موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

المغرب يستضيف "مهرجان الهجرة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

استضاف مدينة تزنيت الدورة الرابعة لمهرجان الهجرة "ألمكار ن إموذا" في موضوع: "السياسات العمومية بأفريقيا في مجال الهجرة والتنمية المجالية"، من 22 إلى 24 يونيو/حزيران 2018، والذي نظمته جمعية الباحثين في الهجرة والتنمية المستدامة بشراكة مع المرصد الجهوي للهجرات والمجال والمجتمعات التابع لكلية الآداب والعلوم الانسانية بأكادير، وبدعم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وجِهة سوس ماسة، والمجلس الإقليمي لتزنيت والجماعة الترابية للمدينة، وذلك بحضور ممثل مجلس الجالية المغربية بالخارج، والسيدة رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالرباط، وممثلة عن مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالرباط، وممثلين عن المجالس المنتخبة جهويا، إقليميا ومحليا.

وقد نُظِّمت بالمناسبة ندوات وورشات ولقاءات علمية ومعارض تخصُّ ثيمة الهجرة والمهاجر، بالإضافة إلى توقيع مجموعة من المؤلفات والأعمال الإبداعية التي اشتغلت على الهجرة كرواية: "مرايا الوطن الجريح" لعبدالسلام فازازي، وكتاب "المغرب والغرب: نظرات متقاطعة" لعبدالنبي ذاكر، وكتاب ليلى الرهوني: "المغرب ـ معالم تاريخية وحضارية" وكتاب محمد شارف الخبير في قضايا الهجرة المغاربية: "حالة مغاربة العالم في جهة سوس ماسة ودورهم ومكانتهم". وبموازاة مع ذلك تمَّ تقديم فيلم عن الهجرة بعنوان: "لم أعد أحبّ البحر".

وكما هو الشأن في الدورات الثلاث السابقة بتارودانت: (نظرات متقاطعة حول الهجرات المغربية) وإقليم اشتوكة أيت باها: (قرن من الهجرات المغربية 1912-2012) وأكادير: (نظرات متقاطعة حول مفهوم الاندماج)، التي عرفت تكريم بعض الوجوه الأكاديمية والسياسية والفنية وأشخاص ارتبطت أسماؤهم بتجربة الهجرة (كمحمد بن سعيد أيت إيدر وعائشة بلعربي وعمر السيد وعبدالنبي ذاكر...)، تمَّ في هذه الدورة بحضور ـ السيد عامل ملك المغرب على إقليم تزنيت ـ تكريم بعض الوجوه التي أعطت وما زالت تعطي في مجال الهجرة، وعلى رأسهم أنيس بيرو الوزير السابق المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وجمال الحسين مؤسس جمعية الهجرة والتنمية، ومحمد الهواري الذي كان من بين أفراد الجالية المغربية الذين أهدوا سيارة للملك الراحل محمد الخامس سنة 1953 عربونا على تشبثهم بالسلطان الشرعي.

كما تم تكريم الروائي عبدالسلام فازازي ومحمد الطالبي وروميو غْباغيدي Roméo Gbaguidi من البينين، وهو باحث فيلولوجي متخصص في قضايا الهجرة وأستاذ باحث بجامعة نِبْريخا الإسبانية مهتم بالتداخل الثقافي والوقائع الإفريقية. وقد قدم بالمناسبة محاضرة عميقة في موضوع: "استراتيجيات إدماج الأفارقة في إسبانيا"، بيَّن فيها أن مفهوم الإدماج في البلد المستقبل ليس له فحوى متماثل في كل البلدان، ولا تُطبَّق فيه السياسات نفسها. وما يميز المقاربة الإسبانية في هذا المجال هو عدم تجانسها الجهوي والإقليمي، الشيء الذي يفضي إلى تنوع معايير تطبيق تعليمات الدولة بخصوص الإدماج والعيش معًا. وقد بيّنت هذه المداخلة المظاهر العامة لسياسات إدماج المهاجرين بإسبانيا، كما حاولت تقديم عناصر التأمل في فاعليات وآليات عمليات الإدماج.

