موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

الحقيقة السياسية للدولة المدنية في الوضع الجمهوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"يمكن أن نسمي الحقيقة ما لا يمكن للمرء تغييره، إنها التربة التي نقف عليها والسماء التي تمتد فوقنا"[1]

إذا كانت الأنظمة الديمقراطية قد تم تشييدها بالتزام التام بالقانون ونوايا احترام الدساتير وصيانة الحقيقة من كل تدنيس واختراق

وإذا كانت الأحزاب السياسية هي المؤتمن المفترض على هذا الميثاق الديمقراطي وعلى سلامة الدولة من كل اعتداء فإن سياسة الحذر من المخاطر التي تظل الأمر القطعي زمن الانتقال السياسي العسير تلزم الديمقراطية نفسها على نبذ التعصب والارتداد والتمييز والقطع مع الكذب وتطلب من الفاعلين في واحة المواطنة أن تظل عيونهم مفتوحة على آفة الفساد وفتاوي التوريث وحيل الانقلاب.

من البديهي أن يحوز النموذج الديمقراطي على منزلة مرموقة ويقوم بدور تنظيمي في الأزمنة الحديثة بالانطلاق من الحقيقة القانونية والمعنى الإيتيقي والقيمة الحقوقية التي ساهمت في تأسيسه بشكل عقلاني. على هذا الأساس لا يوجد إلا سؤال ديمقراطي واحد: هل مازالت السياسة قادرة على شيء ما في الحياة؟

الجواب يكون بالنفي بكل تأكيد لأنها عاجزة ومترددة وتراوح مكانها ولم يبقى لها سوى اختيار اللاّكرامة.

إن القادر على صنع المستحيل ليس السياسة وفاعليها وبرامجها فقط بل الشعب وقواه الحية والإرادة العامة والمشتركة التي تحركه نحو تجسيد رغبة العيش السوي ومقاومة الانحطاط والتردي و إلى إرادة الحياة.[2]

رأس المعضلة في الحياة السياسية هو أن: الاحتياج إلى توحيد سلطة القرار والحزم في التنفيذ والمتابعة يؤدي إلى ميلاد السلطة المطلقة والحكم الفردي من جهة والتشجيع على تكريس حق التعددية والتنوع يفضي إلى اشتداد الخلاف والتنازع وتزايد الصراع على السلطة وتعطل المرفق العمومي من جهة أخرى.

علاوة على أن الحقيقة التي يتم تقاسمها مع الشعب وإبلاغ المواطنين بها وبعض الناشطين في الأحزاب الحاكمة والمعارضة وفي هيئات المجتمع المدنية تظل ناقصة وخارج دائرة الصدق والمطابقة مع الواقع.

يصدر العجز السياسي من التنكر للوعود الانتخابية المنتفخة ومن فقدان الشكل التمثيلي للمصداقية والوفاء وبروز هوة فاصلة بين إصدار القرارات ومتابعة التنفيذ والإتمام لمشاريع القوانين والمجهودات التنموية.

لا يتم المحافظة على الحقيقة السياسية للسلطة ولا تعمل الهيئات الدستورية على ضمان الشفافية المطلوبة للنسق القانوني ولا تشتغل مكاتب التشغيل بالنجاعة اللاّزمة ولا تؤدي المرافق العمومية الخدمات الحيوية.

لهذا يتمثل الرهان التاريخي للسياسي في تحقيق المصلحة للدولة والقوة لنظام الحكم وتدعيم السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي والتمنية الاقتصادية والإبداع الثقافي والتقدم الحضاري ورقي التربية والأخلاق.

ان الوضع الجمهوري للدولة المدنية يقتضي الاستمرارية في المنهجية الدستورية التي فرضتها الثورة في سياقها الاجتماعية واستحقاقاتها التحررية والتنموية ويستوجب تشريك القوى المغيبة والطاقات المهدورة.

لكن ما هي الشروط التي تتوفر لكي يصبح الناشط السياسي فاعلا أساسيا ضمن عقلانية الدولة؟ ومتى يرتقي الوعي السياسي للمواطنين إلى درجة التعبير عن المصلحة العامة والرغبة المشتركة في الحق؟

قد يكون الفضاء العام في حاجة ماسة إلى إعادة تأسيس عن طريق إدخال جل المواطنين في مسارات من الأنسنة ومسالك من الدنيوة ودروب من العلمنة وذلك بالتخلي عن الشخصنة وعن وهم الحاجة إلى المنقذ.

لهذا تتمثل العلمنة في القدرة التناسبية على الاستقبال التي تمتلكها السياسة المضيافية والمصارحة الإيتيقية التي تجد فيها الخصوصيات التعبير عن ذاتها وتسمح بتشكل نظام علائقي من مبادئ حرية الضمير والمساواة في معاملة المواطنين رغم اختلاف قناعاتهم الروحية والتوجه الكوني للدولة نحو الخير العام.[3] ان الحقيقة الجمهورية للدولة القانونية تحول دون الارتداد الى بدائل تقليدية وراثية وتيوقراطية.

