موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

الاستشراق.. الأثر والتأثر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من أهم مناهج الاستشراق منهج الأثر والتأثر، وهو لصيق بالمنهج التاريخي، إلا أنه يتعامل مع حضارتين وليس حضارة واحدة. ويمكن اعتباره نتيجة للمنهج التاريخي بعد اكتشاف تداخل حضارتين. هنا يبرز منهج الأثر والتأثر لبيان أثر الحضارة السابقة في الحضارة اللاحقة، خاصة بعد إثبات الصلة التاريخية بينهما من خلال عصر الترجمة وقبله من خلال التجارة والجوار الجغرافي. لذلك يُبين المستشرق أثر الحضارات اليونانية والرومانية غرباً والفارسية والهندية شرقاً، في الحضارة الإسلامية، لإرجاع إبداعها إلى مصادر خارجية وليس إلى مصادر داخلية. فلولا الآخر لما كان الأنا! وبالتالي إفراغ الحضارة الإسلامية من مضمونها وإرجاع إبداعها إلى غيرها. فالفلسفة الإسلامية شروح وتلخيصات للفلسفة اليونانية عامة، ولأرسطو خاصة! وعلم الكلام ترديد لمقولات اللاهوت المسيحي في مصر والشام! وأصول الفقه (وأساسه القياس الشرعي) لا يختلف كثيراً عن القياس الأرسطي! فأركان القياس الشرعي أربعة: الأصل، والفرع، والعلة، والحكم.. وأركان القياس الأرسطي ثلاثة: المقدمة الكبرى (وتعادل الأصل)، والمقدمة الصغرى (وتعادل الفرع)، والحكم (ويعادل النتيجة).. لكن ماذا عن العلة؟ إنها المبحث الجديد في علم أصول الفقه، والذي لم يرد في القياس الأرسطي ولم يظهر إلا في المنطق الاستقرائي الحديث عند جون استيوارت ميل. والتصوف أصله مسيحي أو فارسي أو هندي أو حتى يوناني، من فيثاغورس وأفلاطون! في حين يُعرف اليونان بأنهم أهل العقل والمنطق، والرومان بأنهم أهل القانون والنظام. الهدف إذن هو تفريغ الحضارة الإسلامية من مضمونها الإبداعي وإرجاعه إلى الحضارات السابقة عليها. ويبقى الإبداع الحضاري حكراً على الحضارة الغربية التي وإن كانت ترجمت ونقلت عن المسلمين في نهاية العصر الوسيط، كما اتضح ذلك في الرشدية اللاتينية، فإنها تجاوزتها، وأبدعت إبداعاً عبقرياً على غير منوال منذ أصولها اليونانية حتى الغرب الحديث.

 

ولا يطبق نفس المنهج على أثر الحضارات البابلية والآشورية والمصرية القديمة والكنعانية على الحضارة اليونانية. والتشابه بين حضارتين قد لا يعني بالضرورة أثر السابق في اللاحق، بل وجود حقائق إنسانية واحدة تظهر في كل حضارة طالما أن العقل البشري واحد.

ولما تعود الغربي على أن كل شيء في حضارته هو نتاج للتاريخ، فقد أسقط هذا النموذج على كل الحضارات الأخرى التي درسها، ومنها الحضارة الإسلامية. ويرجع تعريف الفضيلة بأنها وسط بين طرفين إلى مصدر خارجي، أرسطو، وليس إلى مصدر داخلي، القرآن والسنة؛ كقوله تعالى: «وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورا»، أو كما ورد في السنّة النبوية: «خير الأمور أوسطها». ويقال الشيء ذاتها في الفكر العربي المعاصر؛ فكل دعوة إلى الحرية هي أثر من الليبرالية الغربية، وكل دعوة للعقل والعقلانية هي أثر من ديكارت والديكارتية وكانط والكانطية، وكل تحول نحو العلم هو ناتج عن أثر العلم الغربي ونظرية داروين.. فما قيل قديماً عن صلة الحضارة الإسلامية بالحضارة اليونانية يقال اليوم عن صلة الفكر العربي المعاصر بالفلسفة الغربية الحديثة والمعاصرة، وكأن العقل والحرية والعلم.. ليست مطالب محلية للحياة العربية المعاصرة!

ويضم منهج الأثر والتأثر المنهج المقارن، ولكن لحساب طرف دون آخر، لحساب التاريخ، أثر السابق في اللاحق، وليس تشابهاً في المقاصد أو تحقيقاً لبنية مشتركة. كما يضم المنهج الإسقاطي لحساب تاريخ صورة الإسلام في الغرب عبر العصور.

ويضم منهج الأثر والتأثر ميادين أخص ما تخص العرب، مثل اللغة لإثبات حضور عناصر يونانية في التفكير اللغوي عند العرب. ويتم استبعاد خطأين؛ الأول نفي الأصالة عن العرب، والثاني نفي الأثر اليوناني. وكلاهما موقفان متعصبان. والأجدى القراءة النقدية لعلاقة كل منهما بالآخر دون الوقوع في منهج التملك والاستحواذ.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مع الكاتب “آل شلبي” عبد الرحيم

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 فبراير 2019

  هل هو بوهيمي من نوع فريد، كما كان يقول لي أحيانا، عن نفسه، وهو ين...

النظر والعمل.. بين عصرين

د. حسن حنفي

| السبت, 23 فبراير 2019

  تعود أولوية النظر على العمل إلى نزعة معرفية إشراقية صوفية خالصة بدأها أفلوطين عندما ...

معارض الكتب العربية

د. حسن مدن | السبت, 23 فبراير 2019

  غدت معارض الكتب في البلدان العربية المختلفة واحدة من أهم الأحداث الثقافية في كل بلد...

كرم شقور .. تناغم الشعر مع الوجدان

شاكر فريد حسن | السبت, 23 فبراير 2019

  كرم شقور شاعر وكاتب مسرحي وممثل قدير، يشغل مدير مسرح السلام في سخنين، وهو لي...

دعوني قليلا

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 فبراير 2019

1. دعيني قليلاً سأكتبُ شيئاً بسيطاً لأني رأيتكِ قربَ الحروفِ كفَجْرٍ وكان الزمانُ يمرُّ ...

ليلة مات سعد زغلول

د. حسن مدن | الجمعة, 22 فبراير 2019

  كان ذلك في الثالث والعشرين من أغسطس 1927، وكانت السيدة أم كلثوم مندمجة في الغ...

مسرحيّة -قهوة زعترة-والكوميديا السّوداء

جميل السلحوت | الجمعة, 22 فبراير 2019

  على خشبة المسرح الوطنيّ الفلسطينيّ في القدس شاهدت مسرحيّة "قهوة زعترة" التي ألّفها ومثّله...

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 فبراير 2019

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري عم صباحًا يا أبا نض...

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30451
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1074268
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65228721
حاليا يتواجد 3250 زوار  على الموقع