موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

التعقيد والتكامل بين النظام والفوضى عند أدغار موران

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"إن عالمنا يضم الانسجام بطبيعة الحال إلا أنه يرتبط باللا انسجام، وهذا بالضبط هو ما قاله هراقليطس: يوجد الانسجام في اللا انسجام ويوجد اللا انسجام في الانسجام"[1]

يشهد الوضع البشري تأزما لافتا نتيجة الهشاشة الإنسانية على المستوى النفسي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي بعد تفشي التوتر بين الغرائز والمؤسسات واشتداد نزعات التدمير الذاتي والعنف والاضطهاد المسلطة على الغير وتزايد الآفات الاجتماعية مثل البطالة والانتحار والفقر والركود وسطوة الاستبداد والفساد وهو ما اقتضى استعجال التدبير والتوجه الفلسفي نحو معالجة دقيقة ومتأنية لهذه المشاكل قصد تأهيل شروط الوجود وتجويد فن الحياة. غير أن الإشكاليات التي تطرح يمكن أن تصاغ على النحو التالي:

بماذا يتصف الوضع البشري في اللحظة الراهنة؟ هل تبدو عليه علامات الفوضى أم ملامح النظام؟ وأيهما الأحسن بالنسبة إليه النظام الذي يتسبب في اندلاع الفوضى أم تفشي الفوضى التي تستوجب إعادة تركيز قواعد النظام؟ وكيف السبيل للإبقاء على الفوضى الخلاقة والنظام المرن؟ وبعبارة أخرى هل يراوح الوضع البشري مكانه بين النظام والفوضى أم من زاوية الفكر المركب يمكن تجديل العلاقة بينهما؟

على هذا الأساس يمكن معالجة المشكل الفلسفي الذي وقع اثارته حول شروط وجود الإنسان بتحليل العناصر المقترحة التالية:

- تدهور الوضع البشري وانحداره من النظام والتمدن إلى الفوضى والهمجية

لقد ساهم تردي النظام وانغلاقه وشموليته الى تفجر بركان مدمر من الفوضى

- استعجال الخروج بالوضع البشري من الفوضى إلى النظام

يمكن للفوضى الخلاقة أن تمثل شرط إمكان التوق إلى النظام المعقول

- بناء علاقة جدلية بين الفوضى والنظام بالنسبة إلى كل وضع بشري تتكامل فيه الحاجة إلى الثورة والحرية والحق مع مطلب تشييد الدولة وبناء المؤسسات وتركيز المدنية والتحضر.

ربما جملة المهارات المطلوبة التي يستلزمها التفكير في سؤال الوضع البشري بين النظام والفوضى هي:

تحديد مفاهيم: الوضع البشري، النظام ordre، الفوضى désordre، البين بين entre deux.

النظام قد يفيد العقلانية والتقنية والهوية والعولمة والكونية والترتيب ولكنه قد يشير إلى إرادة التحكم والاستبداد والهيمنة والآلة المنفلتة والوحش الكوني والسطوة التاريخية والتنظيم الحربي للمجتمع.

الفوضى قد تفيد اللاّ نظام والكاووس والتشتت والانقسام والتفكيك والضعف والنواقص الكبرى والحرية المميتة وتحمل نتائج غير أكيدة وعواقب غير مرحب بها ولكنها قد تشير إلى لعبة الصيرورة وإرادة الانعتاق والرغبة في التحرر وتتحول إلى مبدأ كشفي وعامل خلاق وفرضية تقدم وأحد دروب الحياة.

يجدر بالفكر الفلسفي أن يجري تمييزا بين طبيعة بشرية Nature humaine تتصف بالوحدة والتجوهر والماهية ووضع بشري Condition humaine يتسم بالتعدد والتنوع والاختلاف والزمانية والتاريخية. ثم أن يشتغل على الحقل الدلالي للنظام وفق مفردات البنية والمنظومة والسلطة والجهاز والمؤسسة والعقلنة وينتبه إلى التداعيات الكارثية التي تنجز عن الفوضى في الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مثل النزعات التدميرية والعدوانية والعدمية والعنصرية وتفشي الجهل والأمية والتصحر والهدر.

