]

لقد تعرض مفهوم الدين من جهة الاعتقاد الوجداني والتصور النظري والممارسة الطقوسية إلى قصف معرفي عنيف وتوظيف سياسي مريب وعنف تأويلي صاخب وإذا ما افترضنا بأن التجربة الدينية هي تجربة لغوية بالأساس تتحرك حول نص مؤسس ونبي مرسل وجماعة من المؤمنين به فإن أي تجربة تظل تدور حول جملة من الرموز الحضارية والقوى الاجتماعية والمفاعيل التاريخية وتترواح بين وضع الأحكام العامة وتخصيصها وبين تحديد المقاصد الكلية وتفصيلها وبين تفسير النصوص وتقعيدها. لكن يظل التصادم مع التغييرات التاريخية والتحولات الاجتماعية والتقدم العلمي والمنعطفات السياسية هي التحديات الكبيرة التي تفرض على المؤسسات الدينية، ان وجدت، ممارسة التجديد والتطوير والإصلاح والتحديث بغية المواءمة مع الواقع الاجتماعي وانجاز التصالح مع العالم الدنيوي وقبول موجات العصر.

من جهة ثانية تعاني الأمة الناطقة بلغة الضاد من جهة هويتها السردية والمؤتمنة على احترام الأمر القطعي أقرا من جهة انفتاحها التكويني على القيم الكونية العديد من المشاكل الهيكلية والأزمات البنيوية بسبب تفشي الإرهاب المعولم والحروب الأهلية والنزعات الدامية الداخلية وغياب المشروع الديمقراطي وتأخر الالتزام بثقافة حقوق الإنسان والمواطنة في المؤسسات الرسمية وفشل المنوال التنموي المتبع والوقوع في واقع التفكك والانقسام والتدمير الذاتي للسيادة والتفريط الممنهج في المقدرات الذاتية على حكم الذات بالانطلاق من النفوذ السيادي، دون إهمال العامل الخارجي وسطوة الحضارة الاختراقية والتهديدات التي يمثلها الاستيطان والتبعية والهيمنة الامبريالية ونوايا الإلحاق والتطبيع والتملك والتصرف المباشر في الثروات والمجال الحيوي والرأسمال البشري في بعديه المادي والرمزي ومصادرة المستقبل.

من جهة ثالثة برزت للنقاش العمومي قضية المساواة في الإرث بين الجنسين الذكر والأنثى ولقد طرحت ضمنا بالبحث عن التمييز الايجابي وتحقيق العدالة بين الأعراق والجهات والفئات والشرائح الاجتماعية وظن البعض وجود تناقض ظاهر بين هذه المطالب المشروعة والمدونة التشريعية في موازنتها الفقهية التقليدية ورأى البعض الآخر الاستنجاد بعلم الهرمينوطيقا ومدرسة المقاصد قصد استئناف باب الاجتهاد.

لكن كيف يطرح السؤال الديني قضية ترسيخ الحريات الفردية والحقوق الأساسية والخاصة في مستوى أول ويعمل على تعزيز الوحدة الثقافية للأمة والمحافظة على الرأسمال الرمزي للملة في مستوى ثان؟

من هذا المنطلق تستنجد بعض القوى الاجتماعية، تعويضا للنقائص، بالعامل الديني وتجد فيه خلاصا لها من العجز الواقعي وتعول عليه في ثوبه التقليدي للرد على التحديات، في حين يقوم بعض المستنيرين بتلطيف هذه الالتفاتة إلى الدين ويوضع للنقاش خيار السؤال الديني بوصفه طريق الوعي بالذات حيث يتلازم مطلب الاستفاقة الثقافية واليقظة المعرفية من جهة والحرية والمواطنة الديمقراطية من جهة أخرى.

يفترض أن تتقدم عملية أنسنة الخطاب الديني خطوات واثقة في طريق العلومية بما يسمح بقبول الاختلاف والتعدد داخل الحالة العربية وأن يتجه التجديد في الفكر العقائدي نحو إلغاء أحكام النبذ والإقصاء والغلو والتحلي بالمرونة والانسيابية بغية الانتقال من علوم تهتم بالآخرة والغيب إلى معارف تنظر في شؤون الدنيا وتحرص على تدبير الفعل الحصيف والسلوك المدني وتجعل من التسامح القيمة المضادة للتعصب.