على هذا النحو تحوز كل دولة على حقيقة سياسية يجب أن يتم تمريرها عبر المدرسة والإعلام والثقافة وأن تتقاسمها الأحزاب والهيئات بمختلف تموقعاتها وانتماءاتها وطموحاتها وتتمحور على ضرورة الدافع على المجتمع واحترام سيادة الوطن وإرادة الشعب وحقوق الناس وبناء الثقة بين المواطنين وصنع الأمل. بطبيعة الحال «لا يأتي المواطن الى العالم مسلحا بكل شيء، انه يتشكل ويتم تربيته، وانه شغل جماعي واسع الذي يعمل على منحه الوسائل الضرورية "مؤسسات سياسية، مؤسسات إعلامية، تربية على المدنية"».[4] فمتى تصبح هذه الحقيقة السياسية للدولة بديهية ومعروفة بالنسبة للمواطنين بحيث لا يمكن حجبها أو تزويرها؟ وكيف يحتفل بالجمهورية بوصفها لحظة تأسيسية لدولة مدنية واعدة مكان حكم ثيوقراطي بائد؟

***

الإحالات والهوامش:

[1] Voir Arendt (Hannad), la Crise de la culture, édition Gallimard, Paris, 1989

[2] Bayroux (Francois), De la vérité en politique, édition Plon, Paris, 2013.p204

[3] Entretien avec Henri Pena-Ruiz, Propos recueillis par Claude Obadia, in le Philosophoire, N°33, 2010, p33

[4] Bayroux (Francois), De la vérité en politique, op.cit.p138

 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في دراسات

التفكيك والاختلاف عند جاك دريدا

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

يبدي جاك دريدا خطابا غير تقريري حول مسألة الحقيقة بحيث لم يتمكن من حسم أمر...

الخطاب الإسلامي الأشعري في منظور ابن رشد

د. عدنان عويّد

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

يكتب المفكر والفيلسوف الإسلامي (ابن رشد) عن الخطاب الإسلامي لحركة الأشاعرة، قائلاً: (لقد أوقعوا الن...

نستولوجيا اليسار العربي..

حسن العاصي

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

احتضار الأيديولوجيا وأممية السقوط كيف يكون الإنسان يسارياً؟ ما الذي يعنيه الفكر اليساري تحديداً؟ من ...

الإسلام بين الحداثة والتقليد

د. عدنان عويّد

| الأربعاء, 10 أكتوبر 2018

(1) القرآن جاء منجماً.. نزل على مدة اثنين وعشرين عاماً... فرضت حالة تنجيمه أو تفر...

الغربة في الأوطان.. المواطن العربي اغتراب واضطراب فاحتراب

حسن العاصي

| الاثنين, 8 أكتوبر 2018

    أقدم العلّامة العربي المتصوف أبي حيان التوحيدي على حرق كتبه، بعد أن أصابه العوز ...

التابو* في القصيدة السرديّة التعبيريّة غجرية فوق ربى قصيدة سمراء .. بقلم : سلوى علي – العراق . سريرُ الّليلك .. بقلم : مرام عطية – سوريا .

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  للدين رجال يحرسونه ... وللسياسة رجال يخوضون في مستنقعاتها ... ولجسد المرأة رجل كالمِبرد ...

الذين في قلوبهم زيغ

د. عدنان عويّد

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  (قراءة في إشكالية النص القرآني) (3 من 3) ما هو الإسلام الذي نريده؟. أو ...

فلسطينيّو الداخل المحتل: نهاية زمن الغموض

نافذ أبو حسنة

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    في تمّوز/ يوليو الماضي صادق كنيست دولة الاحتلال على"قانون القوميّة،" الذي يعرِّف دولة إسرائيل ...

المجتمع المدني بين «التقديس» و«الشيطنة»

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    من الآفات العربية؛ الولع بالموضات والتقليعات السياسية والفكرية التي تردنا متأخرة، في الأغلب الأعم، ...

العرب في أوروبا سيكولوجيا الاغتراب.. أزمة انتماء وهوية رمادية ا

حسن العاصي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    الاغتراب كان وما زال قضية الإنسان أينما وجد، فطالما أن هناك فجوة شاسعة بين ...

طه حسين والفكر العربي المعاصر: الأدب والتغير الاجتماعي

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    لا يكاد الحديث ينتهى عن طه حسين حتى يتجدد مرة أخرى. ولعلها ظاهرة ينفرد ...

النموذج الصيني... أملٌ ليسار في هذا العالم

منير شفيق

| الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

توطدت معرفتي الشخصية بسمير أمين من خلال اللقاءات السنوية التي عقدت تحت اسم «الدائرة الم...

المزيد في: دراسات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com

دراسـات

التفكيك والاختلاف عند جاك دريدا

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

يبدي جاك دريدا خطابا غير تقريري حول مسألة الحقيقة بحيث لم يتمكن من حسم أمر...

الخطاب الإسلامي الأشعري في منظور ابن رشد

د. عدنان عويّد

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

يكتب المفكر والفيلسوف الإسلامي (ابن رشد) عن الخطاب الإسلامي لحركة الأشاعرة، قائلاً: (لقد أوقعوا الن...

نستولوجيا اليسار العربي..

حسن العاصي

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

احتضار الأيديولوجيا وأممية السقوط كيف يكون الإنسان يسارياً؟ ما الذي يعنيه الفكر اليساري تحديداً؟ من ...

الإسلام بين الحداثة والتقليد

د. عدنان عويّد

| الأربعاء, 10 أكتوبر 2018

(1) القرآن جاء منجماً.. نزل على مدة اثنين وعشرين عاماً... فرضت حالة تنجيمه أو تفر...

الغربة في الأوطان.. المواطن العربي اغتراب واضطراب فاحتراب

حسن العاصي

| الاثنين, 8 أكتوبر 2018

    أقدم العلّامة العربي المتصوف أبي حيان التوحيدي على حرق كتبه، بعد أن أصابه العوز ...

المزيد في: دراسات

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28795
mod_vvisit_counterالبارحة51978
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع349746
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1064136
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59203581
حاليا يتواجد 4215 زوار  على الموقع