يساعد التدبير الإيتيقي للأوضاع البينية على تغليب إرادة الحياة والنزعة البنائية والتسلح بالأمل والرغبة في الوجود الأشرف ويمكن من الانتصار على النزعات اللا إنسانية ونحت رؤية منفتحة للعالم وربط هوية ومصير الكائن البشري بالمواقف الايجابية التي يتخذها في وجوده وتحميله مسؤولية السكن في الكوكب.

بناء على ذلك يوجد معنيان للفوضى: المدمرة والخلاقة، ويوجد معنيان للنظام: الشمولي والضروري.

فهل تستقيم الحياة البشرية في ظل فوضى بلا نظام ونظام بلا فوضى؟ ألا يجب تخطي المراوحة العقيمة بين نظام يمنع الفوضي وفوضي تسقط النظام؟ وكيف ينتج المرء الفوضى البناءة التي تحتج على شمولية النظام دون تدميره ويشيد النظام الضروري الذي يحد من الفوضى المدمرة دون القضاء عليها؟

المرجعيات التي يمكن استخدامها فهي علوم النقد والتحليل النفسي، علم الاجتماع، علم الاقتصاد السياسي، الأنثربولوجيا الثقافية، الفكر المركب، الإيتيقا، السياسة الحيوية، فلسفة الرجة والأنطولوجيا والايكولوجيا.

بقيت الرهانات المستهدفة من ممارسة التفكير الفلسفي في فوضى لا تخلو من نظام يحولها الى قوة ثورية وحركة ابداعية وفي نظام يحتاج الى فوضى تجدده وتبعثه من سباته الأنثربولوجي وتوقظه من غفوته.

يكمن مدار النظر في العالم المشترك الذي يجمع بين العالم الذاتي والعالم الموضوعي ويتعدل ميزان العمل ضمن الوجود البيني (البيذاتية، البيثقافية، البيشخصية، العتبة، اليكاد، النقد، التركيب، التأليف، التعقيد) في سبيل معالجة أزمات الوضع البشري وإدخال الفوضى إلى النظام من أجل تطويره تفاديا للشمولية والعودة إلى النظام من أجل عقلنة الفوضى تجنبا العنف والحرب وبروز النزاعات المدمرة والممارسات التمييزية.

"يفضي بنا الوعي بتعدد الأبعاد الى الفكرة التي مفادها أن كل رؤية أحادية البعد وكل رؤية متخصصة ومقطعة هي رؤية فقيرة. يجب وصل هذه الرؤية بالأبعاد الأخرى... والمطابقة بين التعقيد والاكتمال".[2]

هناك شيء آخر أكثر أهمية من التفرد والاختلاف ويتمثل في البحث عن الوضع الذي يكون فيه الأنا ذاتا وذلك بأن يكون تابعا ومستقلا في نفس الوقت ويكون كل شيء تقريبا بالنسبة إلى ذاته ولا شيء تقريبا بالنسبة للكون وبالتالي يدمج تمركز على ذاته ضمن تصور مركب للذات الكونية يجمع بين التنظيم الذاتي والفوضى الخلاقة وبين الاستقرار والاختلال وبين الانسجام واللا انسجام وبين الاستقلال والتبعية. فكيف يمكن البحث عن الاستقرار في الوضع البشري من خلال إعادة ترتيب موجات الاختلال التي تجتاحه؟

***

الهوامش والاحالات:

[1] موران (أدغار)، الفكر والمستقبل، مدخل إلى الفكر المركب، ترجمة أحمد القصوار ومنير الحجوجي، دار توبقال، الدار البيضاء، المغرب، طبعة أولى، 2004، ص 66. بتصرف

[2] موران (أدغار)، الفكر والمستقبل، مدخل إلى الفكر المركب، مرجع مذكور، ص 70


 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في دراسات

قلاع الاستبداد ومطارق الفساد

حسن العاصي

| الأحد, 24 مارس 2019

  تصنيع الرعب واختلاس العقول اختلف كتّاب ومؤرخي سيرة الحزب النازي الألماني حول ...

فكر “الارهاب المقدس” يجتاح المجتمع الصهيوني – فتاوى الحاخامات: “اقتلوا الفلسطينيين .. العماليق” ف “لا توجد أي مشكلة أخلاقية في سحق الأشرار”

نواف الزرو

| الأحد, 17 مارس 2019

    عبثا او مبالغة او للاستهلاك العام ان نقول ان فكر الارهاب المقدس يجتاح ...