بيد أن المشاكل التي يمكن إثارتها حول حضور العامل الديني في الدفاع عن الخصوصية الإنسانية والمصلحة العامة تصاغ على النحو التالي: كيف يتم تأسيس الفعالية النقدية ضمن التجربة الدينية بماهي ممارسة فردية وملتقى جامع تشترك في الالتزام به العديد من المجموعات والفاعلين؟ هل يتعارض احترام المقدس من زاوية الواجب مع مطلب تحقيق الحريات الفردية من جهة الحق؟ هل يلغي النص الديني ذات الدلالة القطعية مسالة المساواة في الإرث؟ ألا يتطلب الأمر إصلاحا في المنظومة الفقهية التشريعية؟ ولماذا لا يقع التوجه نحو تحريك بنية العقل الفقهي بما يتفق مع المنطق؟ وما الغرض من طرح شعار الإصلاح الديني في زمن المواجهة مع الآخر المعادي؟ أليس كل ممارسة للنقد الذاتي في الأزمنة العصيبة هو إضعاف لمقدرات المواجهة؟ كيف يتطور تحديث الدين إلى شكل من إشكال الاستعداد من أجل المقاومة؟ ومتى يصبح تحرير الفرد من القيود التي تشل إرادة الحياة هو الطريق الملكي لتحرير الأرض واستعادة زمام المبادرة؟ والى أي مدى تحتاج الثقافة الوطنية إلى فقه مقاوم وعلم كلام الحرية؟

المحاور التي يمكن الاشتغال عليها في هذه الندوة هي كما يلي:

1- الدين والفرد: الإيمان بالحق في الحقوق والسماح بالإيمان وعدم الإيمان

2- الدين والحرية: لا حرية للذات الفردية والجماعية دون استهداف حرية الغير

3- الدين والسؤال: السؤال عن المقدس الديني قد يكون تقديسا للسؤال عن الدين

4- الدين والثقافة: دين بلا ثقافة هو جهل مقدس وثقافة بلا دين هي علم بلا ضمير

5- الدين والوحدة: وحدة الفكر هو العروة الوثقى نحو توطيد عقيدة الوحدة

6- الدين والأمة: قوة الدين في الفضاء العام تبرز بامتلاك الأمن الثقافي والسؤدد الحضاري

7- الدين والمساواة: لا يتم إلغاء التمييز بين الفئات إلا بالاحتكام إلى العدالة المنصفة للجميع.

على هذا الأساس تسعى العقلانية الدينية في الحقبة المعاصرة إلى وضع مبدأ المقدس على محك التجربة العلمية وتنظر له بمناهج موضوعية وتدرسه على غرار العادي والدنيوي والعلماني وتقوم بتنزيل المسألة الدينية ضمن حقول بحثية تتراوح بين التفسير والتأويل والفهم والتوضيح والوصف الفنومينولوجي للخبرات الحية على المستوى الشخصي وعلى الصعيد الجماعي للهويات الثقافية والكيانات الجماعية.

بيد أن الرهان الأساسي من هذه البحوث هو تهيئة الدين من جهة التصورات والحكام لكي يجمع بين تشريعات الترسيخ وإجراءات التعزيز. لكن ماهي الشروط الضرورية التي تجعل الدين في خدمة الحرية والحقوق بدل الابقاء عليه محتجزا على ذمة السلطة السياسية والمصلحة الرأسمالية؟ وأنى للسؤال الديني أن يكون الوصفة السحرية التي تحرز بداية الرد للذات الحضارية على اعتداء الآخرية من جهة خارجية وتساعد الكيان الفردي في الحالة العربية على صيانة حريته والدفاع على سيادة وطنه من ناحية ثانية؟

*****

المرجع:

1- سعيد (ادوارد)، الاستشراق، المفاهيم الغربية للشرق، ترجمة محمد عناني، دار رؤية، القاهرة، طبعة 2006، ص 262.

******

الهوامش

[1] سعيد (ادوارد)، الاستشراق، المفاهيم الغربية للشرق، ترجمة محمد عناني، دار رؤية، القاهرة، طبعة 2006، ص 262

 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في دراسات

فكر “الارهاب المقدس” يجتاح المجتمع الصهيوني – فتاوى الحاخامات: “اقتلوا الفلسطينيين .. العماليق” ف “لا توجد أي مشكلة أخلاقية في سحق الأشرار”

نواف الزرو

| الأحد, 17 مارس 2019

    عبثا او مبالغة او للاستهلاك العام ان نقول ان فكر الارهاب المقدس يجتاح ...

