موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الوشاح الأسود - محمد هاني أبو زياد-

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد رواية "المأدبة الحمراء" جاءت هذه الرواية لتكمل مغامرات "الأخطل/ بنغازي/ صاحب الوشاح الأسود" الملفت للنظر أن بطل الرواية الأولى والثانية هو عين الشخص، "الأخطل" وقد استطاع الراوي أن يقنعنا بطريقته في سرد الأحداث،

فهي لا تسير بخط مستقيم، بل من خلال تعرجات وتداخلات وتراجعات في الأحداث، وهذا يحسب للراوي، وقد طرحت بعض الأسئلة في الراوية الأولى، والتي ما زالت بحاجة إلى اجابة، وللتذكر نعيد تقديمها مرة أخرى: "ما هي أهمية هذا النوع من الأدب لنا؟، وهل يلبي طموحتانا الفكرية أو المعرفية؟، وهل مثل هذه الروايات يمكن أن تلاقي الاهتمام من الجمهور؟ وهل عمل روائي بهذا الحجم ـ 244 صفحة حجم متوسط ـ يتقبله المتلقي، أم بحاجة إلى تكثيف أكثر؟".

هناك مجموعة من الملاحظات على رواية "الوشاح الأسود" منها، تكرار الاسماء في الفقرة الواحدة أو الصفحة الواحد بشكل مزعج للقارئ، كما هو الحال في الصفحة 39 التي يكرر فيها "الوشاح الأسود" ست مرات، وفي الصفحة 44 خمس مرات، وفي الصفحة 45 الربع مرات، وكلمة الأخطل تكررت في الصفحة 64 و65 سبع مرات، وتكررت كلمة كاميليا ست مرات في الصفحة 96، وكلمة الأخطل ثمان مرات في نفس الصفحة، وتم تكرار "الأجزع في فقرة مكونة من أربعة أسطر ثلاث مرات، في الصفحة 247، والأخطل وهناك تكرار في غير مكانه كما هو الحال في هذه الفقرة: "وما أن خرج الأخطل حتى مائدة طعام كبيرة تنتظره، وكانت كاميليا تقف قريبة منها تمسك بيديها منشفة صغيرة، فما أن خرج الأخطل حتى اقتربت كاميليا منه" ص71، فهن تكرر "خرج الأخطل" مرتين، علما بأن هذا التكرار تعطي المتلقي أن السارد غير واثق في طريقة تقديمه للأحداث، أو أنه لا يحسن التعبير عما يريد، وعدم الثقة في التعبير نجدها واضحة في هذه الفقرة: " ـ ما رأيك أيها الأبتر، هل أغفر لك خيانتك يا ابن عمي. الأجزع يوجه كلامه للأبتر، ولكن الأبتر لم يجبه فقال الأجزع ص 248، "اعتقد أن هذا الشكل في الحوار ضعيف وبحاجة إلى صياغة جديدة، فلا يعقل أن بوضح لنا المتحدث لم هو الكلام ولم يوجه في عين الفقرة،.

ومن الملاحظات على الراوية أن الراوي ركز في جريمتي الاغتصاب التي حصلت لكلا من لمياء وليلى على دماء البكارة أكثر من الأثر النفسي الذي تعرضت له الضحيتين، مثلا عملية اغتصاب ليلى جاءت في صفحة 283، ولم يحاول السارد أن يدخلنا |إلى نفستها كضحية، بل اكتفى بالحديث من الخارج، بصفته مراقب أكثر منه سارد لأحداث رواية.

وهناك ملاحظة أخرى تتمثل أن الرواية حتى نصفها كانت وتيرة الأحداث بطيئة ومملة، لكنها بعد الصفحة 180 أخذت في التطور وتسارعت الأحداث بشكل مغاير تماما عما كان عليه في نصفها الأول.

أمّا بخصوص المكان فأعتقد أن السارد نجح في تناوله في المكان، خاصة عملية التنقل بين فلسطين والأردن، لكنه وقع في خطأ عندما تحدث عن تفاصيل مكان الاختطاف، فقد جعل في "حديقة" علما بأن كل المباني المقابلة للمدرج الروماني لا يوجد فيها أية اشجار، فهي مباني تجارية متلاصقة، وهناك خلل عندما جعل المسافة بين المسجد الحسيني في وسط عمار والفندق الشرق المقابل للمدرج الروماني تستغرق عشر دقائق ركضا، علما بأن المسافة بين المسجد والمدرج الروماني لا تستغرق مشيا أكثر من خمس دقائق.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21088
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173809
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر955521
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65109974
حاليا يتواجد 3159 زوار  على الموقع