"نحو عيش مشترك في ظلّ قيم مشتركة"

د. ساسين عساف

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  (التحريض السياسي والديني ودوره في تأجيج العنف والتكفير) ظاهرة العنف السياسي والتكفير الديني ايديولوجيا ...

طوفان الوباء.. صناعة الكراهية والشقاء

حسن العاصي

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  كصناعة السيارات والطائرات والملابس والعطور، يتم تصنيع الرأي العام والذوق العام. مثلما الثقافة صناعة ...

إدوارد سعيد: قوّةُ الثقافة تواجه ثقافةَ القوّة*

سماح إدريس

| الأربعاء, 6 مارس 2019

  محاضرة لرئيس تحرير الآداب، ألقيتْ في جامعة الأقصى في غزّة في 19/2/2019. لمشاهدة التسجيل ...

المدرسة الواقعية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 4 مارس 2019

في المفهوم تعتبر الواقعية إحدى المدارس الفنية التي تركز في اهتمامها على كل ما هو ...

مآلات الثقافة والمثقّفين

د. عزالدين عناية

| الخميس, 28 فبراير 2019

نحو سوسيولوجيا للخطاب النقدي يواجه مستقبل العمل الثقافي في الزمن المعاصر ضبابية، بفعل تحولات هائ...

الحركة القومية العربية والتجدّد الحضاري

د. ساسين عساف

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  أسباب الفشل وسبل النجاح أين تكمن نقاط الضعف في الحركة القومية العربية الدالة على ...

4 فبراير 1942.. التابوهات والحقيقة

علاء الدين حمدي شوالي

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  - ديسمبر 1941.. الفوضى تجتاح الشارع المصري.. الجوعى يهاجمون المخابز.. روميل يتقدم الى العلمين.. ...

قراءة في كتاب (ظاهرة التطرف الديني)

د. عدنان عويّد

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  دراسة منهجية لأبرز مظاهر الغلو والتكفير والتطرف والإرهاب الكاتب والباحث والمفكر الإسلامي المعاصر، الدكتور ...

الوسيط في الخطاب الديني بين العقيدة والسلطة

د. عدنان عويّد

| السبت, 9 فبراير 2019

  منذ أن بدأ الوعي الديني يفرض نفسه على حياة الإنسان البدائي، راح هذا الوعي ...

تدجين الشعوب.. فلسفة التطويع والإخضاع

حسن العاصي

| السبت, 9 فبراير 2019

تمكنت الأنظمة العربية عبر العقود التي أمضتها جاثمة فوق تطلعات الشعوب العربية، من ترويض هذه...

المزيد في: دراسات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com

دراسـات

قلاع الاستبداد ومطارق الفساد

حسن العاصي

| الأحد, 24 مارس 2019

  تصنيع الرعب واختلاس العقول اختلف كتّاب ومؤرخي سيرة الحزب النازي الألماني حول ...

فكر “الارهاب المقدس” يجتاح المجتمع الصهيوني – فتاوى الحاخامات: “اقتلوا الفلسطينيين .. العماليق” ف “لا توجد أي مشكلة أخلاقية في سحق الأشرار”

نواف الزرو

| الأحد, 17 مارس 2019

    عبثا او مبالغة او للاستهلاك العام ان نقول ان فكر الارهاب المقدس يجتاح ...

"نحو عيش مشترك في ظلّ قيم مشتركة"

د. ساسين عساف

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  (التحريض السياسي والديني ودوره في تأجيج العنف والتكفير) ظاهرة العنف السياسي والتكفير الديني ايديولوجيا ...

طوفان الوباء.. صناعة الكراهية والشقاء

حسن العاصي

| الأربعاء, 13 مارس 2019

  كصناعة السيارات والطائرات والملابس والعطور، يتم تصنيع الرأي العام والذوق العام. مثلما الثقافة صناعة ...

إدوارد سعيد: قوّةُ الثقافة تواجه ثقافةَ القوّة*

سماح إدريس

| الأربعاء, 6 مارس 2019

  محاضرة لرئيس تحرير الآداب، ألقيتْ في جامعة الأقصى في غزّة في 19/2/2019. لمشاهدة التسجيل ...

المزيد في: دراسات

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25283
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53688
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر843932
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66274013
حاليا يتواجد 3851 زوار  على الموقع