"نحو عيش مشترك في ظلّ قيم مشتركة"

د. ساسين عساف

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  (التحريض السياسي والديني ودوره في تأجيج العنف والتكفير) ظاهرة العنف السياسي والتكفير الديني ايديولوجيا ...

طوفان الوباء.. صناعة الكراهية والشقاء

حسن العاصي

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  كصناعة السيارات والطائرات والملابس والعطور، يتم تصنيع الرأي العام والذوق العام. مثلما الثقافة صناعة ...

إدوارد سعيد: قوّةُ الثقافة تواجه ثقافةَ القوّة*

سماح إدريس

| الأربعاء, 6 مارس 2019

  محاضرة لرئيس تحرير الآداب، ألقيتْ في جامعة الأقصى في غزّة في 19/2/2019. لمشاهدة التسجيل ...

المدرسة الواقعية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 4 مارس 2019

في المفهوم تعتبر الواقعية إحدى المدارس الفنية التي تركز في اهتمامها على كل ما هو ...

مآلات الثقافة والمثقّفين

د. عزالدين عناية

| الخميس, 28 فبراير 2019

نحو سوسيولوجيا للخطاب النقدي يواجه مستقبل العمل الثقافي في الزمن المعاصر ضبابية، بفعل تحولات هائ...

الحركة القومية العربية والتجدّد الحضاري

د. ساسين عساف

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  أسباب الفشل وسبل النجاح أين تكمن نقاط الضعف في الحركة القومية العربية الدالة على ...

4 فبراير 1942.. التابوهات والحقيقة

علاء الدين حمدي شوالي

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  - ديسمبر 1941.. الفوضى تجتاح الشارع المصري.. الجوعى يهاجمون المخابز.. روميل يتقدم الى العلمين.. ...

قراءة في كتاب (ظاهرة التطرف الديني)

د. عدنان عويّد

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  دراسة منهجية لأبرز مظاهر الغلو والتكفير والتطرف والإرهاب الكاتب والباحث والمفكر الإسلامي المعاصر، الدكتور ...

الوسيط في الخطاب الديني بين العقيدة والسلطة

د. عدنان عويّد

| السبت, 9 فبراير 2019

  منذ أن بدأ الوعي الديني يفرض نفسه على حياة الإنسان البدائي، راح هذا الوعي ...

تدجين الشعوب.. فلسفة التطويع والإخضاع

حسن العاصي

| السبت, 9 فبراير 2019

تمكنت الأنظمة العربية عبر العقود التي أمضتها جاثمة فوق تطلعات الشعوب العربية، من ترويض هذه...

قراءة سياسية في المشهد الاقتصادي اللبناني (1)

د. زياد حافظ

| السبت, 9 فبراير 2019

  معالم برنامج سياسي اقتصادي اجتماعي جديد   الكلام عن ضرورة إصلاح اقتصادي في لبنان ليس ...

المزيد في: دراسات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com

دراسـات

فكر “الارهاب المقدس” يجتاح المجتمع الصهيوني – فتاوى الحاخامات: “اقتلوا الفلسطينيين .. العماليق” ف “لا توجد أي مشكلة أخلاقية في سحق الأشرار”

نواف الزرو

| الأحد, 17 مارس 2019

    عبثا او مبالغة او للاستهلاك العام ان نقول ان فكر الارهاب المقدس يجتاح ...

"نحو عيش مشترك في ظلّ قيم مشتركة"

د. ساسين عساف

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  (التحريض السياسي والديني ودوره في تأجيج العنف والتكفير) ظاهرة العنف السياسي والتكفير الديني ايديولوجيا ...

طوفان الوباء.. صناعة الكراهية والشقاء

حسن العاصي

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  كصناعة السيارات والطائرات والملابس والعطور، يتم تصنيع الرأي العام والذوق العام. مثلما الثقافة صناعة ...

إدوارد سعيد: قوّةُ الثقافة تواجه ثقافةَ القوّة*

سماح إدريس

| الأربعاء, 6 مارس 2019

  محاضرة لرئيس تحرير الآداب، ألقيتْ في جامعة الأقصى في غزّة في 19/2/2019. لمشاهدة التسجيل ...

المدرسة الواقعية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 4 مارس 2019

في المفهوم تعتبر الواقعية إحدى المدارس الفنية التي تركز في اهتمامها على كل ما هو ...

المزيد في: دراسات

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24522
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143402
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر723692
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66153773
حاليا يتواجد 2852 زوار  على الموقع