وقد شكل المهرجان، الذي أطَّره لفيف من الأساتذة، واضطلع طلبة ماستر الهجرة والتنمية المستدامة إلى جانب زملائهم في الدكتوراه، بإعداد تفاصيله الصغرى والكبرى، مناسبة وجيهة لتعميق التفكير والحوار حول قضايا الهجرة والتنمية بما يخدم البحث العلمي ويشجع على بلورة استراتيجيات ملائمة كفيلة بتجاوز معضلات الهجرة وتحويلها إلى رافعة حقيقية للتنمية المستدامة والتضامن التشاركي.

ولتعميق تجارب طلبتنا، حضر المهرجان خبراء دوليون في مجال الهجرة من دول راكمت تجارب مهمة في معالجة قضايا الهجرة كفرنسا وإسبانيا وبلجيكا وكندا، بالإضافة الى بعض الدول الإفريقية كالسينغال وتونس، علاوة على الخبراء المغاربة وممثلي المنظمات غير الحكومية وجمعيات المجتمع المدني محليا وجهويا ووطنيا ودوليا، من المشتغلين بظاهرة الهجرة. الشيء الذي مكَّن من تقاسم تجارب مهمة، والخروج ببعض التوصيات التي وردت على لسان المشاركين، وتسليط الضوء على السياسات المتّبعة في مجال الهجرة والتنمية المجالية بأفريقيا.

تعاقب على الكلمة في أشغال الدورة وموائدها المستديرة باحثات وباحثون وخبراء من المغرب وفرنسا وبلجيكا وإسبانيا وبعض الدول الإفريقية، لتناول قضايا:

ـ الهجرة والتنمية في سوس ماسة ـ من الهجرة إلى التنمية ـ الهجرة والتغيرات المناخية ـ الهجرة وحقوق الانسان ـ السياسات العمومية في مجال الهجرة ـ التعامل القضائي مع قضايا الهجرة ـ الهجرة من منظور المجتمع المدني ـ الهجرة بعيون الأطفال ـ الهجرة واللجوء.

كانت المداخلة الافتتاحية في هذه الندوة للباحث السويولوجي والأنثروبولوجي السينغالي المتخصص في قضايا النوع والهجرات العالمية الشيخ عمر با، الذي تناول موضوع: "الهجرة في أفريقيا الغربية نحو أوروبا الرهانات والتحديات". في البداية ذكَّر الباحث بأن الهجرة حق، والعالم يُبنى بسواعد وعقول المهاجرين. لذا يلزم أن يتحدث عنها الإعلام بقوة. كما ذكَّر بأن هناك عناصر إيجابية في المقاربة المغربية للهجرة، ينبغي الإفادة منها. فالمغرب بذل جهدا كبيرا مقارنة بالعديد من الدول الأفريقية. لكن، تبقى هناك إكراهات في علاقات البلدان الإفريقية فيما بينها (مشكل التأشيرة).

واللافت في أطروحته، التي انتهى من إعدادها في التسعينيات، أن الأفارقة يهاجرون في أفريقيا وليس إلى أوروبا كما هو شائع. ولا شك أن هذه الحقيقة التي اقتنع بها الباحث، هي التي جعلته يؤمن بأن الحوار الداخلي أساسا وأوّلا، هو الذي يمكِّن من الذهاب نحو الأمام، وخلق فرص إقلاع أفريقي حقيقي نحو التنمية. وعليه، يلزم توفير شروط العيش الكريم للشباب الأفريقي في محيطه الأفريقي، مع التعليم والتربية الناجعين، لأننا نعيش اليوم ـ ولربما أكثر من أي وقت مضى ـ حرب التعليم والتربية.

وإدراكا منه بأن البيزنس يحوم حول قضية الهجرة. لاحظ أن هناك إشكالا في التكوين يجعل شبابنا الأفريقي يعيش مفارقة صارخة بين التكوين وسوق الشغل، لذلك علينا أخذ المحاور التعليمية les axes éducatifs بعين الاعتبار، في معالجة إشكال الهجرة، وإلا فإن آسيا ستسرق الفرصة منا. (المصدر: ميدل ايست اونلاين)

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23279
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125295
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر637811
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57715360
حاليا يتواجد 3047 زوار  على الموقع